محتوى يحترم عقلك

قصة تأسيس المملكة العربية السعودية مختصرة

تأسيس المملكة العربية السعودية جاء بعد أن مرت دولة السعودية بكثيرٍ من المعارك، ومرت المملكة بتحويلات مذهلة خلال فترة قليلة، حيث تحولت المملكة من بلدٍ صحراء إلى بلدٍ متقدمة وحديثة، مما جعل المملكة العربية السعودية توازي الدول المتقدمة، لذا من خلال موقع زيادة سوف نعرض عليكم مراحل تأسيس المملكة العربية السعودية.

تأسيس المملكة العربية السعودية

تأسيس المملكة العربية السعودية

تعد المملكة العربية السعودية من أكبر دول شبة الجزيرة العربية، تعود جذور المملكة العربية السعودية إلى الحضارات الأولى التي ظهرت في منطقة شبه الجزيرة العربية حيث لعبت الجزيرة دورًا مهم في نشأة المملكة العربية السعودية لأنها كانت تمثل مركزاً تجاريًا قديمًا ومهدًا للإسلام، وفى الآتي سوف نعرض لكم تاريخ تأسيس المملكة العربية السعودية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: معلومات عن المملكة العربية السعودية مختصرة

تاريخ المملكة

كانت المملكة العربية السعودية عبارة عن قبائل مجاورة إلى أن قام بتأسيس الدولة السعودية الأولى قبل الإسلام الإمام محمد بن سعود الذي يعود إلى قبيلة بني حنيفة، استطاع الإمام محمد بن سعود في فترة قصيرة وضع بذور تأسيس المملكة، وذلك لامتداد نفوذه خلال شبة الجزيرة العربية وعلاقاته مع القبائل المجاورة، فعمل على نشر الاستقرار والأمن والأمان حتى أصبحت الدولة السعودية تتمتع بمكانة مستقلة وقوية ذو علاقات مع القبائل المجاورة لها، وقد قام الإمام محمد بن سعود بتأييد الدعوة الإصلاحية التي تدعو إلى نشر مبادئ الإسلام الصحيحة.

الدولة السعودية الأولى

تم تأسيس الدولة السعودية الأولى عام 1744 من قِبل الإمام محمد بن سعود، ونتيجة لذلك ظهر الكثير من العلماء وازدهرت الحياة العلمية والاقتصادية ونواحي المعارف، وقام بإنشاء الكثير من المؤسسات الإدارية وأصبحت دولة السعودية في ذلك الوقت تتمتع بمكانة عالية وذلك نتيجة لمبادئها الإسلامية وسياسة حكمها الذي يعتمد على الدين الإسلامي.

في عام 1818 أرسلت الدولة العثمانية حملات عن طريق مصر إلى دولة السعودية، وكانت الحملة بقيادة إبراهيم باشا الذي تمكن من تدمير مناطق الدولة السعودية المنتشرة في أنحاء شبة الجزيرة العربية.

حكام الدولة السعودية الأولي

خلال تلك الفترة مرت الدولة السعودية الأولى بالعديد من الحكام المختلفون، سوف يتم التعرف عليهم كالآتي:

  • الإمام محمد بن سعود بن مقرن (1158 – 1179هـ /1744 – 1765م)
  • الإمام عبد العزيز بن محمد بن سعود (1179 – 1218هـ / 1765 – 1803م)
  • الإمام سعود بن عبد العزيز بن محمد بن سعود (1218 – 1229هـ /1803 – 1814م)
  • الإمام عبد الله بن سعود بن عبد العزيز بن محمد بن سعود (1229 – 1233هـ /1814 – 1818م)

الدولة السعودية الثانية

خلفت قوات محمد علي بقيادة إبراهيم باشا دمار وخراب في أنحاء ووسط الجزيرة العربية، مما أدى إلى هد الدراعية وتدمير الكثير من البلدان المجاورة وانتشار الخوف في جميع أرجاء الجزيرة العربية، إلا أن ظلت مقومات الدولة السعودية راسخة.

