علاج ألم أسفل الظهر وأسبابه وكيف يتم تشخيصه؟

علاج ألم أسفل الظهر وأسبابه وكيف يتم تشخيصه؟ وعوامل الخطورة يمكنك التعرف عليهم الآن وأكثر عبر موقع زيادة ، حيث أنه من الموضوعات التي يتم البحث عنها بشكل دائم علاج ألم أسفل الظهر لما يسببه ألم الظهر من انزعاج وقلق من المضاعفات التي يمكن أن يسببها ألم الظهر ومنها بالطبع التأثير على قدميه حتى أن المريض في بعض الأحيان لا يستطيع أن يمشي بشكل طبيعي بسبب وجود آلام في القدم بسبب ألم أسفل الظهر بشكل خاص.

ننصحكم بزيارة مقال: أسباب ألم أسفل الظهر والرجلين وطرق العلاج والتشخيص وعوامل الخطر

ما هي أسباب ألم أسفل الظهر؟

  • حدوث توتر في العضلات بسبب رفع أحمال ثقيلة بطريقة غير سليمة أو الحركة بشكل مفاجئ غير صحيح.
  • الإصابة بمشاكل في الظهر منها بروز أو تمزق بعض الفقرات، أو بسبب تحرك المادة اللزجة التي توجد داخل غلاف القرص الفقري مما يؤدي إلى أن تكون الفقرات بارزة أو متمزقة فتضغط على عصب محدد.
  • الإصابة بعرق النسا وهو أحد الأعصاب الرئيسية التي توجد في منطقة الظهر ويصاحب ألم الظهر في هذه الحالة ألم في الرجل ويكون الألم شديد جدًا مع شعور المريض بوخزة في مؤخرته وفي امتداد ساقه من الوراء.
  • التهابات في المفاصل بسبب الإصابة بمرض الفصال العظمي في الحوض واليدين والركبتين وأسفل الظهر وقد تضيق المنطقة المحيطة بالعمود الفقري في بعض الحالات المصابة بالفصال العظمي.
  • الشذوذ في مبنى الهيكل العظمي بحدوث انحناءات مبالغ فيها يمكن أن يصل إلى التحدب أو الجنف الذي يصبح فيه العمود الفقري منحنيًا ناحية الجانب مما يسبب آلام في الظهر.
  • الإصابة بهشاشة العظام والتي تزيد من فرصة ظهور كسور الإجهاد في الفقرات وحدوث ثغرات بداخل فقرات الظهر أو الإصابة بأعراض نادرة لكنها خطيرة مثل أعراض ذيل الفرس أو أعراض الورم السرطاني في العمود الفقري أو أعراض حدوث عدوى في العمود الفقري.

كيف يتم تشخيص ألم الظهر؟

  • من خلال فحص الظهر والتعرف على قدرة المريض على الجلوس والوقوف والمشي ورفع الأرجل وذلك بواسطة طبيب العظام.
  • يقوم الطبيب بفحص الظهر حتى يتعرف على المكان الأساسي الذي يسبب الألم في الظهر والتأكد من عدم إصابة المريض بتشنجات عضلية أو حالات خطرة.
  • أما إذا كان الطبيب يشك في إصابة المريض بورم خبيث أو كسر أو عدوى تسبب آلام الظهر فإنه سيطلب منه أن يجري أشعة عادية سينية لتوضيح تكوين وشكل العظام ومعرفة الإصابة بالتهابات المفاصل أو كسر في العظام، أو يطلب منه رنين مغناطيسي حتى يكتشف الإصابة بالغضروف أو أي مشاكل في العظام أو العضلات أو الأنسجة أو الأوتار أو الأعصاب أو الأربطة أو الأوعية الدموية التي تؤثر على الظهر.
  • يمكن أن يطلب الطبيب من المريض عمل مسح للعظام ورسم عضلات وهو عبارة عن تخطيط للعضلات بالكهرباء.

