شكل البواسير الخارجية بالصور الحقيقية وأسبابها

شكل البواسير الخارجية بالصور الحقيقية قد تكون محل بحث لمرضى البواسير الخارجية، وذلك لفضولهم لمعرفة شكلها، البواسير من الأمراض انتشارا في العالم ككل ويصاب بها الرجال والسيدات، البواسير من الأمراض شديدة الألم جدا ويختلف حدة الألم من شخص لأخر،فتختلف شدة الإصابة حسب مدة الأصابة ووصولة لأي مرحلة من المرض، وحسب درجة الأصابة، النساء هم الأكثر عرضة للاصابة بالبواسير وذلك بسبب الحمل والولادة الطبيعية من خلال موقع زيادة.

البواسير الخارجية

البواسير الخارجية
  • البواسير الخارجية هي ثاني مرحلة أو ثاني نوع في ترتيب مرض البواسير، حيث تصل مع المريض لخروج وتدلي البواسير من فتحة الشرج، وفي هذه المرحلة غالبا ما يكتشف المريض أصابته بالبواسير، وذلك لوضوح الأعراض عن البواسير الداخلية الغير ملحوظة، وتعد الأعراض في تلك المرحلة أكثر حدة من المرحلة الأولي.
  • فيشعر المريض بألم شديد ونزول دم مع التغوط، والشعور بحكة بفتحة الشرج وما حولها، ولكن يمكن خلط المريض بين هذه الأعراض أعراض الشرخ الشرجي، لذلك يحتاج المريض لرؤية شكل البواسير الخارجية بالصور الحقيقية.

شاهد أيضا: ما هو الفرق بين الزوائد اللحمية والبواسير؟

درجات الإصابة بالبواسير

تختلف درجات الإصابة بالبواسير من مريض لآخر، وتعرف من خلال حدة الأعراض، حيث يكون من السهل في المرحلتين الأولي والثانية أدخال البواسير داخل فتحة الشرج بسهولة عن طريق الأصابع، أما في المرحلتين الثالثة والرابعة يصعب على المريض إدخالها فتكون أكثر حدة وتدلي من الشرج وسنتعرف على درجات الإصابة بالبواسير وعلي شكل البواسير الخارجية بالصور الحقيقية.

بواسير الدرجة الأولى

بواسير الدرجة الأولى
  • أعراض بواسير الدرجة الأولي هي الأعراض الأقل حدة والأقل ألم، فتكون البواسير في هذه المرحلة داخلية في مجرى الشرج فقط، ويشعر المريض في تلك المرحلة بألم أثناء وبعد التغوط، ويلاحظ نزول قطرات من الدماء بعد التغوط، ويتم تشخيص البواسير الداخلية من خلال المنظار الشرجي.

بواسير الدرجة الثانية

بواسير الدرجة الثانية
  • بواسير الدرجة الثانية تتشابه كثيرا مع الدرجة الأولي، حيث تكون البواسير أيضا داخل مجرى الشرج، ولكن عند التغوط تدلي للخارج، رغم عودتها مرة أخري إلي مجري الشرج لكن تكون شديدة الألم عن الدرجة الأولي بسبب خروجها وعودتها.

بواسير الدرجة الثالثة

بواسير الدرجة الثالثة
  • المرحلة الثالثة بالطبع هي أشد ألما من المرحلتين الأولى والثانية، وفيها تنتقل البواسير لعدم العودة داخل مجرى الشرج، فيتعرض المريض حينها لخروج البواسير من الشرج وعدم دخولها مرة أخري أللا من خلال الضغط بالأصابع.

بواسير الدرجة الرابعة

بواسير الدرجة الرابعة
  • الدرجة الرابعة من البواسير هي أكثر درجة يعاني فيها المريض من أشد الأعراض وأقصي الألم، وتدعي البواسير المتدلية، البواسير المتدلية هي التي تحدث بها انتفاخ ويتطور خروجها من منطقة الشرج، حيث تكون كل البواسير خارج مجرى الشرج دائما، سواء أثناء التغوط أو بعده أو قبله مع نزيف أثناء التغوط.
  • ويشعر المريض بعدم الراحة أثناء الجلوس، يجب علي المريض البحث عن شكل البواسير الخارجية بالصور الحقيقية للتعرف عليها مبكرا قبل الوصول لهذه المرحلة المتأخرة والتوجه للطبيب، لاتباع العلاج المناسب للحالة.

