محتوى يحترم عقلك

تجربتي مع حمى النفاس

تجربتي مع حمى النفاس سوف أعرضها لكم عبر موقع زيادة اليوم من أجل أن يطمئنوا السيدات اللواتي يصبن بهذه المشكلة على ذواتهن، فحمى النفاس من الأمراض الشائعة التي تعاني منها الكثير من السيدات، وتعاني السيدات منها فقط في الأيام الأولى بعد الولادة.

مشكلة حمى النفاس

تجربتي مع حمى النفاس

قبل أن نقوم بالتعرف على تجربتي مع حمى النفاس إليكم معلومات حول هذه المشكلة بشكل عام:

  • حمى النفاس من أكثر الأمراض الشائعة التي تعاني منها الكثير من السيدات وهذه المشكلة لا تحدث إلا في الأيام الأولى بعد الولادة أو بعد التعرض إلى مشكلة الإجهاض.
  • حمى النفاس عبارة عن عدوى بكتيرية والتهابات قد يعاني منها الجهاز التناسلي عند السيدات بعد تعرضهم للولادة سواء كانت طبيعية أو كانت قيصرية.
  • هذه المشكلة تحدث بشكل كبير في الولادة الطبيعية كما أنها تحدث في حالات الإجهاض بشكل أكبر، يتم تشخيص السيدة لإصابتها بهذه الحالة في حالة زيادة حرارتها عن 38 درجة مئوية.
  • عندما تصاب السيدات بحمى النفاس تظل معهم لأكثر من عشرة أيام.
  • تعتبر هذه المشكلة من أكثر أسباب وفاة السيدات بعد الولادة.
  • أكثر السيدات عرضة لهذه المشكلة هن اللواتي يتواجدان في مرافق صحية غير نظيفة، فيتم الإصابة بحمى النفاس بسبب عدم توفير النظافة لكافة الأدوات المستخدمة في إتمام عملية الولادة، كما أنها تحدث بسبب عدم توفير الرعاية اللازمة في منطقة الحوض؛ وذلك ينتج عنه مشكلة انتقال البكتيريا من الحوض إلى الجهاز التناسلي.

لذلك يجب التنوينه على: في حالة ارتفاع درجة الحرارة بعد الولادة عند السيدات يلزم التوجه إلى أقرب مستشفى أو الذهاب إلى الطبيب المختص لحل المشكلة قبل أن تتفاقم الحالة.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول متى يتوقف دم النفاس الطبيعي وما الفرق بينه وبين النزيف الرحمي؟

تجربتي مع حمى النفاس

حمى النفاس من المشاكل التي تعاني منها الكثير من السيدات وإليكم تجربتي مع حمى النفاس”  كنت أعاني من مشكلة حمى النفاس في ولادتي الأولى ووصلت درجة حرارتي على 40 لذلك قمت بالتوقف عن الرضاعة، وحصلت على مضاد حيوي، كما أنني تناولت الكثير من المياه وذلك لأنني قد أصبت بالتهاب شديد في البول واستمر ذلك الوضع حتى 15 يوم حتى أنني قد ذهبت إلى المستشفى وحصلت على الرعاية المناسبة، ولكنني في النهاية قد شفيت الحمد لله من هذه المشكلة”.

فحمى النفاس مشكلة تعاني منها الكثير من السيدات بعد الولادة، وتجربتي مع حمى النفاس كانت أمر طبيعي أن يحدث لي، وعلى السيدات أن لا يخافوا من هذه المشكلة؛ فمن خلال الحصول على الرعاية الصحية المناسبة سيتم الشفاء والتخلص منها ولكن في حالة إهماله من الممكن أن تنتج عنه الوفاة.

يرشح لك موقع زيادة قراءة المزيد من المعلومات حول خلصت الاربعين ومعي افرازات صفراء وما هي فترة النفاس 

أسباب التعرض لمشكلة حمى النفاس

يوجد الكثير من الأسباب التي ينتج عنها مشكلة حمى النفاس، وإليكم في السطور الآتية أهمها:

  • كما ذكرنا إليكم أن السبب الأساسي للإصابة بهذه المشكلة هو الإهمال في الرعاية الصحية أو تكون المستشفى بشكل عام غير صحية.
  • الإصابة بالبكتيريا الكروية.
  • الإصابة بالتهاب أو احتقان في الثدي.
  • التهاب في الجهاز التنفسي.
  • التهاب في الكلى.
  • عدم توفير الرعاية الصحية لمنطقة الحوض فهناك الكثير من السيدات التي تهمل نفسها وتهمل تنظيف منطقة الحوض.
  • ميكروب كروي عنقودي.
  • الإصابة بالاتهاب في مكان العملية سواء كانت هذه العملية قيصرية، أو عملية شق جراحي لاتساع المهبل.
  • إهمال الملابس الداخلية أو الفوط الصحية.
  • عمل فحص مهبلي قبل الولادة أكثر من مرة فينتج عن ذلك الإصابة بالالتهابات.
  • الإصابة بجلطة في الساقين وهذه الحالة تكون أكثر الحالات خطورة فمع الإصابة بهذه المشكلة سينتج عن ذلك ضعف في الدورة الدموية وبالتالي سيكون هناك حاجز يمنع نزول الدم.
  • تناول المياه بكمية قليلة بالإضافة لتناول أطعمة غير صحية.
  • الإصابة بفقر الدم أثناء فترة الحمل.
  • في حالة تواجد أغشية مشيمية أو بواقي قطع والحصول عليها باستخدام اليد.
  • الإصابة بالتهاب في الرحم.

