تجربتي مع التهاب الثدي

تجربتي مع التهاب الثدي كانت واحدة من التجارب المقلقة والتي جعلتني أعيش فترة صعبة من حياتي، ولكن على الرغم من ذلك فكانت تجربة مفيدة لأنني تعلمت العديد من المعلومات، وكذلك الوصفات والأدوية المختلفة؛ لذلك سأقوم بعرض تجربتي لكم حتى يتم الاستفادة منها بأكبر قدر ممكن، وذلك من خلال هذا الموضوع المُقدم من موقع زيادة.

تجربتي مع التهاب الثدي

تجربتي مع التهاب الثدي
 

بدأت تجربتي بعد ولادتي لصغيري وللأسف كان يحتاج إلى تواجده لفترة في الحضانة لسوء حالته، وخلال هذه الفترة نصحني معارفي وأصدقائي أن أقوم بتدليك الثدي لأنه من الممكن أن يجف أو يتحجر الحليب به، وبالفعل قمت بعملية التدليك لمدة ثلاث أيام تقريبًا.

في اليوم الرابع أثناء تدليكي للثدي لاحظت في جزء من الثدي منطقة قاسية ومتحجرة وكانت تؤلمني بشدة، وبعد ذلك بفترة قصيرة بدأت في الاحمرار والزيادة في الحجم بعض الشيء.

قمت بعدها بعمل كمادات الماء الساخن اعتقادًا بأنها تقوم بصرف هذا التجمع، ولكن باءت التجربة بالفشل، فقمت بالذهاب إلى الطبيب وأنا قلقة ومتخوفة للغاية وأفكاري تقودني إلى الشك بأن هذا ورم سرطاني فبدأت أصاب بالتوتر والضغط.

عند ذهابي للطبيب لإتمام الفحوصات الخاصة بالكشف على الثدي أخبرني أنه لا داعي للقلق، وأن كل ما في الأمر هو التهابات في الثدي فقط لا غير، ونصحني بالابتعاد عن التوتر والضغط و وصف لي المضادات الحيوية.

كما قال لي إن لم يأتي ذلك الأمر بنتيجة إيجابية سيحتاج الأمر إلى التدخل الجراحي البسيط، ولكن حمدًا لله لم يحتاج الأمر إلى العمليات أو غيرها، فكل ما قمت به هو الالتزام بالأدوية والمضادات الحيوية يوميًا حتى انصرفت هذه الأعراض تمامًا.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب الثدي لغير المرضعات

ما هي التهابات الثدي؟

هي عبارة عن مجموعة من الالتهابات تقوم بإصابة أنسجة الثدي وفي الغالب يحدث نتيجة الإصابة بعدوى ويؤدي هذا الالتهاب إلى حدوث ألم في الثدي، بالاضافة إلى تورم الثدي وسخونته واحمرار لونه، وفي الغالب يُصاحبه حمى والشعور بالقشعريرة.

تحدث أغلب حالات التهاب الثدي للسيدات اللواتي يقمن بعملية الرضاعة، وهو ما يعرف باسم التهاب الثدي الإرضاعي، ولكن هذه ليست قاعدة مقتصرة على كون هذا الالتهاب للمرضعات فقط، فيُمكن أن تُصاب به المرأة غير المرضعة.

في بعض الأحيان يتسبب التهاب الثدي في الشعور بالإعياء والإرهاق في الجسم كله، مما يؤثر بالسلب على عملية الرضاعة والاهتمام بغذاء الرضيع، وتقوم بعض النساء بسبب ذلك بفطام أطفالهن قبل موعد الفطام، ولكن خلال تجربتي مع التهاب الثدي نصحني الطبيب بالاستمرار في الرضاعة حتى مع تناول المضادات؛ لذلك لا تتوقفي عن الرضاعة الطبيعية.

أعراض التهاب الثدي

من خلال تجربتي مع التهاب الثدي توصلت إلى أنه يوجد بعض العلامات التي من شأنها أن تُمكنك من معرفة ما إذا كان ثديك ملتهب أم لا، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • ألم في الثدي عند لمسه
  • سخونة الثدي والمنطقة المحيطة به
  • تورم الثدي وتغير حجمه
  • الزيادة في سُمك النسيج المحيط بالثدي
  • الإحساس بالحكة والحرقة المستمرة وأثناء الرضاعة بالخصوص
  • احمرار الجلد
  • الشعور بالحمى المُصاحبة لباقي الأعراض.

