هل خلع الكتف خطير 

هل خلع الكتف خطير، يعتمد ذلك على درجة حدوث هذا الخلع مع بيان أهم الأسباب المؤدية له، والتي يتوقف عليها طهور عدد من الأعراض المصاحبة المختلفة من شخص لآخر، وعليه يتم تحديد أنسب الطرق المتبعة في علاج هذا الأمر مع توفير عدة توجيهات يمكن خلالها تجنب التعرض له مرة أخرى، حيث يتم توضيح ذلك في صورة سهلة وشاملة في ما يلي عبر موقع زيادة.

هل خلع الكتف خطير

هو أحد الإصابات التي يتعرض لها جميع الأشخاص بغض النظر عن الفئات العمرية التي ينتمون إليها، ويحدث نتيجة الاصطدام أو الوقوع على منطقة الكتف أو التعرض لقوة شد كبيرة من الذراع تعمل على خروج عظمة نهاية الذراع المتصلة بالكتف من مكانها الطبيعي.

خلال الإصابة يتمكن الشخص من تحريك ذراعه بكافة الاتجاهات ولكن على الرغم من ذلك يصبح المفصل المتواجد بين الذراع والكتف أكثر عرضة للخلع حيث يصير أقل ثباتًا مما يزيد من فرص انفصاله عن الكتف بسهولة وفي أي وقت نتيجة لأي حركة مفاجئة لذلك لا يعد من الأمور الخطيرة في حالة الإسراع بعمل اللازم وإعادة الوضع الطبيعي للكتف.

اقرأ أيضاً: الم في الكتف الايسر من الخلف

أسباب خلع الكتف

هل خلع الكتف خطير، لابد من تحديد السبب الرئيسي في التعرض لهذه الإصابة قبل تحديد مدى خطورة هذه الحالة أو بساطتها، لذلك فيما يلي بعض من الأسباب الشائعة لخَلع الكتف:

  • تؤدي معظم الإصابات خلال ممارسة الرياضية بمختلف أنواعها إلى زيادة نسبة التعرض لِخلع الكتف.
  • التعرض إلى حادث سير.
  • السقوط على منطقة الكتف أو وجود الذراع في الوضع الممتد خلال السقوط.
  • وجود تشنجات جسدية شديدة نتيجة التعرض للصعق الكهربائي.

أعراض خلع الكتف

هل خلع الكتف خطير، في حالة الإجابة بنعم فلابد من ظهور بعض الأعراض المصاحبة له والتي يمكن من خلالها التعرف على مدى جدية الإصابة ومنها التالي:

  • الشعور بألم لا يمكن تحديد سببه ويظهر من المنطقة الممتدة ما بين أغلى الذراع والكتف، مما يؤدي إلى وجود صعوبة كبيرة في تحريك الذراع بشكل طبيعي.
  • الإحساس ببعض التنميل في منطقة الكتف أو العنق أو أصابع اليد أو الذراع بشكل كامل.
  • ظهور ما يشبه الكتلة أو التورم يمكن ملاحظتها بالعين المجردة في المنطقة الأمامية أو الخلفية من الكتف.
  • تواجد بعض التشنجات ذات الطابع العصبي في بعض حالات الإصابة.

مضاعفات خلع الكتف

قد تكون الإجابة على هل خلع الكتف خطير بكونها لا، تُهيأ للبعض عدم وجود أي أخطار تتعلق بهذه الإصابة، ولكن قد تنتج بعض المضاعفات عنها ومنها الآتي:

  • التعرض لضرر مزمن في منطقة الأعصاب وكذلك الأنسجة المحيطة بالكتف وبالأخص المفصل.
  • الإصابة بألم دائم وأضرار خطيرة في حالة معاودة الإصابة مرة أخرى.

اقرأ أيضًا: اسباب الم الكتف الايسر والصدر

طرق علاج خلع الكتف

يتم في البداية تشخيص خلع الكتف من خلال إجراء فحص للمنطقة المصابة من خلال الطبيب المختص للتأكد من عدم وجود ورم أو ألم أو تشوه حتى يتمكن من الإجابة على هل خلع الكتف خطير، وفيما يلي بعض الخطوات المبدئية المتبعة في علاج هذه الإصابة:

  • يتم تثبيت العظام الخاصة بالكتف بواسطة دعامة تعمل على منع عظام المفصل من الحركة وبالتالي التقليل من حدة الألم.
  • الاستعانة ببعض الكمادات من الثلج أو الماء البارد ووضعها على منطقة الإصابة للتخفيف من الوجع كما تساعد في إيقاف النزيف الداخلي في حالة حدوثه.

خطوات علاج الكتف المخلوع من قبل الطبيب المختص:

رد مغلق

يبدأ الطبيب المعالج في إجراء بعض المحاولات البسيطة بشكل لطيف للعمل على إرجاع عظمة الكتف إلى وضعها الطبيعي يدويًا، ويتوقف نجاح هذه الإجراءات على مدى شدة الألم الذي يشعر به المريض ووجود تورم في هذه المنطقة من عدمه.

قد يحتاج الطبيب خلال هذه العملية إلى تزويد المريض بِدواء مهدئ أو يعمل على ارتخاء الأعصاب، وفي حالات نادرة يتم اللجوء إلى تناول مخدر كلي، وَسرعان ما يتم ملاحظة انخفاض كبير في حدة الألم  بعد النجاح في عودة الكتف لمكانه مرة ثانية.

