حكم التهنئة بدخول شهر رمضان والعادات المنتشرة بين المسلمين

حكم التهنئة بدخول شهر رمضان من العادات المنتشرة بين المسلمين، ولا شك في أنه هناك بعض الأمور التي قد يقع فيها المؤمن وهو لا يعلم صحتها، لذلك من الأفضل دائمًا الرجوع إلى الأحكام الشرعية.

يستبشر المسلمين بقدوم شهر رمضان لما يحمله من خير وبركات، فتلك من العادات التي يتم التمسك بها لما تحمله من فرحة وبهجة على قلوب المسلمين، لذا ومن خلال موقع زيادة نقدم لكم حكم التهنئة بدخول شهر رمضان لكي تتمكنوا من التعرف الحكم الصحيح.

حكم التهنئة بدخول شهر رمضان

حكم التهنئة بدخول شهر رمضان

إن رمضان من أفضل الشهور التي تمر على الأمة الإسلامية طوال العام، حيث بقدومه يأتي الخير والبركات، فيفرح المسلمين ويشعرون براحة نفسية كبيرة، ويقومون بتهنئة بعضهم احتفالًا به، وقد يتساءل البعض ما هو حكم التهنئة بدخول شهر رمضان؟

تعتبر التهاني من العادات التي تقوم بها كافة الشعوب منذ القدم، وهي مباحة حتي يتم إثبات العكس، وعندها يتم نقل حكم التهنئة من الإباحة إلى حكم آخر كأنها غير مستحبة أو عدم جوازها.

تعتبر التهنئة بشهر رمضان جائزة ولا حرج فيه، ذلك استنادًا لما كان يقوم به الرسول صلى الله عليه وسلم من تهنئة لأصحابه بقدوم هذا الشهر الكريم، حيث إن شهر رمضان من الشهور العظيمة والمباركة، فتكفر الذنوب به و يتسابق الأفراد  لطاعة الله عز وجل والقيام بالإعمال الصالحة.

يستدل على ذلك من حديث أبي هريرة رضي الله عنه بأن النبي -صلى الله عليه وسلم-، حيث قال: (أتاكم رمضان، شهر مبارك، فرض الله – عز وجل – عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب السماء، وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتغل فيه مردة الشياطين، لله فيه ليلة خير من ألف شهر من حرم خيرها فقد حرم).

قد قام الرسول صلى الله عليه وسلم بإبشار أصدقائه من الصحابة لقدوم شهر رمضان، وأمرهم بطاعة الله عز وجل خاصة بليلة القدر لما بها من أفضال كثيرة فهي خير من ألف شهر.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حكم التهنئة بالعام الهجري الجديد وما هي الأشياء الممنوعة والمسموحة

التهنئة بشهر شعبان والعشر الأواخر من رمضان

يعتبر شهر شعبان من الشهور الهجرية، فترفع فيه الأعمال ويستعد فيه الناس لقدوم رمضان، وقد كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- يصوم هذا الشهر لترفع أعماله وهو صائم.

يهنئ المسلمين بعضهم لقدوم هذا الشهر ولا حرج في ذلك، حيث إن هذا الشهر كغيرة من المناسبات السعيدة التي يجوز فيها حكم التهنئة كشهر رمضان المبارك، وبالمثل بالعشر الأواخر من رمضان، فيجوز التهنئة بحلولهم خاصة أن الثلث الأخير من رمضان به أفضل يوم بالعام “ليلة القدر”.

التهنئة مرتبطة بالعادات

ترتبط التهنئة بالعادات لدى الشعوب ولكن قد لا تجوز ببعض الأوقات لما تخفية من منكرات، فلا يجوز أن يقوم أحدهم بتهنئة جاره لموت أحد أقاربه أو يهنئه لشربه الخمر، ففي كلتا الحالتين لا يجوز التهنئة لما تحتويه من عادات سيئة وتحريم لبعض المنكرات التي أمرنا الله بعدم إتيانها والابتعاد عنها.

بذلك نجد أن حكم التهنئة جائز فقط لقدوم بعض المناسبات السعيدة لإضفاء الفرحة على قلوب الناس وهذا ما قد وجد على الشهر الكريم وأعياد المسلمين، أو تهنئة بالمولود الجديد فكلها أمور يُسمح بها.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: حكم الاحتفال بالكريسماس وتزيين المنزل عند المسلمين والتهنئة

نصائح لشهر رمضان

صيام شهر رمضان أمر واجب على كل مسلم قادر عاقل، وقد يواجه البعض القليل من الصعوبات عند صيام هذا الشهر الكريم أو وجود بعض العادات السيئة أثناء تناول الطعام، والبعض الآخر لا يستغل هذا الشهر الكريم بطاعة الله، لذلك يجب اتباع النصائح التالية أثناء شهر رمضان، ومنها:

  • يفضل استشارة الطبيب إذا كنت تعاني من بعض الأمراض المزمنة كأمراض القلب والسكر.
  • تجنب النوم بعد الإفطار مباشرة.
  • الانتظام بالصلاة والمحافظة على السنن قدر الإمكان للحصول على أكبر قدر ممكن من الحسنات.
  • لا يتم إهمال وجبة السحور.
  • الحصول على القسم الكافي من النوم، فلا يجب أن يكون نومك قليلًا أو كثيرًا وإنما الاعتدال به هو أمر واجب.
  • يفضل عدم التناول حتى الشبع لتجنب الإصابة بالتخمة.
  • الإكثار من قراءة القرآن الكريم والمواظبة على الدعاء.
  • يفضل عدم تناول الكثير من الحلويات خاصة بعد الإفطار لتجنب الإصابة بزيادة في الوزن وللحد من التأثير السبي على عملية الهضم.
  • ممارسة الرياضة قبل الإفطار مباشرة أو بعدها بساعتين.
  • تناول بعض الوجبات الخفيفة بين وجبات الإفطار والسحور.

يمكنك ايضًا الاضطلاع على: حكم التهنئة بالعام الميلادي الجديد والسنة الجديدة

بذلك نكون قد قدمنا لكم حكم التهنئة بدخول شهر رمضان، وأوضحنا هل يجوز التهنئة بشهر شعبان والعشر الأواخر من رمضان أم لا، ومدى ارتباط حكم التهنئة بالعادات والتقاليد، وما النصائح التي يجب اتباعها للحصول على أكبر قدر ممكن من الحسنات بطاعة الله -عز وجل-، وما هي الفوائد التي يتم الحصول عليها عند صيام هذا الشهر الكريم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.