آخر زوجات الرسول

آخر زوجات الرسول تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم الكثير من النساء، حتى يقول البعض أن عدد النساء التي قام رسول الله بالزواج منها هي 13 امرأة، ويرغب الكثير من المسلمين في معرفة آخر زوجات الرسول، وآخر من ختم سلسلة الزواج عند نبي الله محمد، وسوف نقوم بمعرفة آخر زوجات الرسول، ولكن سوف نتعرف في البداية على بعض المعلومات التي تخص نبي الهدى. 

آخر زوجات الرسول

يبحث الكثير من الناس عن من هي آخر زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم، وسوف نتعرف على بعض المعلومات التي تخص هذا الموضوع، ومن أهم تلك المعلومات هي:-

  • آخر زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم هي أم المؤمنين، وهي كانت تسمى ميمونة بنت الحارث بن حزن بن بجير بن الهزم بن رويبة بن عبد الله بن هلال. 
  • ولدت قبل هجرة رسول الله من مكة إلى المدينة بعدد من السنوات يقدر بحوالي 29 عام. 
  • وأمها تكون هي هند بنت عوف بن زهير بن الحارث بن حماطة بن حمير. 
  • وهي كانت خالة سيف الله المسنون خالد بن الوليد رضى الله عنه. 
  • وهي كانت خالة عبد الله بن عباس رضى الله عنه. 
  • قد شهد رسول الله صلى الله عليه وسلم بإسلامها هي وأخواتها، وقد قال رسول الله عنهم ( الأخواتُ الأربعُ، ميمونةُ، و أمُّ الفضلِ، و سَلمى، و أسماءُ بنتُ عُمَيسٍ أختُهنَّ لأُمِّهنَّ مؤمناتٌ )، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • ويقال أنها الذي ذكرها الله تعالي بأسلوب غير مباشر في القرآن الكريم في قوله تعالى ( وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ )، صدق الله العظيم، لأنها قامت بوهب نفسها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكانت وقتها على جمل، فقالت لرسول الله، الجمل ومن عليه ملك لرسول الله. 

للمزيد من المعلومات حول اسماء زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم وكم عددهن يمكنك النقر على الرابط المرفق: اسماء زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم وكم عددهن

محمد رسول الله

يرغب الكثير من المسلمين في معرفة كل الخصائص والمعلومات عن النبي صلى الله عليه وسلم، وسوف نقوم بتوضيح أهم المعلومات عن النبي على النحو التالي:-

  • هو أبو القاسم بن عبد الله بن عبد المطلب. 
  • هو النبي المرسل من عند الله وخاتم الأنبياء عند المسلمين في العالم. 
  • كان من أبرز ما أوصى به هو توحيد الله، والإيمان بأن الله واحد أحد في السماء ولا يتمثل في الأصنام.
  • ولد رسول الله صلى الله عليه في العام 53 قبل الهجرة من مكة إلى المدينة في 12 من ربيع الأول. 
  • ومات أيضاً في 12 من ربيع الأول، في عام 632 ميلادية. 
  • ولد في مكة المكرمة وتربى فيها، وبدأ الدعوة فيها، ثم أكمل المسيرة في مدينة المدينة، حيث قام فيها بتأسيس الدولة الإسلامية وتأسيس الجيش. 
  • عمل محمد صلى الله عليه وسلم في حرفة الرعي في البداية، ثم تحول للعمل مع عمه في حرفة التجارة. 
  • أمر من عند الله تعالى بأن يكون إمام الناس في الهدى في عام 610 ميلادية، وقد كان في غار حراء في وقتها، حيث تسلم الدين الإسلامي لينشره للعالم. 
  • وهو من أهل العرب وبالتحديد من أهل قريش. 

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول بحث عن الرسول صلى الله عليه وسلم ونزول الوحي عليه وزوجاته ووفاته من خلال الرابط التالي: بحث عن الرسول صلى الله عليه وسلم ونزول الوحي عليه وزوجاته ووفاته

زواج النبي من ميمونة بنت الحارث

قام رسول الله صلى الله عليه وسلم بالزواج من ميمونة بنت الحارث بعد أن قام بالزواج من عدد كبير من النساء، وكان رسول الله كثير الزواج للنساء المحتاجات أو الفقيرات لكي يساعدهم في الحياة وليس بسبب حب الزواج، ومن أهم المعلومات عن زواج رسول الله هي:

  • تزوج النبي بها في العام الهجري السابع، وبالتحديد في شهر ذي القعدة. 
  • وقام الرسول بإرسال أحد الصحابة لكي يخطبها له وهو جعفر بن أبي طالب. 
  • كان العباس بن عبد المطلب هو المسؤول عن ميمونة، وقد قام بتزويج الرسول إليها. 
  • تمت هذا الزواجة في مدينة مكة المكرمة بعد أن حصل الرسول على مكة بعد صلح الحديبية، وهو الاتفاق الذي تم بين المسلمين واليهود. 
  • وقد خرج الكفار من مكة، وأشاعوا للعامة أن المسلمين أصبحوا مجهدين وغير قادرين على فعل شئ، فأمر رسول الله المسلمين بأن يطوفوا حول الكعبة بصورة أسرع، وقد قام بالزواج من ميمونة ليثبت أن المسلمين ما زالوا أقوياء، وقد أثبت رسول الله هذا. 

يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات حول كم عدد زوجات الرسول وما هو ترتيب زوجات الرسول عن طريق الرابط المعلن: كم عدد زوجات الرسول وما هو ترتيب زوجات الرسول

مناقب ميمونة بنت الحارث

هناك الكثير من الفضائل التي وصفت بها ميمونة بنت الحارث، وسوف نتعرف على فضل ميمونة زوجة الرسول الأخيرة في الإسلام، ومن أكثر هذه الأفضال التي عرفت عنها هي:-

  • قد قيل أن الرسول شهد لها أولاً ثم أخواتها بالدخول في الإسلام. 
  • ويقال أن أسمها الحقيقي ليس ميمونة، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم هو من قام بتسميتها بهذا الاسم نسبة إلى الإيمان. 
  • كانت تقوم ميمونة بالتخفيف عن آلام رسول الله بشكل مستمر بسبب صعوبة الدعوة. 
  • تزوجت ميمونة الرسول بعد أن سافر من مكة إلى المدينة، وحتى رجع إلى مكة مرة أخرى، وبعد مرور النبي بالعديد من الغزوات والحروب. 
  • كانت ميمونة أشد حباً للنبي، حيث أنها تملكت نفسها له دون تردد وبدون أي شئ.
  • كانت داعمة له في كل القرارات التي كان يأخذها رسول الله، وكانت تعمل على جعل من حولها يدخلون في دين الله الاسلام. 

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول صفية زوجة الرسول وما الحكمة من زواج النبي من صفية وباقي الزوجات من خلال الرابط التالي: صفية زوجة الرسول وما الحكمة من زواج النبي من صفية وباقي الزوجات

وفاة ميمونة بنت الحارث

يرغب الكثير من المسلمين في التعرف على طريقة وفاة ميمونة بنت الحارث، وسوف نتعرف على أهم المعلومات التي تخص موت ميمونة زوجة النبي الأخيرة على النحو التالي:-

  • توفيت ميمونة بنت الحارث زوجة النبي صلى الله عليه وسلم رضي الله عنها في العام 51 من الهجرة النبوية الشريفة. 
  • وكان عمرها عند الوفاة ما يقارب من 80 عام إلى ما يقارب من 81 عام. 
  • وكان موتها في منطقة تقع بين مكة وتقع بين المدينة كانت تسمى سرف. 
  • وعندما قام المسلمون بدفنها، دفنت في نفس المكان الذي تزوجت فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم.

مكانة أمهات المسلمين

لا يعرف الكثير من الناس من هم أمهات المسلمين، وأمهات المسلمين تعني زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهذا بقول الله تعالى الذي شرع لهم أنهم أمهات المسلمين، حيث قال تعالى في كتابه الحكيم ( النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ )، صدق الله العظيم.

وسوف نتعرف على أهم ما قيل وأهم المعلومات عن أمهات المسلمين على النحو التالي:-

  • كانت لأمهات المسلمين مكانة كبيرة جداً في نفوس كل مسلم. 
  • قد أوصى رسول الله في المسلمين أن يحسنوا بأهل بيته خيراً بعد وفاته، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( وَأَهْلُ بَيْتي أُذَكِّرُكُمُ اللَّهَ في أَهْلِ بَيْتِي، أُذَكِّرُكُمُ اللَّهَ في أَهْلِ بَيْتِي، أُذَكِّرُكُمُ اللَّهَ في أَهْلِ بَيْتي )، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • وقد أوضح العلماء، أن أمهات المسلمين هو شرف لم ينله أي أحد منذ بدء الخليقة، حيث قام الله تعالى بتفضيلهم عن فعل أي معاصي، وقال الله تعالى في كتابه الحكيم ( يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا )، صدق الله العظيم.
  • فكانوا يقيمون الصلاة ويأتون الزكاة، ويحثون الناس على فعل الخير والابتعاد عن الشر والذنوب والمعاصي، ويساعدون الفقراء والمحتاجين.
  • كانت زوجات رسول الله هم أكثر الناس في مكة فعل للخير، فلا أحد يمكن أن يسبقهم في فعل الخير، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يحبهم لهذا. 

لقد قمنا في هذا المقال بالتعرف على من هي آخر زوجات الرسول، وتحدثنا عن محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وزواج النبي من ميمونة بنت الحارث، ومناقب ميمونة بنت الحارث، ووفاة ميمونة بنت الحارث، ومكانة أمهات المسلمين.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.