دواء لتنشيط الدورة الدموية الطرفية

دواء لتنشيط الدورة الدموية الطرفية تعتمد الحالة الصحية الجيدة للجسم على مقدار تدفق الدم إلى كل أعضاءه، وعندما يحدث أية قصور في الدورة الدموية وتدفق الدم بشكل أقل، فإن الجسم يُصاب بحالة من الضعف، مما يؤدي إلى عدم تدفق الأكسجين لخلايا الجسم بشكل صحيح، فلا يحصل الجسم على المواد الغذائية المطلوبة، التي يحتاجها من أجل النمو، لذلك سوف نتحدث اليوم عن أفضل دواء لتنشيط الدورة الدموية من خلال هذا الموضوع.

تعرف على علاج فقر الدم بالأدوية من خلال قراؤة هذا المقال: علاج فقر الدم بالأدوية وأعراضه وأنواع فقر الدم

تعريف الدورة الدموية

  • تعرف الدورة الدموية بأنها عبارة عن وصف لحركة انتقال الدم والغذاء إلى جميع أجزاء وأعضاء الجسم عن طريق شعيرات دموية تعرف بالشرايين.
  • حيث ينتقل من خلالها الدم المؤكسد والاكسجين من البطين الايسر الى الشعيرات الدموية عن طريق الشرايين، وايضا يتم انتقال الفضلات وثاني اكسيد الكربون والدم الغير مؤكسد من أنسجة الجسم والشعيرات الدموية الى الاذين الايمن الذي يوجد في القلب.

تعرف على الاسم الذي يُطلق على مرض فقدر الدم من خلال قراءة هذا المقال: اسم يطلق على مرض فقر الدم وأعراض فقر الدم تبعً لنوعه

قصور الدورة الدموية

  • وتعبر حالة ضعف أو قصور الدورة الدموية ضعف قدرة الدم على التدفق إلى مكان او عضو معين في الجسم وذلك يشير إلى ضعف الدورة الدموية الطرفية او مرض يصيب الأوعية الدموية حيث ينتج عن ذلك انسداد الشرايين والأوعية وانقطاعها عن تغذية جزء معين بالجسم.

أسباب قصور الدورة الدموية

هناك بعض العوامل التي ينتج من خلالها حدوث ضعف او خلل  في الدورة الدموية ومن اهم هذه الاسباب:

  • مرض الشريان الطرفي: هو تصلب وضيق الشرايين حيث تحدث الإصابة بهذا المرض نتيجة إلى انسداد الشرايين وتراكم المواد أو الترسبات في الشرايين و الأوعية الدموية مما يؤدي الي قله قدرة الدم على التدفق والانتقال الى الاطراف واصابة الاعصاب، ومن الممكن حدوث نتيجة إلى ذلك ما يعرف بالنوبة أو السكتة القلبية.
  • مرض السكر: حيث انه من الممكن أن تؤدي الإصابة بمرض السكري بنوعيه إلى قصور الدورة الدموية في أجزاء من الجسم.
  • السمنة: حيث أن الوزن الزائد يعتبر خطير جدا علي كل اجزاء الجسم ، حيث ان الوقوف أو الجلوس لمدة زمنية طويلة قد تسبب في حدوث مشاكلَ في الدورة الدموية نتيجة الضغط الزائد على الأطراف، بالإضافة إلى حدوث مشاكل أخري تصيب ضغط الدم أو القلب وغيرهم.
  • الإصابة بمرض رينود: حيث يعرف ان من اعراض هذا المرض هو برودة الأطراف مثل اليدين والقدمين نتيجة إلى صعوبة تدفق الدم إليهم ومن الممكن ايضا اصابة اطراف اخرى من الجسم، حيث انه ينتج عن ضيق الشرايين الصغيرة وتصلبها.
  • الجلطات: حيث تعرف الجلطة انسداد كلي أو جزئي في الاوعية الدموية ولا يمكنها التوقف عند مكان معين في الجسم ولكنها تنتقل ومن الممكن ان تؤدي الى الوفاة.
  • الدوالي : تحدث نتيجة فشل الصمام الذي يوجد في الوريد بأداء وظيفته على أكمل وجه مما يؤدي إلى انتفاخ الوريد، ومن المنتشر حدوث انتفاخ في الجزء السفلي من القدمين وينتج عن ذلك حدوث الجلطة.
  • الإصابة ببعض الأمراض الأخرى: مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكولسترول، والقيام ببعض العادات الخاطئة مثل التدخين وشرب الكحوليات وعدم ممارسة الأنشطة الرياضية مع قلة الحركة والخمول.

