أهم المعالم السياحية في فلسطين

السياحة في فلسطين متميزة، على الرغم من صغر مساحة دولة فلسطين إلا أنها تتميز بوجود العديد من الأماكن السياحية المتنوعة، وذلك لتعدد الحضارات التاريخية الموجودة بها، كما أنه على الرغم من أن دولة فلسطين لا تمتلك حدود خاصة بها، وذلك لأنها دولة ليست مستقلة بذاتها، إلا أنه يأتي لزيارتها عدد كبير جدًا من الزوار سنويًا. لذلك نوضح لكم من خلال هذا الموضوع السياحة في فلسطين من خلال موقع زيادة.

السياحة في فلسطين

تعد فلسطين من أهم المناطق السياحية الموجودة في الوطن العربي؛ وذلك لموقعها الجغرافي المتميز الذي يعد نقطة الوصل بين قارة آسيا وقارة أفريقيا، ومناخها المعتدل صيفًا والدافئ شتاءً، وتعدد الحضارات الموجودة بها ومنها الأشورية والبابلية والكنعانية والرومانية والفينيقية والعبرية والإسلامية والمسيحية، مما جعلها متميزة حضاريًا وثقافيًا.

السياحة الدينية في فلسطين

تحتل فلسطين المرتبة الأولى كأهم مناطق الجذب السياحي في العالم، وذلك خاصة في فترات المناسبات والأعياد، ومن أهمهم أعياد الميلاد وشهر رمضان الكريم.

أما تعريف السياحة الدينية في فلسطين يعني انتقال العديد من الأفراد من مكان لآخر؛ وذلك بغرض زيارة الأماكن الدينية المقدسة الموجودة فيها.

حيث تتميز فلسطين بوجود أهم الأماكن والمعالم الدينية مثل: المسجد الأقصى، فهو قِبلة المسلمين الأولى، ومسرى ومعراج الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- وفيها مولد وقبر السيد المسيح والكثير من الأنبياء عليهم السلام أجمعين، وكنيسة القيامة فهي تعد من أهم المقدسات المسيحية على الإطلاق، كما توجد العديد من الأديرة والمساجد والكنائس المميزة ومنهم:

دير قرنطل

يطل دير قرنطل على منظر خلاب لوادي الأردن في مدينة أريحا، حيث يقع دير قرنطل على جبل الأربعين بارتفاع 350 مترًا فوق مستوى سطح البحر.

كنيسة المهد

بنى كنيسة المهد الإمبراطور قسطنطين عام 335م، حيث إن كنيسة المهد هي الكنيسة التي ولد فيها السيد المسيح -عليه السلام-، كما تعتبر كنيسة المهد من أقدم كنائس فلسطين والعالم.

منذ مطلع القرن السادس الميلادي وقت تشييد الإمبراطور الروماني قسطنطين الكنيسة بما هي عليه حاليًا وحتّى الآن تقام جميع الطقوس الدينية بانتظام وذلك لكل الديانات.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما هي أهمية فلسطين؟

كنيسة البشارة

تعد كنيسة البشارة إحدى أهم الكنائس الأكثر قدسية في العالم المسيحي، ويرجع ذلك لتشيدها على بيت السيدة مريم والدة عيسى -عليه السلام-، كما أنها تعتبر من أفضل وأجمل المواقع في مدينة الناصرة، كما تعد مدينة الناصرة من أهم مدن فلسطين التاريخية.

كما تعرف كنيسة البشارة الكاثوليكية باسم بازيليكا البشارة، وهي من أكثر الكنائس زيارة في مركز المدينة، حيث يوجد في الطابق السفلي من الكنيسة قدس الأقداس وهي مغارة السيدة مريم، وهي تلك المغارة التي نزل فيها الملاك جبرائيل على السيدة مريم، وأتى إليها ببشرة أنها ستحمل المسيح في رحمها.

عين العذراء

تم إطلاق لقب مميز على هذه المنطقة ألا وهو (بئر مريم)، وهذا المكان يقع في مدينة الناصرة الفلسطينية، تحديدًا في منطقة تدعى (العين)، إلا أن هذا ليس اللقب الوحيد لهذا المكان بل تم إطلاق عليه (عين مريم العذراء)، ويُقال أنه المكان الذي كانت السيدة مريم تشرب منه.

كنيسة كل الأمم

تقع كنيسة كل الأمم على جبل الزيتون في مدينة القدس، كما يوجد فيها صخرة حيث يعتقد البعض أن وجود تلك الصخرة يعود لصلاة المسيح -عليه السلام- في تلك الكنيسة في الليل قبل اعتقاله.

كنيسة مريم المجدلية

هي كنيسة روسية الأصل، أما عن موقعها فهي تقع في جبل الزيتون بمدينة القدس، وتحديدًا على المنحدرات الغربية به، تعد تلك الكنيسة واحدة من أجمل كنائس القدس وفلسطين بأكملها، وتتبع العقيدة الأرثوذكسية، وقد نسبت لمريم المجدلية وهي تلميذة السيد المسيح، والتي ذهبت ورائه في طريقه ليصلب وكانت الأولى التي رأته بعدما عاد للحياة.

