نزول دم بعد العلاقة الزوجية يدل على الحمل ومتى يجب وقف العلاقة الحميمة؟

نزول دم بعد العلاقة الزوجية يدل على الحمل

نزول دم بعد العلاقة الزوجية يدل على الحمل في بعض الأحيان، ولكن لا يُعد هذا هو السبب الوحيد، فقد يحدث نزيف للدماء بعد حدوث الجماع ومن المحتمل الشعور ببعض الألم، فهناك بعض النساء بنسبة 9% يعانون من نزول بعض الدم بعد القيام بالعلاقة الزوجية، وهم من النساء اللواتي لديهم القدرة على الإنجاب، أي قبل سن الأربعين، على عكس نسبة النساء اللواتي تعدين سن اليأس، فتصل إلى 63% تنزل عليهم الدماء بعد الجماع.

نزول دم بعد العلاقة الزوجية يدل على الحمل

في البداية، إذا كان هناك حمل، لا يتأثر الجنين تأثراً سلبياً بالعلاقة الزوجية التي تحدث أثناء فترة الحمل، فهو يوجد في مكان آمن داخل الرحم يُحيطه كمية كبيرة من سائل الأمنيوس، ويكون عنق الرحم في حالة غلق كاملة، لذا فمن المؤكد أنه عند نزول دم بعد العلاقة يكون تابع للجسم.

أما إذا حدث نزيف بعد مرور عشرين أسبوعاً من الحمل، وبكميات كبيرة، فيجب تجنب ممارسة الجماع، والتوجه بسرعة لاستشارة الطبيب، ولكن هل عند نزول الدم بعد الجماع، يدل على الحمل، الإجابة ليست دقيقة هل هي نعم أم لا، حيث يمكن أن تكون الإجابة نعم، ولكن ليست مئة بالمئة، لذلك يجب عمل اختبار حمل لمعرفة هل الزوجة حامل أم لا قطعا.

اقرأ أيضًا: ما هو سبب نزول الدورة بغزارة خاصةً أول يومين؟!

أسباب نزول دم بعد العلاقة الزوجية

من الممكن أن يدل نزول دم بعد العلاقة الزوجية يدل على الحمل ولكن هذا ليس دقيقاً، لأن نزول الدم له عدة أسباب أخرى، يمكن عرضها فيما يلي:

  • قد يكون سبب نزول الدم عند النساء، في عمر الإنجاب، يرجع إلى عنق الرحم، وعند النساء اللواتي تخطين عمر الإنجاب، فقد يكون هناك أكثر من سبب، مثل عنق الرحم، أو الإحليل، أو الشفرتين الصغيرتين.
  • قد تتعرض المرأة إلى نزول بعض الدماء، بعد حدوث الجماع، وذلك نتيجة لتدفق الدماء في منطقة الحوض، أي أن الأوعية الدموية التي تحيط بعنق الرحم تكون ممتلئة، مما يسبب نزول الدم، لذلك يجب أن تتأكد أنها وضعية مريحة وصحيحة لها.
  • وإذا كانت حامل، فمن الضروري أن توفر لنفسها الراحة، أثناء القيام بالعلاقة الزوجية، وبالأخص في شهور الحمل الأولى.
  • قد يرجع سبب نزول الدماء إلى تركيب المرأة للولب، فعملية الجماع لا تتأثر بوضعه، ولكن إذا سقطت الدماء أثناء العلاقة، فمن الممكن أن يكون السبب تركيبه بشكل خاطئ، لذلك فيجب استشارة الطبيب على الفور.

كيف يمكن وقف الدماء بعد الجماع؟

هناك مجموعة قواعد يمكن من خلالها التحكم في إيقاف نزول الدماء بعد الجماع، ومنها:

  • اختيار الأوضاع المريحة للمرأة أثناء الجماع، فهناك أوضاع قد تتسبب في إحداث ضغط كبير يؤثر على الرحم، ويقوم بأحداث النزيف، من هذه الأوضاع الإيلاج من الجنب أو الخلف.
  • الاستعاضة بلحظات دافئة بدلاً من العلاقة، وخصوصاً في حالة الشعور بالتعب، وفي الحالات التي تكون أكثر عرضة للإجهاض، فمن الأفضل أن تقوم المرأة بالقبلات والأحزان، وأن تستمتع بالتقرب إلى الزوج، ولكن دون الانتقال إلى علاقة كاملة.
  • ضرورة استخدام المزلقات، وخاصة التي تحتوي على الأساس المائي، وتقلل من عملية الاحتكاك، ويعد زيت جوز الهند من أفضل الطرق الطبيعية، فهي أحسن من غيرها، والتي تتضمن الجلسرين، الذي يتيح فرصة التعمق في الإيلاج.

نزول دم بعد العلاقة الزوجية يدل على الحمل

اقرأ أيضاً: اعراض الدورة الشهرية قبل نزولها بيوم والمشاكل التي تتعلق بالدورة الشهرية

متى يجب منع العلاقة الحميمة؟

إن نزول دم بعد العلاقة الزوجية يدل على الحمل هذا ليس أكيد، ولهذا فيجب الامتناع عن الجماع في فترة معينة خلال فترة الحمل، ومنها:

  • في حالة ضعف عنق الرحم وعدم كفاءته على العمل، حيث يقوم بالتوسع، مما قد يتسبب في حدوث إجهاض، أو حدوث ولادة مبكرة، وذلك في حالة حمل المرأة بتوأم.
  • في حالة انخفاض المشيمة، ولهذا فإن هذا الموقف يستدعي الرجوع إلى الطبيب، والتوقف عن العلاقة لحين الولادة.

اقرأ أيضًا: تأخر الدورة ونزول إفرازات بيضاء عند المتزوجة وأسبابها وكيف تعرف المرأة أنها حامل؟

خلاصة المقال في أربعة نقاط

  • ذكرنا لكم إجابة هل نزول دم بعد العلاقة الزوجية يدل على الحمل؟.
  • وقدمنا بعض الأسباب التي تؤدي إلى ذلك.
  • بالإضافة إلى كيفية التحكم في إيقاف نزول الدماء بعد الجماع.
  • كما ذكرنا أيضًا متى يتم تجنب الجماع.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.