هل ألم الثدي بعد الدورة طبيعي

هل ألم الثدي بعد الدورة طبيعي؟ سؤال سبب قلق الكثير من النساء، خاصةً إن كان أمر متكرر الحدوث بعد إنتهاء كل دورة شهرية، يعتقد أن سبب حدوث ألم الثدي نتيجة ما يعرف متلازمة ما قبل الحيض، وتشمل العديد من النساء وتتمثل في ألم الثدي، الصداع، التقلبات المزاجية، لكن هل يعتبر ألم الثدي بعد الدورة أمر طبيعي؟ هذا ما نوضحه عبر موقع زيادة فيما يلي.

هل ألم الثدي بعد الدورة طبيعي

تعتبر الآلام التي تصيب الثدي قبل الدورة الشهرية أمر طبيعي الحدوث نتيجة تغير هرمونات جسم المرأة والنسب المعروفة لها في الجسم، لكن الألم الحادث بعد انتهاء الدورة الشهرية يسبب تساؤل هام هل هذا الألم طبيعي أم يستوجب الفحص الطبي؟

ألم الثدي حسب الآراء الطبية بعد الدورة الشهرية ينتج عن اضطرابات فسيولوجية واردة الحدوث مع كل دورة شهرية، مما يحتمل وجود أورام حميدة نتائج هذه التغيرات.

تصاب النساء اللاتي يعانين من مرض التكيس الليفي بهذا الألم، يصاحبه الشعور بثقل حجم الثدي، انتفاخ ملحوظ في الثدي، تبدأ هذه الأعراض قبل الدورة الشهرية وتستمر عدة أيام بعد نزول دم الدورة.

استمرار حدوث هذا الألم بعد فترة الدورة الشهرية، شخصه الأطباء بأنه ناتج عن التهابات في غضروف القفص الصدري، أو التهابات في الثدي، أو خراج في الثدي.

تصاحب الآلام الدورة الشهرية آلام شديدة في منطقة الثدي، تكون نسبة شدتها أعلى من ألم الدورة الشهرية.

يصاحب الألم في الثدي وجود احمرار، تورم في الجلد في الثدي المصاب، وقد يظهر ارتفاع في درجة حرارة الجسم لدى بعض النساء.

اقرأ أيضًا: مدة بقاء الحليب في الثدي بعد الفطام وطرق تجفيفه

علاقة ألم الثدي بعد الدورة وسرطان الثدي

الكشف مع طبيب متخصص يوضح هل ألم الثدي بعد الدورة طبيعي؟ أم أن هذا الألم ناتج عن سرطان الثدي الذي يصاحبه ورم خبيث كما ظهر في العديد من الدراسات والأبحاث، يطلب الطبيب من المرأة عمل فحوصات الثدي لتحديد أسباب الآلام به.

كما ترتبط الأسباب التي تقف وراء الاشتباه في أن ألم الثدي بعد الدورة سببه الإصابة بسرطان الثدي، والذي عبر الفحص الطبي والخبرة الطبية من الطبيب المعالج يستطيع الوقوف على هذه الأسباب وتحديدها بدقة وإيجاد العلاج المناسب لها.

الحالات التي تستوجب زيارة الطبيب

في غالب الأحيان لا يرتبط ألم الثدي بعد الدورة بسرطان الثدي، لكن الحالات التالية تستوجب التأكد من الأمر عبر طبيب مختص:

  • وجود ألم شديد في الثدي، ولا توجد أسباب واضحة لهذا الألم.
  • ظهور أعراض خارجية على الثدي تتمثل في الاحمرار والقيح والحمى.
  • الإحساس بوجود كتلة كبيرة الحجم في الثدي.
  • تواجد ألم والإحساس بكتلة كبيرة في الثدي بعد انتهاء مدة الدورة الشهرية.
  • خروج الافرازات من الثدي سواءً كانت شفافة أو دموية.

أسباب ألم الثدي بعد الدورة

تختلف الأسباب من سيدة لأخرى حسب التاريخ المرضي، وتغيرات الجسم الهرمونية وما إلى ذلك، فيما يلي نتعرف على هذه الأسباب:

  • التغييرات الهرمونية التي تصاحب الدورة الشهرية وتستمر آثارها، تبلغ أقصى معدلاتها في مرحلتي البلوغ ثم الحمل، كذلك مرحلة الوصول إلى سن انقطاع الطمث.
  • طبيعة تكوين أنسجة الثدي وحدوث كبر في حجمه، يسبب حدوث ألم بعد انتهاء الدورة الشهرية.
  • النظام الغذائي المتبع والذي يكون غير صحي ويكون غني بالمواد الدهنية والكربوهيدرات بصفة خاصة.
  • إجراء عملية جراحية تجميلية في الثدي أو أي عملية جراحية أخرى فيه.
  • كبر في حجم الثدي نتيجة العمليات الجراحية التجميلية مما يجعل حجم الثدي غير مناسب لتحمل الجسم له مما يسبب الألم.
  • أكياس الثدي التي تتكون مع التقدم بالعمر، حيث تستبدل أنسجة الثدي بأكياس وأنسجة ليفية، ويطلق على هذه الحالة تليف أنسجة الثدي أو مرض الثدي التكيسي الليفي.
  • ممارسة نشاط بدني شاق أو مرهق، يتسبب في حدوث ألم في الصدر وعضلات الكتف والظهر، تشبه الآلام التي تحدث في منطقة الثدي.
  • حمالة الصدر تكون من خامات غير قطنية تؤذي منطقة الثدي وتكون أحد أسباب ألم الثدي بعد الدورة، أو حجم الحمالة تكون ضيقة مقارنة بحجم الثدي.
  • حدوث مرض سرطان الثدي المسبب الرئيسي لأورام الثدي والألم الحادث فيها بعد انتهاء الدورة.
  • أخذ أدوية تتسبب في ألم الثدي وتورمه وانتفاخه، تتمثل بصفة خاصة في أدوية منع الحمل أو أدوية علاج العقم.
  • التدخين وارتفاع نسب مادة ابينفيرين في نسيج الثدي مسببا حدوث ألم.
  • الرضاعة الطبيعية التي تسبب ألم في الثدي نتيجة حدوث التهابات في هذه المنطقة، وتزداد هذه الآلام بعد الدورة، ويكون علاجها عن طريق مضاد حيوي يعالج الالتهاب.

