محتوى يحترم عقلك

هل تحجر البطن يعتبر طلق

هل تحجر البطن يعتبر طلق؟ وما هي طرق علاجُه؟ فمع اقتراب الولادة تهتم المرأة بمعرفة كل ما يخص الطلق، خوفًا منها من قدوم موعد الولادة وضرر الجنين، لذا سنوضح كُل ما يخص هذا الموضوع، وهل تحجر البطن يرتبط بالطلق أم لا من خلال موقع زيادة.

هل تحجر البطن يعتبر طلق؟

لا، حيث إن تحجر البطن من الأمور التي تحدث للحامل بسبب الخوف والتوتر خلال هذه الفترة، وهذه الأعراض تظهر في الشهر السابع فتُصبح البطن أكثر صلابة بسبب الانقباضات التي تحدث بسبب التفكير والرهبة من هذا الموضوع ويحدث هذا خاصةً عند اقتراب موعد الولادة.

اقرأ أيضًا: مدة الطلق الصناعي للبكر

الفرق بين تحجر البطن العادي والمخاض الحقيقي

يمكن أن يدل تحجر البطن في الشهر التاسع على المخاض الحقيقي الذي يكون ناتج عن الطلق الكاذب ” براكستون هيكس”، ويقول الأطباء أن هناك بعض العلامات توضح الفرق بين الحالتين، وعقب التعرف على هل تحجر البطن يعتبر طلق؟ نوضح هذه الفروق فيما يلي:

  • الانقباضات المتكررة يكون تحجر البطن العادي، والانقباضات الناتجة عن براكستون هيكس تكون عشوائية ولا تزداد مع مرور الوقت، انقباضات المخاض الحقيقي يحدث بشكل متكرر وتزداد شدتها بعد مرور الوقت ومع زيادة الحركة.
  • إن ألم التحجر العادي يكون غير مؤلم أو يكون الألم طفيف جدًا أما المخاض الحقيقي فهذا يكون صعب التحمل بسبب أنه يزيد حدته مع الوقت.
  • وجود التشنجات وآلام أسفل منطقة الظهر وخروج دم من المهبل وإفرازات هذا يحدث في المخاض الحقيقي، أما براكستون هيكس لا يحدث أي أعراض كهذه.
  • العلاجات المنزلية في الحالتين حالة التحجر العادي يمكن استخدام العلاجات المتوفرة في المنزل أما إذا كان المخاض الحقيقي فإن هذه العلاجات لا تكون فعالة ويجب الذهاب إلى الطبيب.

أسباب تحجر البطن للحامل

تحدث التشنجات والانقباضات في منطقة الرحم أو أسفل البطن وتكون غير منتظمة ولا تحدث لجميع السيدات ولا يمكن تحديدها وهناك العديد من الأسباب ومنها:

  • حركة الجنين: تكون حركة الجنين المفرطة والكثيرة من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث تحجر البطن وذلك في الثلث الأخير من الحمل، زيادة وزن الجنين وضغطه على الرحم وعدم وصول الأكسجين إلى الجنين.
  • حجم الرحم: يتسع الرحم في الشهر التاسع حتى يأخذ حجم الجنين ويزداد وزنه بسبب ازدياد حجم الجنين وذلك يؤدي إلى تحجر البطن.
  • العلاقة بين الزوجين: العلاقة في آخر شهور الحمل وقبل حدوث الولادة يمكن أن تؤدي إلى تحجُر البطن والضغط على الرحم بسبب العلاقة الحميمية.
  • السوائل الكثيرة: شرب الحامل الكثير من السوائل يؤدي إلى الضغط على المثانة ومنها يحدث تحجر في البطن ويكون في الشهر التاسع.
  • التعب: هو التعب الذي تشعر به الحامل وعدم حصول المرأة على الراحة وزيادة في مجهودها وعمل أنشطة متعبة يجعلها سبب في تحجر البطن.
  • الصدمة: إن تعرض المرأة الحامل خلال الفترة الأخيرة أو الفترات الأولى إلى اصطدام بالأرض مثلًا يؤدي إلى ضرر بالظهر مما يتسبب في تحجر البطن، الجدير بالذكر أن هذا الأمر قد يُعرض الجنين والأم إلى خطر كبير، لذا عليها استشارة الطبيب على الفور.