علاج ألم أسفل الظهر

علاج ألم أسفل الظهر

1 – علاج ألم أسفل الظهر من خلال الراحة

حصول المريض على قدر جيد من الراحة لمدة أسابيع متعددة بالرغم من أن الراحة هي أسوأ شيء يقوم به المريض كما قال الخبراء في أمراض ومشاكل العظام إلا إذا كانت الراحة لمدة يومين بعد الشعور بالألم ثم يتم استعادة النشاط بالتدريج والحركة بعد هدوء الألم الشديد.

2 – علاج ألم أسفل الظهر من خلال التبريد

  • يمكن للمريض أن يعالج الألم الذي يشعر به أسفل ظهره بالتبريد الذي يعمل على تصغير حجم الأوعية الدموية مما يؤدي لتدفق الدم بشكل أقل إلى مكان الألم، إضافة أنها تعمل على تقيل الظواهر الالتهابية رغم أنها مؤلمة إلا أنها تخفف الألم خاصة لو كان عميقًا.
  • يستطيع المريض أن يضع كيسًا مثلجًا على مكان الألم أو قطعة من الثلج بعد لفها في فوطة أو قطعة شاش نظيفة.

3 – علاج ألم أسفل الظهر من خلال التدفئة

  • يستطيع المريض أن يدفئ منطقة الألم لأن التدفئة تعمل على توسيع الأوعية الدموية التي تساعد على وصول الأكسجين إلى الظهر وبالتالي تقل التشنجات التي تصاب بها العضلات الموجودة أسفل الظهر.
  • من خلال الكمادات الساخنة أو من خلال الوسائد الحرارية يمكن للمريض أن يقوم بتدفئة منطقة الألم.

4 – علاج ألم أسفل الظهر بمسكنات الألم التي لا تحتاج لوصف الطبيب

  • يستطيع المريض أن يتناول بعض الأدوية التي لا تحتاج لأن يصفها الطبيب حتى يعالج الألم الذي يشعر به أسفل ظهره من هذه الأدوية الأسيتامينوفين، الأيبربروفين.
  • يجب أن يحتاط المريض من الآثار الجانبية لهذه الأدوية مثل حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي وفي الكلى وفي الكبد إذا تناول جرعة زائدة من هذه الأدوية.
  • يمكن للمريض أن يستخدم المراهم والكريمات التي تستخدم في دهن مكان الألم أو الزيوت مثل زيت المنثول أو زيت الكافور.

5 – كيفية علاج ألم أسفل الظهر بالحركة

  • يعتبر النشاط الجسماني من أهم طرق العلاج لألم الظهر لأنه يحافظ على قدرة المريض على الحركة لذلك يجب أن يصاحب جلسات العلاج الطبيعي بعض التمارين الرياضية الخفيفة إلى حد ما والتي ينصح بها الطبيب أو فني العلاج الطبيعي.
  • تعمل التمارين الرياضية على زيادة الفراغات البينية بين الفقرات القطنية مما يؤدي إلى قلة الضغط على الأعصاب ومن التمارين المهمة في علاج ألم أسفل الظهر هي التمارين التي تعتمد على شد العضلات وتقوية عضلات البطن.

أفضل تمارين رياضية لعلاج ألم أسفل الظهر

  • التمارين التي تعمل على تخفيف التصلب وتزيد مدى حركة الجسم.
  • التمارين الهوائية التي تحسن لياقة الجسم بصفة عامة.
  • تمارين الانحناء للوراء ومنها رفع الأقدام والتي تهدف إلى عدم زيادة الألم ليصل إلى أجزاء أخرى من الجسم ولكن لا يجب أن يمارس المريض أي تمارين رياضية إذا كان يشعر بألم شديد لأنه سيؤدي إلى زيادة الألم ولكن عليه الانتظار إلى أن يهدأ الوجع ثم يبدأ في ممارسة التمارين بالتدريج.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: ألم أسفل الظهر وعدم القدرة على الوقوف أسبابه وأعراضه وطرق تشخيصه

