أسباب تهيج القولون العصبي وأعراضه وعلاجه

أسباب تهيج القولون العصبي وأعراضه وعلاجه من أهم ما يجب التحدث عنه، وذلك نظرًا لانتشاره في الفترة الأخيرة لدى أغلب الأفراد، لذا سوف نعرض لكم من خلال موقع زيادة أسباب تهيج القولون العصبي وأعراضه وعلاجه، كما أننا سوف نقدم لكم أنواع الأطعمة التي يجب تناولها لمرضى القولون العصبي، وسنوافيكم بجميع المعلومات اللازمة.

أسباب تهيج القولون العصبي وأعراضه وعلاجه

القولون أحد أجزاء المعدة الغليظة، ويوجد في أسفل البطن، يستحوذ القولون على الجزء الأكبر من الأمعاء، أسبابه متعددة، وأعراضه كثيرة، كما أن طرق علاجه ليست دائمة، وإنما تخفف من الشعور به، ويعتبر القولون من الأمراض المزمنة حيث إنه يحتوي على 4 أقسام، وهم ما يلي:

  • قولون مستعرض.
  • قولون صاعد.
  • قولون نازل.
  • قولون سيني ويوجد أعلى منطقة الشرج.

الآن سوف نتعرف على أسباب القولون المتعددة، والأعراض التي تؤكد وجود القولون، وطريقة علاجه، وكيفية تجنبه عرضًا تفصيليًا.

اقرأ أيضًا: أعراض القولون العصبي وعلاجه

أسباب مرض القولون العصبي

يجب اولًا التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض القولون، وهذه الأسباب ردًا على جزء من استفساركم عن أسباب تهيج القولون العصبي وأعراضه وعلاجه.

أسباب حدوث تهيج القولون العصبي عديدة ومختلفة، وهي التي تؤدي بالفرد إلى الإصابة بالقولون وظهور أعراضه، هذه الأسباب:

أسباب نفسية للقولون العصبي

تتمثل الأسباب النفسية في الآتي:

  • تعرض الشخص للتوتر لفترات طويلة.
  • خلل في الأعصاب التي ترتبط بالمعدة.

أسباب عضوية للقولون العصبي

إليك فيما يلي الأسباب العضوية لحدوث مرض القولون العصبي:

  • حدوث انقباض للعضلات التي توجد في الأمعاء.
  • حدوث عدوى بكتيرية تتسبب في الإسهال.
  • حدوث خلل في توازن البكتيريا النافعة المتواجدة داخل الأمعاء.
  • وجود مشكلات في الجهاز الهضمي، تؤدي إلى حدوث تغيرات في الجسم لا سيما في التهاب القولون العصبي.
  • إصابة الجهاز الهضمي بنوع من أنواع البكتيريا.
  • تناول منتجات الألبان ومشتقاتها، بشكل مبالغ فيه.
  • التدخين بطريقة مفرطة.
  • تناول مضادات حموضة، وهي أحد أخطر ما يتناوله الفرد ويتسبب في إصابته بالقولون المزمن.
  • من الممكن أن يعود سبب الإصابة بالقولون العصبي إلى العوامل الوراثية.

المعرضون إلى الإصابة بمرض القولون

لا يقتصر القولون على فئة معينة من الأفراد، أو عمر معين، ولكن هناك من يتعرضون للإصابة به بشكل أكبر عن الآخرين، وهذا يجب معرفته جيدًا لما فيه من أهمية لا تقل عن أهمية معرفة أسباب تهيج القولون العصبي وأعراضه وعلاجه.

  • مرضى الاكتئاب، وهؤلاء يتم معالجتهم عن طريق النفسية.
  • الأصول التاريخية الوراثية لهذا المرض.
  • الأفراد أصحاب الفئة العمرية 50 سنة فأقل.
  • الإناث أكثر المعرضين لإصابته عن الرجال.

المضاعفات الناتجة عن مرض القولون العصبي

كما أنه من الممكن أن تصل الإصابة به إلى مضاعفات، مثل:

  • لا يستطيع المُصاب العيش بطريقة سليمة.
  • يُسبب الاكتئاب والقلق.

أعراض القولون العصبي

أعراض القولون العصبي كثيرة، ويختلف كل عرض عن الآخر، وهذه الأعراض سوف نوضحها لكم تكملة للرد على الاستفسار الخاص بأسباب تهيج القولون العصبي وأعراضه وعلاجه.