أسباب التهاب الثدي

أثناء تجربتي مع التهاب الثدي كان يشغلني كثيرًا معرفة الأسباب التي من شأنها أن تحدث، وقال لي الطبيب أنه يوجد أسباب كثيرة للاتهاب الثدي والتي منها ما يلي:

  • انسداد في القنوات اللبنية: قد تحدث التهابات الثدي بسبب انسداد في إحدى القنوات اللبنية، ويحدث ذلك في حالة عدم تفريغ الثدي بالكامل أثناء الرضاعة فيحدث تجلط للبن، ويعمل الانسداد في تدفق الحليب لأعلى مما يؤدي إلى زيادة عدوى الثدي.
  • دخول البكتيريا للثدي: بسبب الرضاعة ممكن أن يحدث دخول للبكتيريا عن طريق سطح الجلد وفم الرضيع وانتقالها إلى حلمات الثدي، أو فتحة قناة الحليب.

أسباب تؤدي إلى زيادة فرص التهابات الثدي

يوجد بعض المؤشرات والعادات التي يُمكن من خلالها زيادة فرص الإصابة بالتهابات الثدي والتي تتمثل في:

  • اثناء الرضاعة الطبيعية قد يحدث التهاب الضرع.
  • حدوث تقرحات في الحلمة وتشققها.
  • الضغط على الثدي عن طريق ارتداء حمالة ثدي ضيقة أو غيرها من طرق الضغط، وهو الأمر الذي يتسبب في تقيد تدفق الدم.
  • رعاية غير سليمة.
  • سوء التغذية والإجهاد.
  • التدخين.

اقرأ أيضًا: كيفية علاج التهاب الثدي أثناء الرضاعة

أنواع التهابات الثدي

عن طريق تجربتي مع التهاب الثدي علمت أن الالتهابات تنقسم إلى نوعين وهما:

  • الخراج الناتج عن الرضاعة: في الغالب يحدث بسبب العدوى الميكروبية للحليب المتواجد في إحدى القنوات اللبنية، وذلك نتيجة لانسدادها ويحدث للخراج مرحلتين المرحلة الأولى المتمثلة في التهابات الخلايا وأنسجة الثدي، وفي الغالب تكون مُصاحب لها احمرار وألم، أما المرحلة الثانية فهي مرحلة تكوين الصديد في الخراج.
  • الخراج بجوار الحلمة: في الغالب يحدث هذا النوع بسبب عدوى ناتجة من إفرازات تجمعت في إحدى قنوات اللبن أو في كيس من أكياس الثدي وتحدث بجوار الحلمة؛ لذلك يُسمي بخراج جار الحلمة.

الفرق بين خراج الثدي وسرطان الثدي

في أول تجربتي مع التهاب الثدي كنت قلقة بشأن أن تكون هذه الأعراض لسرطان الثدي، ولكن شرح لي الطبيب الفرق بين أعراض كلًا منهما فمثلًا:

خراج الثدي

  • في الغالب يكون خراج الثدي تحت الجلد.
  • يحدث بسبب ظهور عدوى جرثومية تُصيب منطقة تحت الجلد للثدي.
  • ينتج عن خراج الثدي ألم شديد.
  • تقوم الجراثيم بانسداد القنوات اللبنية وهي قنوات مسؤولة عن نقل اللبن.
  • من أكثر ما يتعرضون إلى خراج الثدي هن الأمهات المرضعات.

سرطان الثدي

  • يكون سرطان الثدي في الأنسجة الخاصة به.
  • يتغير بسببه شكل الثدي وحجمه.
  • يُفرز منه رائحة كريهة بالخصوص عند منطقة الحلمة.
  • من أكثر أنواع السرطان انتشارًا في العالم هو سرطان الثدي.