علاج ألم أسفل الظهر بالطب البديل

علاج ألم أسفل الظهر

  • العلاج اليدوي من خلال تقويم العمود الفقري للتقليل من الألم.
  • العلاج من خلال الإبر المعقمة والمصنعة من الصلب المضاد للصدأ التي تدخل في أماكن محددة من الجسم للتخفيف من أعراض الألم أسفل الظهر.
  • نبضات كهربية من خلال وضع بطارية على مكان الألم لأن النبضات الكهربية تعطي نتائج فاعلة للعصب من خلال الجلد.
  • تدليك أماكن الألم التي يسببها العضلات المجهدة.
  • العلاج باليوجا وممارسة تمارين التنفس والاسترخاء التي تعمل على تقوية العضلات وتحسين الوضع بالرغم من الاحتياج إلى تعديل بعض الأوضاع لو كانت تسبب زيادة الأعراض.

اقرأ أيضاً: علاج ألم أسفل الظهر عند النساء طبيا وطبيعيا وأسباب الألم واعراضه

ما هي الحالات التي يجب مراجعة الطبيب فيها؟

  • إذا كان الألم سببه التعرض لإصابة أو حادث.
  • إذا كان الألم شديدًا يؤدي إلى صعوبة الحركة في فترة النهار أو أثناء النوم فترة الليل.
  • إذا امتد الألم إلى الساق وإلى تحت الركبة.
  • إذا كان المريض يشعر بخدر الساق أو في كف قدمه أو في منطقة العانة أو في فتحة الشرج.
  • إذا كان يصاحب الألم ارتفاع في درجة الحرارة والتقيؤ أو الغثيان مع الشعور بآلام في البطن مع الشعور بالوهن أو العرق.
  • إذا لم يستطع المريض أن يسيطر على مثانته أو نشاط الأمعاء.
  • إذا كان أحد أسرته مصاب بهشاشة العظام أو بسرطان العظام.
  • إذا كان يخسر وزنه دون وجود سبب لذلك.
  • لو كان المريض يحصل على بعض الأدوية التي تعطى من خلال الحقن أو كان يتعاطى المخدرات أو يشرب الكحول.

ما هي عوامل خطورة ألم أسفل الظهر؟

  • إذا كان المريض مدخنًا.
  • إذا كان المريض يعاني من السمنة.
  • إذا كانت سيدة.
  • إذا كان عمل المريض يحتاج إلى مجهود جسماني.
  • إذا كان المريض يجلس كثيرًا أثناء أداء عمله.
  • إذا كان يعمل تحت ضغط كبير.
  • إصابة الفرد بالاكتئاب.

إليكم من هنا: ألم أسفل الظهر له علاقة بالرحم أسبابه وطرق علاجه

خلاصة موضوع علاج ألم أسفل الظهر في 7 نقاط

  1. علاج ألم أسفل الظهر من خلال الراحة لمدة 48 ساعة من الإصابة بالألم أو بالكمادات الباردة أو الدافئة.
  2. علاج ألم أسفل الظهر بالعلاج الطبيعي مع بعض التمارين الرياضية ولكن لا يجب أن يتم ممارسة التمارين في حالة شدة الألم.
  3. يستطيع المريض أن يعالج ألم الظهر بتناول بعض المسكنات التي لا تحتاج إلى وصف الطبيب أو من خلال دهن موضع الألم من خلال الكريمات والمراهم.
  4. إذا كان الطبيب يشك في إصابة المريض بورم خبيث أو كسر أو عدوى تسبب آلام الظهر فإنه سيطلب منه أن يجري أشعة عادية سينية وأشعة الرنين المغناطيسي ومسح العظام.
  5. الإصابة بحادث أو بتمزق في العضلات أو بالغضروف من أهم أسباب الشعور بألم أسف الظهر.
  6. إذا كان المريض يشعر بألم في البطن وقيء أو غثيان وارتفاع في درجة الحرارة بمصاحبة ألم الظهر يجب أن يتوجه إلى الطبيب.
  7. في بعض الأحيان يمكن أن يساهم تدليك العضلات علاج ألم الظهر بصفة عامة وخاصة ألم أسفل الظهر إذا كان سببه شد عضلي.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.