أعراض البواسير الخارجية

  • البواسير الخارجية هي البواسير المتواجدة حول الشرج وتكون تحت الجلد، وأوضح أعراضها هي تحسيها وتهيجها لدرجة الشعور بالحكة.
  • وفي بعض الأحيان يصل التهيج لدرجة النزيف الشرجي، في بعض الحالات قد تسبب البواسير الخارجية تكون جلطة أو ما يسمى خثرة، فيتكون كتلة دم متخثرة بسبب جذب الدم البواسير الخارجية لداخل الشرج مكونة تلك الخثرة.
  • وفي هذا الحين تكون متورمة ومنتفخة وملتهبة وتسبب ألم شديد جدا للمريض.

أسباب وعوامل الإصابة بالبواسير

الأوردة حول فتحة الشرج قد تنتفخ وتلتهب لمسببات مختلفة، فبسبب الضغط على هذه الأوردة الموجودة بالمنطقة السفلية من المستقيم، يسبب الإصابة بالبواسير، وهناك عوامل مسببه لتلك الضغط علي الأوردة.

العوامل المسببة للإصابة بالبواسير

  • عمل الأمعاء بشكل مجهد.
  • الجلوس لوقت طويل وخاصة على المرحاض.
  • الإمساك المزمن أو الإسهال المزمن.
  • زيادة الوزن ( السمنة)
  • الحمل والولادة الطبيعية.
  • ممارسة الجنس الشرجي.
  • عامل وراثي.
  • كبر السن حيث أن كبار السن تصبح لديهم الأنسجة التي تدعم أوردة المستقيم والشرج أكثر ضعفا و انقباضا.

شاهد أيضا: علاج البواسير الداخلية في المنزل باستخدام الأعشاب الطبيعية

علاج البواسير

  • بسبب صعوبة أعراض البواسير علي المريض، وأنها في مكان حساس جدا، يتخيل البعض ألا يوجد علاج نهائي للبواسير وأعراضها فتتنوع أساليب العلاج حسب المريض.

أنواع علاج البواسير

الأدوية

  • إذا كان يعاني المريض من آلام فقط والشعور بالانزعاج من تلك الآلام، يشير الطبيب بأستخدام بعض الكريمات أو التحاميل أو المراهم المناسبة للبواسير فهذه الأدوية غالبا ما تحتوي على الهيدروكورتيزون (Hydrocortisone) وليدوكايين (Lidocaine).
  • ولكن يشاع اعتقاد خاطئ لدى المصابين بالبواسير باستخدام مراهم دون الرجوع لطبيب مختص، وخاصة التي تحتوي على الستيرويد حيث أنها تسبب لترقق الجلد عند استخدامها لمدة تزيد عن أسبوع.

استئصال الخثرة

  • استئصال الخثرة مناسب للمرضي المصابين بالبواسير الخارجية وحدث لهم تخثر وتجلط وذلك يكون من خلال عمل شق لصرف هذا التخثر والتخلص منه.
  • ولكن غالبا ما تناسب هذه الطريقة حالة التخثر خلال 72 ساعة من حدوثه بالمكان المصاب.

التعافي عن طريق الماء

  • أن يتم إستخدام الماء المعتدل أو الدافئ لتخفيف الآلام التهابات الجلد والاستمرار بعمل كمادات لترطيب وتسكين الألم، وغالبا ما يكون هذا حل مؤقت وليس علاجي.

الإجراءات الطبية البسيطة

  • هناك بعض الحلول الطبية البسيطة أي يعتبر عمليات ولكن بشكل مبسط دون الحاجة إلى التحضير لعملية أو تخدير فتتمثل بثلاث خيارات

أولا العلاج بالشريط المطاطي

  • يقوم الطبيب بعلاج المريض من خلال وضع شريط أو شريطين مصنوع من المطاط المناسب استخدامه طبيا، فيضعه حول البواسير حتى يمنع تدفق الدماء نحوها، يوجد عرض جانبي لهذا العلاج يظهر بعد يومين أو أربع أيام من الإجراء الطبي هو النزيف ونادرا ما يكون نزيف حاد فغالبا يكون نزف بسيط.