مواصفات خراج الثدي

هو عبارة عن كيس ممتلئ بالصديد وفي الغالب يحدث بسبب التهابات جرثومية وبالتالي يحدث تلف للأنسجة، وتؤدي إلى تفكيك الجراثيم والخلايا المختلفة، وعادةً يحدث خراج الثدي تحت الجلد بسبب العدوى الجرثومية وأكثر من تُصاب به هن المرضعات.

أسباب تعمل على زيادة ظهور خراج الثدي

هناك بعض العوامل التي تؤدي إلى زيادة ظهور خراج الثدي، ومن ضمنها ما يلي:

  • الولادة الأولى للأمهات
  • بلوغ الأم سن الثلاثين
  • حدوث الولادة بعد الأسبوع الواحد والأربعون من الحمل
  • التهابات في أنسجة ثدي

أعراض خراج الثدي

يوجد بعض الأعراض لخراج الثدي التي يُمكن من خلالها معرفة خراج الثدي، ومن ضمنها ما يلي:

  • زيادة ارتفاع في درجة الحرارة
  • إصابة الأم بالرعشة
  • زيادة شعور بالإعياء
  • التهاب الأنسجة وتكرار الالتهاب
  • ألم في منطقة الخراج
  • احمرار الجلد المحيط بالمنطقة المُصابة
  • في حالة عدم العلاج يخرج الصديد من الثدي

طرق علاج خراج الثدي

هنالك العديد من الطرق المتبعة لعلاج خراج الثدي، وتتضمن ما يلي:

  • الذهاب إلى الطبيب والالتزام بما يصفه الطبيب من أدوية ومضادات حيوية.
  • كمادات دافعة والتي تعمل على تخفيف الألم.
  • التدخل الجراحي في حالة عدم انصرافه.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع خراج الثدي

طرق الوقاية من التهابات الثدي بشكل عام

خلال تجربتي مع التهاب الثدي نصحني الطبيب بعدة نصائح للوقاية من التهابات الثدي، ومنها ما يلي:

  • إخراج الحليب من الثدي في حالة الرضاعة الطبيعية.
  • اجعلِ طفلك يقوم بإفراغ ثدي واحد كاملًا قبل انتقاله إلى الثدي الآخر في عملية الرضاعة.
  • الإقلاع عند التدخين لأنه يزيد من فرص الإصابة بالتهابات الثدي.
  • قومي بالتغيير لوضعية الرضاعة من مرة إلى أخرى.
  • استخدام المضادات الحيوية والالتزام بمواعيدها.

طرق طبيعية لعلاج التهاب الثدي

هناك بعض الطرق الطبيعية التي يُمكنك اتباعها في منزلك وذلك بجانب العلاج مع الطبيب وتحت ارشاداته ومن هذه الطرق الطبيعية:

وصفة الثوم لعلاج التهاب الثدي

يعد الثوم هو واحد من الأطعمة الغنية جدًا بالمواد التي تُضاهي المضادات الحيوية، والتي تعمل على مهاجمة الأجسام الغريبة في الجسم وتقوية الجهاز المناعي بصورة كبيرة جدًا، بالإضافة إلى أن الثوم يعمل على مهاجمة البكتيريا الضارة والقضاء عليها.

خاصةً البكتيريا المسببة للالتهاب، وفي أثناء تجربتي مع التهاب الثدي كنت كثيرًا ما استعمله، من خلال تناولي 3 فصوص على الريق قبل تناول وجبة الإفطار والاستمرار عليه ما لا يقل عن 7 أيام.

دور أوراق الملفوف في علاج التهاب الثدي

تحتوي أوراق الملفوف على مواد تشبه إلى حد كبير بل وتساوي المواد المسكنة القوية مثل المسكنات المحتوية على مادة الكبريتيك، والتي من شأنها أن تعمل على تقليل الالتهاب وتخفيف الأورام الناتجة عنه، وهو ما يوجد في أوراق الملفوف لأنها أيضًا غنية بمادة الكبريتيك.

تُستخدم أوراق الملفوف لعلاج التهابات الثدي عن طريق وضعها في الثلاجة لمدة لا تقل عن ساعتين حتى تتجمد وتُصبح ثلج، ثم وضعها على الثدي المصاب لما يقرب من نصف ساعة والتبادل في أوراق الملفوف عندما ترتفع درجة حرارة الورقة، ويتم تغييرها بورقة أخرى باردة.