كانت الأهالي في البادية وحاضرة ولائهم الأول لأسرة آل سعود التي قامت بتأسيس الدولة السعودية الأولى، وكان الأهالي يقدرون معاملة الحكام وقيادتهم السليمة للبلاد ومناصرة الدين الإسلامي.

فبعد مرور أقل من عام عادت قادة آل سعود لإعادة تكوين الدولة السعودية مرة أخرى عام 1820م، وذلك عندما قام الإمام مشاري بن سعود بإعادة الحكم في الدرعية ولكنها استمرت لبضعة أشهر وبائت بالفشل.

ثم قام الإمام تركي عبد الله بن محمد بن سعود بقيادة محاولة ناجحة عام 1824م/1240هـ قامت على أساسها الدولة السعودية الثانية وكانت عاصمتها الرياض، استمر الإمام تركي عبد الله بن محمد بن سعود على ذات الأسس التي قامت عليها الدولة السعودية الأولى من حيث:

  • الاعتماد على الدين الإسلامي في الحكم والقيادة.
  • نشر الأمن والأمان والاستقرار في أنحاء الدولة.
  • تطبيق الشريعة الإسلامية.
  • إنشاء النظم الإدارية والمالية مثلما أُنشأت في الدولة السعودية الأولى.
  • ازدهار الحياة العلمية والأدبية في الدولة السعودية الثانية.

في عام 1891م/1309هـ غادر الإمام عبد الرحمن بن فيصل بن تركي الرياض نتيجة حدوث خلافات بين أبناء الإمام فيصل وتركي، وبذلك تكون قد انتهت الدولة السعودية الثانية بعدما سيطر عليها محمد بن رشيد.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: بحث عن المملكة العربية السعودية

حكام الدولة السعودية الثانية

خلال تلك الفترة مرت الدولة السعودية الثانية بعدة حكام مختلفة سوف يتم التعرف عليهم كالآتي:

  • الإمام تركي بن عبد الله بن محمد بن سعود ( 1240 – 1249هـ /1824 – 1834م).
  • الإمام فيصل بن تركي على حكم فترتين: الفترة الأولى (1250 – 1254هـ / 1834 – 1838م)، الفترة الثانية ( 1259 – 1282هـ /1843 – 1865م).
  • الإمام سعود بن فيصل بن تركي (1288 – 1291هـ /1871 – 1875م).
  • الإمام عبد الرحمن بن فيصل التركي: الفترة الأولى (1291 – 1293هـ/1875 – 1876هـ).
  • الإمام عبد الله بن فيصل بن تركي: الفترة الأولى ( 1293 – 1305هـ /1876 – 1887م).
  • الإمام عبد الرحمن بن فيصل بن تركي: الفترة الثانية (1307 – 1309هـ /1889 – 1891م).

توحيد المملكة العربية السعودية

استطاع الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل بن سعود الحصول على الرياض مرة أخرى والعودة بأسرته إليها، ويعتبر هذا هو نقطة التحول الكبيرة في التاريخ السعودي، وذلك بسبب قيام دولة سعودية جديدة وتوحيد معظم مناطق شبه الجزيرة العربية، وتحقيق ازدهار وإنجازات في جميع المجالات.

الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل بن سعود

يمتلك الملك عبد العزيز العديد من المؤهلات والصفات التي أظهرته كرجل متعدد المواهب، كان على قدر مسئولية توحيد البلاد وعمل على نشر الأمن والاستقرار بين الشعوب في مناطق شاسعة، ومن أهم صفاته النبيلة:

  • كان يمتاز بقوة الشخصية.
  • يمتلك الموهبة القيادية والحكمة المتميزة.
  • كان يمتاز بالصبر الشديد.
  • كان لدية إنسانية ورحمة بالغير.
  • يتقي الله في حكمة وأعماله.
  • كان يمتاز بالخبرة.

