اعراض مرض القلب عند الاطفال وطرق الوقاية منه

اعراض مرض القلب عند الاطفال فإن مرض القلب من الأمراض التي لها صعوبة على الأشخاص البالغين، إلا أنها تكون أمر مأسوي إذا تم إصابة الأطفال به، حيث يصاب الأطفال بالعديد من مشكلات القلب، منها عيوب القلب الخلقية التي يولد بها الأطفال، والالتهابات الفيروسية التي يمكن أن تصيب القلب، كما يمكن أن يصاب الأطفال ببعض الأمراض القلبية نتيجة حدوث اضطراب معين في الجينات، وسنوضح في هذا المقال عبر موقع زيادة اعراض مرض القلب عند الاطفال.

اعراض مرض القلب عند الاطفال

اعراض مرض القلب عند الاطفال

تظهر العيوب الخلقية للقلب بعد ولادة الطفل مباشرة، أو أحياناً تظهر بعد مرور بعض الأشهر القليلة منذ ولادته، وتختلف تلك الأعراض حسب شدة المرض، وهذه الأعراض كالتالي:

1- أعراض مرض القلب عند الأطفال شديدة الخطورة

تبدأ علامات وأعراض مرض القلب في الظهور على الأطفال بعد الولادة مباشرة، أو يمكن أن تظهر بعد عدة أشهر، وتتمثل هذه التغيرات في إصابة الجلد والعينين والرجل والبطن وتغيرات في وزن الجسم، والأعراض شديدة الخطورة كالتالي:

  • حدوث بهتان في لون الجلد، ويصبح الجلد لونه مزرق.
  • التنفس بطريقة سريعة، وتكون عملية التنفس ضحلة فلا يستطيع أن يملأ رئتيه بالهواء الكافي واللازم.
  • انتفاخ الأرجل، أو حدوث انتفاخ في البطن.
  • تورم منطقة أسفل العينين.
  • نقصان الوزن، أو زيادة الوزن بمعدل بطيء، ويكون السبب في ذلك ضيق التنفس عند تناول الطعام.

2- أعراض مرض القلب عند الأطفال قليلة الخطورة

يتم تشخيص أمراض القلب التي تنتج عن العيوب الخلقية بعد الولادة بعدة أشهر، حيث أنه في أغلب الأحيان لا يتم التشخيص في وقت مبكر، حيث لا تظهر علامات الإصابة بالمرض إلا مع تقدم العمر، وتتلخص أعراض الإصابة في الآتي:

  • الشعور بضيق في التنفس، وخاصة عند القيام بممارسة أي أنشطة رياضية، حتى وإن كانت تلك الأنشطة بسيطة.
  • سرعة الشعور بالتعب عند القيام بأي نشاط حركي.
  • حدوث فقدان في الوعي عند القيام بممارسة أنشطة رياضية عنيفة.
  • حدوث تورم في القدمين والأرجل والأيدي.

أنواع أمراض القلب والأعراض الخاصة بكل منها

وتتمثل أنواع أمراض القلب في النقاط الآتية:

1- مرض القلب الخلقي

هذا النوع من أمراض القلب يولد الأطفال مصابين به، ويحدث ذلك نتيجة وجود عيوب في القلب يولد بها الطفل، وتسمى بأمراض الشريان التاجي، ومن هذه الأمراض الإصابة باضطراب صمام القلب منها ضيق الصمام الأبهري، وهو مرض يحد من عملية تدفق الدم وكذلك مرض متلازمة القلب الأيسرالناقص التنسج، وفيه يكون جانب القلب الأيسر غير موجود، وتكون أمراض القلب الخلقية لها آثار طويلة المدى على صحة الطفل فيما بعد، ويتم العلاج من هذا النوع من خلال العمليات الجراحية، وكذلك القسطرة والأدوية، وهناك بعض الحالات الشديدة الخطورة تحتاج إلى علاج وعناية مدى الحياة.

وتتمثل أعراض هذا النوع من أمراض القلب في عدة نقاط يمكن أن تظهر على الفرد بعد مرور فترة، وهذه الأعراض كالتالي:

  • عدم حدوث انتظام في ضربات القلب.
  • حدوث تغير لون الجلد للأزرق، وكذلك لون الشفتين والأظافر.
  • الشعور بالضيق في التنفس.
  • الشعور بالتعب عند ممارسة أي مجهود بسيط.
  • تورم أنسجة وأعضاء الجسم.

2- مرض تصلب الشرايين

تصلب الشرايين هو المصطلح الذي يتم إطلاقه على تراكم اللويحات المليئة بالكوليسترول داخل الشرايين، وبازدياد هذا التراكم يزداد ضيق الشرايين، وهذا يتسبب في زيادة خطر الإصابة من بالجلطات الدموية ونوبات القلب، وتوجد العديد من الأمراض التي تتسبب في الإصابة بمرض تصلب الشرايين منها مرض السكري ومرض ارتفاع ضغط الدم، لهذا يجب الحرص على فحص نسبة الكوليسترول بالدم بطريقة مستمرة، ومن الأعراض لهذا المرض ما يأتي:

توجد ثلاثة أنواع من هذا المرض لكل منها أعراض خاصة كالتالي:

  • مرض الشريان التاجي: وفيه يشعر المريض بألم في الصدر، ويعرف بالضيق ويزول بمجرد الراحة.
  • المرض الشرياني المحيطي: وفيه يحدث ضعف في الدورة الدموية للساقين، والشعور بألم في عضلات الساق، والتئام الجروح ببطء.

