الأسماء الممنوعة من الصرف

الأسماء الممنوعة من الصرف هي ركن من الأركان الأساسية في دراسة اللغويات والنحو العربي، كما أن هناك العديد من الطلاب الذين يجدون هذا الدرس النحوي من الدروس الشائكة والتي تحتاج للتركيز، لذا سنقوم بعرض شرح مُيسر للأسماء الممنوعة من الصرف من خلال موقع زيادة.

الأسماء الممنوعة من الصرف

تنقسم الأسماء الممنوعة من الصرف إلى العديد من الأقسام، كما أن هناك بعض الشروط اللغوية التي يتم تطبيقها على الكلمة حتى نعتبرها من الكلمات الممنوعة من الصرف، لذا إليك الشرح المبسط الشامل للأسماء الممنوعة من الصرف.

بدايةً يجب معرفة ما هو معنى ممنوع من الصرف، يتم تعريف الاسم المنصرف في اللغة العربية بأنه: هو الاسم العربي الذي يمكن تنوينه بالحركات الثلاث، كما يسمى الاسم المنصرف أيضًا بالاسم المتمكن.

الأسماء الممنوعة من الصرف هي الأسماء التي لا تقبل دخول التنوين على آخرها، وعند إعراب الاسم الممنوع من الصرف يتم جرَّه بالفتح بدلًا من الكسرة إذا كان مجردًا من (ال) ومن الإضافة، والاسم الممنوع من الصرف يُطلق عليه في اللغة: (الاسم المتمكن غير الأمكن).

كمثال بسيط على الممنوع من الصرف عندما نقول: جاء أحمدُ، لا يتم تنوين أحمد، فلا نقول (أحمدٌ) بل توضع الضمة فقط.

اقرأ أيضًا: الأسماء الممنوعة من الصرف

الممنوعات من الصرف في اللغة العربية

إن الأسماء الممنوعة من الصرف في اللغة، منها ما يُمنع لعلة واحدة، ومنها ما يمنع لعلتين، ومن هنا كانت هناك عدة أقسام، حيث إننا الآن سنذكر لكم الأسماء الممنوعة من الصرف لعلتين، ويكون أحد هاتين العلتين إما العلمية ومعها علة أخرى، أو الوصفية ومعها علة أخرى، وذلك ما سنوضحه لكم فيما يلي:

أولًا: الأعلام الممنوعة من الصرف

تنقسم الأعلام الممنوعة من الصرف إلى:

1ـ العلم الأعجمي

العلم الأعجمي هو الاسم الغير عربي، ويكون الاسم الأعجمي أكثر من ثلاثة أحرف، ومن أمثال الأسماء الأعجمية الممنوعة من الصرف:

  • أسماء الأنبياء مثل: إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب وغيرها.
  • أسماء بعض المدن مثل: لندن وفلسطين وأمريكا وغيرها.
  • أسماء بعض شهور السنة مثل: نوفمبر وأكتوبر وديسمبر وغيرها.

أما في حال كان العلم الأعجمي مكون من ثلاثة حروف وأوسطه ساكن، في هذه الحالة يجوز صرفه وإضافة التنوين له، ومن أمثلة أسماء الأعلام الأعجمية التي يمكن صرفها: لوطًا وهودًا ونوحًا، وقد جاءت تلك الأسماء الأعجمية الثلاثة منونة في القرآن الكريم.

ملاحظة هامة: كل الأعلام من أسماء الأنبياء تعد ممنوع من الصرف ولا يجوز إضافة التنوين لها، ماعدا ستة أسماء فقط وهي: محمد وصالح وشعيب ونوح وهود ولوط.

2ـ العلم المؤنث

أي علم مؤنث سواء أكان مؤنث لفظيًا فقط أي آخره تاء التأنيث ويدل على مذكر مثل: (عنترة ـ طلحة ـ عقبة…)، أو كان مؤنث في المعنى لا اللفظ مثل: (سعاد ـ سمرـ…)، أو مؤنث لفظًا ومعنى مثل: (فاطمة ـ أميمة…).

لكن هناك بعض الأمور يجب الانتباه إليها عند ذكر العلم المؤنث الممنوع من الصرف، وهذه الأمور هي:

  • إن العلم المؤنث الزائد عن ثلاثة أحرف يكون ممنوعًا من الصرف لعلتين، وهي أسماء مؤنثة لكنها لا تنتهي بتاء التأنيث، ومن أمثلة الأسماء المؤنثة الزائد عن ثلاثة أحرف: (مريم ـ رحاب ـ سعاد ـ زينب ـ كوثر….)
  • العلم المؤنث الثلاثي متحرك الوسط يكون ممنوعًا من الصرف، مثل: (أمل ـ سمر ـ ملك ـ سحر…).
  • أما في حالة أن العلم المؤنث الثلاثي ساكن الوسط فيجوز صرفه، ويجوز منعه، مثل: (مصر ـ هند ـ شمس ـ وعد…).

