محتوى يحترم عقلك

تجربتي مع علاج العفنة

تجربتي مع علاج العفنة كانت مليئة بالمغامرات، ولكنني سعدت بها لأن فاعلية العلاج ظهرت في فترة وجيزة واستطاع طفلي ممارسة حياته بشكل طبيعي بعدما كان هذا المرض يؤرقه كثيرًا، لذا من خلال موقع زيادة سوف أنقل لكم هذه التجربة وسأوضح لكم أدق التفاصيل فيها لعل يستفاد أحدكم منها.

تجربتي مع علاج العفنة

عند بلوغ طفلي عمر الأربع سنوات لاحظت عليه ظهور بعض الأعراض التي أثارت قلقي بشدة ألا وهي تغيير لون بشرته وإقلاعه عن تناول الطعام بسبب انسداد شهيته مع إصابته بالأرق الشديد، وفقدانه للكثير من الوزن.

إلى جانب أنه كان يشكوا بشكل متكرر من عدم قدرته على التنفس بطريقة طبيعية، ناهيك عن بكائه المستمر ودون وجود سبب واضح لذلك، فذهبت به إلى الطبيب وأخبرني أنه مصابًا بمرض العنفة ولكن في مرحلة مبكرة.

كما أوضح لي أن ذلك المرض من الأمراض النادرة والتي تصيب الجسم وبالتحديد الجهاز التنفسي بفعل دخول العدوى الفطرية إليه عن طريق الهواء الملوث أو نتيجة لالتصاقها بالملابس.

ففي حقيقة الأمر إن طفلي كان يحب الاختلاط كثيرًا بمن حوله، وتذكرت أنه في الفترة الأخيرة كان يرافق واحدة من أقاربنا مريضة للغاية وكانت تعاني من مشكلات في الجهاز التنفسي هي الأخرى.

فربما تكون العدوى الفطرية انتقلت له منها عند استنشاقه للهواء، أو ربما يكون ذلك المرض بسبب تعرضه لعوادم السيارات، على أي حال لم يشغلني السبب كثيرًا كما شغلني معرفة طريقة العلاج.

حيث إن الطبيب نصحني بتجربة العلاجات المنزلية نظرًا لكون الأمر لا يستدعي العلاجات الدوائية، فمن هنا بدأت تجربتي مع علاج العفنة التي كانت نتائجها مُذهلة.

فإن العلاج كان استخدام وصفة زيت الزيتون، فلقد قمت بدهن جسم الطفل بهذه الوصفة، وبعد مرور من يومين إلى 3 أيام لاحظت رجوع لون جلده وبشرته إلى لونه الطبيعي بعدما كان أصفرًا ويشبه الكركم.

كما أنه بدأ يقول لي أنه بحاجة إلى تناول الكميات الكبيرة من الطعام لشعوره بالجوع، فكم هي وصفة رائعة، وها أنا سأستمر عليها حتى يعود إلى وزنه الصحي والطبيعي وتتحسن حالته بشكل كلي.

اقرأ أيضًا: الروائح التي تطرد البق

وصفة زيت الزيتون لعلاج مرض العفنة

لم تكلفني وصفة زيت الزيتون لا الوقت ولا المجهود فهي كانت سهلة التطبيق للغاية، فنظرًا لحرصي على نقل جميع المعلومات المفيدة خلال ذكر تجربتي مع علاج العفنة سأذكر لكم كيفية تحضير هذه الوصفة:

  1. مزج ملعقة من زيت الزيتون البكر مع ملعقة صغيرة من الحبة السوداء المطحونة في وعاء متوسط الحجم.
  2. إضافة قطعة صغيرة من الحلتيت إلى الخليط السابق والتقليب جيدًا.
  3. ترك الوصفة 24 ساعة، ثم القيام بدهن جسم الطفل بها مرتين يوميًا إلى أن يتحسن.