اقرأ أيضًا: متى يكون ألم الثدي خطير

طريقة علاج ألم الثدي بعد الدورة

تتمثل طرق العلاج التالية في إجراءات أو احتياطات تعمل على تقليل الألم الحادث في الثدي بعد انتهاء الدورة، التي هي:

  • تناول الخضروات والفواكه والأكل الصحي المفيد، وتجنب الوجبات عالية الدهون.
  • محافظة المرأة على أداء التمارين الرياضية، والسعي على تقليل وزن الجسم.
  • تناول الفيتامينات الضرورية للفترة التي تلي انتهاء الدورة الشهرية مثل فيتامين B6, B1, H.
  • تناول أدوية مسكنة تساعد في تخفيف ألم الثديين، مثل بنادول أو أسبرين أو ايبوبروفين.
  • التقليل من التعرض للضغوط والتوتر مع حدوث ألم الثدي، فالأمر قد يكون عرض طارئ وليس نتيجة مرض مزمن مما لا يستدعي القلق والتوتر.
  • القيام بكل ما يطلبه الطبيب المعالج، سواء كانت فحوصات طبية أو عمل شفط السوائل داخل أكياس الثدي.
  • متابعة المرأة هل هذه الآلام تتكرر بعد انتهاء كل دورة شهرية أم لا؟
  • ارتداء حمالة صدر مريحة على مدار اليوم، وحمالة صدر تناسب القيام بالتمارين الرياضية، وأخرى تناسب وقت النوم.
  • الخفض من معدلات الكافيين وما يحتوي عليه مثل الشيكولاته أو الشاي، كذلك الأغذية التي تحتوي على معدل صوديوم عالي.
  • عمل الكمادات لمنطقة الثدي، تتمثل في كمادات دافئة ثم كمادات باردة.
  • تناول الطعام المحتوي على الكالسيوم، أو تناول مكملات غذائية تحتوي عليه.
  • حبوب منع الحمل التي من شأنها أن تقوم بضبط معدل هرمونات الجسم بعد الدورة.

اقرأ أيضًا: هل نزول افراز من الثدي أثناء الحمل طبيعي؟

الفحوصات الطبية التي تخضع لها المرأة

تسبب آلام الثدي أن يطلب الطبيب المعالج من المرأة القيام بفحص يتمثل في أحد الفحوصات التالية:

الفحص الجسدي

  • يتمثل في الفحص الظاهري لأي أعراض خارجية تقوم المرأة بوصفها، لملاحظة وجود أي تغيير على أحد الثديين أو كلاهما.
  • يقوم الطبيب بفحص القلب والرئتين ومنطقة البطن، كذلك مكان تواجد العقد الليمفاوية في منطقة أسفل الرقبة وتحت الإبط.

تصوير الماموغرام

  • يتم عند شعور الطبيب أثناء الفحص بوجود ألم شديد في منطقة معينة في الثدي.
  • كذلك وجود كتلة كبيرة الحجم نسبياً في الثدي.
  • حالة وجود سمك واضح أثناء الفحص في أنسجة الثدي.

عمل السونار

  • نتائج تصوير الماموغرام لا تغني عن القيام بالسونار حيث أنه أكثر توضيحا منه.
  • يقوم السونار بعمل صور توضيحية للثدي عبر الأشعة الصوتية.
  • عمل سونار الثدي يتزامن مع تصوير الماموغرام السابق ذكره.

فحص خزعة من الثدي

  • تؤخذ عينة صغيرة الحجم من نسيج الثدي ويتم إرسالها إلى معمل مختص في حالة اشتباه الطبيب في أن الأنسجة حجمها غير طبيعي بالمرة.
  • كذلك الأمر في حالة وجود كتل أو أنسجة متصلبة في الثدي، يطلب الطبيب فحص الخزعة قبل إعطاء التشخيص للحالة.

هل ألم الثدي بعد الدورة طبيعي، وما هي شدة هذا الألم؟ وما هي أسباب حدوث هذا الألم بعد انتهاء الدورة الشهرية؟ وما هي علاقة ألم الثدي باحتمال الإصابة بسرطان الثدي؟ وما هي طريقة تجنب هذه الآلام في المنزل؟ تعرفنا في المقال على الإجابات المحتملة لكل هذه الأسئلة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.