أعراض الحصى في الكلى

أعراض الحصى في الكلى كثيرة وتتفاوت من شخص إلى آخر وهذا ما سوف نوضحه لكم خلال مقال اليوم عبر موقع زيادة بالإضافة إلى الكثير من المعلومات التي تدور حول حصوة الكلى وكيفية علاجها تبعًا لحجم الحصى، فتابعونا.

ما هو حصى الكلى؟

إن الكلى عبارة عن مجموعة من الأملاح والمعادن التي تتبلور في شكلها لتكون في النهاية حبة صغيرة في الحجم، ومن الجدير بالذكر أن تلك الحصوات تتفاوت من حيث الحجم، فتبدأ بحجم حبة الرمل حتى تصل إلى حجم كرة الجولف.

هذه الحصى قد تكون داخل الكليتين وتبقى مستقرة بداخلها، ولكن مع العلاج تتحرك تلك الحصى إلى خارج الجسم عن طريق الجهاز البولي وهو الجهاز المسؤول عن إنتاج البول وإخراجه من الجسم.

وفي أغلب الحالات عندما يكون حجم الحصى صغير فإنه لا يصاحبه أي آلام موجودة داخل الكليتين، إلا أن هناك بعض الحالات التي تعاني من حجم كبير للحصى، مما يؤدي إلى الشعور ببعض الآلام الكثيرة وغيرها من الأعراض الأخرى.

اقرأ أيضًا: الفرق بين الرمل والحصى في الكلى

أعراض الحصى في الكلى

أعراض الحصى في الكلى

أعراض الحصى في الكلى كثيرة وتتفاوت من شخص إلى آخر على حسب حالته المرضية، وفي الأغلب لا تظهر تلك الأعراض عندما تكون الحصى مستقرة داخل الكليتين، أما عند تحرك تلك المواد يشعر المريض ببعض الأعراض ومنها:

1- ألم في الظهر

من أولى الأعراض التي يشعر بها المريض هو ألم في الظهر أو في أحد الخواصر، وهذا العرض يمكنه الكشف عن وجود حصى في إحدى الكليتين أو كليهما.

وهذا الألم يكون بشكل بسيط في أغلب الحالات وسرعان ما يزول أو يستغرق بعض الوقت لا يتعدى  10دقائق فقط، ولكن تتطور الحالة حيث يشعر المريض بتشنج حاد في الظهر وعلى حسب الحالة وحجم الحصوات يختلف ألم الظهر.

ولكن على أي حال إذا شعرت بآلام الظهر نتيجة وجود حصى في الكلى يجب عليك استشارة الطبيب على الفور، فإن العلاج في بداية المرض يأتي بنتيجة فورية ويقضي عليه نهائيًا على العكس التأخر في الاستشارة.

2- الشعور بعدم الراحة

من أشهر الأعراض التي يعاني منها أي مريض بحصى الكلى، حيث إن وجود حبيبات أو حصى الكلى يجعل المريض يشعر بالكثير من الآلام وعدم الراحة عند الجلوس أو عند الوقوف أو حتى عند النوم، فلا يجد المريض وضعية ملائمة لحالته.

وإذا تحرك مريض حصى الكلى بطريقة مفاجئة يشعر على الفور بألم شديد في الكليتين بالإضافة إلى المغص الكلوي، هذا المغص يتراوح ما بين 20 دقيقة إلى 60 دقيقة.

3- الغثيان والقيء

من المؤكد أن وجود الحصوات في الكلى يحجب تدفق البول، مما يشعر المريض بالرغبة المستمرة في التبول بالإضافة إلى الغثيان والدوار مما يؤدي بدوره إلى التهاب وتورم الكلى.

4- كثرة التبول

الحصى الموجود في الكلى والمثانة يمنع مرور البول إلى مجراه، مما يؤدي إلى شعور المصاب بالرغبة في التبول والذهاب إلى الحمام على الفور، ولكن في أغلب الحالات تكون كمية البول صغيرة ولا تستدعي ذلك.

5- الحمى

في الحقيقة لا تعتبر الحمى عرض واضح يدل على وجود حصوات في الكلى، ولكن إذا صاحبه إحدى الأعراض السابق ذكرها أو اللاحق ذكرها فإنه دليل قوي على وجود حصوات في الكلى.

6- حرقة أثناء التبول

من أشهر أعراض وجود حصوة في الكلى الحرقة أثناء التبول والشعور ببعض الآلام وهذا يكون نتيجة انسداد مجرى البول من هذه الحصوات أو الرمال، وإذا كانت الحالة خفيفة فقد يكون السبب في الأملاح.

ولكن مما يجب ذكره هنا أن هذا العرض لا يدل باستمرار على وجود حصى في الكلى وإنما قد يكون سبب التهاب في المسالك البولية أو إصابة الشخص بالعدوى.

7- نزول دم أثناء التبول

إذا شعرت أن البول تغير لونه إلى اللون المائل إلى الأحمر يشبه لونه الشاي، فإن ذلك دليل واضح على وجود أملاح أو حصوة في الكلى، حيث ينتج عنه وجود تهيج الأنسجة الحساسة الموجودة في المسالك البولية.