وصفات طبيعية أخرى لمعالجة العفنة

إلى جانب استخدامي للزيت الزيتون خلال تجربتي مع علاج العفنة فلقد اقترحت عليّ صديقتي أن استخدم وصفات أخرى إذ كان طفلها يعاني هو الآخر من ذلك المرض وحققت هذه الوصفات أيضًا النتائج الجيدة فهي:

  • الوصفة الأولى: تتم من خلال وضع ملعقة كبيرة من أعشاب البابونج في وعاء به كوب من الماء وتركهما على النار حتى الغليان، ثم الانتظار إلى أن يبرد الخليط والقيام بدهن الجسم من أول رأسه حتى قدمه.
  • الوصفة الثانية: عمل مشروب حبة البركة من خلال غلي القليل منها في الماء وتصفيته وتناوله، أو يمكن جعل الطفل يأكل الحبة مباشرةً ولكن يفضل مزجها مع الأطعمة الأخرى.
  • الوصفة الثالثة: وهي من المواصفات الفعّالة للغاية ولكننا لم نستمر عليها لعدم تحمل طفلي لها، حيث إنها تُحضر عبر هرس القليل من الثوم مع البصل ووضع الهريس في كوب من الماء مع تحليته بالعسل.

إذ إن الثوم والبصل من الأطعمة التي تحتوي على مضادات الفطريات وتساعد على إذابة البلغم والتخلص من مشكلات التنفس، ولكن من المؤسف مذاقهما غير جيد على الإطلاق.

أعراض مرض العنفة

في سياق تحدثي عن تجربتي مع علاج العفنة، فمن الجدير بالذكر أن أعراض ذلك المرض بالطبع تختلف من طفل لآخر، فلقد سبق وذكرت لكم الأعراض التي ظهرت على طفلي، والتي تشبه نوعًا ما أعراض الأنفلونزا.

فنظرًا لأن المرض كان غير معروف بالنسبة لي دفعني الفضول إلى معرفة باقي أعراض هذا المرض، وذلك من خلال سؤالي للطبيب عن الأمر، حيث إنه أخبرني بأن الأعراض هي:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • تراكم الغازات في البطن وحدوث بعض المشكلات في الجهاز الهضمي.
  • اضطراب النوم.
  • شعور الطفل بالألم في الصدر وكذلك العضلات.
  • الشحوب الملحوظ في لون الجلد إلى جانب حدوث الحكة وربما جفافه وتقششه.
  • سيلان الأنف مع المعاناة من الغثيان.
  • العطس المتكرر.
  • التهاب الحلق.
  • إصدار ردود الفعل البطيئة مع ضعف الذاكرة.
  • فقدان الوزن.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عشبة الحزا

مضاعفات مرض العفنة

إن الأمر الذي جعلني أخوض تجربتي مع علاج العفنة بالعلاجات المنزلية وعدم الاستهانة بحالة طفلي على الرغم من كون المرض في مراحله الأولى هو أنني علمت أنه له مضاعفات خطيرة، وهي:

  • الإصابة بالالتهاب الرئوي الحاد وربما نزيف الرئة.
  • حدوث الطفح الجلدي الدموي.
  • انسداد الأوعية الدموية.
  • فقدان النظر.
  • تساقط الشعر.
  • الأوجاع الغير محتملة في العضلات والبطن والصدر.
  • الالتهاب المزمن في الأذن.

اقرأ أيضًا: كيف اعرف ان في بيتي بق الفراش

نصائح لوقاية الأطفال من العفنة

هناك مجموعة من النصائح ستساعد كل أم بلا شك في وقاية أطفالها من مرض العفنة، حيث إنني حرصت على اتباعها عقب نجاح تجربتي مع علاج العفنة، وهي:

  • تجنب التواجد في المناطق التي تحتوي على الجراثيم.
  • الابتعاد عن محفزات الحساسية لا سيما النباتات.
  • تقليل رطوبة المنزل قدر الإمكان عبر استخدام تكييف الهواء النقي.
  • تعزيز مناعة الطفل من خلال منحه الأطعمة المفيدة ويحبذ منحه في بادئ الأمر الأطعمة السائلة حتى لا يعاني من آلام المعدة، مع ضرورة تجنب حصوله على الأطعمة الغنية بالملح.
  • توفير الكثير من السوائل لهم للوقاية من إصابتهم بالجفاف بفعل القيء والغثيان.

تعالج الحالات الخفيفة من مرض العفنة بالوصفات الطبيعية كما بينت لكم في تجربتي ومن أهمها وصفة زيت الزيتون ووصفة البابونج، ففي حالة إن كان طفلك مصابًا بالمرض لن تجدى هذه الوصفات نفعًا بل سيكون بحاجة للعلاجات الدوائية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.