حكم قص الشعر والاظافر للمضحي

حكم قص الشعروالاظافر للمضحي ، الأضحية هي ما يتم ذبحه في أيام النحر من بهيمة الأنعام، وذلك بقصد التقرب إلى الله تعالى، حيث أن الأضحية سنة عن الرسول(صلى الله عليه وسلم)،كما أنه لا يصح التصدق بقيمة الأضحية أو شراء اللحم والتصدق به بدلا من النحر، فلم يثبت ذلك عن النبي عليه الصلاة والسلام.

يمكنك الاطلاع على شروط الاضحية فى عيد الاضحى وآراء الفقهاء من خلال قراءة هذا الموضوع: شروط الاضحية في عيد الاضحى ورأي الفقهاء في إنتهاء وقت الأضحية

حكم قص الشعر والاظافر للمضحي

        اختلف الفقهاء في حكم قص الشعر والأظافر للمضحي، وذلك لاختلاف فهمهم في الروايات الصحيحة التي وردت عن النبي(صلى الله عليه وسلم) ومنها قول الرسول عليه الثلاثة والسلام(إذا رأيتم هلال ذي الحجة، وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظافره)، ومن هنا ذهب العلماء إلى عدة أقوال منها:

        القول الأول: ذهب جمهور الفقهاء إلى  أن من أراد الأضحية وأمسك عن أخذ شيء من شعره في العشر الأولى من شهر ذي الحجة فهو مستحب، والإمام السيوطي نقل عن جمهور العلماء قال النهي الذي ورد في الحديث هو نهي تنزيه،وليس نهي تحريم، حيث أن الحكمة المشروعة من هذا الفعل مأخوذة على وجه الاستحباب،وكامل أجزاء المضحي تبقي عرضه للعتق من النار،والحكمة من ذلك هي استحباب تشبيه المضحي بالمحرمين في الحج، وبناء على ذلك المضحي إذا حلق أو قص قبل أن يضحى  فتصح أضحيته ولا حرج عليه، وينالها بالقبول.

        القول الثاني: يرى بعض أهل العلم من بينهم الإمام ابن باز أنه لا يجوز للمضحي أن يأخذ شيئا من شعره، لا من شعر رأسه، ولا من عانته، ولا من إبطه، ولا من شاربه حتى يضحى،فإذا هل هلال شهر ذي الحجة ودخلنا فيه يحرم على المضحي، رجل أو انثى أخذ أي شعر من سائر البدن، وإذا وكل المضحي أحد بالذبح، والوكيل أخذ من شعره فلا حرج عليه فهو ليس مصح، ولكن الحكم يسير على بمنع الأخذ من الشعر على من وكله فهو المضحي، حيث أن الشيخ ابن عثيمين قال: من أراد قص أخذ شيء من شعره  لا حرج عليه.

يمكنك التعرف على حكم لبس الدبلة ووزن الخاتم الفضة الجائز التحلى به من خلال قراءة هذا الموضوع: حكم لبس الدبلة وما وزن الخاتم الفضة الجائز التحلي به

وقت قص الشعر والأظافر للمضحي

        ذبح الأضاحى يبدأ وقته من بعد صلاة العيد إلى ثالث يوم من أيام النحر قبل غروب الشمس.

        بعد ذبح الأضحية يحل للمضحي أن يقص شعره وأظافره، وذلك بعد الوقت الذي تم تحديده للذبح.

الحكمة من عدم قصّ المضحي لشعره

        المسلم الذي نوى الأضحية يكره عليه أن يأخذ شيء من شعر جسمه، أو يقوم بقص أظافره، أو شيء من جلده، وذلك عند دخول شهر ذي الحجة، كما انه لا يكره استخدام العطور والطيب، ومعاشرة زوجته.

        إذا قام الرجل بتقليم أظافره فتكون أضحيته مقبولة وصحيحة، حيث أن الحكمة من النهي عن تقليم الأظافر والأخذ من الشعر للمضحي تكون في الحرص على بقاء بدن الإنسان للعتق من النار.

يمكنك التعرف على حكم مسك الريح فى الصلاة وكيفية الاستعداد للصلاة من خلال قراءة هذا الموضوع: ما حكم مسك الريح في الصلاة وكيفية الاستعداد للصلاة

الحكمة من مشروعية الأضحية

الله سبحانه وتعالى شرع الأضحية لحكم متعددة ومنها ما يلي:

        إحياء سنة سيدنا إبراهيم عليه السلام، والله سبحانه وتعالى أمر في القرآن الكريم باتباع ملته.

        الأضحية تكون وسيلة من وسائل شكر الله سبحانه وتعالى على نعمه الكثيرة التي لا تعد ولا تحصى.

        الأضحية تساعد في الإعانة في التوسعة على الجيران والأقارب والأهل والأصحاب.

        الأضحية تعلم الإنسان الصبر والامتثال لأوامر الله سبحانه وتعالى.

        الاقتداء  بما حدث من نبي الله إبراهيم وابنه إسماعيل عليهما السلام.

