محتوى يحترم عقلك

تجربتي مع عملية ربط عنق الرحم

تجربتي مع عملية ربط عنق الرحم واسبابها ووقتها وكيفيتها وأثارها الجانبية وغيرها من التفاصيل سوف نتعرف عليها عبر موقع زيادة ، حيث أن عنق الرحم هو المنطقة الواقعة بين الرحم وفتحة المهبل والتي تتعرض إلى ضغط كبير خلال الحمل.

مما قد يشكل خطر على استمرار الحمل وسلامة الجنين، ولهذا سوف اسلط الضوء من خلال تجربتي مع عملية ربط عنق الرحم عن الأسباب التي تؤدي إلى إجراء هذه العملية والآلية التي يتم اتباعها لنجاحها.

اقرأ أيضا: تجربتي مع الرحم المقلوب

تجربتي مع عملية ربط عنق الرحم

تجربتي مع عملية ربط عنق الرحم

هناك العديد من التجارب التي توضح آلية هذه العملية وطرق القيام بها، ومن ضمن هذه التجارب:

تجربتي مع عملية ربط عنق الرحم كانت خلال حملي الأول حين تعرفت من خلال الطبيب أني أعاني من ضعف في عضلات عنق الرحم والذي يشكل تهديد على الحمل والجنين.

ولهذا قمت بإجراء عملية ربط عنق الرحم في بداية الشهر الثالث، حيث قام الطبيب بتخديري تخدير نصفي ولم تستغرق العملية سوى 30 دقيقة فقط.

وبعد العملية قام الطبيب بتزويدي ببعض الإرشادات والمعلومات الضرورية لكي يستمر الحمل طبيعي دون أي مشكلات، وبالفعل عند اتباعي كافة الإرشادات تم الحمل دون مشكلات تذكر إلى حين الولادة في منتصف الشهر الـ 9.

اقرأ أيضا: تجربتي مع ربط قناة فالوب

تجربة مميزة عن ربط عنق الرحم

تعد عملية ربط عنق الرحم من العمليات الشائعة التي ينصح بها العديد من الأطباء في حالة ضعف عضلة عنق الرحم حرصاً على الجنين وثباته، وهذه التجربة تخص إحدى السيدات التي كانت تحمل بشكل طبيعي ولكن لم يكتمل الحمل أكثر من مرة نتيجة تعرضها إلى الإجهاض، ولهذا نصحها الطبيب خلال حملها الأخير بالقيام بعملية ربط عنق الرحم للحفاظ على الجنين.

وعلى الرغم من خوفها من إجراء هذه العملية إلا أنه مرت بسلام خلال وقت قصير وقد تمت في بداية الشهر الثالث وبالفعل اكتمل الحمل دون أي مشكلات.

أسباب عملية ربط عنق الرحم

يقع عنق الرحم بين أسفل الرحم والمهبل مما قد يعرض الجنين إلى خطر في حالة كان عضلات عنق الرحم تعاني من أي مشاكل أو ضعف، ولهذا فأن الطبيب يقوم بإجراء عملية عنق الرحم في بعض الحالات مثل:

  • انفصال المشيمة في وقت مبكر.
  • نزول المشيمة من موقعها الطبيعي.
  • إصابة المرأة بأي مرض في منطقة عنق الرحم.
  • اتساع عنق الرحم في بعض الحالات.
  • حدوث ولادة مبكرة أو اجهاض أكثر من مرة.
  • ضعف عضلات عنق الرحم.

وقت إجراء عملية ربط عنق الرحم

  • يقرر الطبيب إجراء عملية ربط عنق الرحم في حالة وجود واحد من الحالات التي تم ذكرها من قبل، وهي تتم في غالب الحالات في الشهر الـ 12: الـ 14 أي خلال الشهر الثالث من الحمل.
  • وذلك لكي لا يحدث أي ضغط على عنق الرحم خلال الثلث الثاني من الحمل، وتتم هذه العملية بالاعتماد على التخدير النصفي أو الكلي على حسب الحالة الصحية للمرأة الحامل وما يقرر الطبيب المشرف على الحالة.
  • لا تستغرق هذه العملية وقت طويلة ويتم إجرائها بطريقة سهلة جدا لا تشكل أي خطر على الجنين أو على الأم، كما أنها لا تمنع تكرار الحمل مرة أخر، حيث أنها تساعد فقط على الحفاظ على استمرار الحمل.

كيفية إجراء عملية ربط عنق الرحم

  • خلال تجربتي مع عملية ربط عنق الرحم قام الطبيب في البداية بكشف سبب القيام بالعملية، والذي كان ناتج عن ضعف عضلات هذه المنطقة مما سوف ينتج عنه خسارة الجنين في أشهر الحمل المتقدمة.
  • خلال هذه العملية قام الطبيب بإعطائي بنج كلي واستغرقت العملية حوالي 25 دقيقة فقط، قام خلالها بربط عنق الرحم بالاعتماد على خيط قوي وبإحكام، حتى لا يتعرض لأي ضغط خلال الحمل قد يتسبب في فك هذا الخيط.
  • الجدير بالذكر أنه يتم فك هذا الخيط فور الشعور بآلام الولادة لكي يتسنى إخراج الجنين، ولهذا فإن هذه العملية لا تؤثر بالسلب على القدرة على الحمل والولادة مرة أخرى.

