محتوى يحترم عقلك

النوم على جوع ينحف

 النوم على جوع ينحف ما مدى صحة تلك العبارة؟ حيث يعتقد البعض أن النوم بدون تناول الطعام يساعد على النوم بعمق، وأيضًا انتشار شائعات أن تناول الطعام يتوقف عند ساعة معينة، وغيرها العديد من الأمور التي تساعد في إنقاص الوزن، ومن خلال موقع زيادة نكشف لكم جميع التفاصيل الخاصة بهذا الأمر.

النوم على جوع ينحف 

خرجت الكثير من الدراسات تنوه إلى خطر تناول الطعام قبل النوم مما يسببه من أضرار، لكن لو نظرنا إلى أرض الواقع فإنه من الممكن أن ينقلب الأمر على صاحبه من خلال عدد من الأضرار، ولكي يستطيع الشخص أن يستفيد من النوم في خسارة فيجب أن يكون متبع نظام غذائي متوازن.

اقرأ أيضًا: هل المشي ينحف البطن والخصر

أضرار النوم على جوع

في بداية موضوع النوم على جوع ينحف، فإنه يجب التنويه إلى أنه سيكون هناك آثار لاتخاذ هذا القرار يجب أن تكون على دراية به، ومن أضرار النوم على جوع ما يلي:

1-  عدم التمكن من النوم

النوم والمعدة فارغة نعم سيكون أمر مريح ولكنه قد يحرمك من النوم وستظل طوال الليل تتقلب، وقد يصل الأمر إلى حد الأكل بشراهة في وقت متأخر من الليل ولن تستطيع منع نفسك.

2- زيادة الوزن

قد يعتقد البعض أنها أفضل الطرق من أجل التخلص من الدهون الزائدة، ولكن النوم جائع تجعل مستويات السكر تنخفض بصورة كبيرة، مما يدفعكو إلى تناول الطعام بشراهة في أوقات متأخرة مما يعمل على زيادة الوزن والشعور بالثقل.

3- خسارة الكتلة العضلية

أكدت مجموعة من الأبحاث أن النوم على معدة فارغة وحرمان الجسم من العناصر الغذائية والفيتامينات قد يؤدي إلى تكسير البروتين المتواجد في صورة عضلات في الجسم، من أجل الحصول على ما يحتاجه.

4- طاقة أقل على مدار اليوم

جسم الإنسان أثناء النوم يحتاج إلى طاقة من أجل القيام بمجموعة من الأعمال لكي يستيقظ المرء في كامل حيويته ونشاطه، لذلك في حال تم التوجه إلى النوم دون تناول الطعام أو أثناء الشعور بالجوع، فمن الممكن أن يستيقظ الشخص وهو خامل وكسول.

5- مزاج معكر

أكد مجموعة من الباحثين أن تناول الطعام قبل النوم له دور في اضطراب مستويات السيروتونين وهو الهرمون المسئول عن مزاج الإنسان وقد يؤدي الأمر إلى الإصابة بنوبات من الغضب التي لا سبب لها.

6- فطور غير صحي

إذا تم افتراض نجاح الخطة والنوم دون تناول الطعام فحينها من الممكن أن يستيقظ الفرد ويقوم بتعويض الجوع من خلال مجموعة من الأغذية المتنوعة والتي قد تكون غير صالحة له في ساعات الصباح الباكر.

أسباب الشعور بالجوع قبل النوم

في إطار حديثنا عن النوم على جوع ينحف، نعرض لكم مجموعة من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى الشعور بالجوع في الليل قبل النوم:

1-  عمل جدول للوجبات

صناعة جدول للمواعيد الطعام وتحديد ساعة معينة للتوقف عن تناول الطعام من الأمور التي تجعل المرء يشعر بالجوع في الليل، فيجب أن يكون هناك ثلاث وجبات رئيسية في مواعيد متباعدة وبينهم تتخلل مجموعة من الوجبات الخفيفة.

اقرأ أيضًا:  هل النعناع والشاي الأخضر ينحف

2- تقليل السعرات الحرارية

إذا كان الهدف من النوم جائع هو خفض نسبة السعرات الحرارية فيجب التأكد أن النظام الغذائي متزن ويقوم بتعويض الجسم بما يحتاجه من سعرات.

3- عدم الحصول على عدد ساعات النوم الكافية

قد يكون أحد أسباب الشعور بالجوع هو عدم استكفاء الجسم من النوم، حيث إنه يؤدي إلى الإجهاد والإرهاق العام مما يؤدي إلى تحفيز الهرمونات التي ترفع نسبة الشعور بالجوع.

