أدوات الاستفهام في اللغة العربية

أدوات الاستفهام في اللغة العربية تلك التي يتم استخدامها للسؤال أو الاستفسار أو لطلب شيء معين للعمل به أو لتوضيح معناه، وتتنوّع أدوات الاستفهام ما بين المنفي والمُثبت، كما أن أدوات الاستفهام لها معاني بلاغية واستخدامات مُتعددة وغير ذلك ممّا يندرج تحت أدوات الاستفهام، وستتابعون من خلال هذا المقال عبر موقع زيادة الإلكتروني كل ما يتعلق بأدوات الاستفهام ومعانيها وكيفية استعمالها وأقسامها.

اقرأ أيضا للتعرف على: ما هي أدوات الربط في اللغة العربية؟ وما أنواعها ومعنى كل أداة

أدوات الاستفهام في اللغة العربية

أدوات الاستفهام في اللغة العربية

إن اللغة العربية بحرًا مليئًا بالأسرار اللغوية والقواعد المتعددة والتي من أبرزها أسلوب الاستفهام، وهو عبارة عن الاستعلام عن أمرٍ ما والسؤال عنه باستخدام أدوات الاستفهام المُختلفة التي تنقسم إلى ما يلي:

1- أسماء الاستفهام

تعني أسماء الاستفهام بطلب تعيين إجابة أو تصور محدد للإجابة ويتم الإعراب حسب موقعها من الجملة وتتعدد فيما يلي:

  • مَن: أداة استفهام للعاقل.
  • مثال: من أعطاك هذا الكتاب؟
  • ما- ماذا: أداة استفهام لغير العاقل.
  • مثال: ماذا تكتب؟
  • ما هو الفرق بين البحر والنهر؟
  • أين: أداة استفهام عن المكان؟
  • مثال: أين تجلس؟
  • أنَّي: أداة استفهام عن المكان والزمان وتعيين الحال.
  • مثال: أنَّي تذهبون؟
  • أيُّ: أداة استفهام عن الأشياء.
  • مثال: أيُّ بيتٍ سوف تُقيم به؟
  • متى: أداة استفهام عن الزمن بدون تحديد.
  • مثال: متى تأتي من السفر؟
  • كم: أداة استفهام عن الكمية والعدد.
  • مثال: كم قلمًا معك؟
  • مثال آخر: كم تفاحًا اشتريت؟
  • كيف: أداة استفهام عن الحال.
  • مثال: كيف كانت رحلتك؟
  • أيَّان: أداة استفهام عن المستقبل.
  • مثال: في قوله تعالى: “يسألُ أيَّانَ يَومُ القِيَامَةِ”.

حروف الاستفهام

وهي تتمثل في 2 فقط من أدوات الاستفهام، ويتم استخدامهما لطلب معرفة الجواب عن شيء يجهله السائل، كما أنها حروف استفهام ليس لها محل من الإعراب، وهما كالتالي:

  • الهمزة.
  • مثال: هل تناولت طبق الطعام؟
  • هل
  • مثال آخر: أقرأت الكتاب؟

ننصحكم أيضا بزيارة مقال: حروف النصب والجزم وشروط استعمالها

أنواع الاستفهام في اللغة العربية

لقد أشرنا إلى أدوات الاستفهام في اللغة العربية وما اشتملت عليه من أسماء وحروف، نأتي الآن إلى التعرف عن أنواع الاستفهام المجازية والتي منها ما يلي:

  • استفهام التوبيخ: ويُشير إلى استفهام لا يُطلَب منه جواب، ولكن يُرادُّ منه معانٍ مُختلفة.
  • استفهام الإنكار: ويدل هذا النوع على عِلّمَ السائل بالإجابة، ولكن الاستفهام عن الشيء يكون من باب الاستغراب والإنكار.
  • استفهام الترغيب: وهذا الاستفهام يكون المُراد منه السؤال للترغيب في القيام بفعل الشيء.
  • استفهام التجاهل: ويتم استخدامه عند السؤال عن شيء ما ويكون الجواب في حالة التجاهل بالشيء على الرغم من أنه معلوم للسائل.
  • استفهام إخباريّ: وهنا يكون الاستفهام مُستخدمًا للإخبارِ عن شيء ما.
  • استفهام التفخيم: ويُشير هذا النوع من الاستفهام إلى التعظيم لشيء ما يُرادُّ منه تفخيم الأمر.
  • استفهام تعجبيّ: وهو دلالة على تعجب السائل من أمرٍ ما.
  • استفهام تحقيري: وهذا الاستفهام يُشير إلى السؤال عن الشيء بأسلوب التحقير.
  • استفهام تنبيهيّ: ويتم هنا استخدامه للتنبيه عن شيء ما أو الإرشاد عن أمرٍ معين ولكن بأسلوب السؤال.
  • استفهام التهكُّم: ويدل على السؤال عن أمرٍ ما ولكن بطريقة التهكُّم أو السخرية وتكون الإجابة معلومة للسائل.
  • استفهام تقريريّ: ويتم استخدامه لجعل الطرف الآخر يعترف بفعل الشيء المُراد الاستفهام عنه.

للمزيد من المعرفة اضغط هنا: حروف النصب والجزم من أصول قواعد اللغة العربية

استخدامات الاستفهام في اللغة العربية

الاستفهام في اللغة العربية

لقد تعرفنا في السابق على أدوات الاستفهام في اللغة العربية ولكن علينا أن نوضح لكم استخدامات الاستفهام أيضًا والتي يمكن أن تكون للدلالة عن عدم طلب الإجابة من الشخص المُخاطب وذلك على النحو التالي:

  • قد يكون الغرض من استخدام الاستفهام هو الخوف والتهويل وإثارة القلق في النَفس، مثل قوله تعالى: “الحاقة* ما الحاقة* وما أدراكَ ما الحاقة”.
  • قد يكون أيضًا الاستخدام لمُجرد إثارة الاندهاش من أمرٍ ما، مثل أن تكون في حالة من الظلم وتنسى إن ربك بالمرصاد.
  • يُستخدم الاستفهام للتشويق عند معرفة شيء ما.
  • كما أن الاستفهام قد يكون الغرض من استخدامه إثبات أو تأكيد أو إقرار بالشيء أو الأمر محل الحديث.
  • كذلك يستخدم الاستفهام لنفي المعنى كأن يُقال: “هل جزاء الإحسان إلّا الإحسان؟”.
  • إلى جانب ذلك فإن الاستفهام قد يستخدم للمساواة بين الشيئين أيّ أن الأمر أو الشيء سيّان، مثل قول الله تعالى: “سواء عليك أوعظت أم لم تكن من الواعظين”.
  • استخدام الاستفهام في حالة الأمر مثل قوله تعالى: “وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون”.
  • الاستفهام في الشيء ولكن بأسلوب العرض بلُطف.
  • بالإضافة إلى استخدام الاستفهام عند استبعاد حدوث شيء ما معروف عدم حدوثه مهما كان الأمر من التذكير بأهمية الشيء.

كما يمكنكم الاطلاع على: ما هي أدوات الجزم التي تجزم فعل واحد والتي تجزم فعلين

وفي ختام حديثنا اليوم نكون قد انتهينا من شرح أدوات الاستفهام في اللغة العربية وأقسامها ما بين حروف الاستفهام وأسماء الاستفهام ومعانيها مع أمثلة توضيحية، كما استعرضنا أيضًا أنواع الاستفهام والغرض من استخدامه في اللغة العربية مع أطيب الأمنيات بقراءة مُفيدة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.