يُنصح باستخدام هذه الوصفة لأكثر من مرة في اليوم الواحد للحصول على أفضل النتائج الممكنة، وهو ما كنت اتبعه خلال تجربتي مع التهاب الثدي وكانت نتيجته مذهلة وفعالة.

وصفة خل التفاح لعلاج التهاب الثدي

يعمل خل التفاح على مهاجمة الملوثات المختلفة والجراثيم التي تتسبب بنسبة كبير إلى حدوث التهابات الثدي المختلفة، ويتم استخدام خل التفاح عن طريق مزج ملعقتين من خل التفاح مع 3 ملاعق من الماء وغمس قطنة بهذا الخليط ووضعها على الثدي.

دور بذور الحلبة في علاج التهاب الثدي

من المعروف أن لبذور الحلبة فعالية كبير جدًا في المساهمة على علاج مشاكل التهاب الثدي المختلفة، وخاصةً إذا كان هذا الالتهاب ناتج عن خراج الرضاعة، فتعمل بذور الحلبة على علاج العدوى الناتجة عن الخراج وتهدئة الألم الذي يحدث بسبب الالتهاب.

وصفة شمع العسل لعلاج التهاب الثدي

يوجد في شمع العسل خصائص عديدة مضادة لالتهابات الثدي المختلفة، وبالتالي تُساعد على سرعة الشفاء بجانب العلاج الذي يصفه الطبيب، ويتم ذلك من خلال مضغ شمع العسل أكثر من مرة في اليوم فيؤدي ذلك إلى علاج التهاب الثدي.

دور الميرمية في علاج التهاب الثدي

للميرمية خصائص مسكنة ومضادة للالتهابات الثدي المختلفة، بالإضافة إلى أنها تعمل على تهدئة الأعصاب وتُقلل من التوتر والقلق، ويتم استخدامها عن طريق وضعها في الماء المغلي حوالي خمس دقائق، وشربها مثل الشاي.

وللحصول على أفضل النتائج بخصوص استخدام الميرمية يتم شرب كوبين إلى ثلاث أكواب منها خلال اليوم، ويتم الاستمرار عليها لمدة أسبوعين على الأقل بجانب الأدوية المعالجة للاتهاب.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع ورم الثدي الحميد

وصفة النعناع لعلاج التهاب الثدي

يُعتبر النعناع واحد من الأعشاب التي لها قدرة علاجية لأكثر من مرض ومن ضمنهم التهابات الثدي، ويتم استخدامها عن طريق هرس أوراق النعناع ومزجها مع لب الخبز الأبيض، وملعقة كبيرة من الخل الأبيض أو خل التفاح.

ثم يتم وضع هذا المزيج على الثدي المُصاب وتكراره كل يوم لمدة أسبوع على الأقل، وبالإضافة إلى هذه الوصفة يُفضل شرب كوب من النعناع يوميًا، فيعمل على تعزيز عمل الجهاز الهضمي ومساعدة الشفاء من الالتهابات المختلفة وكذلك تهدئة الأعصاب.

دور البطاطس في علاج التهاب الثدي

تُعرف البطاطس بقدرتها الفائقة على المساعدة لكثير من المشكلات وبالأخص مشاكل التهاب الثدي، وكذلك الكثير من مشاكل البشرة بشكل عام، وبالنسبة لاستخدام البطاطس في علاج التهابات الثدي يكون من خلال وضع شرائح البطاطس على الثدي المصاب لمدة لا تقل عن 15 دقيقة.

تعمل البطاطس على تقليل حدة الألم الناتج من التهابات الثدي، ومن المتعارف عليه خلال فترة الإصابة بالتهابات الثدي يُصاب الجلد بالاحمرار والتورم فتعمل شرائح البطاطس على التخفيف من هذه الأعراض المختلفة.

وصفة البقدونس لعلاج التهاب الثدي

يحتوي البقدونس على مواد فعالة وخصائص مضادة للأكسدة تُفيد كثيرًا في علاج الالتهابات وخاصةً التهاب الثدي، ويتم استخدام البقدونس عن طريق هرس البقدونس حتى يُصبح أشبه بالعجينة، ومن ثم يتم وضعه على المكان المصاب.