أسباب حصى الكلى

بعد أن أوضحنا لكم أعراض الحصى في الكلى يجب أن نوضح أسباب الإصابة بهذا المرض، حيث أن السبب الواضح من خلال الأطباء أنها تحدث نتيجة وجود اضطرابات في معدل المعادن والسوائل والأملاح وغيرها من المركبات في الجسم البشري.

لذا ينصح الأطباء كافة البشر من مصابين وغيرهم بتناول كمية كبيرة من الماء والسوائل خلال اليوم دون الشعور بالعطش أو الاحتياج إلى ذلك.

وقد يكون سبب الإصابة بحصى الكلى هو سبب وراثي، فإذا كان أحد أفراد العائلة من الدرجة الأولى مصابين بحصوات الكلى فمن المحتمل أن تصاب الأبناء بذلك أيضًا.

كيفية تشخيص حصى الكلى

يتمكن الطبيب من تشخيص الحصى من خلال أعراض الحصى في الكلى التي يشعر بها المريض، وعندما يزور المريض الطبيب المتخصص يعرض عليه بعض الاستفسارات الخاصة بنمط الحياة وطبيعة الألم الذي يشعر به.

وبعدها يقوم الطبيب بعمل فحص شامل لجسد المريض بالإضافة إلى العديد من الفحوصات التصويرية للكليتين، ومنها الأشعة السينية وعمل تحليل بول.

وبعدها يتساءل إذا كان أحد أفراد العائلة مصاب هو الآخر بحصوات في الكلى لكي يستطيع تحديد السبب الواضح الإصابة بهذا المرض وكذلك تحديد العلاج الصحيح.

اقرأ أيضًا: حصى الكلى وطرق علاجه الطبيعية

علاج حصى الكلى

أعراض الحصى في الكلى

في الحقيقة لا يمكن ذكر علاج موحد لحصى الكلى بل لكل حالة العلاج الخاص بها، ولكن ما يمكن ذكروه في هذا المقال بعض الحالات والعلاج المناسب لها والذي يتمثل في:

  • إذا كانت الحالة بسيطة وكان المريض مصاب برمل صغير الحجم على الكلى، فإن الطبيب في الأغلب يصف له بعض المسكنات وبعض الأدوية التي تساعد على تفتيت الرمل وإخراجه من الكليتين عن طريق الحالب مع نصحه بشرب كمية كبيرة من السوائل.
    أي أن هذه الحالات يكون العلاج المنزلي هو الأنسب ولا تحتاج إلى تدخل جراحي أو أي علاجات كيميائية كبيرة أي أن نظام الغذاء الذي يتناوله الفرد قد يحسن من الأمر كثيرًا.
  • أما في الحالات التي يكون بها الحصى متوسط في الحجم قد يلجأ الأطباء إلى علاجه بالموجات الصوتية، فالعلاجات المنزلية البسيطة لا تأتي بالنتيجة المرغوبة من قبل المريض.
  • حيث لا يمكن للحصى في هذا الحجم الخروج من تلقاء نفسها عبر مجرى البول، ولكنها تتطلب إلى أجهزة تعمل على تفتيتها وتصغير حجمها.
    حتى يمكن إخراجها مع البول، ويقوم الأطباء بذلك من خلال الموجات الصادمة أو الموجات فوق الصوتية.
  • أما الحالات التي تعاني من كبر حجم حصوة الكلى فإن العلاج الأمثل لها هو إجراء العمليات الجراحية وتسمى تلك العمليات تنظير الحالب.
  • أو قد يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى استخدام دعامة يتم إدخالها في المثانة، ولكي تعمل على السماح للحصى بالعبور.

اقرأ أيضًا: علاج حصى الكلى بالطب النبوي

كيفية الوقاية من حصى الكلى

بعد أن تعرضنا لأعراض الحصى في الكلى يجب أن نوضح أن هناك الكثير من الطرق التي يمكن اتباعها للوقاية من الإصابة بحصى الكلى، ومن هذه الطرق:

  • تناول كمية كبيرة من السوائل خلال اليوم، وهذا ما ينصح به الأطباء في أغلب الحالات التي تعاني من الحصى في الكلى، فيلزم جسم الإنسان ما بين 8 إلى 10 كؤوس من الماء يوميًان وإذا قل الفرد هذه الكمية عن المطلوب يشعر بالجفاف وتصيبه حصى الكلى.
  • تغيير النظام الغذائي إلى نظام لا يحتوي على كمية كبيرة من الأملاح والزيوت التي تؤدي بدورها إلى زيادة معدل الدهون والأملاح في الجسم، مما ينتج عنه تكون تلك الحصى.
  • ممارسة التمرينات الرياضية البسيطة خلال اليوم لمدة لا تقل عن 20 دقيقة، حتى يصبح الجسم قوي ويقاوم الإصابة ببعض الأمراض تساعد الرياضة على فقد كمية كبيرة من الأملاح الموجودة بالجسم عن طريق التعرق.

وفي النهاية نكون تناولنا معكم أعراض الحصى في الكلى بشيء من التفصيل، بالإضافة إلى طريقة علاجه وأسباب الإصابة به، نرجو أن يكون المقال نال إعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.