محتوى يحترم عقلك

حكم زواج المطلقة بدون علم اهلها

حكم زواج المطلقة بدون علم اهلها إن الزواج سنة الحياة، وأحل الله لنا الزواج لاستمتاع الزوجين ببعضهما ببعض، وتعفف الزوجين بالحلال عن الحرام، وللمطلقة كافة حقوقها الشرعية في الإسلام، ولا يمكن لأحد بخس حقها، ولكن هي يجوز زواجها دون علم ولي أمرها؟

قم بزيارة موقع زيادة للمزيد من المعلومات حول حكم الزواج العرفي بدون ولي وعقد الزواج العرفي مكتمل الشروط والأركان عن طريق الضغط على هذا الرابط: حكم الزواج العرفي بدون ولي وعقد الزواج العرفي مكتمل الشروط والأركان

شروط الزواج الصحيح للبكر والمطلقة

  • لعقد النكاح مجموعة من الأركان التي لا يتم إلا به، ويختلف الفقهاء في عدد هذه الأركان، فمنهم من جعلها واحدة ومنهم من فرقهم عن بعض، وهذه الأركان هي،
  • صيغة العقد، وهو ما يصدر من الزوجين أو أولياؤهما، ويجب التمييز فيه، فمثلا لا يقول والد العروس زوجتك ابنتي، وله بنات غيرها بل يجب التمييز بالاسم.
  • موافقة كلا الزوجين.
  • وجود الولي لقول الرسول صلى الله عليه وسلم “أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل. فنكاحها باطل. فنكاحها باطل”.
  • أن يخلو الزوجين من موانع الزواج، يعني أن يكون كلاهما مسلمين، لا علاقة بالدم تربطهما.
  • وجود شاهدان على العقد مسلمان بالغان أمينان.
  • لا تختلف أركان صحة عقد الزواج للمطلقة عن غيرها مين حيث كل ما سبق إلا في الإعراب عن نفسها، أي أن البكر يكفي لمعرفة موافقتها الصمت، أما المطلقة فيجب الإعراب عما تريده، لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم ” الثيب تعرب عن نفسها، والبكر رضاها صمتها”.
  • كما لا يشترط لصحة العقد الإشهار.

زوروا موقعنا للتعرف على المزيد من المعلومات حول سن الزواج في الإسلام للرجال والنساء وحكم الزواج في الإسلام عن طريق الضغط على هذا الرابط: سن الزواج في الإسلام للرجال والنساء وحكم الزواج في الإسلام

حكم زواج المرأة بدون ولي

  • لا يحل الزواج بدون ولي للمرأة سواء كانت بكر أو ثيب على مذهب الجمهور ومنهم الإمام الشافعي والإمام مالك والإمام أحمد، وقد استدلوا على هذا الحكم من،
  • قوله تعالى “فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن”.
  • وقوله تعالى “ولا تُنكحوا المشركين حتى يؤمنوا”.
  • وقوله تعالى “وأنكحوا الأيامى منكم “.
  • معنى الآيات واضح في اشتراط الولي في النكاح، حيث طلب الله تعالى منه أن يتزوج موليته، ولو كان الأمر لها بدونه لما كان له داعي لخطابه.
  • وعن أبي موسى قال النبي صلى الله عليه وسلم “لا نكاح إلا بولي”.
  • وعن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل فنكاحها باطل، فنكاحها باطل، فإن دخل بها فلها المهر بما استحل من فرجها، فإن اشتجروا فالسلطان ولي من لا ولي له “.
  • اشتجروا أي تنازعوا.

كما يمكنكم التعرف على المزيد من المعلومات حول حكم الجواز العرفي للمطلقة ولماذا تلجأ له المرأة المطلقة عن طريق الضغط على هذا الرابط: حكم الجواز العرفي للمطلقة ولماذا تلجأ له المرأة المطلقة

حكم الزواج بدون معرفة الأهل

  • والأولى بولاية المرأة الأقرب فالأقرب، فالأقرب هو الأب ثم الجد ويليه الأبناء ثم الإخوة الأشقاء، ثم الإخوة لأب، ثم من دونهم، مثل ابن الأخ الشقيق وابن الأخ لأب، والعم الشقيق، والعم لأب، كالمواريث.
  • في حالة منع وليها زواجها، تنتقل إلى الولي الذي يليه، فمثلا عند منع أبوها زواجها بغير سبب شرعي تنتقل إلى ولاية الجد.
  • وإن منعها جميع أولياءها من الزواج لغير سبب شرعي تنتقل ولايتها إلى السلطان، استنادا إلى الحديث السابق أن السلطان مولى لمن لا ولي له.
  • فإن لم يتوفر ذلك، تنتقل إلى رجل ذا مكانة كبيرة في مكانها مثل شيخ القرية.
  • وإن لم تجد كل ذلك، فإنها توكل رجلا مسلما أمينا يزوجها.