لأفضل النتائج بخصوص البقدونس في علاج التهاب الثدي يُنصح باستخدامه في الأكلات المختلفة، ومن ناحية أخرى تكرار الوصفة السابقة كل يوم لمدة أسبوعين بجانب الأدوية التي يصفها الطبيب لعلاج مشكلة التهاب الثدي.

دور خليط الخل والخروع في علاج التهاب الثدي

للخل فعالية كبيرة في علاج مشكلات الالتهابات المختلفة، وخاصةً خل التفاح في علاج مشكلة التهاب الثدي، أما بالنسبة للخروع فيعمل على تهدئة الجلد والحد من الألم الناتج عن الإصابة وتخفيف احمرار الجلد الناتج عن الالتهاب.

يتم عمل خليط الخل والخروع عن طريق طحن كمية من أوراق الخروع، ووضع معلقتين كبيرتين من الخل الأبيض أو خل التفاح، وذلك حتى يُصبح الخليط أشبه بالعجينة المتماسكة نوعًا ما، ومن ثم وضعها على مكان الإصابة وتكرارها مرتين كل يوم.

نصائح لعلاج التهاب الثدي للمرأة المرضعة

في الغالب تحدث التهابات الثدي للمرأة التي تقوم بالرضاعة الطبيعية لذلك سنعرض بعض النصائح الهامة التي يُمكنك إتباعها وتتمثل في:

  • احصلي على قسط وفير من الراحة: حاولي قدر المستطاع أن تُخصصي لنفسك وقت ترتاحي فيه، وأن تكون ساعات نومك لا تقل عن 8 ساعات يوميًا.
  • اتبعي أنظمة غذائية صحية: اتبعي نظام غذائي صحي يحتوي ضمن وجباته على الألياف والمعادن والعناصر الغذائية المختلفة.
  • الكمادات الدافئة: قومي بعمل كمادات دافئة لثديك، من خلال وضع فوطًا رطبة على الثديين حتى يخف الألم ومن ناحية أخرى تُساعدك على إخراج الحليب بسهولة.
  • لا تتوقفي عن الرضاعة الطبيعية: في حالة إصابتك بالتهاب الثدي فلا تقلقي، حيث إن العدوى لا تنتقل إلى حليب الثدي، وبالتالي لا يتأثر طفلك تمامًا، والرضاعة الطبيعية هي الخيار الأفضل لكِ ولطفلك.
  • قومي بالرضاعة بالثدي الغير مصاب: احرصي في فترة العلاج على أن يكون الثدي الغير مصاب هو المصدر الكبير للرضاعة حتى يتماثل الثدي الملتهب للشفاء تمامًا، ولكن لا تمنعي الرضاعة منه تمامًا بل تقلليها فقط.
  • افرغي الحليب من الثدي المصاب: من الضروري أن تقومي بإفراغ الحليب كاملًا من الثدي المُصاب، إما عن طريق الرضاعة الطبيعية أو إفراغه بواسطة المضخة.
  • اتبعي إرشادات الطبيب: في حالة منع طبيبك مواصلة الرضاعة فيكون هذا هو الحل الأمثل الذي يراه فتجنبي الرضاعة طوال فترة الإصابة، وكذلك الحال في حالة نصيحته باستمرار الرضاعة فلا تتوقفي عنها.
  • التزمي بموعد الأدوية: من الضروري جدًا حتى يتم الشفاء سريعًا أن تلتزمِ بموعد الأدوية المصروفة من الطبيب وخاصةً المضادات الحيوية.
  • اخبري طبيبك بكل ما تشعرين به: عند شعورك بأي شيء غريب لثديك المصاب أو في العموم بشعورك بوجود مشكلة في الثدي لا بد من إخبار الطبيب بها ومعرفته لها.

اقرأ أيضًا: كيف يكون ألم الثدي في بداية الحمل

إلى هنا انتهت تجربتي مع التهاب الثدي والتي شرحت لكم فيها بداية التجربة وأسباب الالتهاب وانواعه والفرق بين الالتهاب وسرطان الثدي، وأسباب حدوث خراج الخدي وطرق علاجه.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.