الفرق بين الفلسفة الحديثة والمعاصرة

الفرق بين الفلسفة الحديثة والمعاصرة واضح ومعروف نتيجة وجود فرق كبير بين العصرين وترجع الفلسفة في أصلها إلى اللغة اليونانية، وقد اشتقت كلمة فلسفة من فيلوسوفيا وتعني حب الحكمة والرغبة في الطلب والمعرفة، ويوجد فرق واضح بين الفلسفة الحديثة والفلسفة التي نعيشها في الوقت المعاصر وهذا ما سوف نتعرف عليه على موقع زيادة.

الفرق بين الفلسفة الحديثة والمعاصرة

تعتبر الفلسفة علم من العلوم التي يركز على مخاطبة العقل بشكل مستمر، حيث تسعى الفلسفة دائماً عن التحليل وفهم جميع الأسئلة المطروحة التي يقوم العقل البشري بطرحها وبالتالي فإنها تحاول بكل ما يمكن أن تصل إلى الإجابة المنطقية، ولمعرفة الفرق بين الفلسفة الحديثة والمعاصرة ينبغي متابعة ما يلي:

  • تضم الفلسفة المعاصرة العديد من المفاهيم التي تتعلق بوقت معين أو زمن معين وبالتالي فهي الفلسفة التي وصل إليها الزمن الذي نعيش فيه.
  • أما الفلسفة الحديثة فقد كانت السيطرة الخاصة بها من أوائل القرن العشرين، وبالتالي فإنها تعتبر من واحدة من أهم الإنجازات المتعلقة بالقرن الماضي.

ما المقصود بالفلسفة؟

الفرق بين الفلسفة الحديثة والمعاصرة

يجب التعرف جيداً على أصل كلمة فلسفة والتعريف الخاص بها فهناك بعض الأشخاص الذين لا يعرفوا معنى الفلسفة وهي ما يلي:

  • كلمة يونانية ويأتي المعنى الحرفي لهذه الكلمة حب الحكمة وتضم الدراسة والتحليل لكافة الأسئلة الموجودة في الحياة، بالإضافة إلى أنها تدرس وتحلل القيم والمعرفة والعقل البشري وكذلك الأخلاقيات وغير ذلك من الأمور.
  • تعمل الفلسفة على دراسة جميع المشكلات وتكون بتحليلها جيداً حتى تصل إلى الحل المنطقي الذي يقبله العقل.
  • يعتبر الشخص الأول الذي لقب بالفيلسوف هو العالم الرياضي فيثاغورس.
  • تحتاج الفلسفة إلى الأساليب المرتبطة بالمناقشة والاستجواب والقدرة الكبيرة على توجيه النقد والدلائل.
  • يوجد العديد من الأسئلة التي يبحث عنها الكثيرون، ومن أهم هذه الأسئلة هي سؤال هل يستطيع الشخص أن يثبت جميع الأشياء التي تدور في ذهنه بطريقة واقعية؟ بالإضافة إلى عدد كبير من الأسئلة التي تنتج من العقل البشري.

تعريف الفلسفة الحديثة

الفرق بين الفلسفة الحديثة والمعاصرة

بعد توضيح  الفرق بين الفلسفة الحديثة والمعاصرة سوف نذكر كل فلسفة منهم على حدة، ومن أجل التعرف على الفلسفة الحديثة ينبغي معرفة ما يلي:

  • يتم تعريف الفلسفة الحديثة على أنها المرحلة التي بدأ من خلالها الارتباط العلم والفلسفة الأوروبية وقد تم ذلك في القرن السابع عشر.
  • تعتبر الفلسفة الحديثة النتائج المرتبطة بالنهضة التي حدثت في أواخر العصور الوسطى وقامت بإحداث نقلة نوعية كبيرة ربطت بين الفلسفة في هذه العصور والفلسفة الحديثة.
  • حدث ذلك بعد إنشاء النهضة الكبيرة التي حدثت في إيطاليا وبعد الثقافة اليونانية والرومانية التي كانت من أهم نتائجها التطور الكبير الذي حدث في مجال الفلك والفيزياء وكذلك الرياضيات.
  • يعتبر فرانسيس بيكون هو المؤسس الحقيقي للفلسفة الحديثة، بالإضافة إلى رينيه ديكارت الذي يركز رؤيته على التفكير والنقد، بالإضافة إلى الحرص على مراجعة العديد من المعارف التي تم اكتسابها وكذلك الاهتمام بتأسيس الطرق اللازمة لتوجيه العقل.
  • أعطي هذا العالم أيضا دور كبير ومهم للأنا المفكر وبالتالي كانت له عبارة مشهورة عن هذا الأمر وهذه العبارة هي “أنا أفكر إذاً أنا موجود”
  • عند التحدث عن الفلاسفة الذين اشتهروا كثيرًا في العصر الحديث فيمكن ذكر دافيد هيوم ولايبنير وإيمانول كانط بالإضافة ماركس وهيجل الذين حرصوا على تطوير الفلسفة بناءً على  العقل والجدل والتجربة.