عمل جبيرة

يلجأ الطبيب المعالج في بعض الأحيان إلى استخدام جبيرة بشكل مؤقت لجعل الذراع في وضعية التعليق مدة لا تتجاوز الشهر،، وذلك للحد من حركة الكتف لسرعة العودة إلى حالة الذراع الطبيعية في أقرب وقت

الجراحة

تأتي الضرورة إلى الجراحة عند حدوث خلع في الكتف نتيجة لوجود ضعف في المِفصل أو الأربطة المحيطة بمنطقة الكتف، مما يتسبب في معاودة الإصابة بشكل متكرر الأمر الذي يزيد من مضاعفات الإصابة، وكذلك تكون الجراحة الحل الأنسب في حالة تلف الأوعية الدموية أو الأعصاب في هذه المنطقة.

الدواء

هل خلع الكتف خطير للدرجة التي يحتاج معها المصاب إلى تناول أدوية معينة، بالطبع لا، ولكن ما يتم وصفه من علاجات تعمل على ارتخاء العضلات أو كمسكنات للألم فقط حتى تمنح الكتف القدرة على التعافي دون أي مضاعفات.

ومن أهم هذه الأدوية، الأسبرين ودواء الإيبوبروفين (أدفيل وموترين آي بي) بالإضافة إلى دواء نابروكسين الصوديوم (أليف) أو دواء أسيتامينوفين (تيلينول).

إعادة التأهيل

تأتي في النهاية بعد التخلص من الجبيرة بدء برنامج التأهيل للتمَكن من إرجاع الحركة الطبيعية والقوة الاستقرار الدائم لمفصل الكتف.

مدة التعافي من خلع الكتف

يعتمد طول هذه المدة على هل خلع الكتف خطير تسبب في وجود بعض الأضرار في العضلات أو الأعصاب المحيطة بمنطقة الإصابة، أو كونه بسيط لا يتعدى تحريك المفصل عن مكانه الطبيعي؟ ففي الحالات الطبيعية والبسيطة لا يتعدى الوقت اللازم لاستكمال الشفاء من الإصابة فترة ما بين ثلاثة أسابيع إلى أثنى عشر إسبوع، مع الأخذ فى الاعتبار الحالة الصحية لكل فرد على حدا.

كما ينصح بعد الانتهاء من فترة التعافي بدء جلسات علاج طبيعي على منطقة الكتف والتي تساعد في تقوية العضلات المرتبطة بهذه المنطقة مع زيادة فرص عدم التعرض لهذه الإصابة مرة أخرى.

الوقاية من خلع الكتف

هل خلع الكتف خطير، يمكن التأكد من عدم خطورة هذه الإصابة في حالة الالتزام بعدد من النصائح التي تفيد في الحد من الإصابة بها والتقليل من حدة الألم الناتج عنها، ومنها التالي:

  • الحرص على أخذ حمام بارد أو وضع بعض قطع الثلج لفترة مناسبة على الكتف وبالأخص بعد الانتهاء من ممارسة التمارين الرياضية بصفة مستمرة لمنع التعرض لأي خلع فيه
  • الامتناع النهائي عن الاستمرار في ممارسة التمارين الرياضية حال الشعور بأي ألم في هذه المنطقة.
  • ممارسة التمارين الخاصة بالتمدد للذراعين والتي تشمل منطقة الكتف بشكل دوري.
  • التأكد من الاستعانة بالأدوات الخاصة بحماية الكتف والذراع وخلافه في حالة الرغبة في ركوب الدراجة أو القيام ببعض الأنشطة عالية الخطورة.
  • تعد ممارسة التمارين الرياضية البسيطة مفيدة بشكل عام في تقوية عضلات الجسم الأمر الذي يساعد في تقليل فرص الإصابة بخلع خطير في الكتف.

اقرأ أيضًا: الم في اليد اليسرى والكتف والرقبة

نمط الحياة  المنزلية عند الإصابة بخلع في الكتف

تلقي العلاج المناسب في حالة خلع الكتف لابد أن يعقبه طريقة تعامل خاصة مع هذه الإصابة خلال تواجد الشخص المصاب في المنزل ومنها التالي:

راحة الكتف

يكون ذلك من خلال تجنب الأعمال التي من شأنها إعادة التعرض للإصابة مع منع أي نشاط مؤلم أو حمل أي أثقال من شأنها التأثير السلبي على الذراع أو الكتف.

عمل كمادات باردة ودافئة

يساعد استخدام الماء البارد أو الثلج في هيئة كمادات على هذه المنطقة المصابة في تقليل حدة الألم أو الالتهاب فيها، حتى إنه يمكن الاستعانة بأكياس الخضروات المجمدة ووَضعها مدة ما بين خمسة عشر دقيقة إلى عشرين دقيقة بشكل يومي كل ساعتين وخاصةً في الأيام الأولى من الاستشفاء.

وفي الأيام التالية منه يفضل تبديل الكمادات الباردة بأخري ساخنة وذلك لدورها الفعال في عمل استرخاء للِعضلات الملتهبة والمشدودة ويتم استخدامها مدة لا تزيد عن عشرين دقيقة.

البدء في تحريك الكتف

يجب الحرص على مداومة ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة والتي تتم التوصية بها من قبل الطبيب المختص حتى لا تتسبب قلة الحركة في حدوث تيبس في عضلات الذراع مما يزيد من صعوبة عودة الكتف إلى حركته الطبيعية مرة أخرى.

يمكن البدء بتمارين الإطالة العادية للذِراعين والكتف مع الحرص على الأداء السليم لهذه التمارين ويفضل أن تكون تحت متابعة الطبيب المعالج لمنع حدوث الإصابة مرة أخرى.

هل خلع الكتف خطير، لابد من دراسة حالة المريض بشكل دقيق مع تحديد السبب في هذه الإصابة وتشخيص الأعراض الناتجة عنها للتمكن من تحديد الوضعي المرضى ووصف العلاج المناسب والفعال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.