هل نزول الجنين في الشهر الثامن خطر

هل نزول الجنين في الشهر الثامن خطر؟ وهل وضعية الجنين في الشهر الثامن داخل الرحم تختلف عن وضعيته في الشهر التاسع؟ ففي الكثير من الأوقات قد يخبر الطبيب المرأة الحامل أنه يجب عليها أن تلد طفلها في الشهر الثامن ولا يجب عليها الانتظار أكثر.

لذا فتطرح في ذهنها تلك الأسئلة، لذا دعونا نجيب عليها من خلال موقع زيادة.

هل نزول الجنين في الشهر الثامن خطر؟

هل نزول الجنين في الشهر الثامن خطر

قد يجوب هذا التساؤل كثيرًا عند دخول الحمل شهره الثامن، هل نزول الجنين في الشهر الثامن خطر؟ فمن المعروف أن الحمل الكامل السليم مدته 9 أشهر كاملة، أما في الشهر الثامن من الحمل فيكون الجنين قد اكتمل بالفعل ومر بتطورات تجهزه لعملية ولادة سليمة، وبالرغم من ذلك فإن الولادة بالشهر الثامن تشكل خطورة.

والسبب في ذلك هو جوابنا المباشر على سؤال موضوعنا هل نزول الجنين في الشهر الثامن خطر؟ حيث إن الإجابة ستكون نعم.

فالجنين في الشهر الثامن قد يتدلى إلى قناة الولادة مما يسبب بعض الأعراض للأم الحامل مثل تقلصات تسمى “برا كستون هيكس” كما يصاحب هذه التقلصات الشعور بألم شديد أسفل الظهر، وبحسب مراجعة الطبيب يتم اتخاذ قرار الولادة في هذه الحالة حفاظا على سلامة الجنين والأم.

فوضعية رأس الجنين داخل الأم ونزولها قناة الولادة فيها خطورة كبيرة على الجنين والأم على سواء، وعليه في وجود أعراض كالسابقة خلال الشهر الثامن يجب الإسراع في التوجه إلى الطبيب للتأكد من وضعية الجنين.

اقرأ أيضًا: متى ينزل الجنين في الحوض 

مخاطر الولادة المبكرة بالشهر الثامن

هل نزول الجنين في الشهر الثامن خطر؟ هو سؤال موضوعنا المطروح، بما أننا قد، أجزنا في الجواب عليه أعلاه فيجب توضيح المخاطر المترتبة عليه كما يلي:

  • تعرض الطفل لاحتمالية عدم اكتمال بعض أجزائه أو عضو من أعضائه.
  • ضعف بنية الطفل.
  • ضعف مناعة الطفل.
  • مشكلات بالحواس خاصة السمع والبصر.
  • مشكلات بالتنفس أو الرئة.
  • قد يضطر الطبيب لحجز المولود بالحضانة للتأكد من حسن متابعته أو لمتابعة اكتمال نموه.
  • تعرض الأم لحالات الاكتئاب بعد الولادة.
  • احتمال حدوث إجهاض بسبب خطورة وضع الجنين أو سوء التغذية أو سوء الراحة عند الأم، فحالات نزول الطفل للولادة بالشهر الثامن تتطلب بنيانًا قويًا وتقبل جسدي ونفسي بالغ من الأم لحدوث الحمل بطريقة سليمة.
  • التعرض للنزيف المفاجئ الخطير على الأم، مما قد يسبب الإجهاض.

وضع الجنين داخل الرحم بالشهر الثامن

يعتد نزول الجنين للحوض من عدمه في الشهر الثامن على:

  • شكل رحم الأم حيث إن شكل الرحم واحتمالية وجود أورام ليفية داخل الرحم من عدمه تمثل أمرًا فارقًا في نزول الجنين ووضعه بالشهر الثامن.
  • لا ينزل الجنين برأسه إلا عند المخاض وهذا في حال لو كان الجنين مستلقي بوضع موازِ لظهر أمه.
  • من الصعب أن يعدل الجنين وضعه قبل الولادة لو أن الرحم مازال متمددًا بسبب حمل سابق لهذا بوقت قريب.

أعراض الولادة بالشهر الثامن

لمتابعة جوابنا على سؤال هل نزول الجنين في الشهر الثامن خطر؟ يجب التعرض للجوانب المصاحبة لحالات الولادة بالشهر الثامن، ومن أهم هذا الجوانب ” أعراض الولادة خلال الشهر الثامن” ومنها:

  • وجود ألم يزداد تدريجيًا أسفل الظهر.
  • نزول ماء من المهبل لتمزق الأغشية المحيطة بالجنين بطريقة غير تمهيدية.
  • تقلصات شديدة أسفل البطن مع تشنجات غير طبيعية.
  • تغير لون الإفرازات المهبلية إلى اللون الزهري أو لابني، مع ملاحظة زيادتها بشكل ملحوظ.
  • ارتفاع درجة الحرارة لجسم الأم.
  • وجود حرقة وألم أثناء التبول.
  • الشعور بألم مماثل لألم الدورة الشهرية أسفل بطن الأم.
  • مصاحبة أعراض الغثيان والإسهال المماثلة لأعراض البرد والأنفلونزا.
  • ينخفض مستوى البطن بسبب نزول الجنين إلى قناة الولادة من بعد ما كان مستقرًا بالرحم.
  • تشعر الحامل بأنها قادرة على التنفس بسهولة بعد أن كان تنفسها ليس بالسهل.
  • ظهور البواسير بشكل كبير حيث إن نزول الجنين لقناة الولادة يسبب الضغط على أعصاب الحوض والشرج.
  • يسبب نزول الجنين لمستوى أسفل البطن إلى ترك الضغط المستمر على المعدة مما يترتب عليه ذهاب حرقة المعدة المزمن للحامل وكذلك شعورها بالجوع نظرًا لتوفر مساحة خالية بالمعدة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع نزول المشيمة

تطورات الجنين بالشهر الثامن

إذا تساءلنا هل نزول الجنين في الشهر الثامن خطر؟ فيجب أن نتعرف أولًا على مدى تطور الجنين خلال هذا الشهر من الحمل وذلك للإحاطة بتفاصيل هذا الشهر من الحمل وطبيعته التي تساعدنا على كشف المتغيرات التي نتجنبها.