اقرأ أيضًا: الطلق الصناعي والرحم مقفل

أعراض تحجر البطن للحامل

هناك العديد من الأعراض التي تنذر بأن هناك تحجر البطن ويقال في بعض الدراسات أنها تكون تماسك في الأنسجة العضلية الموجودة في الرحم وأن الرحم يجهز إلى ميعاد الولادة وحدوث الطلق ومن هذه الأعراض:

  • التقلُصات هي حدوث الكثير من الانقباضات التي تكون غير منتظمة ويمكن أن تدل على حدوث ولادة مبكرة.
  • يقول بعض الأطباء أنها تحدُث بدون ألم وتكون غير مؤلمة للحامل.
  • الشعور بألم موجود في منطقة أسفل الظهر والبطن.
  • المعاناة في الإسهال.
  • الغثيان.
  • نزول الطفل في أسفل منطقة البطن.
  • زيادة في الإفرازات المهبلية.
  • عدم الشعور بالراحة مع زيادة حركة الجنين.

لكن هناك أعراض لانقباضات براكستون هيكس التي يمكن أن تعاني منها الحامل طوال فترة الحمل ومن هذه الأعراض:

  • الصلابة في الرحم.
  • عدم استمرار الانقباضات بشكل طويل يُمكن أن تختفي وتظهر.
  • لا تختفي عند تغير وضعية الجلوس أو الوقوف.
  • الانقباضات لا تحدث بالتقارب.
  • وجود انتفاخ في منطقة البطن وأعلاها.

اقرأ أيضًا: كيف يكون الطلق في بدايته

طرق علاج تحجر البطن  

تختلف كل امرأة عن الأخرى لذلك يختلف طرق العلاج وذلك يكون تابع الأسباب التي أدت إلى حدوث هذا التحجر، لذا فمن الأفضل اللجوء إلى الطبيب من أجل كتابة العلاج المُناسب، وبعد أن تعرفنا على هل تحجر البطن يعتبر طلق؟ نوضح الطرق التي تُستخدم في علاج التحجر وفقًا للكثير من الأطباء فيما يأتي:

  • إذا كانت الحامل تعاني من الجفاف تأخذ بعض السوائل في الوريد لعلاج مشكلة الجفاف.
  • المضادات الحيوية يقوم الطبيب بوصفها تؤخذ عن طريق الوريد.
  • حصول الحامل على التغذية السليمة عن طريق أخذ الغذاء الصحي في أنبوب من الأنف.
  • يمكن أن ينتج هذا التحجر بسبب عدوى تكون موجودة في البطن أو البكتيريا أو نقص الماء وهنا يقوم الطبيب بالجراحة.
  • في بعض الحالات يقوم الطبيب بوصف العديد من المسكنات للسيطرة على الألم.
  • تلجأ بعض الحوامل إلى شرب المشروبات الساخنة منها النعناع والينسون.
  • يقوم الطبيب بوصف الأغذية الساخنة مثل الشوربة المنزلية واللبن الساخن.
  • ينصح الطبيب وقتها بعمل بعض التمارين التي تعطي الجسم الاسترخاء.
  • يمكن أن يصف الطبيب بعض الأطعمة التي تحتوي على الألياف في حالة أن التحجر بسبب الإمساك.