دليل على ذلك قول الله تعالى في أحد الآيات (اهْبِطُوا مِصْرًا فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ ۗ) [سورة البقرة: الآية 61]، وفي آية أخرى قال تعالى: (ادْخُلُوا مِصْرَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ) [سورة يوسف: الآية 99] لذا فهذا يعد دليلًا قاطعًا على إمكانية صرف ومنع العَلم المؤنث الثلاثي ساكن الوسط.

3ـ العلم المركب تركيبًا مزجيًا

هي الأعلام أو الأسماء المركبة وأغلبها تكون أسماء بلدان أو مدن وهي أيضًا من الأسماء الممنوعة من الصرف لعلتين، ومن أمثلة الأسماء التي منعت من الصرف لأنها مركبة تركيبًا مزجيًا: (بور سعيد ـ حضر موت ـ بيت لحم ـ بعلبك ـ نور الدين ـ عماد الدين ـ نيو يورك…..).

4ـ العلم الذي ينتهي بألف ونون زائدتين

هو أحد الأعلام التي تمنع من الصرف لعلتين، ومن الأسماء المنتهية بألف ونون زائدتين: (عمران ـ مروان ـ عثمان ـ سلمان ـ غفران…).

5ـ العلم على وزن الفعل

الأعلام على وزن الفعل هي أحد أقسام الأسماء الممنوعة من الصرف لعلتين، ومعني أن هذه الأسماء على وزن الفعل أي أنه عند ذكرها في الجملة قد تعطي معنى لفعل معين.

فمثلاً عندما نقول: ما عند الله يزيد ويكثر.

ففي المثال السابق جاءت كلمة يزيد على هيئة فعل لتدل على معني الزيادة.

أما إذا قلنا: أخي يزيد.

فهنا جاءت كلمة يزيد على هيئة علم وهو اسم لشخص يُدعى يزيد.

من أمثلة الأسماء التي منعت من الصرف لأنها أعلام على وزن الفعل: (أحمد ـ أشرف ـ يزيد ـ أشرقت…).

6ـ العلم على وزن فُعَل

هذا النوع من الأعلام يكون من الأقسام التي تمنع من الصرف لعلتين، وهي الأسماء على وزن فُعَل، ومن أمثلتها: (عُمَر ـ زُحَل ـ هُبَل…).

ثانيًا: الصفات الممنوعة من الصرف

تُمنع الصفات من الصرف في الحالات الآتية:

1ـ الصفة على وزن فعلان

تمنع الصفة على وزن فُعلان من الصرف والتي مؤنثها فَعلَى، ومن أمثلتها: (عطشان والتي مؤنثها عطشى ـ وجوعان التي مؤنثها جوعى ـ وحيران التي مؤنثها حيرى….).

أما في حال كانت الصفة على وزن فُعلان التي تأنيثها فُعلانة تكون في هذه الحالة جائزة الصرف، فمثلًا الصفة فرحان التي مؤنثها فرحانة أو الصفة كسلان والتي مؤنثها هو كسلانة.

2ـ الصفة على وزن أفعل

الصفات على وزن أفعل هي: (أحمر ـ أخضر ـ ألطف ـ أعظم ـ أبهى ـ أرقى ـ أجمل ـ أعلى….).

3ـ الصفة على وزن فُعال أو مفعل

الصفات التي على وزن فُعال أو مفعل جميعها تقريبًا تتمثل في الأعداد من الواحد إلى العشرة كالتالي: (أُحاد أو موحد وثُناء أو مُثنى وثلاث أو مثلث وهكذا).

4ـ الصفة على وزن فُعل

من أشهر الصفات التي على وزن فٌعل هي أُخر والتي جمعها أخرى، والتي ذكرها الله تعالى في القرآن الكريم حين قال: (فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ) [سورة البقرة: الآية 184]

ثالثًا: صيغة منتهى الجموع تمنع من الصرف

بعد أن ذكرنا لكم جميع الأسماء الممنوعة من الصرف لعلتين، ها نحن الآن سنذكر لكم الأسماء الممنوعة من الصرف لعلة واحدة، وأول تلك الأسماء هي (صيغة منهى الجموع).

صيغة منتهى الجموع هي كل ما يمكن جمعه جمع تكسير ويكون ثالث حروف الكلمة هو حرف الألف، ويأتي بعد الألف حرفان أو ثلاثة أحرف يكون في وسطها ياءً ساكنة.

من أمثلة صيغة منتهى الجموع: مفاتيح ومزامير ومنابر ومعالم ومساجد ومدارس ومسابح والكثير منها، أما في حالة جاء أوسطها حرفًا متحركًا ففي هذه الحالة تصرف ويتم إضافة التنوين لها مثل: تلامذة وجهابذة وعمالقة وغيرها.