ثانيا العلاج بالتصليب

  • يقوم الطبيب في هذا العلاج بحقن محلول كيميائي في الأنسجة للباسور حتى يتقلص حجمها، رغم أن هذا العلاج ألمه يكاد يكون معدوم عند تنفيذه من الطبيب ألا أنه فعاليته في العلاج أقل من العلاج بالشريط المطاطي.

ثالثا علاج البواسير بالتخثر

  • علاج البواسير بالتخثر معتمدة على تقنيات الضوء والليزر والأشعة الحمراء والحرارة، تستخدم تلك التقنيات لتعمل على تصلب البواسير ثم ذبولها، وهذه الطريقة ممتازة ولكن محتمل عودة البواسير مرة أخري من جديد، وتظل الطريقة العلاجية بالشريط المطاط هي الأفضل والأضمن.

رابعا العمليات الجراحية

هناك بعض المرضي بعد تجربة العلاج بالأدوية أو العلاجات البسيطة، ترجع من جديد المعاناة من البواسير وكأن شئ لم يكن، لذلك يلجأ الأطباء في هذه الحالة لإجراء العمليات الجراحية

استئصال البواسير (Hemorrhoidectomy):

  • في حالة استئصال البواسير يقوم الطبيب باستئصال كل الأنسجة الزائدة المسببه للنزف، يستخدم الطبيب في هذه العملية الجراحية التخدير الموضعي للمكان، وتتسبب هذه العملية الجراحية ببعض الآثار الجانبية للمريض كشعور بصعوبة تفريغ المثانة كاملا، ويتسبب أيضا بالتهاب المثانة والمسالك البولية وهذا الإجراء هو الأكثر فاعلية لعلاج البواسير.

تقصير البواسير

  • هذه العملية تعمل على قطع جزئي للبواسير للتخلص من تدفق الدماء تجاه أنسجة البواسير ولكنها مناسبة فقط للمصاب بالبواسير الداخلية، رغم أن هذه العملية هي الأقل ألم من الاستئصال الكامل، ولكن احتمالية الإصابة مجددا بالبواسير كبيرة، فيشمل الآثار الجانبية نزف واحتباس بولي.

شاهد أيضا: علاج تجلط الدم في البواسير الخارجية بالطرق الطبيعية في المنزل أو بالأعشاب

الوقاية من الإصابة بالبواسير

  • ممارسة الرياضة والتجنب من الجلوس بشكل مستمر لفترة طويلة لتنشيط الدورة الدموية للتحسن الشاق بالبواسير الخارجية أو الداخلية.
  • من الضروري شرب الماء بكثرة والسوائل وكذلك أغذية الألياف.

نصائح عامة للمصابين بالبواسير

  • الإبتعاد عن المسكنات لأنها تسبب الإمساك وتزيد من الألم والتعب والالتزام بالأدوية والنصائح التي يشار إليها الطبيب أو الأعشاب الطبيعية والعلاج المنزلي حسب حالة المريض
  • إستعمال الحمام المعتدل دافئا لتحسين حالة المريض ويشعره بالراحة والشفاء له بشكل سريع.
  • المزيد من شرب السوائل بشكل مستمر على قدر الإمكان.
  • الإكثار من أكل الفاكهة والخضار وخاصة التي تحتوي على الألياف.
  • تجنب حمل الأشياء التي تكون زائدة في الوزن ولو تم حمل أوزان ثقيلة فإنه يجب على المريض التنفس بشكل مريح.
  • أن لا يتم الجلوس أو المشي طوال الوقت والاعتدال بين الاثنين.

من بعد التعرف على شكل البواسير الخارجية بالصور الحقيقية يتم تشخيص المريض واتباع العلاج المناسب حسب حالته، ولكن قبل الاصابة بالبواسير يجب اتباع النصائح الوقائية لعدم الاصابة بالبواسير من الأساس وتجنب العادات السيئة قدر الأمكان.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.