نصائح لتخفيف تحجر البطن للحامل

من ضمن الحديث عن هل تحجر البطن يعتبر طلق؟ يمكن أن نعرف على عدد من الوسائل تساعد على تخفيف تحجر البطن والتخلص من التعب والتقلصات، وهذه الوسائل متضمنة إرشادات للعناية بصحة الأم، وتشكلت على النحو التالي:

  • يمكن الذهاب إلى الحمام للتخلص من البول المتراكم في المثانة وهذا يقلل من الضغط الموجود على المثانة.
  • استخدام الماء الساخن في أخذ حمام دافئ يساعد على ارتخاء العضلات الموجودة في البطن حتى يتم التخفيف من التقلصات.
  • الكثرة من شرب الماء حتى يتخلص الجسم من الجفاف.
  • الأغذية الصحية والساخنة حيث تساعد المأكولات الساخنة والصحية على التقليل من التقلصات مثل النعناع واللبن الساخن.
  • يجب على الحامل أن تسترخي وتقوم بالتمارين التي تساعد على الاسترخاء والتخلص من التقلصات وتحجر البطن.
  • ممارسة رياضة المشي تعتبر من الرياضة التي تساعد على شد الظهر وتغيير الوضعية الخاصة بها.
  • الاستعانة بالمشد الطبي حتى يتم التقليل من الضغط الموجود في الظهر والبطن.

اقرأ أيضًا: اشياء تسرع الولادة ويجيب الطلق

كيفية الوقاية من تحجر البطن

يبقى السؤال عند الكثير من الحوامل هل تحجر البطن يعتبر طلق؟ لذلك يجب أخذ بعض الاحتياطات التي تساعد على تجنب التحجر الذي يحدث في البطن في شهور الحمل وخاصةً في الشهر التاسع الذي يجعل الحامل تشعر بالخوف والتوتر ومنها ما يأتي:

  • تناول الكميات المناسبة من الطعام وتكون على مرات متقطعة حتى لا يؤدي إلى امتلاء البطن.
  • أخذ الوقت الكافٍ من النوم خلال اليوم.
  • التمارين الرياضة مثل المشي ولكن يجب أخذ استشارة الطبيب أولًا.
  • متابعة الطبيب في حالة الشعور بحِدة الألم حتى لا يحدُث المخاطر التي يُمكن أن تؤثر على الحمل.
  • ارتداء الحزام الدعم الذي وصفه الطبيب المختص.
  • ارتداء الأحذية المريحة ولا يُنصح بارتداء الكعب العالي حتى لا يؤثر على الحمل أو يسبب المخاطر.
  • أن تتجنب الحامل الوقوف لفترة طويلة وخاصةً الوقوف على رجل واحدة ولا يمكن أن يتم تحميل الجسم على رجل واحدة.
  • الحفاظ على الوزن المثالي والصحي طوال فترة الحمل، لأن السمنة يمكن أن تسبب التحجر الذي يحدث في البطن ووجود الألم أسفل الظهر بسبب الوزن الكثير.
  • الحرص على التمارين التي تساعد على التخلص من التوتر والقلق والخوف.
  • يجب التعرف على كل أسباب التحجر وكيفية التصرف والتعامل معها في المنزل حتى لا يحدث رهبة من الموقف.
  • عدم حدوث حركات مفاجئة من الأم الحامل حتى لا تتعرض إلى الخطر.
  • يمكنا استخدام الكمادات الساخنة أو الدافئة على البطن والظهر لمنع حدوث التقلصات الشديدة.
  • القيام ببعض المساج والتدليك لهذه المنطقة والتخفيف من التشنجات التي تحدث خلال هذه الفترة.
  • عدم حمل الأشياء الثقيلة لأن هذا يعرض الحامل للمخاطر عليها وعلى حياة الجنين.
  • الحرص على شرب المشروبات الساخنة التي تساعد على منع التشنج الناتج عن التوتر.
  • البعد عن الاكتئاب الذي يحدث خلال هذه الفترة والمحاولة من التخفيف منه.

يعتبر تحجر البطن من الأمور التي تجعل الحامل تتساءل عن السبب وتفكر هل تحجر البطن يعتبر طلق؟ لذلك عليها المتابعة المستمرة مع الطبيب من أجل الاطمئنان على صحتها هي والجنين.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.