  • أهم أعراضه الشعور بالانتفاخ.
  • ألم شديد في المعدة.
  • اضطرابات في المعدة تسبب الغازات.
  • الشعور بالامتلاء.
  • التشنجات والمغص في البطن.
  • الشعور بتعب في المعدة عند تناول أنواع محددة من الطعام.
  • وجود مخاط في البراز (نادر الحدوث).
  • عدم استقرار عمليات الإخراج فيما يخص البراز، (حدوث الإمساك أحيانًا والإسهال أحيانًا).
  • الشعور بالأرق في أوقات النوم.
  • آلام في الجسم بشكل عام.
  • الأنيميا.
  • وجود حمّى أحيانًا.

أعراض القولون العصبي الحاد

تختلف أعراض القولون الحاد عن الأعراض المتداولة والمعروفة عن القولون بشكل عام، فهي:

  • فقدان الوزن نتيجة لحدوث القيء.
  • لا يستطيع مصاب القولون الحاد البلع للطعام.
  • إسهال شديد في فترة الليل.
  • نقص الحديد وفقر الدم.
  • الشعور بالألم المستمر في المعدة وعدم القدرة على تناول الطعام.
  • حدوث نزيف في المستقيم وأثناء عملية الإخراج.
  • هشاشة في العظام.

لذا فإن الشخص المصاب بأعراض القولون الحاد يجب عليه الذهاب في أسرع وقت إلى الطبيب المتخصص، لأن هذه الاعراض أشد خطرًا عن اعراض القولون المعروفة، وقد تؤدي إلى الإصابة بسرطان القولون.

اقرأ أيضًا: أسباب عدم انتظام ضربات القلب والقولون العصبي وطرق علاجه

تشخيص حالة مصاب القولون العصبي

هناك طرق تشخيص كثيرة يتم اتباعها من الطبيب المختص، لكي يستطيع معرفة حالتك، إن كنت من أصحاب القولون الحاد أم لا، وبناءً على هذا التشخيص، يتم وضع خطة العلاج، ومن طرق التشخيص ما يلي:

  • قيام الطبيب المختص بإجراء فحوصات الدم لك، فهي توضح إذا كان هناك نسبة عدوى أم لا، كما توضح ما إذا كنت مصاب بفقر الدم أم لا، فإن ذلك مؤشرًا على الإصابة بالقولون العصبي.
  • عمل فحص لعينة براز، فهي توضح إذا كنت من مصابي القولون التقرحي أم لا.
  • أخذ عينة بول وفحصها، فهي تكشف عن وجود البكتيريا أو الطفيليات داخل الجهاز الهضمي.
  • عمل الفحص بالمنظار، وذلك يتم من خلال تمرير أنبوب رفيع ومرن داخل الأمعاء، إذ إن ذلك الأنبوب به ضوء ويوجد به كاميرا حيث إنهما يساهمان في الكشف عما إذا كان هناك التهاب في القولون أم لا.
  • تحليل عينة من الأنسجة الداخلية للقولون، للكشف عن الالتهابات أيضًا.
  • استخدام الأشعة سينية في الفحص من أجل توضيح وجود التهاب، أو أعراض مزمنة.
  • الكشف عن حركة الأمعاء من خلال التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • إجراء الفحص من خلال (CT)، وهو التصوير المقطعي المحوسب، ويتم الفحص به في حالة وجود شك بحدوث مضاعفات ناتجة عن الالتهاب التقرحي للقولون، ومعرفة مدى حدته.

علاج القولون العصبي

هذا ما تم أيضًا الاستفسار عنه في أسباب تهيج القولون العصبي وأعراضه وعلاجه، وفي صدد الإجابة على هذا الاستفسار، سوف نوضح لكم الطرق المناسبة لعلاج هذا المرض المزمن.

تختلف طرق المعالجة باختلاف مرحلة الإصابة بالقولون، واختلاف الحالة ومسببات إصابتها بالقولون، حيث إنه يمكن علاج القولون عن طريق:

1- العلاج المنزلي لمرض القولون العصبي

استكمالًا لموضوعنا الذي يعرض لكم أسباب تهيج القولون العصبي وأعراضه وعلاجه، فإنه يلزم على مرضى القولون العصبي أن يقوموا بتغير نمط حياتهم من أجل التخلص من هذا المرض المزعج وعلاجه، ففي النقاط التالية سوف نوضح لكم العلاج المنزلي لمرض القولون العصبي:

  • القيام ببعض التغيرات في النظام الغذائي والعادات التي يقوم بها المصاب في يومه الذي يعيشه بصورة طبيعية، فمثلا: تجنب الأطعمة التي تسبب تهيج القولون، وتناول الكثير من الألياف، وتناول سوائل بكميات كبيرة ومناسبة.

كما أنه يلزم النوم بشكل كافٍ، والقيام بممارسة العديد من التمارين الرياضية، وتجنب المشروبات الغازية والأطعمة المسببة لتكون الغازات.