3- مرض اضطراب ضربات القلب

وفيه تكون ضربات القلب للمريض غير منتظمة منها الضربات السريعة ومنها البطيئة، وأعراضه هي الشعور بضيق التنفس والتعب والدوخة والإغماء.

4- مرض النفخة القلبية (لغط القلب)

وهي عبارة عن صوت غير مألوف يتم سماعه نتيجة تدفق الدم خلال صمامات القلب، وأحياناً يكون غير ضار، وفي أحيان أخرى يكشف عن وجود مشكلة بالقلب، ومن أعراضه التنفس السريع، صعوبة التغذية، وازرقاق الشفتين وأيضاً وجود صعوبة في النمو.

5- مرض غلاف القلب

وهو ما يعرف بالتهاب التامو وتحدث الإصابة به نتيجة محاولة إصلاح أمراض الشرايين التاجية، أو نتيجة عدوى بكتيرية، أو حدوث اضطراب في الأنسجة الضامة، ومن أعراضه: الحمى المنخفضة، وضيق التنفس، وعدم انتظام في ضربات القلب، والشعور بألم حاد في الصدر.

6- مرض روماتيزم القلب

أحياناً تتسبب الحمى الروماتيزمية في إصابة الأطفال بأمراض القلب، ويتسبب هذا المرض في إتلاف صمامات وعضلة القلب، وغالباً ما يصيب الأطفال في عمر 5 حتى 15 عام، وغالبا لا تظهر الأعراض قبل مرور 10 سنوات على الإصابة، ومن أعراضه: حدوث التهاب في المفاصل، طفح جلدي يذهب ويأتي، انخفاض الوزن، والشعور بالإعياء، وخفقان القلب، وألم في المعدة.

ولمزيد من المعلومات عن اقرأ هذا الموضوع: اسباب خفقان القلب عند النوم وكيفية علاجه

أسباب الإصابة بمرض القلب عند الأطفال

اعراض مرض القلب عند الاطفال

يتكون القلب خلال الستة أسابيع الأولى من الحمل، وتبدأ الأوعية الدموية في التكون، وكذلك يبدأ نبض القلب، وخلال تلك المرحلة يحدث اختلال في القلب، وتوجد العديد من الأسباب التي تتسبب في ظهور هذه الاختلالات وبالتالي إصابة الطفل بمرض القلب، ومن هذه الأسباب التالي:

  • وجود اضطرابات عند تكون الجينات.
  • بعض الأمراض التي تتسبب في الإضرار بصحة كل من الأم وجنينها، وأيضاً تتسبب في إصابة قلب الجنين ببعض الاختلالات.
  • بعض الأدوية التي تستخدمها الأم خلال فترة الحمل، والتي يكون غير مسموح باستخدامها في تلك الفترة.
  • بعض العوامل البيئية المحيطة تمثل دوراً في الإًابة بأمراض القلب مثل التدخين الفعلي أو التدخين السلبي.

ولمعرفة أسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ وضيق التنفس اقرأ هذا الموضوع: اسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ وضيق التنفس

طرق الوقاية من إصابة الأطفال بأمراض القلب

لا يمكن الوقاية من إصابة الأطفال باختلالات القلب، حيث أن السبب وراء حدوث ذلك غير محدد بالضبط، على الرغم من ذلك توجد العديد من الطرق التي تساعد في الوقاية وتقليل فرص الإصابة بأمراض القلب لدى الأطفال، وهي كالتالي:

1- تطعيم الحصبة

إصابة الأم بمرض الحصبة خلال فترة الحمل يتسبب في إصابة الجنين بأمراض القلب، لذلك يجب الحرص على إعطاء الأم تطعيم الحصبة قبل حدوث الحمل.

2- الأمراض المزمنة

إذا كانت الأم تعاني من إصابتها ببعض الأمراض المزمنة مثل إصابتها بمرض السكري، فيجب الانتباه والحرص على ضبط مستوى السكر خلال فترة الحمل لمنع إصابة الجنين بحدوث اختلال القلب، وإذا كانت الأم مصابة بمرض التشنج العصبي يجب عليها استشارة الطبيب حول أنواع الأدوية التي تأخذها الأم، وإذا كانت مضرة للجنين يتم استبدالها بأخرى ليس لها آثار ضارة.

3- المواد الخطرة

يجب على المرأة الحامل أن تبتعد عن استنشاق أي من المواد والروائح التي تنبعث من المنظفات ومواد الدهان، كما أنه لا يجوز أن تتناول المرأة أي أنواع من الأدوية دون أن تستشير الطبيب المختص، كما يجب الابتعاد عن التدخين، وشرب الكحوليات خلال فترة الحمل.

4- الفيتامينات والفوليك أسيد

يجب على المرأة الحامل أن تحرص على تناول حبوب الفوليك أسيد ذات تركيز 400 مل جم قبل الحمل وأثناءه وذلك للحفاظ على الجهاز العصبي للجنين، حيث أن هذا الدواء يساعد على حماية الجنين من الإصابة بامراض القلب.

نوصي لكم أيضاً بقراءة هذا الموضوع: اعراض مرض السكر عند الاطفال وأنواعه وأسبابه وعلاجه

وفي ختام موضوعنا فقد قدمنا لكم اعراض مرض القلب عند الاطفال وأسباب الإصابة به ونتمنى أن ينال الموضوع إعجابكم وأن تجدوا فيه ما يفيدكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.