كما يمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات حول حكم الزواج بنية الطلاق وعلاقته بزواج المتعة عن طريق الضغط على هذا الرابط: حكم الزواج بنية الطلاق وعلاقته بزواج المتعة

حكم زواج المطلقة دون موافقة ولي أمرها

اختلف الفقهاء في حكم تزويج المرأة نفسها إلى قولين وهما:

القول الأول

  • وهو أن تزويج المرأة نفسها باطل على مذاهب المالكية والشافعية والحنبلية، فلا يجوز حتى للمرأة أن تكون ولي لغيرها، وقد رجع هذا الحكم لمجموعة من الصحابة مثل عائشة وعمر رضي الله عنهما.

القول الثاني

وهو على مذهب الحنفية، فقد روى أبو حنيفة جواز تزويج المرأة نفسها دون ولي، خاصة إذا كانت امرأة بالغة عاقلة تتزوج من رجلا أمينا صالحا كفئا مثلها، وروى أيضا عن جواز ولاية المرأة لغيرها.

أراء العلماء في حكم زواج المطلقة بدون علم اهلها

  • وقد روى أشهر تلاميذ الإمام أبي حنيفة وهو أبو يوسف في حكم زواج المطلقة بدون علم اهلها أنه لا يجوز للمرأة الراشدة تزويج نفسها إذا كان وليها حاضر، وله القدرة على تزويجها.
  • وفي قول آخر له أنه يجوز للمرأة تزويج نفسها إذا كانت عاقلة راشدة كفء تتزوج من مثلها وإلا فلا يجوز.
  • وفي رأي ثالث الجواز المطلق لتزويج المرأة نفسها سواء أكان من سوف تتزوجه كفء مثلها أم لا.
  • الكفاءة هنا تعني صلاح الدين والنسب.

للمزيد من المعلومات نرشح لكم هذا الموضوع الخطبة والزواج في الإسلام وشروطها وأركانها وحقوق الزوج والزوجة عن طريق الضغط على هذا الرابط: الخطبة والزواج في الإسلام وشروطها وأركانها وحقوق الزوج والزوجة

أدلة من رأى بمنع ولاية المرأة

  • جاء في حكم زواج المطلقة بدون علم اهلها قول النبيّ عليه الصّلاة والسّلام (لا نِكاحَ إلَّا بوليٍّ وشاهدَيْ عَدلٍ، وما كان مِن نكاحٍ على غيرِ ذلك فهو باطلٌ، فإنْ تشاجَروا فالسُّلطانُ وليُّ مَن لا وليَّ له) واستدلوا بتنكير كلمة ولي بالحديث أفاد التذكير، وأن العموم هنا مدفوع.
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم (لا تُزوِّجُ المرأةُ، ولا تزوِّجُ المرأةُ نفسَها، وَكنَّا نقولُ الَّتي تزوِّجُ نفسَها هيَ الزانيةُ)
  • قوله تعالى” الرجال قوامون على النساء” والقوامة هنا تعني القيام بشئونها وأمنها وإصلاحها، ولا شك أن تزويجها يضمن ذلك.
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم (أيُّما امرأةٍ نُكحتْ بغيرِ إذن وليّها، فنِكاحُها باطلٌ، فنِكاحُها باطلٌ، فنِكاحُها باطلٌ، فإن دخلَ بها فلهَا المهْرُ بما استحلّ من فرجِها، فإن اشتجروا فالسُّلطانُ وليّ من لا وليَّ لهُ).

أدلة القائلين بالجواز

  • قد استدلوا على قول الجواز بتزويج نفسها إن كان كفئا أم غير ذلك بهذه الدلائل
  • قال الله تعالى ” فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ”
  • وقال تعالى ” وَإِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلَا تَعْضُلُوهُنَّ أَن يَنكِحْنَ أَزْوَاجَهُنَّ إِذَا تَرَاضَوْا بَيْنَهُم بِالْمَعْرُوفِ”
  • وقال تعالى ” حتى تنكح زوجا غيره”
  • وقالو بمن قال ببطلان عقد الزواج لمن زوجت نفسها أو زوجت غيرها أنهم ردو النصوص القرآنية بالإضافة إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم (لأيِّمُ أحقُّ بنفسِها من وليِّها).