  • تجنب تناول الأطعمة التي تعمل على تهيج الجهاز العصبي مثل: الألبان ومشتقاتها، والشوكولاتة، والأطعمة الدسمة والسمينة بأنواعها، والكرنب والبصل وكل ما يتسبب في الغازات، والأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الفلفل الحار، والثوم، والفاست فود.
  • تناول الأطعمة المفيدة في علاج القولون العصبي، وهي جميع الأطعمة التي تفيد في عمل نظام غذائي لإنقاص الوزن، مثل: الطعام المشوي، المسلوق، الخضروات، الفاكهة قليلة السكر.
  • تنظيم وجبات الغذاء، وتناولها على فترات، والالتزام بالمواعيد في تناول الطعام، كما أنه يلزم المضغ الجيد للأطعمة.
  • تناول الأعشاب التي تفيد في علاج القولون العصبي مثل: النعناع لما يحتويه من مواد مهدئة للمعدة، والماء الدافئ مضاف إليه قطرات زيت النعناع، أو تناول ورق النعناع مغلي ولكن لا تتناوله بكثرة لعدم حدوث غثيان، أو بذور الشمر مغلية ومصفاة، أو البابونج.

2- العلاج بالأدوية لمرض القولون العصبي

يتمثل العلاج الدوائي لمرض القولون العصبي في الآتي:

  • هناك بعض الحالات المرضية التي تحتاج تدخل الطبيب، ووصف الدواء المناسب لها، ومنها: أدوية مكملات الألياف، والأدوية الملينة، وأدوية لعلاج الإسهال، ومسكنات الآلام، والأدوية المضادة للتشنجات، وأدوية مضادات الالتهاب.
  • يقوم الطبيب بترشيح الأدوية المناسبة لحالتك بعد الفحص الجيد.
  • هناك أدوية نفسية ويتم اللجوء إليها عندما يكون السبب في الإصابة بالقولون سبب نفسي، وقد يشمل العلاج النفسي للقولون التنويم المغناطيسي، أو العلاج السلوكي المعرفي الذي يعمل على الاسترخاء وجعل السلوك إيجابي، وأيضًا عمل بعض التمارين التي تساعد في تحسن نفسية المصاب.

3- علاج مرض القولون العصبي بالجراحة

في بعض الأحيان عندما يجد المتسائلون عن أسباب تهيج القولون العصبي وأعراضه وعلاجه أن طرق العلاج يوجد بها تدخل جراحي، يسبب لهم ذلك الخوف والقلق.

لكن لا داعي لذلك لأن التدخل الجراحي لا يحدث إلا لمن يعانون من القولون الحاد، ويكون العلاج كما هو في الآتي:

  • يتم إيصال الجيب اللفائفي بالقناة الشرجية، أو يتم إيصاله بالمستقيم.
  • إيصال ذلك الجيب بفتحة الشرج بصورة مباشرة، وهذا يساعد المريض على القيام بعملية الإخراج بشكل طبيعي نسبيًا.
  • في بعض الأحيان يحتاج المريض لإزالة القولون والمستقيم بصورة كاملة، وعمل جراحة لكي يستطيع المريض القيام بعملية الإخراج بصورة طبيعية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع غسيل القولون

كيفية الوقاية من القولون ونصائح طبية

بعد تقديم جميع الإجابات الخاصة بأسباب تهيج القولون العصبي وأعراضه وعلاجه، فإننا سوف نقدم لكم بعض النصائح التي تساهم في الوقاية من هذا المرض المزعج، وذلك كما هو في الآتي:

  • تجنب التوتر والقلق والاضطرابات النفسية.
  • الإقلاع عن التدخين لأنه مضر بالصحة عمومًا.
  • ضرورة تجنب الوجبات الجاهزة.
  • الحرص على تناول كمية كافية من المياه والسوائل.
  • اتباع نظام غذائي جيد وصحي.
  • تجنب الوجبات الدسمة.
  • تجنب الأطعمة الحارة.
  • تجنب إدمان الأدوية العلاجية ويفضل الاعتماد على الأعشاب الطبيعية والأكلات الطبيعية في خطة علاج القولون.
  • المضغ الجيد للطعام.
  • أخذ القسط الكافي من النوم والراحة.

في إطار حديثنا عن أسباب تهيج القولون العصبي وأعراضه وعلاجه، قمنا بتقديم الحلول لتجنب الإصابة بالقولون ونصائح طبية لعلاجه، كما يجب التوضيح بضرورة الذهاب إلى الطبيب المختص لعدم التعرض إلى مضاعفات القولون العصبي.

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.