يمكنك التعرف على حكم قطرات البول على الملابس ومبطلات الصلاة من خلال قراءة هذا الموضوع: حكم قطرات البول على الملابس ومبطلات الصلاه

حكم الأضحية

        اختلف الفقهاء في حكم الأضحية، حيث ذهب جمهور الفقهاء إلى أن الأضحية سنة مؤكدة عن الرسول(صلى الله عليه وسلم)، وعن أم سلمة رضى الله عنها قالت: قال رسول الله(صلى الله عليه وسلم) (إذا دخلت العشر، وأراد أحدكم أن يصحي، فلا يمس من شعره وبشره شيئا)، وعن عائشة رضى الله عنها(أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بكبش أقرن، يطأ في سواد، ويبرم في سواد، وينظر في سواد، فأتي به ليضحي به، فقال لها: ياعائشة، هلمي المدية، ثم قال: اشحذها بحجر، ففعلت: ثم أخذها وأخذ الكبش فأضجعه، ثم ذبحه، ثم قال: باسم الله، اللهم تقبل من محمد وآل محمد، ومن أمة محمد، ثم ضحى).

        ذهب الحنفية: إلى أن الأضحية واجبة على المسلم البالغ الحر.

هل الأخذ من الشعر والأظافر في العشرة الأوائل من ذي الحجة يبطل الأضحية

اختلف الفقهاء في حكم الأخذ من الشعر والأظافر إلى عدة آراء منها:

        الرأي الأول:  قال الأحناف أنه إذا أخذ المضحي من شعره أو اظافره شيءفهو مباح.

        الرأي الثاني: قال الشافعية والمالكية أن الأخذ من الشعر والأظافر للمضحي غير مستحب.

        الرأي الثالث: قال الحنفية أن الأخذ من الشعر والأظافر للمضحي محرم.

        الرأي الراجح: أن المضحي إذا دخل في العشر الأوائل من شهر دي الحجة يستحب له ألا يأخذ شيء من شعره ولا أظافره وذلك تشبيها بالمحرمين، فإن فعل المضحي كان خلاف الأولي، والأضحية لا تبطل ولا تجب عليه كفارة.

يمكنك التعرف على الكثير من المعلومات عن تكبيرات عيد الاضحى وفضل العمل الصالح فى الايا العشر من خلال قراءة هذا الموضوع:  تكبيرات عيد الاضحى وفضل العمل الصالح في الأيام العشر

شروط الأضحية

        للأضحية ستة شروط وهي كالتالي:

        أن تكون الأضحية من بهيمة الأنعام، وهي الإبل، والبقر، والغنم من المعز والضأن، قال الله تعالى( ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام).

أن تكون الأضحية بالغة السن المشروع والمحدد لها، فمن الضأن تكون جذعة، والإبل تكون ثنية أي بلغت خمس سنين، والبقر ثنية تبلغ من العمر سنتين، والغنم ثنية تبلغ من العمر سنة كاملة، حيث أن الأضحية لا تصح بما دون الثني من البقر أو الإبل أو الماعز، وعن جابر رضى الله عنه قال: قال رسول الله(صلى الله عليه وسلم) (لا تذبحوا إلا مسنة إلا أن يعسر عليكم، فاذبحو جذعة من الضأن).

        أن تكون الأضحية خالية من العيوب المانعة من أجزائها، وهي أربعة أنواع منها، العوراء، والعرجاء، والمريضة، والهزيلة، وعن البراء بن عازب رضى الله عنه قال🙁سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يشير بأصبعيه، يقول: لا يجوز من الضحايا: العوراء البين عورها، والعرجاء البين عرجها، والمريضة البين مرضها، والعجفاء التي لا تنقي).

        أن تكون الأضحية ملك المضحي.

         ألا تكون الأضحية معلقة بحقوق الغير،بأن تكون مرهونة.

        أن يكون التضحية بها في الوقت المحدد، وهو من بعد صلاة العيد إلى ثالث يوم النحر  قبل غروب الشمس.

شروط المضحي

اشترطوا عدة شروط للمضحي ومنها:

الإسلام: حيث أن تصح من كل مسلم حر، والأضحية لا تصح من غير المسلم شرعت ليتقرب بها العبد إلى الله سبحانه وتعالى.

سبحانه وتعالى.

        البلوغ: حيث أن الأضحية لا تصح إلا من المسلم البالغ، قال الحنفية:أن الأضحية واجبة في حق الصغير، وذلك إذا شخص لديه مال ويضحي عن أبوه، أو وصيه، كما يسن له أن يأكل منها، وقال المالكية: أن الأضحية سنة في حق الصغير.

        المقدرة المالية:  حيث أن المقدرة المالية شرط من شروط المضحي عند الحنفية، كما أنها تساقط عن العبد دون الحر.

        أن يكون المضحي غير حاج:  حيث أن السنة للحاج الهدي وليس الأضحية.

        الإقامة: حيث أن الأضحية واجبة على المسافر والمقيم، وهذا عند جمهور الفقهاء، وقال الحنفية: أن الأضحية غير واجبة على المسافر لذلك فهي تسقط عنه.

يمكنك التعرف على الكثير من المعلومات الهامة عن عيد الاضحى والشروط الواجب توافرها فى الاضحية من خلال قراءة هذا الموضوع: معلومات عن عيد الاضحى والشروط الواجب توافرها في الأضحية وكيفية تقسيمها

تناولنا فى هذا الموضوع حكم قص الشعر والاظافر للمضحي ووقت قص الشعر والأظافر للمضحي وتناولنا ايضا فى هذا الموضوع الحكمة من مشروعية الأضحية وحكم الأضحية وشروطها نرجو ان يكون هذا المقال قد نال اعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.