محتوى يحترم عقلك
هل بحة الصوت لها علاقة بالكورونا

هل بحة الصوت لها علاقة بالكورونا

هل بحة الصوت لها علاقة بالكورونا ؟ سؤال انتشر كثيراً  مع انتشار فيروس كورونا الجديد في جميع أنحاء العالم، وتستمر الأعراض الجديدة في الظهور، ومن الأعراض التي لوحظت في الفترة الأخيرة، أن صوت بعض المصابين قد تغير، لأنه من بين أعراضه المحتملة الاستمرار لمدة طويلة منذ الشفاء من كورونا، في هذا المقال عبر موقع زيادة  نفهم لماذا تركت الكورونا أثر على صوتك وعلاقتها بهذا الوباء، والمسببات الأخرى وطرق العلاج.

هل بحة الصوت لها علاقة بالكورونا

هل بحة الصوت لها علاقة بالكورونا

أفاد بعض المصابين بفيروس COVID-19 أن أصواتهم أصبحت خشنة وجافة، وتنبع هذه الأعراض من توابع أخرى سببها المرض، حيث قال أخصائيين وخبراء المشاكل المرضية الرئوية، وكذلك أطباء العناية المركزة أن من المتوقع أن تتسبب الإصابة التي تحدث في الجهاز التنفسي في التهابات متباينة الشدة، بما في ذلك الحبال الحجرية الصوتية، ويمكن لأي من أنواع الفيروسات المختلفة أن تسبب التهاب الحنجرة.

كما أن هناك العديد من الأعراض الفرعية التي يمكن أن ينجم عنها تطور سيء المشكلة، فعندما تحدث لشخص تعرض لهذا الفيروس في أعلى الجهاز ويصل أيضًا إلى الرئة، يكون السعال أسوأ وأشد حدة، وتتكون هناك مجموعة من الالتهابات في الحلق وكذلك أوتاره الصوتية بسبب العدوى، والكحة الثانوية اللاحقة سوف تكون أكثر حدة وأكثر إزعاجًا.

اقرأ أيضًا: كيف استرجع حاسة الشم والتذوق بعد الكورونا؟

كيف يتغير الصوت بسبب الكورونا

يمكن أن تؤدي الكحة المستمرة والشديدة إلى التهاب جزء من القناة الهضمية أو العلبة الصوتية، وهي عضو توجد فيه الأحبال الصوتية التي تكون في حركة حتى تتيح التنفس، وتسمح لحدوث الاهتزازات التي تجعلك قادر على الكلام.

هذه الالتهابات لها تأثير قوي ومباشر على ليونة وعمل هذه الحبال، لذا الإجابة عن استفسار هل بحة الصوت لها علاقة بالكورونا هو نعم، لأن هذا الالتهاب يعرضها للجفاف والانتفاخ، وهذا معناه دخولهم في حالة غير قادرين فيها على إحداث الاهتزاز أكثر من اللازم، مما يؤثر هذا على نبرة صوتك وعمقه، مما يجعله يبدو أجشًا، بل وفي بعض الحالات يجعل صوتك خافت مثل الهمس.

اقرأ أيضًا: أسباب وعلاج فقدان حاسة التذوق الشائعة

أبرز عوامل كورونا التي تسبب تغيير الصوت

ستعاني بعض حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد، والأشخاص الذين تم شفائهم من بعض التأثيرات طويلة المدى بعد الشفاء، والتي تختلف مدتها من إنسان لآخر، ولكن مازالت أعراض العدوى وعلاماتها الخاصة بالتماثل للشفاء تمثل مشكلة لكثير من الأشخاص.

يُعرف كوفيد 19 بأعراضه المشهورة مثل أدوار البرد، بما في ذلك ارتفاع الحرارة والكحة الجافة والتهابات في الحلق، وقد يسبب آثارًا أخرى لدى بعض الأشخاص، تتمثل في إصابة حبالهم الصوتية للمريض أو ما يسمى الصوت الأجش.

 كما أكد المتخصصين بعد قيامهم بالعديد من الدراسات أنه بسبب مجموعة متنوعة من العوامل والأسباب، فإن بعض هؤلاء الذين أصيبوا بالعدوى أو تعافوا منها، قد أصيبوا بأضرار في أعصاب الحبال الصوتية، وسوف نتناول أهمها في السطور التالية:

السعال قد يكون هو سبب بحة الصوت

يعاني بعض المصابين بفيروس كورونا من مشاكل على سبيل المثال البحة والخشونة والهمس تصيبهم في الصوت، وتتأثر الحبال الصوتية وقد يطول هذا الأثر لمدة بعد الشفاء، وأوضح الأطباء أن أول الأسباب يتمثل في السعال الشديد المستمر.

العصب المبهم

يشير الأطباء بعد عدد من الأبحاث إلى أنه من الممكن أن يحدث أثر في واحد من الأعصاب الموجودة في أعلى الجهاز التنفسي مسببًا الالتهابات الناجمة عن الفيروس، وأشار إلى بحث أكد الجواب حول هل بحة الصوت لها علاقة بالكورونا، في إلحاقه الضرر بالعصب المبهم، والذي يتسبب بدوره في تضرر الأحبال الحنجرية للصوت على المدى الطويل.