رابعًا: الاسم الذي ينتهي بألف تأنيث مقصورة

الاسم المقصور هو الاسم الذي ما قبل آخره يكون مفتوح وهي أحد الأسماء الممنوعة من الصرف لعلة واحدة، مثل: سلوى وليلى وقتلى وجرحَى ودعوَى وبردَى وعُظمَى وعليَا ودُنيَا وكبرَى

hrvH HdqWh: ما هي حروف الجر في اللغة العربية؟

خامسًا: الأسماء التي تنتهي بألف تأنيث ممدودة

وهو الاسم الذي يكون بآخره “اء” زائدتين، مثل: حمراء وصفراء وزرقاء وأدباء وشعراء، أما في حالة أن الـ “اء” أصليتين أو منقلبين على أصل، تصرف الكلمة، مثل: رداءً وبناءً وأعداءً.

إعراب الاسم الممنوع من الصرف

إن الاسم الممنوع من الصرف يُرفع بالضمة، ويُنصب بالفتحة، ويجر بالفتحة إن كان مجرد من (أل) ومن الإضافة، وفيما يلي سنوضح لكم حالات جر الاسم الممنوع من الصرف بالكسرة:

  • إذا جاء الاسم ومعه الـ التعريف، فمثلًا: صَليتُ بالمساجدِ.

فكلمة مساجد وحدها من الكلمات الممنوعة من الصرف لأنها صيغة منتهي الجموع، لكنها عندما جاءت بالجملة مقترنة بـ (الـ) تم جرها بالكسرة لا الفتحة.

  • في حالة إضافة الكلمة الممنوعة من الصرف لكلمة أخرى، فمثلًا: تسير البهائم في صحراءِ العرب.

كلمة صحراء ممنوعة من الصرف لأنها انتهت بالألف الممدودة، وتم جرها بالكسرة لأنها مُضافة.

تدريب على الأسماء الممنوعة من الصرف

بعد أن أوضحنا شرحًا مبسطًا لجميع الأسماء الممنوعة من الصرف وحالاتها، سنضع بعض التدريبات البسيطة وحلها للتأكد من الفهم بشكل جيد.

استخرج الممنوع من الصرف في الجمل التالية، واذكر أسباب منعها:

  • اشتريت ألعابًا صفراء: الممنوع من الصرف هنا هي كلمة (صفراء)، ومنعت من الصرف لعلة واحدة وذلك لأنها اسمًا ممدودًا بألف زائدة.
  • ذهبتُ إلى مدارس عديدة: الممنوع من الصرف هنا هي كلمة (مدارس)، ومنعت من الصرف لعلة واحدة لأنها جمعت بصيغة منتهى الجموع.
  • قال رسول الله – صلًّ الله عليه وسلم – لو أنَّ فاطمةَ بنت محمد سرقت لقطعت يدها”: الممنوع من الصرف هنا العَلم (فاطمة)، وقد منعت من الصرف لعلتين لأنها عَلم مؤنث.
  • كان الولد عطشان: الممنوع من الصرف هنا هي الصفة (عطشان)، ومنعت من الصرف لعلتين وذلك لأنها صفة على وزن فُعلان ومؤنثها فُعلى.

اعرب الأعلام الممنوعة من الصرف في الجمل التالية:

  • ذهبت مع أشرف إلى ثلاثة مدارس: الممنوع من الصرف في هذه الجملة هو أشرف ومدارس.

الإعراب

أشرف: مضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الفتحة عِوضًا عن الكسرة لأنّه ممنوع من الصرف.

مدارس: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الفتحة عِوضًا عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف.

اقرأ أيضًا: بحث عن الممنوع من الصرف

تدريبات على الممنوع من الصرف من القرآن الكريم

استخرج من الآيات الكريمة الأسماء الممنوعة من الصرف وبيّن سبب المنع:

  • قال الله تعالى (َوَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللَّـهَ كَانَ على كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا) [سورة النساء: الآية 86]

في الآية الكريمة الممنوع من الصرف هو كلمة أحسن، والتي منعت من الصرف لعلتين الأولى لأنها صفة والثانية لأنها على وزن أفعل.

  • قال الله تعالى (وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّـهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ) [سورة لقمان: الآية 13]

في الآية الكريمة الممنوع من الصرف هو العلم لقمان، والذي قد منع من الصرف لعلتين الأولى أنه علم والثانية أن آخره (ان) زائدتان.

  • قال الله تعالى (إنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا) [سورة النساء: الآية 63]

في الآية الكريمة العديد من الأسماء الممنوعة من الصرف وهي إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب وعيسى وأيّوب ويونس وهارون وسليمان وداود، وجميعها منعت من الصرف لعلتين الأولى أنها علم والثانية لأنها عجمية.

بذلك نكون قد شرحنا الأسماء الممنوعة من الصرف باستفاضة كما ذكرنا بعض التدريبات المبسطة التي ستساعد الطالب على الفهم بشكل أوضح.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.