تعرف على علاج فقر الدم بالأكل من خلال قراءة هذا المقال: علاج فقر الدم بالاكل واسباب فقر الدم واعراضه

اعراض قصور الدورة الدموية

وتختلف هذه الأعراض من شخص الى آخر نتيجة إلى اختلاف السبب الذي ينتج عنه قصور أو ضعف في الدورة الدموية حيث إن من أهم الأعراض هي :

  • حدوث انتفاخات في الجزء السفلي من الجسم وخاصة القدمين والساقين نتيجة إلى تراكم وتجمع السوائل فيه هذا الجزء والشعور أيضا بدفء هذا الجزء ومن أهم مسببات انتفاخ القدمين هي تناول الملح بكميات عالية والاستمرار بالوقوف أو الجلوس لفترة والسمنة والحمل ومتلازمة قبل الحيض وسوء التغذية.
  • الشعور بألم المفاصل وتشنجات في العضلات حيث يحدث ذلك بسبب عدم قدرة الأكسجين على الوصول بكميات كافية إلى انسجة واعضاء الجسم .
  • وايضا من الممكن ظهور تغيرات أو بقع في لون الجلد حيث ينتج عن  عدم وصول كمية كافية من الدم إلى الأنسجة تغير في لون الجلد فقد يتغير ليصبح شاحب، الشعور بالخمول والبرودة في اليدين والقدمين، فقدان الشعر من القدمين والساقين وبعض الأطراف، وحدوث تغيرات في لون سمك الاظافر، وانخفاض درجة الحرارة في ساق واحدة ، والشعور بدوخة وزغللة في العين، وظهور تقرحات في القدمين نتيجة ضعف في الدورة الدموية، والشعور المستمر بالتعب والإجهاد قد يكون مرتبط في كثير من الوقت بمشاكل في الدورة الدموية.
  • عدم القدرة على الانتصاب يدل على عدم القدرة على تدفق الدم وهذا يدل على ضعف الدورة الدموية، وايضا ضعف المناعة حيث تتم عملية التئام الجروح بشكل  أصعب وتصبح نسبه  الشفاء اقل، وايضا حدوث اضطرابات في  الفهم والذاكرة حيث ان ذلك يعبر عن أحد أعراض ضعف الدورة الدموية التي تظهر على الدماغ حيث يدل ضعف الدورة الدموية من الممكن ان  يؤثر على وظيفة الدماغ.

تعر فعلى أسرع طريقة لزيادة الدم وما هي الأسباب التي تؤدي إلى نقص الدم في الجسم من خلال قراءة هذا المقال: أسرع طريقة لزيادة الدم وأسباب نقص الدم في الجسم وأعراضه

علاج ضعف الدورة الدموية

وتعتمد طريقة العلاج المتبعة في الإصابة بضعف الدورة الدموية على المسبب في حدوث للإصابة حيث يوجد العديد من الأدوية والطرق المنزلية التي تعمل على تنشيط الدورة الدموية:

دواء لتنشيط الدورة الدموية الطرفية

  • ويختلف نوع الدواء على حسب الاعراض التي تظهر على المريض ومن أمثلة هذه الأدوية:
  • بعض الأدوية التي تعمل على تحسين مجرى وحركة الدم مثل بنتوكسيفيلين
  • وايضا من الممكن إعطاء الأدوية التي تعالج تخثر الدم مثل الأسبرين.
  • إعطاء الأدوية التي تعمل على خفض مستوى السكر في الدم إذا كان المصاب يعاني من مرض السكري.

