اعراض سرطان البلعوم والحلق

اعراض سرطان البلعوم والحلق ، سرطان البلعوم والحلق من أبرز أنواع السرطانات التي قد يصاب بها الشخص، وهو سرطان شامل من الممكن أن يحدث في البلعوم أو الحلق أو الحنجرة كما أنه قد يصيب اللوزتين ويؤثر في الأحبال الصوتية، وهناك العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان البلعوم والحلق وفي هذا المقال سوف نقوم بتوضيح ما هي أعراض سرطان البلعوم والحلق، وما هي الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة به، وما هي أنواعه وكيف يمكن الوقاية من سرطان البلعوم والحلق.

تعرف على أعراض سرطان البلعوم من خلال قراءة هذا المقال: اعراض سرطان البلعوم وما هي أسبابه وطرق تشخيصه

سرطان البلعوم والحلق

  • حيث أن سرطان الحلق يشير إلى وجود أورام من الممكن أن تنشأ في الحلق أو البلعوم أو الحنجرة أو صندوق الصوت أو اللوزتين.
  • الحلق عبارة عن أنبوب عصبي تكون بدايته من نهاية الأنف ونهايته تكون موجودة في العنق.
  • في الغالب فإن سرطان الحلق يبدأ في الخلايا المستوية المسطحة التي تقوم بتغطية الجدار الداخلي للحلق.
  • حيث أن الصندوق الصوتي موجود في أسفل الحلق ملتصق به تمامًا ومن الممكن أن يتأثر بسرعة بسرطان الحلق.
  • الصندوق الصوتي يتكون من غضروف بجانب أنه يحتوي على مجموعة من الحبال الصوتية التي تعمل على الاهتزاز حتى يخرج الصوت عندما يريد الشخص التحدث أو الكلام.
  • من الممكن أن يصاب الشخص بسرطان الحلق في جزءً من الغضروف أو ما يعرف باسم لسان المزمار، ويقوم الغضروف بالعمل في صورة غطاء للقصبة الهوائية، حيث يعمل على التسبب في التهاب اللوزتين، وهي عبارة عن شكل آخر من أشكال سرطان الحلق، وهي إصابة اللوزتين بالالتهاب، وتقع اللوزتين في الجهة الخلفية من الحلق.

تعرف على خطورة سرطان الحنجرة من خلال قراءة هذا المقال: هل سرطان الحنجرة قاتل؟ وأنواع سرطان الحنجرة وكيفية تشخيصه

اعراض سرطان البلعوم والحلق

في الغالب يكون من الصعب القدرة على تمييز الإصابة بسرطان البلعوم والحلق وذلك في المراحل الأولية من الإصابة به، ولكن من السهل تشخيص المرض ومعرفة أسبابه و ذلك في المراحل المتأخرة من الإصابة به، ومن أعراض سرطان البلعوم والحلق التي قد تصيب الشخص بشكل عام:

اعراض سرطان البلعوم والحلق الأولية

في الغالب تتشابه أعراض الإصابة بسرطان الحلق عند بداية الإصابة به مع أعراض الإصابة بنزلات البرد أو الزكام، ومن أهم أعراض سرطان البلعوم والحلق الأولية، ما يأتي:

  • ظهور تورم أو كتل كبيرة وواضحة حول منطقة الرقبة.
  • فقدان شديد في الوزن والنحافة المفرطة بدون وجود أي أسباب منطقية.
  • الشعور بصعوبة ومشاكل عند البلع.
  • ظهور تغيرات كبيرة في الصوت عند التكلم وذلك بسبب التهابات الأحبال الصوتية.
  • التهاب شديد في الحلق في الغالب يستمر لفترة قد تزيد عن الأسبوعين.

تعرف على ما هو مرض الكانسر من خلال قراءة هذا المقال: ما هو مرض الكانسر (السرطان)؟ وأنواعه وكيفية تشخيصه وعلاجه واسبابه

اعراض سرطان البلعوم والحلق المتأخرة

في الغالب تظهر الأعراض التي تدل على الإصابة بسرطان الحلق البلعوم في مرحلة متأخرة من مراحل الإصابة به، وبجانب الأعراض الأولية للمرض تظهر بعض الأعراض الأخرى، مثل:

  • وجود بعض التقرحات والله البيضاء والحمراء على جانبي الفم والحلق.
  • ظهور تورمات في الفم والحلق أو في منطقة العيون.
  • ظهور بعض قطرات الدماء من الأنف أو من الفم والحلق أو الإصابة بنزيف فموي.
  • ظهور العديد من المشاكل الخاصة بالتنفس.
  • وجود ألم في الأذن أو في الفكين أو في الفم على وجه العموم.
  • صداع شديد وألم قوي في الرأس.
  • الإصابة بالكحة بصورة مستمرة.

أعراض الإصابة بسرطان البلعوم والحلق الاستثنائية

من الممكن أن تظهر بعض الأعراض الأخرى عند الإصابة بسرطان البلعوم والحلق، ولكن تلك الأعراض لا تظهر على كل المرضى المصابين به، ومن هذه الأعراض:

  • عدم القدرة على تحريك اللسان.
  • الإصابة بالكحة الدائمة والمستمرة و مصحوبة بقطرات من الدم.
  • عدم القدرة على فتح الفم أو التكلم.