اقرأ أيضاً للمزيد من المعلومات حول شروط الطلاق في الإسلام وشروط الطلاق في المحكمة عن طريق الضغط على هذا الرابط: شروط الطلاق في الإسلام وشروط الطلاق في المحكمة

حكم رفض الولي لتزويج ابنته

  • قد ورد في حكم زواج المطلقة بدون علم اهلها أنه إذا رفض ولي أمر المرأة تزويج ابنته بغير عذر شرعي، وقام برفض العديد ممن جاءوه وإن كانوا ذوو خلق ودين، حينئذ تسقط ولايته، وانتقلت الولاية إلى من يليه فالأقرب للأقرب.
  • وولي المرأة هو أبوها، ثم أبوه وإن علا، ويليهم ابنها وابنه وإن سفل (هذا إن كان لها ولد)، ثم أخوها لأبيها وأمها، ثم يليهم أخوها لأبيها فقط، ثم أولادهم وإن سفلوا، ثم أعمامها، ثم أولادهم وإن سفلوا، ثم يليهم أعمام الأب، فإن لم تجد أحد مما سبق فوليها السلطان.
  • ومن باب بر الوالدين نرى أن التودد إلى ولي المرأة أنسب وأولى في ذلك، ونصحه وتغلية المرأة في عينه من مجرد كونها سلعة.

للمزيد من المعلومات اقرأ في هذا الموضوع الوثائق المطلوبة لعقد الزواج وكيفية توثيق عقد الزواج في الشهر العقاري عن طريق الضغط على هذا الرابط: الوثائق المطلوبة لعقد الزواج وكيفية توثيق عقد الزواج في الشهر العقاري

زواج المطلقة الثاني

  • للمطلقة كامل حقوقها في الإسلام، وقد ظلمها بعض المجتمعات بنظرتهم الدونية لها،
  • دون النظر إلى سير الصحابة وما كان يحدث وقتها.
  • إن المطلقة في زمن الصحابة والتابعين رضوان الله عليهم، كان الناس يتزاحمون على خطبتها، حتى التي كان طلاقها ظاهرا كانوا يتزاحمون على بابها حتى أنزل الله في كتابه تحريم الزواج بها في شهور العدة، قال الله تعالى” ولا جناح عليكم فيما عرضتم به من خطبة النساء أو أكننتم في أنفسكم علم الله أنكم ستذكرونهنَّ ولكن لا تواعدوهنَّ سرًّا إلا أن تقولوا قولاً معروفًا”.
  • فيجب على من تزوج المطلقة أن يحسن إليها وأن يشعر بجرحها السابق، ويعزم على تعويضها كل ما فات.
  • والجدير بالذكر أن المطلقة تكون أكثر تمسكا بزوجها الثاني، وأكثر حرصا على استمرار زواجها، فعليها أن تحسن اختيار الزوج الذي يراعيها.

للمزيد من المعلومات اقرأ أيضاً بحث عن النكاح كامل وشروطه وأنواع النكاح المحرم وكيف كان الزواج قبل الإسلام؟ عن طريق الضغط على هذا الرابط: بحث عن النكاح كامل وشروطه وأنواع النكاح المحرم وكيف كان الزواج قبل الإسلام؟

حكم زواج المطلقة بدون علم اهلها ولا أهل الزوج

  • إن معرفة أهل الشاب ليست ركنا في صحة عقد الزواج، خاصة عندما يكون الشاب عاقلا بالغا مميزا، قد أتم عمر الرشد المتعارف في بلد.
  • وذلك لأن ركن وجود الولي في العقد يختص بالمرأة فقط لمصلحتها العامة.
  • أما إن كان الشاب سفيها أو به جنون أو لم يبلغ سن الرشد، فيتوجب لصحة عقد الزواج وجود ولي ينوب عنه.
  • والأقرب إلى الرشد والعقل أن يتم إخبارهم والتودد إليهم وبرهم ومصاحبتهم.

كما يمكنكم الإستفادة من خلال الاطلاع على المزيد من المعلومات حول ما هو النكاح وما واجبات الزوج والزوجة إتجاه بعضهم الأخر عن طريق الضغط على هذا الرابط: ما هو النكاح وما واجبات الزوج والزوجة إتجاه بعضهم الأخر

وفي ختام المقال عن حكم زواج المطلقة بدون علم اهلها، نكون قد استوفينا جميع الآراء الخاصة بتزويج المطلقة بدون علم أهلها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.