للمزيد من الاستفادة: عبارات جميلة عن السعادة ومفهوم السعادة في الفلسفة

بعض المعلومات عن الفلسفة المعاصرة

الفرق بين الفلسفة الحديثة والمعاصرة

بعد أن تحدثنا عن الفلسفة الحديثة يمكننا الآن توجيه الحديث عن الفلسفة المعاصرة حتى يتضح لنا أكثر الفرق بين الفلسفة الحديثة والمعاصرة، حيث يوجد العديد من المعلومات عن الفلسفة المعاصرة من بينها ما يلي:

  • يعتبر الانتشار الأمثل للفلسفة المعاصرة من بداية القرن العشرين.
  • حصلت هذه الفلسفة على مجموعة من الحركات الرئيسية التي وصلت إلى خمس حركات وهم، الوجودية والظاهرية الذين انتشروا بشكل أساسي في دول أوروبا.
  • أما بالنسبة للحركات الثلاثة المتبقية فيكونوا النفعية والوضعية المنطقية بالإضافة إلى الحركة المرتبطة بالبنيوية التفكيكية التي اشتهرت كثيراً في دول أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.
  • عندما حدثت الحرب العالمية الثانية حدث الانتشار كبير للوجودية نتيجة رغبة الناس في قيم جديدة مفيدة أكثر من القيم القديمة.
  • عند التحدث عن فلاسفة الوجودية ينبغي أن نقوم بذكر بول سارتر وهو كاتب فرنسي.
  • تركز الوجودية على تحديد الخيارات المتنوعة المتعلقة بالفرد وذلك لأن هذه الطريقة التي يمكن من خلالها التعبير جيداً عن الشخصية الخاصة به.
  • قام إدموند هوسر بإنشاء الفلسفة الظاهرية التي يمكن من خلالها وصف العديد من الظواهر دون حدوث أي تغيير فيها.
  • أما الفلسفة النفعية فيعتبر العالمان جون ديوي وكذلك وليم جيمس الممثلين الحقيقيين لها، حيث تعمل هذه الفلسفة على توضيح الحقائق والأفكار وكذلك المعاني.
  • تم إنشاء الفلسفة الوضعية في دولة النمسا وقد حدث ذلك في القرن العشرين وتضع هذه الفلسفة العلم فوق كل شيء لأنها تعتبره المصدر الحقيقي لجميع الأشياء، أما خلاف ذلك فلا يوجد له فائدة
  • ارتبط بالفلسفة الوضعية الفيلسوف البريطاني ألفرد جون أير.

للمزيد من الاستفادة: نظرية المثل عند أفلاطون: مفهومها والركيزة الأساسية فيها

ارتباط الفلسفة بالعصور الوسطى

ظهرت الفلسفة في العصور الوسطى قبل العصور الحديثة والمعاصرة، حيث تعتبر الفلسفة في هذه العصور مرحلة انتقالية استطاعت من خلالها الانتقال إلى العالم الإسلامي وأوروبا أيضاً من بداية القرن الخامس وحتى القرن الخامس عشر، وبالإضافة إلى ذلك فإن الفلسفة في هذه المرحلة تتميز ببعض المميزات منها ما يلي:

  • الاهتمام الكبير باللاهوت وهي مرحلة من المراحل المرتبطة بالفلسفة والذي يعتبر القديس أوغسطين من أشهر الفلاسفة الموجودين في ذلك الوقت.
  • انتشر في هذا الوقت أيضاً المنظومة الفكرية التي حرصت على المنهج الفلسفي الذي يهتم بالاستقصاء.
  • تم استخدام هذا المنهج في أوروبا الغربية والذي يعتبر ترجمة حصرية لجميع الأعمال التي قام بها أرسطو والنصرانية.
  • تبنى هذا المنهج مجموعة من المدرسين ومن أشهرهم القديس توما الأكويني الذي استطاع أن يجمع بين الفلسفة الخاصة به والفلسفة المرتبطة بالفكر اللاهوتي والعالم أرسطو، ومن أجل ذلك فإن الفلسفة الخاصة به أصبحت فلسفة رسمية كاثوليكية معترف بها.

الدور الذي تقوم به الفلسفة في الحياة

بعد التعرف على الفرق بين الفلسفة الحديثة والمعاصرة ينبغي الآن التعرف على دور الفلسفة في حياتنا اليومية، حيث يؤثر كثيراً على حياة كل فرد عن طريق ما يلي:

  • الاهتمام بتنمية جميع القدرات المتعلقة بالفرد في مختلف المراحل التعليمية.
  • إعطاء جميع الأفراد المعرفة اللازمة وكذلك العلم وقدرة الفرد على الإدراك جيداً والتعبير أيضاً.
  • تعمل على ارتفاع القدرة لدى الفرد حتى يستطيع التحليل والتركيب والقدرة على التنظيم والقيام بالتعليل.
  • تعمل الفلسفة على تنمية مجموعة من المهارات المتعلقة بالفرد حتى يستطيع اتخاذ القرارات المناسبة وإصدار الأحكام المتنوعة.
  • تساعد الفلسفة في التعرف على ذاتية الشخص ومعرفة البيئة التي يعيش فيها.
  • تعطى الفلسفة للمجتمع العديد من القوانين وكذلك المبادئ التي تؤدي إلى تنظيمه، بالإضافة إلى أنها تحرص دائماً على التنشئة الاجتماعية لكافة الأفراد ومعرفة الحقوق اللازمة لهم.

للمزيد من الاستفادة: مفهوم الثقافة في الفلسفة وخصائص ومكونات الثقافة وأنواعها

تنفصل الفلسفة عن جميع العلوم الموجودة، وبالرغم من ذلك فهي ترتبط بجميع المجالات والعلوم المتنوعة والفرق بين الفلسفة الحديثة والمعاصرة واضح ويمكن التمييز بينه بكل سهولة، لأن الوقت المعاصر يختلف تماماً عن الوقت الحديث وكل عصر من هذه العصور له ما يرتبط به.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.