إذا كان هذا العصب لا يقوم بوظيفته بصورة صحيح، فإن هذا له تأثير تلقائي على الصوت بسبب أن الأحبال الصوتية قد تظل مقفلة عند فتحها.

جهاز التنفس الصناعي

الأوضاع الحرجة والحالات المتدهورة الشديدة للمريض، يمكن أن يتم بقائه على أي نوع من أنواع الجهاز التنفسي، مما ينجم عنه مشكلات في أحباله الصوتية بعد الشفاء والخروج من المشفى، مما يؤدي إلى توقف عملها بالصورة المطلوبة لفترة من الزمن.

هذا إلى جانب أن استخدام الأنبوبة البلاستيكية حيث يتم تمريرها من خلال هذه المنطقة، ولفترة قد تمتد طيلة أسابيع متواصلة في الحالات الخطيرة، كل ذلك يؤثر في إحداث خلل واضطرابات في الصوت.

نفسية المريض السيئة

 قد يكون الخوف والصدمة والتوتر الذي يشعر به المريض وسوء حالتها النفسية هي سبب فقدانه للصوت، وبحسب ما قال الجراحين والأخصائيين في الأنف والأذن والحنجرة، أن المصابين قليلًا جدًا ما يعانون من هذه الأعراض، ولكن بشكل مفاجئ قد تتطلب أحد الحالات إجراء تنظير لحنجرته لمعرفة الأسباب والعلاج.

اقرأ أيضًا: تجربتي في علاج حاسة الشم

علاج تغيير الصوت بعد الإصابة بالكورونا

بعد تخطي أزمة مرضك مع COVID-19، هناك  بعض الخطوات التي ينصح بها الأطباء، ويمكنك اتخاذها لعلاج التغييرات الصوتية التي أصبت بها، وهي مبينة على النحو التالي:

حافظ على رطوبة الحلق

لكي تظل تتمتع بالرطوبة المطلوبة، ينصح بشرب كمية وفيرة من المياه، حيث يمكن أن يحد ذلك من تفعيل مستقبلات الكحة.

 مستحلبات السعال والتهابات الحلق

يمكن أن يساعدك هذا النوع من العلاج، وبالأخص تلك التي تحتوي على المينتول والنعناع، لأنها يمكن أن تعمل على تسكين الأعصاب التي تتحكم في السعال، وتقلل من الأعراض.

تجنب التحدث بصوت مرتفع

فكلما زاد صوتك العالي تتفاقم المشكلة، خاصةً في أغلب الحالات وكان الصوت أعلى، قد يحدث المزيد من التحفيز.

الأكل صحي

إن التمتع بنظام صحي في الغذاء بعد التعافي، يؤدي إلى زوال الكثير من المشكلات التي تظل معك عقب النجاة من الفيروس، كما يخفف من مشكلة عودة الأحماض التي تسبب زيادة المشكلة في حلقك.

أسباب التهاب الحنجرة

هناك عدة أسباب مختلفة لالتهاب حنجرتك وتغير صوتك، فيكون الجواب هنا عن سؤال هل بحة الصوت لها علاقة بالكورونا مختلفًا عما سبق، وهذا في حالة وجود أحد الأسباب الآتية:

  • البرد أو الأنفلونزا.

  • الارتجاع المريئي.

  • الاستخدام المفرط للأحبال الصوتية.

  • تهيج منطقة الحلق بسبب الدخان أو مسببات الحساسية.

  • استخدام أنواع محددة من الأدوية مثل علاج الربو.

  •  الصوت المرتفع بطريقة دائمة.

  • تقدمك في السن يجعل أحبالك الصوتية أقل ضيقًا من ذي قبل، مما قد يجعل صوتك أجشًا.

  • التدخين من أهم أسباب تهيج الحلق وبحة في الصوت.

علاج التهاب الحنجرة وبحة الصوت طبيعيًا

 سوف نتعرف الآن على أحسن الوسائل الطبيعية للقضاء على بحة الصوت بشكل طبيعي، وغيرها من مشكلات الصوت التي يتسبب فيها التهابات الحنجرة، وهي كالتالي:

  • خل التفاح: له خواص مكافحة للجراثيم، ويساهم في القضاء على التهاب الحنجرة الذي يسبب بحة في الصوت.

  • مشروب البصل: له تأثير يعمل على إخراج البلغم.

  • الزنجبيل: يجعل منطقة الحلق أكثر مرونة بشكل فعال، بإضافة عصير الليمون والعسل.

  • شراب الليمون: تساعد حموضته على مقاومة الفيروسات والجراثيم المختلفة، كما يساهم في طرد البلغم، لذلك فهو من العلاجات الطبيعية المثالية لبحة الصوت.

  • الثوم: عناصره المعروفة بقدرتها التي تعمل ضد الفيروسات والجراثيم والبكتيريا تساعدك في القضاء عليها.

  • العسل: له دور في التخفيف من الآثار الناتجة عن إصابتك في الحنجرة بالتهابات، عن طريق تليينها، بالإضافة إلى قتل الجراثيم العالقة فيها.

هنا نكون انتهينا من تناول واحد من أهم الاستفسارات حول كورونا وهو هل بحة الصوت لها علاقة بالكورونا، ووضحنا كيفية تأثير هذا المرض على حنجرة المتعافي وصوته، وكيفية العلاج بالطرق الطبيعية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.