يمكنك التعرف على كافة التفاصيل عن سرطان الدم من خلال قراءة هذا المقال: هل يعود سرطان الدم بعد الشفاء وما هو سرطان الدم

أسباب سرطان البلعوم والحلق

بعد ذكر اعراض سرطان البلعوم والحلق، يجب التوضيح أن أسباب هذا النوع من أنواع السرطان غير معروف حتى الآن، شأنه شأن معظم أنواع مرض السرطان، ولكن هناك العديد من العوامل والأسباب التي قد تؤدي إلى زيادة الإصابة بهذا المرض، ومن أهم تلك الأسباب:

  • الإفراط في التدخين وشرب التبغ بأنواعه.
  • الإفراط في تناول وشرب الخمور والكحوليات.
  • اتباع حمية غذائية لخسارة الوزن تكون خالية من العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها جسم الإنسان.
  • التعرض بشكل دائم ومستمر مادة الأسبست أو الفحم المطحون.
  • وجود مشاكل متعلقة بصحة الفم وتنظيف الأسنان بجانب إهمال نظافة الفم عن طريق الفرشاة والمعجون.
  • الأمراض الوراثية أو الإصابة بأمراض معينة لها علاقة بالجينات.
  • الإصابة بفيروس يعرف باسم الورم الحليمي البشري (HIV).
  • بجانب أن فرصة الإصابة بسرطان البلعوم والحلق تزداد بشكل ملحوظ عند الذكور الآسيويين أو الذكور الذين قد تجاوزوا سن 65 سنة.

تعرف على الاحساس بشئ عالق في البلعوم من خلال قراءة هذا المقال: الاحساس بشيء عالق في البلعوم ما هو اسبابه

أنواع سرطان البلعوم والحلق

من المعروف أن مصطلح سرطان الحلق هو لفظ يطلق على جميع أنواع السرطانات الموجودة في الحلق أو البلعوم، وبالرغم من أن معظم أنواع سرطان الحلق تتكون من نفس الأنواع من الخلايا، ولكن يتم استخدام أسماء ومصطلحات معينة القدرة على تمييز المكان الذي يتكون فيه الورم السرطاني، وأنواع سرطان البلعوم والحلق هي:

  • السرطان البلعومي الأنفي: حيث أن سرطان البلعوم الأنفي يبدأ في البلعوم وهو عبارة عن جزء أساسي من الحلق يوجد خلف منطقة الأذن.
  • السرطان الفموي البلعومي: حيث يبدأ السرطان الفموي البلعومي في المنطقة الفموية الموجودة في البلعوم، وهي عبارة عن منطقة موجودة حلف الفم وتحتوي بداخلها على اللوزتين.
  • سرطان البلعوم السفلي: حيث يبدأ هذا الورم السرطاني في البلعوم السفلي في البلعوم السفلي أو ما يعرف باسم البلعوم الحنجري، وهو الجزء السفلي الموجود في نهاية الحلق وخاصة فوق القصبة الهوائية والمريء .
  • السرطان المزماري: حيث أن السرطان المزماري يبدأ في الأحبال الصوتية.
  • السرطان فوق المزماري: حيث أن السرطان فوق المزماري يبدأ في الجزء العلوي الموجود في الحنجرة ويشمل السرطان الذي يقوم بالتأثير على منطقة لسان المزمار، وهي عبارة عن قطعة غضروفية تعمل على منع الطعام من دخوله في القصبة الهوائية.
  • سرطان تحت المزمار: حيث أن سرطان تحت المزمار يبدأ في الجزء السفلي من الحنجرة وخاصة أسفل الأحبال الصوتية.

تعرف على مقدمة عن مرض السرطان من خلال قراءة هذا المقال: مقدمة عن مرض السرطان وما هي أنواعه

تشخيص سرطان البلعوم والحلق

في الغالب من تشخيص سرطان البلعوم والحلق بعد قيام المريض بالعديد من الفحوصات الطبية والتي تشمل:

  • القيام بالخزعة.
  • عمل فحص الأشعة فوق الصوتية.
  • القيام بالفحص الجسدي.
  • عمل فحوصات الدم اللازمة.
  • عمل الأشعة السينية.
  • القيام بالفحص المقطعي.
  • القيام بالفحص عن طريق الرنين المغناطيسي.

علاج سرطان الحلق والبلعوم

يمكن علاج سرطان البلعوم والحلق بأكثر من طريقة، ومن أهم تلك الطرق:

  • الجراحة: في تلك الطريقة يتم استئصال الجزء المصاب بالورم السرطاني من منطقة البلعوم والحلق.
  • العلاج الكيميائي: عند خروج الحالة عن السيطرة وانتشار السرطان يتم البدء في استخدام العلاج الكيميائي:
  • العلاج بالأشعة: حيث يتم القيام بعملية جراحية بهدف إزالة الورم السرطاني وبعدها يخضع المريض لمرحلة العلاج عن طريق الأشعة، وفي أوقات أخرى قد يكون العلاج بالأشعة هو الحل الوحيد.

تعرف على ما هو  وارتجاع المريء من خلال قراءة هذا المقال: ما هو ارتجاع المريء وما أهم علامات وأعراض ارتجاع المريء

في النهاية يكون القارئ لديه القدرة على معرفة أعراض سرطان البلعوم والحلق، والتمييز أن الأعراض الأولية للسرطان تشبه أعراض نزلات البرد وبعدها تصبح الأعراض أكثر وضوحا فيصاب المريض بنزيف فموي والتهاب في المنطقة المصابة بالورم، كما أنه يوجد أكثر من طريقة تساعد على التخلص من سرطان البلعوم والحلق.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.