عواقب أخذ حبوب منع الحمل بعد الدورة بأسبوعين

أخذ حبوب منع الحمل بعد الدورة بأسبوعين قد يكون لها تأثير قوي على الحالة الصحية للمرأة، فيجب أن تؤخذ المرأة حبوب منع الحمل من أول يوم في الدورة الشهرية حتى يستمر مفعول الحبوب هذه في رحم المرأة دون أن يحدث حمل،

فهذه الحبوب وسيلة آمنة لمنع الحمل ولكنها تحتاج إلى الاستمرارية في تناولها لتجنب الحمل في الفترات الغير محببة للمرأة، وقد ينصح أيضا باستخدام وسيلة أخرى لمنع الحمل مثل الواقي الذكري ولمعرفة المزيد تابعونا فيما يلي من خلال موقع زيادة.

أضف إلى معلوماتك: كيف أوقف النزيف بسبب حبوب منع الحمل وما أسبابه

أخذ حبوب منع الحمل بعد الدورة بأسبوعين

  • أكد الأطباء أنه لا يجوز تناول حبوب منع الحمل بعد فترة الدورة الشهرية بأسبوعين، وهذا لأن الهدف الأساسي من هذه الحبوب هو منع الحمل ومنع تخصب البويضة التي بدأت في التطور,
  • وهذا لأن البويضة قبل فترة الدورة الشهرية بأسبوعين قد تكون تقلصت في حجمها ولا تقبل أي حبوب من أجل منع الحمل ومنعها من التخصيب.
  • ومن أجل أن تصبح الحبوب ذات فاعلية أكثر لابد من أن يتم تناول حبوب منع الحمل في اليوم الثاني من نزول الدورة الشهرية حتى يمنع حدوث حمل.

أخذ حبوب منع الحمل بعد الدورة بأسبوعين

قد يهمك معرفة: كيف أعرف أني حامل وأنا أتناول حبوب منع الحمل وعلامات وجود حمل

حبوب منع الحمل المحددة في 21 يوم

  • يمكن استخدام حبوب منع الحمل التي تستخدم على دار 21 يوم، ويتم توقفها في فترة الدورة الشهرية، ويجب أن يكون موعد أخذ هذه الحبوب محدد كل يوم مثل اليوم السابق.
  • ومن الضروري أن يتم الاستمرار بهذه الجرعة يوميا مع عدم نسيان تناولها أبدا خلال فترة ال21 يوم، مع مراعاة السبع أيام الخاصة بالدورة الشهرية يتم تجنب تناول هذه العقاقير فيها.

حبوب منع الحمل المستخدمة يوميا

  • هذه الحبوب الخاصة بمنع الحمل تؤخذ لمدة ثمانية وعشرون يوما، وهذا دون ترك أي أيام بدون تناول الحبوب هذه، ويتم البدء بتناول هذه الحبوب في اليوم الأول من الدورة الشهرية والاستمرار اليومي على تناولها.
  • وبعد الانتهاء من الكورس الأول من هذه الحبوب يتم شراء كرس آخر منه وتكرار عملية تناوله بشكل يومي طوال الثماني وعشرون يوميا دون أي انقطاع، وبذلك يكون أخذ حبوب منع الحمل بعد الدورة بأسبوعين لا يمنع الحمل.

مواعيد أخذ حبوب منع الحمل الشهرية

  • عندما تبدأ المرأة بتناول حبوب منع الحمل في اليوم الأول من الدورة الشهرية، فلم تكن المرأة بحاجة إلى أخذ بعض الاحتياطات الأخرى لمنع حدوث حمل في هذه الفترة وتكون هذه المرحلة آمنة لها ولزوجها.
  • في حالة تناول المرأة حبوب منع الحمل في اليوم الخامس من بداية الدورة الشهرية لم تكون بحاجة إلى أخذ أي احتياطات أخرى لمنع الحمل، إلا في حالة واحدة أن تكون مدة الدورة الشهرية 23 يوم.
  • ومن هنا فقد نجد أن الأطباء ينصحون باستخدام واقي ذكري مع حبوب منع الحمل أو استخدام الكوندوم الأنثوي لتقليل فرص الحمل.
  • وفي حالة أخذ حبوب منع الحمل بعد الدورة بأسبوعين فقد يلزم في هذه الحالة عمل الاحتياطات اللازمة لمنع حدوث الحمل مرة أخرى وهذا ما نجده وفقا لما جاء عن الأطباء المتخصصون في طب النساء والتوليد.

اقرأ المزيد: حبوب منع الحمل ياسمين للتنحيف فوائدها وأضرارها وأعراضها الجانبية

أنواع حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل البروجسترون والاستروجين

  • يوجد نوعان من حبوب منع الحمل الأولى هي الحبوب التي تحمل هرمون الاستروجين والبروجستين، وهذا النوع هو الأكثر شيوعا من حيث الاستخدام.
  • حيث يحمي المرأة من حدوث حمل في حالة تناوله بعد مرور خمس أيام من الدورة، وفي حالة بدء المرأة تناول هذا النوع من عقاقير منع الحمل يلزم توقف ممارسة الجماع لمدة لا تقل عن سبع أيام.
  • ومن الممكن أن يتم استخدام طريقة أخرى من أجل تحديد النسل وهي استخدام الواقي الذكري لمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة حتى تتم عملية التلقيح.

حبوب هرمون البروجستين

  • هذه الحبوب من أهم حبوب منع الحمل التي تحمي المرأة من الحمل لمدة يومين، وفي حالة ممارسة العلاقة الزوجية خلال هذه الفترة فقد ينصح باستخدام الواقي الذكري لمنع حدوث حمل.
  • وتلتزم المرأة في هذا الحين بتناول حبوب منع الحمل يوميا في نفس الموعد من أجل تقليل فرص الحمل، وهذا لأن هذا النوع يفقد فاعليته بعد مرور ثلاث ساعات من وقت تناوله المعتاد عليه.
  • هذه العقاقير لابد من أن ينصح بها الطبيب من أجل التمتع بصحة جيدة وتجنب أي آثار جانبية.

اقرأ أيضاً: أسماء حبوب منع الحمل للرضاعة وأفضل 13 نوع آمن الاستخدام

إلى هنا وصلنا لنهاية مقالنا الذي يحمل عنوان أخذ حبوب منع الحمل بعد الدورة بأسبوعين نرجو أن يكون قد نال إعجابكم.