اقرأ أيضا: تجربتي مع الرحم ذو القرنين

موعد الولادة بعد ربط عنق الرحم

يستمر وجود خيط ربط عنق الرحم طوال فترة الحمل، ويقوم الطبيب بإزالته بين الأسبوع الـ 37: 39 حيث تكون مهمته قد انتهت إلى هذا الحد، ويمكن إجراء عملية الولادة بعد فك الخيط بمرور 24 ساعة.

الجدير بالذكر أنه في حالات ربط البطن يستمر الربط وتخضع المرأة إلى الولادة القيصرية، ويمكن التعرف على التوقيت المناسب لإزالة ربط عنق الرحم من خلال الطبيب المتخصص في جراحة النساء والتوليد، والمتابع للحالة الخاصة بها.

نزول الإفرازات بعد عملية ربط عنق الرحم

خلال تجربتي مع عملية ربط عنق الرحم عانيت من ظهور بعض الإفرازات، وهذا ما زاد من قلقي ودفعني إلى زيارة الطبيب للتأكد من أن الربط ما زال موجود وللتأكد من صحة الجنين.

خلال ذلك زودني الطبيب ببعض المعلومات التي تخص حقيقة نزول إفرازات وهذا ما ساعدني على الاطمئنان، ومن المعلومات التي تخص نزول افرازات بعد الخضوع لعملية ربط عنق الرحم الآتي:

1_ الإفرازات البنية

تعاني بعض السيدات من ظهور الإفرازات البنية بعد إجراء ربط لعنق الرحم طوال فترة الحمل، وقد أشار الأطباء أن هذا يعتبر أمر طبيعي نتيجة إجراء هذه العملية فلا يوجد علاج معين له كما أنه لا يشكل أي خطر على الأم أو الجنين.

2_ الإفرازات الصفراء

يشير الأطباء أن نزول إفرازات صفراء يعتبر من الآثار التابعة لإجراء العملية، ولكن في حالة الإفرازات ذات الرائحة الكريهة من الضروري الرجوع إلى الطبيب حيث تشير إلى وجود التهابات في هذه المنطقة.

وفي هذه الحالة يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية التي تساعد على علاج التهاب المهبل والحد من ظهور الإفرازات ذات الرائحة الكريهة.

اقرأ أيضا: تجربتي مع ربط البطن بعد القيصرية

أعراض فك ربط عنق الرحم

أشرنا من قبل أن ربط عنق الرحم يستمر طوال فترة الحمل، ولكن في بعض الحالات النادرة قد ينفك هذا الربط مسبب بعض الأعراض التي من الضروري فور ظهورها التوجه إلى الطبيب على الفور، ومن ضمن هذه الأعراض الآتي:

  • آلام حادة في منطقة عنق الرحم.
  • ظهور إفرازات ذات رائحة كريهة.
  • نزول ماء الجنين.
  • ظهور آلام تدل على الولادة.
  • نزيف شديد.

الآثار الجانبية لعملية ربط عنق الرحم

تعتبر عملية ربط عنق الرحم من العمليات الآمنة بدرجة كبيرة ويصل احتمالية نجاحها من 85%: 95% دون وجود أي مخاطر على الجنين أو الأم، ولكن في بعض الحالات النادرة قد تحدث بعض المضاعفات أو الآثار الجانبية مثل:

  • تمزق كيس الجنين.
  • تمزق عنق الرحم.
  • الشعور بألم أثناء التبول.
  • الولادة المبكرة.
  • ظهور بعض الإفرازات.
  • نزول بعض نقاط الدم.
  • الإصابة بعدوى مهبلية.
  • التقيؤ.
  • الصداع.
  • تعسر الولادة الطبيعية واللجوء إلى القيصرية.
  • آلام في الظهر والبطن.
  • الشعور بتقلصات.
  • الإصابة بالحمى.

نصائح بعد إجراء عملية ربط عنق الرحم

نصائح بعد إجراء عملية ربط عنق الرحم

إجراء هذه العملية تعمل على الحفاظ على الجنين ولا تعرضه لأي خطر كما أن نسب نجاحها مرتفعة جدا، ولأجل تقليل أي مخاطر من الممكن أن تتعرض لها الأم خلال الحمل، يقوم الطبيب بمدها بمجموعة من النصائح التي يجب تطبيقها بعد إجراء العملية مثل:

  • الراحة التامة في المستشفى على مدار الـ 24 ساعة بعد إجراء العملية.
  • الالتزام بالراحة التامة بعد الخضوع للعملية لمدة 10 أيام، حيث لا ينصح القيام بأعمال شاقة أو حمل أي ثقل.
  • الاعتماد لفترة على بعض مثبتات الحمل ومضادات الالتهاب وهذا تبعا لما يقرره الطبيب.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على القرفة، زيت السمسم أو الأطعمة الحارة.
  • في بعض الحالات يمنع الطبيب القيام بالعلاقة الحميمة خلال الحمل خاصة في الثلث الأخير حرصا على الجنين.
  • في حالة ظهور إفرازات ذات روائح كريهة من الضروري الذهاب إلى الطبيب.
  • في حالة الشعور بألم في منطقة البطن أو الظهر أو ملاحظة بعض نقاط الدم أو أي من أعراض فك خيط ربط عنق الرحم التوجه إلى الطبيب على الفور أو أقرب مستشفى.

اقرأ أيضا: ربط البطن بعد الإجهاض

ختاما بعد التعرف على تجربتي مع عملية ربط عنق الرحم وكافة ما يتعلق بها من الضروري الإشارة إلى أن إجراء هذه العملية يحتوي على فوائد جمة وأعراض جانبية طفيفة لذا لا يجب التأخر في إجرائها حفاظا على حياة الجنين.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.