محتوى يحترم عقلك

علامات تدل على نبض الجنين

هل توجد علامات تدل على نبض الجنين؟ وهل توجد علامات تشير إلى توقف نبضه؟ إن هذه الأسئلة تعد من أخطر ما قد تحتاج المرأة إلى معرفته خلال فترة الحمل، حيث إن تطور الجنين واكتمال نموه وسير الحمل بشكل طبيعي وآمن، يرتبط ارتباطًا وثيقًا بنبض القلب لدى الجنين، لذا سوف نقدم الإجابات الوافية عن تلك التساؤلات من خلال موقع زيادة، لكي تتمكن كل سيدة حامل من فهم وإدراك الوضع بشكل أكثر دقة.

علامات تدل على نبض الجنين

في الحقيقة لا توجد علامات تدل على نبض الجنين يمكن القول بأنها إشارة إلى أن الجنين على قيد الحياة أو أن المرأة حامل أصلًا، حيث إن دقات قلب الجنين لا يمكن لأحد سماعها حتى أمه إلا من خلال استخدام الأجهزة الطبية في الفحص، مثل السونار والدوبلر وأشعة الرنين المغناطيسي والموجات فوق الصوتية وغيرها من الوسائل الأخرى المتعارف عليها.

لم يتم حتى الآن التعرف إلى علامات تدل على نبض الجنين بالنسبة إلى الطب، ولكن يمكن للأم التأكد من أن نبض جنينها بخير حينما تبدأ في الشعور بحركته في داخل الرحم، وحركة الطفل في البطن تبدأ منذ نهاية الشهر الرابع أو بداية الشهر الخامس للحمل، وكلما زادت الحركة كلما دل ذلك على أن حالة الجنين على أحسن ما يرام.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع توقف نبض الجنين وعلاماته وأسبابه

كيف يمكن فحص نبض الجنين

بما أنه لا توجد علامات تدل على نبض الجنين سوف نوضح كيف للأم أن تطمئن على نبض جنينها وتسمعه، ويتم ذلك من خلال الطرق الآتية:

1- فحص البطن

يتم هذا النوع من الفحص في الثلث الثاني وأيضًا الثلث الثالث من فترة الحمل، أي بدءًا من الشهر الرابع وحتى الشهر التاسع من شهور الحمل، ويقوم فيه الطبيب بدهن نوع من الجل على بطن الحامل، بعدها يقوم بمسح البطن باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية لكي يرى ويسمع نبض الجنين في الرحم.

2- الفحص المهبلي

يعتمد الفحص المهبلي على قيام الطبيب بإدخال جهاز في قناة المهبل لكي يتابع به تطور الجنين، ويكون هذا قبل الأسبوع الحادي عشر من الحمل وهذا الجهاز أيضًا يعمل بتقنية الموجات فوق الصوتية، وعادةً ما يكون من الصعب قيام هذا الجهاز بالكشف عن نبض الجنين قبل أن يصل إلى الأسبوع السابع من الحمل.

3- الاستماع

يقوم الطبيب باستخدام محول الطاقة من نوع الدوبلر أو باستخدام السماعة الطبية لكي يستمع إلى نبض الجنين، وهذا يتم من خلال وضع السماعة على بطن الحامل لكي يستمه إلى نبض قلب الطفل.

4- مراقبة الجنين إلكترونيًا

يتم استخدام أدوات معينة وتكون داخلية أو خارجية لكي يتمكن الطبيب من قياس نبض الجنين، وهي تعتمد على مدى الاستجابة لانقباضات الرحم قبيل موعد الولادة.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ نبض الجنين في أي أسبوع

علامات توقف نبض القلب لدى الجنين

بالرغم من أنه لا توجد بالتحديد علامات تدل على نبض الجنين إلا أن هناك علامات كثيرة تشير وبوضوح إلى أن نبض القلب لدي الطفل قد توقف مع الأسف، ومن بين أشهر هذه العلامات:

1- تراجع نسبة هرمون الحمل

كلما تقدمت فترة الحمل كلما زادت في المقابل تزداد نسبة هرمون الحمل HCG، ولكن إذا قامت الحامل بتكرار تحليل الحمل الرقمي ووجدت أن نسبة هذا الهرمون تتراجع وتنخفض بشكل كبير، فإن هذا قد يعني أن الحمل لن يكتمل لأن قلب الجنين قد توقف عن النبض.

2- الإصابة بالنزيف

من الوارد أن تتعرض الحامل إلى نزيف طفيف خلال الثلث الأول من فترة الحمل بسبب بدء انغراس الجنين في جدار الرحم، إلا أن النزيف في بعض الأحيان قد يكون جلالة على وجود مشكلة خطيرة تهدد حياة الجنين وتتسبب في توقف نبضه وبالتالي موته، لذا يجب على الحامل إذا ما أصيبت بنزيف في أي من فترات الحمل أن تتوجه إلى الطبيب للاطمئنان على الوضع.