فمن أهم التطورات التي يمر بها الجنين خلال الشهر الثامن:

  • اكتمال جميع أجزاء وأعضاء الجنين عدا الرئتين.
  • تتحول الغضاريف إلى عظام وتكتمل البنية العظمية للجنين.
  • تتطور الحواس بشكل ملحوظ خاصة السمعية والبصرية فيكون أشد حساسية للصوت والضوء.
  • يبلغ حجم الجنين في المتوسط الطبيعي خلال الشهر الثامن بطول 47 سم ووزن 2.5 كجم.
  • بنهاية الشهر الثامن يكتمل نمو شعر وأظافر الجنين.
  • الشعور بركلات الجنين ونشاطه الملحوظ في خلال الشهر الثامن أكثر مما سبقه.
  • اكتمال نمو الجهاز العصبي تمامًا لدى الجنين.

أعراض الحمل الطبيعية في الشهر الثامن

من جوانب الحمل بالشهر الثامن واحتمال الولادة خلاله هي أعراض الحمل للمرأة خلال هذا الشهر، والتي تتمثل في:

  • تقلصات برا كستون هيكس، وهي حالة التقلصات المشابهة لآلام وتقلصات المخاض الحقيقية ولكن على العكس فهي مجموعة التقلصات الوهمية المماثلة لآلام المخاض، وتدعى تقلصات برا كستون هيكس.
  • آلام الظهر، فقد ذكرنا أن الجنين خلال الشهر الثامن يكون نموه قد اكتمل تقريباَ وبزيادة حجم الجنين لهذه الدرجة بزيد بالطبع الضغط على العمود الفقري والظهر للأم الحامل مما يتسبب لها في آلام للظهر عمومًا وأسفل الظهر بشكل خاص.
  • تسريب الحليب من الثدي، فيبدأ نزل ما يسمى ” اللبأ ” من ثدي الأم وهو حليب مصفر اللون بشدة.
  • نزول البواسير، فالبواسير لمن لا يعرفها هي هو نوع من الانتفاخ في الأوردة المتواجدة عند فتحة الشرج، والتي تسبب الألم والشعور بالحكة خاصة عند التبرز، وتنشأ هذه الأعراض التي تعد طبيعية لدى المرأة الحامل خاصة بالثلث الأخير من الحمل.
  • زيادة عدد مرات التبول، ويرجع ذلك إلى أن الرحم يضغط بشكل ملحوظ على المثانة مما يسبب حاجة المثانة إلى تفريغ قدر كبير من سعتها لتمكن الرحم من التمدد، وقد تتسرب بعض قطرات البول بسبب الضغط المفاجئ على المثانة مثل حالات العطس والكحة والضحك الشديد.
  • تورم الأطراف، فتصل مرحلة الحامل من الإكمال وزيادة السوائل بجم المرأة على شكل غير معتاد مما يسبب انتفاخ الأطراف وتطورها بشكل ملحوظ في هذا الشهر.
  • صعوبة التنفس، فمع نمو حجم الجنين وزيادة حجم الرحم كتابع له يتم الضغط على الحجاب الحاجز والرئتين بشكل ملحوظ مما يسبب صعوبة غالبًا ما تكون واضحة في التنفس عند الأم، خاصة لو أن الجنين حجمه كبير عن المعتاد.
  • اقرأ أيضًا: تجربتي مع الولادة في الشهر الثامن

نصائح يجب اتباعها في الشهر الثامن

بما أن الوقاية خير من العلاج فمن الأفضل أن نسأل على وسائل الوقاية للأم والجنين خلال الشهر الثامن بدلًا من سؤالنا هل نزول الجنين في الشهر الثامن خطر؟ ومن تلك النصائح ما يلي:

  • الاستلقاء وفرد الظهر على السرير لمدة 4 ساعات كل يوم.
  • عدم التعرض للوقوف مدد طويلة.
  • عدم تناول السكريات والدهون بأنواعها.
  • رفع القدمين عند الجلوس والتأكد من أن الجلسة مريحة.
  • التدليك المستمر لمنطقة أسفل البطن والفخذين والحوض.
  • الاهتمام بالمشي والتمارين الرياضية البسيطة.
  • ترك جميع أسباب التوتر والقلق.
  • شرب كميات كبيرة من الماء.
  • تجنب تناول المنبهات مثل التي تحتوي على الكافيين كالشاي والقهوة.
  • النوم لمدة لا تقل عن 8 ساعات يوميًا.
  • تناول كل ما يحتوي على الألياف من الأطعمة الطبيعية، وتجنب تناول الوجبات السريعة.

نزول الجنين في الشهر الثامن من بطن أمه قد يكون خطر بالفعل، ولكن مع تطور التكنولوجيا والأساليب الطبية أصبح من الممكن تجنب تلك المخاطر.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.