تعرف على أعراض سرطان الدم، وما هي أنواع سرطان الدم من خلال قراءة هذا المقال: ماهي اعراض سرطان الدم وأنواع سرطان الدم

بعض العادات والنصائح لتنشيط الدورة الدموية

يوجد بعض الطرق للحماية والحد من الإصابة بضعف في الدورة الدموية ومن هذه الوسائل :

  • الابتعاد عن التدخين سواء كان ايجابي او سلبي، ممارسة التمارين الرياضية، الإكثار من رياضة المشي .
  • تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن والألياف ، التقليل من الأطعمة الغنية بالدهون والكوليسترول والسكريات والتي تتسبب في انسداد الشرايين، وتجنب الأطعمة التي تحتوي على نكهات اصطناعية.
  • التقليل من تناول الملح والسكر في الطعام، والمحافظة على وزن مثالي للجسم تجنب الدهون المشبعة والغير مشبعة ، والإقلاع عن التدخين.
  • الإكثار من الخضروات كالخس والجرجير والفلفل والثوم والبصل وايضا الفواكه مثل البرتقال واليوسفي والتفاح والموز.

تعرف على إبر تجلط الدم للحامل من خلال قراءة هذا المقال: ابر تجلط الدم للحامل واضرارها واثارها الجانبية

علاج قصور الدورة الدموية بالوصفات الطبيعية

يوجد بعض الأعشاب والطرق الطبيعية تعمل على تنشيط الدورة الدموية مثل

  • الزنجبيل: حيث يحتوي الزنجبيل على بعض المركبات التي تساعد في تحسين الدورة الدموية فهو يحتوي على مركبات مثل zingerone التي تعمل علي منع حدوث  الجلطات في الجسم وتعمل أيضا على تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين.
  • الثوم: حيث يعمل الثوم على تحسين الدورة الدموية وايضا على تخفيض ضغط الدم ومنع حدوث تجمعات الدم في الصفائح الدموية كما يقلل من تكدس الرواسب في الشرايين والأوردة، ويعمل ايضا على قلة نسبة الكوليسترول في الدم وبالتالي تقليل تراكم الدهون في الشرايين.
  • الماء: في العلاج بالماء تعتبر طريقة فعالة لتحسين الدورة الدموية حيث يعمل علي توسيع الأوعية الدموية وتسهيل مجرى الدم.
  • الكركم: يعتبر الكركم من الأعشاب والتوابل الرائعة حيث تعمل على تحسين الدورة الدموية، عن طريق الكركم حيث يمتاز بخصائصه الذي يعمل كمضاد للأكسدة الذي يمنع من تكتل الدم والإصابة بالجلطات، ويقلل من تراكم الرواسب في الشرايين.
  • الفلفل الحار: حيث يحتوي على مركبات تعمل على تقوية الشعيرات الدموية والتقليل من الأعراض المصاحبة لضعف الدورة الدموية.
  • الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على مضادات الأكسدة التي تساعد في توسيع الشرايين والأوردة وتحسين الدورة الدموية.

تعرف على الفرق بين كريات الدم البيضاء والحمراء من خلال قراءة هذا المقال: ما هو الفرق بين كريات الدم الحمراء والبيضاء ؟

مضاعفات ضعف الدورة الدموية

وهناك مضاعفات تحدث عند عدم الخضوع للعلاج مما قد يؤدي إلى حدوث بعض المضاعفات الخطيرة والإصابة ببعض الأمراض ومنها:

  • الفشل الكلوي ، وتليف الكبد، الإصابة بالغرغرينا.
  • وضعف في التنفس، الإصابة بأمراض القلب.
  • عدم القدرة على الحركة، السكتة القلبية والدماغية.

تعرف على أسباب حدوث ميكروب الدم وهل هو معدي أم لا من خلال قراءة هذا المقال: هل ميكروب الدم معدي وماهي الأسباب وراء حدوثه؟

في ختام هذا المقال تحدثنا عن دواء لتنشيط الدورة الدموية الطرفية على حسب كل مريض فليس هناك دواء واحد يصلح لكل الحالات، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناول أية نوع من أنواع الدواء.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.