3- آلام الظهر

يعد ألم الظهر من الأعراض الطبيعية التي تصاحب الحمل ولكنها إذا كانت زائدة عن الحد لدرجة أن المرأة غير قادرة على تحمل شدتها، وبالتحديد في الجزء الأمامي من الجسم وحتى الجزء الخلفي منه، ويكون الأمر خطيرًا بالفعل إذا ما كان هذا الألم الشديد مصحوبًا بنزيف.

4- تغير طبيعة الإفرازات المهبلية

من الطبيعي جدًا أن تظهر بعض الإفرازات المهبلية لدى المرأة خلال فترة الحمل، إلا أنها قد تكون مؤشرًا سلبيًا في حال تغير طبيعتها وقوامها، مثل أن تصبح ذات لون بني داكن أو لها رائحة نفاذة وسيئة أو تنزل مصحوبة بالألم وبعض الحكة، فتلك الأشياء كلها قد تعني أن وضع الجنين في خطر ويجب مراجعة الطبيب على الفور.

5- توقف الغثيان الصباحي

تصاب المرأة الحامل بحساسية في الصدر وغثيان منذ بداية الحمل وخاصةً في وقت الصباح، وفي حال توقف هذا الغثيان بشكل مفاجئ قبل أن ينتهي الثلث الأول من الحمل قد لا يكون الأمر مبشرًا بالخير أبدًا، فإن هذا قد يعني أن نمو الجنين قد توقف عند هذا الحد أو أنه في خطر ما لأن هرمون الحمل الذي يطلق من المشيمة قد توقف الجسم عن إفرازه.

6- الإصابة بالحمى

تعد الحمى أو ارتفاع درجة حرارة الجسم هي ردة فعل طبيعية يقوم بها جسم الإنسان لكي يقاوم أي عدوى قد تصيبه، إلا أن إصابة المرأة بالحمى خلال فترة الحمل قد تكون إشارة إلى أن نمو الجنين يعاني من خلل ما أو أن نوعًا من أنواع العدوى البكتيرية أو الفيروسية قد انتقل له، أو ربما تكون مؤشرًا لحدوث إجهاض وفي كل الأحوال لا يجب استخدام أدوية خفض الحرارة إلى بعد زيارة الطبيب أولًا.

7- النتيجة السلبية لاختبار الحمل

من علامات توقف نبض قلب الجنين أيضًا هو أن تكرر المرأة تحليل الحمل وتفاجئ بأن النتيجة سلبية بعد أن كانت إيجابية، والسبب وراء ذلك هو أن توقف نبض القلب لدى الجنين يعني موته وبالتالي تتراجع نسبة هرمون الحمل، لذا ستكون نتيجة التحليل سلبية لأن الجنين لم يستمر في التطور الطبيعي له.

8- انخفاض مستوى الرحم

بمجرد أن تصل الحامل إلى الشهر الخامس يبدأ الطبيب بفحص يتم من خلاله معرفة المسافة الواقعة فيما بين عظام منطقة العانة وأعلى البطن أو الرحم بالتحديد، لكي يقيم نمو وحالة الجنين بالإضافة إلى كمية السائل الأمنيوسي التي تحيط به.

في حال لاحظ الطبيب أن مستوى الرحم منخفضًا عن المعدل الطبيعي الذي يجب أن يكون عليه، فإن هذا يعني أن حجم الجنين صغير جدًا مقارنة بما يجب أن يكون عليه خلال هذه الفترة من الحمل كما يكون السائل قليلًا جدًا.

اقرأ أيضًا: متى أحس بنبض الجنين؟

9- تأخر نمو الجنين في الرحم

المقصود من تأخر نمو الجنين هو أن وزنه في الرحم أقل بحوالي عشرة بالمائة مما يجب أن يكون عليه وفقًا لعمر وفترة الحمل، وغالبًا ما يكون تأخر نمو الجنين ناتجًا عن وجود مشكلة ما في المشيمة التي تعد هي الوسيلة الوحيدة لحصول الجنين على سبل الحياة في البيئة الرحمية، بالإضافة إلى إصابة الأم بمرض السكر أو فقر الدم أو أمراض الكلى.

سواءً كانت علامات تدل على نبض الجنين معروفة أو مبهمة يجب أن تدرك المرأة الحامل أنه من الأفضل لها المتابعة مع الطبيب بشكل منتظم طوال فترة الحمل لكيلا يحدث وتفقد جنينها بسبب مشكلة ما لم يتم الكشف عنها مبكرًا.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.