يعتبر استرجاع الرياض مرة أخرى نقطة تحول في تاريخه حيث أظهرت تلك النقطة قوة شخصيته وحسن قيادة البلاد، واستمر في خدمة الدولة السعودية لمدة لا تقل عن ثلاثين عامًا من أجل توحيد كل أجزاء البلاد، واستطاع توحيد الكثير من المناطق مثل:

  • منطقة جنوب نجد وسدير والوشم 1320هـ (1902م).
  • منطقة القصيم 1322هـ (1904م).
  • منطقة الأحساء 1331هـ (1913م).
  • منطقة عسير 1338هـ (1919م).
  • منطقة حائل 1340هـ (1921م).
  • منطقة الحجاز في عام 1343هـ و1344هـ (1925م).
  • توحيد منطقة جازان في عام 1349هـ (1930م).

في عام 1932م/1351هـ الموافق التاسع عشر من شهر سبتمبر تم صدور أمر ملكي بإعلان توحيد الدولة السعودية وتم تسميتها (المملكة العربية السعودية)، وقد جاء ذلك الأمر كتتويج لكفاح وجهود الملك عبد العزيز لتوحيد البلاد في ظل الصعوبات التي كانت تواجه الدولة آنذاك، وتم تأسيس مملكة راسخة تقوم على تطبيق الشريعة الإسلامية وتسير على مبادئ الدين الإسلامي.

حكم المملكة بعد الملك عبد العزيز

بعد وفاة الملك عبد العزيز، خلف أولاده الملوك الحكم كالآتي:

  • الملك سعود بن عبد العزيز 1373 – 1384هـ (1953 – 1964م).
  • الملك فيصل بن عبد العزيز 1384 – 1395هـ (1964 – 1975م).
  • الملك خالد بن عبد العزيز 1395  – 1402هـ (1975 – 1982م).
  • الملك فهد بن عبد العزيز 1402 – 1426هـ (1982 – 2005م).
  • الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود (1426 – 1436هـ) | (2005 – 2015مـ).
  • الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود (1436هـ \2015مـ).

بناء المملكة السعودية

بدأت مراحل تأسيس المملكة العربية السعودية منذ عهد الملك عبد العزيز عام 1902م حيث ركز على:

  • الحياة الدينية.
  • الجوانب العلمية والإدارية.
  • النواحي العسكرية.
  • الحياة الاقتصادية والاجتماعية.
  • جوانب الحياة الثقافية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: قصة وطنية قصيرة عن المملكة العربية السعودية

المباني الإدارية في المملكة

أثناء تأسيس المملكة العربية السعودية، قام الملك عبد العزيز بتأسيس العديد من المؤسسات الإدارية منها:

  • مجالس الوكلاء.
  • المجالس الإدارية.
  • مجلس الشورى.
  • إدارة المقاطعات.
  • رئاسة القضاء والمحاكم الشرعية.
  • وزارة الخارجية والدفاع ووزارة المالية والمواصلات والصحة ووزارة الداخلية كلًا منهم على حدة.
  • مؤسسة النقد العربي السعودي.
  • قام بتطوير الخدمات المقدمة للحجاج.
  • تأسيس المديرية العامة للحج.
  • إنشاء المحاجر الصحية والطرق ووسائل المواصلات المتعددة.
  • إنشاء مجلس الوزراء.

من الناحية الاقتصادية شهد تأسيس المملكة العربية السعودية تطورًا كبيرًا بزهور النفط وتطور صناعته واستخراج المعادن، والذي أدى بدوره إلى زيادة حركة التجارة الداخلية والخارجية والعلاقات التجارية الدولية، ونتج عن هذا تطور المملكة العربية السعودية في جميع مجالات الحياة مع الاحتفاظ بالمبادئ والأسس الدينية والاجتماعية وتحققت بذلك معادلة التوازن بين الأصالة والمعاصرة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: متى تم تأسيس المملكة العربية السعودية بالهجري والميلادي؟

لقد قمنا بعرض مراحل تأسيس المملكة العربية السعودية باختصارٍ بعض الشيء مع حرصنا على عرض أهم عوامل تأسيسها، بالإضافة إلى تاريخ المملكة العربية السعودية من بداية تأسيسها في شبة الجزيرة العربية، وما مرت به من معارك خاضها الملوك على مر السنين حتى أصبحت المملكة العربية السعودية الآن ذو مكانة عالية، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.