4- سوء التغذية

قد يكون سوء التغذية أحد العلامات الشعور بالجوع في الليل، حيث إن تناول الطعام دون أن يكون ضمن نظام غذائي متوازن يؤدي إلى الشعور بالجوع والأكل بشراهة في محاولة لتعويض الناقص من العناصر الغذائية.

نصائح لتجنب النوم على جوع

استكمالًا لموضوعنا النوم على جوع ينحف، فإن هناك مجموعة من الإرشادات التي لن تضر لكنها قد تنفع، ومن المهم اتباعها من أجل القيام بالحفاظ على الوزن والصحة:

  • تحديد السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم على مدار اليوم بعد توصية الطبيب.
  • الوجبات الثلاث الرئيسية يجب تناولها على مراحل بعيدة حتى إذا اقترب موعد النوم لا تشعر بالجوع ويكفي تناول بعض الوجبات الخفيفة.
  • تناول الطعام المغذي الذي يطيل من فترات الشبع ويشمل الخضراوات والفاكهة والبروتين والعديد من منتجات الألبان.
  • تجنب الإفراط في تناول الأطعمة الغير صحية أو المليئة بالدهون والزيوت الغير صحية.
  • تناول البروتين والألياف بكميات معتدلة في وقت العشاء يساعد على الشعور بالشبع طويًلا.

اقرأ أيضًا: أسباب عدم نزول الوزن في الميزان

أطعمة يمكن تناولها ليلًا

في نهاية موضوع النوم على جوع ينحف، فهناك مجموعة من الأطعمة التي صرح الأطباء بإمكانية تناولها في الليل دون أن تؤثر على وزن الجسم بشكل عام، وهذه الأطعمة قد تكون:

  • التربتوفان: يجب البحث عن مجموعة الأطعمة التي تحتوي على مجموعة من التربتوفان وهو أحد أنواع الحبوب الكاملة، حيث إن أحماض الأمينية الموجودة به تشجع على النوم وتقوم بتنشيط الهرمونات وقد تتواجد في الدجاج والسمك والديك الرومي.
  • الفشار: يساعد في خسارة الوزن كما أنه يقوم بملء المعدة مما يقلل من الشعور بالجوع قبل النوم.
  • الفاكهة منخفضة السعرات: البرتقال والموز والجوافة من الفواكه التي يمكن تناولها ليلًا دون ضرر على الجسم أو زيادة في الوزن.
  • الزبادي: من المأكولات التي تساعد على الشعور بالشبع دون الخوف من زيادة الوزن، بسبب احتوائها على البروتينات والأحماض الأمينية.
  • توست أسمر: يعد من أنواع الخبز المهم في أنظمة الغذاء، لذلك من الممكن تناوله ليلًا دون الخوف من حدوث أي ضرر.
  • البيض: من المكونات البروتينية التي تكون مفيدة وخفيفة على المعدة ليلًا، وبالتالي يمكن تناولها دون خوف من زيادة الوزن.
  • الجبن والعنب: تعد هذه الوجبة من ألذ ما يمكن تناوله من أجل الشعور بالشبع ليلًا، حيث إن الجبنة تحتوي على التربتوفان والبروتين والكازين، والعنب يحتوي على الميلاتونين الذي يفيد في النوم براحة.
  • الذرة الحلوة: يمكن أن تكون وجبة ليلية خفيفة ويجب اختيار المسلوقة منها وليس الأنواع الأخرى حتى لا تُصاب بعسر الهضم.
  • السمك: السمك غني بالأحماض الدهنية والتي تشتهر بقدراتها على تكسير الدهون الزائدة واستخراج البروتين لذلك تكون مناسبة في الليل.
  • اللحم المدخن: الأشخاص الذي يريدون شيء ثقيل قليلًا قد يكون اللحم المدخن مناسب لهم والأفضل أن يكون اللحم الأحمر وليس الأبيض حتى يستطيع الجسم الحصول على البروتين.
  • الحمص: من الأطعمة الغنية بفيتامين ب 6، والتي لها دور كبير في زيادة هرمون السيروتونين إذا ما قرر أحدهم تناول الطعام ليلًا فقد يعد وجبة خفيفة غنية.
  • المكسرات: الكاجو وعين الجمل من أنواع المكسرات التي تحتوي على الدهون والبروتين، ويمكن تناولهم في الليل للتغلب على مشكلة الجوع مع الحفاظ على الصحة بشكل جيد.

خسارة الوزن لا تعني المعاناة أو الحرمان، بل هي الحاجة إلى الاعتدال في العديد من أمور الحياة مثل النظام الغذائي المتبع وممارسة بعض الرياضة وتغيير نمط الحياة بشكل عام بهدف الحفاظ على صحة الجسم قبل كل شيء.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.