يمكنك الآن التعرف على المزيد من المعلومات حول الدورة الشهرية بعد النفاس مباشرة وأسباب زيادة آلامها

أعراض الإصابة بمشكلة حمى النفاس

هناك الكثير من الأعراض التي تشير إلى إصابة السيدة بمشكلة حمى النفاس وفي حالة ظهورها يلزم التوجه مباشرةً إلى زيارة الطبيب المختص من أجل فحص المشكلة:

  • حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم في الأسبوع الأول من الولادة مباشرةً، لذلك من المهم عند ارتفاع درجة الحرارة بشكل دائم أو بشكل متقطع زيارة الطبيب من أجل الاطمئنان.
  • زيادة نبضات القلب.
  • الإصابة بالصداع.
  • الشعور برعشة وقشعريرة شديدة.
  • الإصابة بالاحتقان الشديد في منطقة الحوض.
  • الإصابة بألم شديد للغاية في منطقة الجرح.
  • الشعور بالإعياء.
  • إيجاد صعوبة شديدة في التبول.
  • الإصابة بشحوب في الوجه.
  • الإصابة برجفة شديدة في منطقة اللسان بالإضافة لتواجد طبقة بيضاء على اللسان.
  • التعرض لألم شديد في منطقة أسفل الظهر.
  • الشعور بحكة شديدة مع الإصابة بالطفح الجلدي.
  • ظهور بقع في الرحم وهذه البقع لا تظهر إليكم إلا من خلال الفحص المهبلي.
  •  الإصابة بالتورم في منطقة الثدي.
  • كبر حجم الرحم والإصابة بألم شديد في حين لمس الثدي.
  • التهابات في المثانة أو في الكلي أو في الرحم أو المهبل.

نوصي بالاطلاع على معلومات أكثر عن اعراض حمى النفاس وأسبابها وطرق علاجها

نصائح لتجنب التعرض لمشكلة حمى النفاس

  • في نهاية الحمل وفي حالة الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجك عليكِ أن تكوني على حرص شديد من نظافتك الشخصية سواء أنت أو زوجك منعاً للإصابة بالعدوى أو انتقال أي نوع من البكتيريا، ومن الأفضل أن يتم تجنب ممارسة العلاقة الحميمة في الشهر الأخير من الحمل.
  • من الأفضل أن يتم تناول المأكولات الصحية مع تناول كمية من السوائل.
  • تناولي ما يزيد من قوة جهازك المناعي طوال فترة الحمل.
  • من الأفضل أن تقومي بتناول كمية مناسبة من الحديد وهو متواجد في اللحوم الحيوانية والخضروات والفواكه أيضاً بجانب ذلك فيوجد الكثير من الأدوية الخاصة بالحديد.
  • الابتعاد عن التعرض للفحص المهبلي بشكل متكرر قبل الولادة.
  • تناولي المضادات الحيوية سواء إذا كانت ولادة أم إجهاض، والاستمرار في ذلك لمدة خمسة أيام.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول كم يستمر نزول الدم بعد عملية تنظيف الرحم؟ وكيف تستعدين لعملية تنظيف الرحم؟

طريقة علاج حمى النفاس

يتم علاج مشكلة حمى النفاس عن طريق تناول الكثير من المضادات الحيوية، ولكن هناك الكثير من الحالات التي يتم العلاج فيها من خلال إتمام عملية تنظيف للتخلص من أي بواقي متواجدة في الرحم.

وفي حالة ظهور أي أعراض من حمى النفاس يلزم التوجه إلى الطبيب المختص على الفور لإتمام الفحص والاطمئنان على سلامتك وسلامة الطفل، وإليكم الخطوات المتبعة في علاج مشكلة حمى النفاس:

  • يتم الكشف أولاً على السيدة هي والطفل بصورة كاملة وبعد ذلك يتم حجزهما في المستشفى.
  • يتم عمل تحاليل كاملة للدم.
  • يتم أيضاً عمل أشعة صوتية لتشخيص الحالة بالشكل الصحيح.
  • الحصول على مضادات حيوية من أجل علاج الحمى وإذا كانت الحمى بسبب تواجد بقايا في الرحم يلزم إجراء عملية التنظيف.
  • في الغالب هناك بعض السيدات التي تحتاج في ذلك الأمر تناول بعض الأدوية التي تزيد من سيولة الدم في جسدها.

فترة حدوث مشكلة حمى النفاس؟

كما أشارنا إليكم من قبل أن مشكلة حمى النفاس تعاني منها السيدات بعد الولادة بشكل مباشر وحتى بعد مرور عشرة أيام وفي حالة مرور هذه الأيام بكل سلام دون معاناة السيدة من أي مشكلة أو ظهور أي مضاعفات فهذا يعني أنها قد سلمت من هذه المشكلة.

وفي النهاية نكون قد عرفنا من خلال تجربتي مع حمى النفاس، على أسباب التعرض لمشكلة حمى النفاس، وأعراضها، وطريقة علاجها، وما هي فترة حدوثها، وقدمنا نصائح لتجنب التعرض لمشكلة حمى النفاس، ونرجو أن نكون قد أفدناكم وفي انتظار تعليقاتكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.