كنيسة القديس بطرس

تعتبر كنيسة القديس بطرس واحدة من أهم الكنائس الموجودة في فلسطين، ليست في مدينة يافا، والتي تعد من أهم وأقدم مدن فلسطين.

يرجع ذلك بسبب زيارة القديس بطرس خليفة يسوع المسيح للرسول لتلك الكنيسة، وبقائه هناك  ثلاثة أيام عند شخص يسمى سمعان الدباغ.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: موضوع تعبير عن فلسطين بالمقدمة والخاتمة والعناصر

المسجد الأبيض

المسجد الأبيض في الرملة، والتي تعد من أقدم وأكبر مدن فلسطين التاريخية، حيث يعتبر المسجد الأبيض مسجد أثري يعود للعهد الأموي في فلسطين، حيث يعتبر ذلك المسجد من أهم الآثار المعمارية الإسلامية والعربية الباقية في الرملة.

مسجد حسن بك

مسجد حسن بك في يافا، وهي من أقدم وأهم المدن الفلسطينية التاريخية، حيث يقع على شاطئ البحر الأبيض المتوسط وتحديدًا في حي المنشية.

كما يعتبر مسجد حسن بك من المساجد الأثرية التي تعود للحقبة العثمانية (وهي من الدول الإسلامية التي أسسها عثمان الأول بن أرطغرل) في فلسطين.

جدير بالذكر أن لهذا المسجد حيز أثري وديني هام، ذلك لأنه من أهم الآثار المعمارية الإسلامية والعربية الباقية في مدينة يافا.

جامع الجزار

يعتبر مسجد الجزار أحد أهم مساجد شمال فلسطين، ويرجع ذلك نظرًا لحجمه والفن المعماري الإسلامي الذي يبرز معالمه بطريقة بارعة، ونوعية الكتابة الفاخرة لمختلف الآيات القرآنية التي تحيط بالقسم العلوي من جدران المسجد، مما جعل العديد من السائحين يأتون إليه؛ ليتمتعوا بجمال وعظمة فنه المعماري، حيث جعل ذلك المسجد قِبلة المسلمين من مدينة عكا.

الحرم الإبراهيمي

الحرم الإبراهيمي هو أقدم مساجد مدينة الخليل (وهي من مدن فلسطين التي تقع في المنطقة الغربية إلى الجنوب من القدس)، حيث يعتقد البعض بأن جثمان النبي إبراهيم -عليه السلام- موجود فيه، كما يحيط به سور كبير يقال إن أساساته قد بنيت في عصر هيرودوس الأدوي قبل حوالي الألفي عام، والشرفات الواقعة أعلاه قد أسست في العصور الإسلامية.

ضريح الباب

ضريح علي محمد رضا الشيرازي، ولد في مدينة شيراز الإيرانية عام 1819م، كما أنه  أحد معتنقي الديانة البهائية (وهي إحدى الديانات التوحيدية والتي يقوم مبدأها الرئيسي على الوحدة الروحية للبشر)، كما أنه ادعى النبوة وأطلق على نفسه لقب “الباب” أي يعني في حالة السير على طريقه وأتباعه تدخل الناس الجنة عند بلوغه الخمس وعشرون عامًا.

يقع ذلك المكان في مدينة حيفا على جبل الكرمل أو جبل مار إلياس (وهو سلسلة جبال في شمال فلسطين المحتلة)، حيث إنه تم تعيين هذا المكان لدفن حسين علي النوري الملقب بـبهاء الله، وهو رجل دين فارسي (مؤسس الديانة البهائية).

السياحة الثقافية

السياحة الثقافية في فلسطين لها باع عظيم يجذب إليها المهتمين من كافة بقاع الأرض، ونعرض لكم مظاهر السياحة الثقافية بفلسطين فيما يلي:

أبراج الساعة

بدأ العثمانيون ببناء سبعة أبراج ساعة في سبعة مدن فلسطينية وهما: (القدس، حيفا، عكا، يافا، صفد، الناصرة ونابلس) وذلك في عام 1901م، حيث تعد هذه الأبراج من أهم المعالم الأثرية الباقية في فلسطين.

يرجع السبب في بناؤهم أن ذلك كان للاحتفال بمرور خمسة وعشرون عامًا لتولي السلطان عبد الحميد الثاني العرش العثماني، وحتى الآن متبقي من تلك الأبراج ستة أبراج فقط.

فالبرج السابع ساعة القدس قامت القوات البريطانية بهدمه فور دخولها المدينة وذلك في عام 1917م، فلم يرغبوا أن يكون هناك معلمًا مميزًا يعود صلته بالدولة العثمانية التي حكمت تلك المدينة من قبلهم، وأن القدس حينها كانت تحت سيطرتهم.

خان العمدان

خان العمدان هو مبنى مربع الشكل مكون من طابقين يرتكز على أعمدة من الجرانيت جلبها الجزار من قيسارية: (وهي مدينة فلسطينية احتلت من قبل الصهيونيين).

في مدينة عكا  في عام 1785م قام أحمد باشا الجزار ببناء خان العمدان، حيث إنه في عام 1960م تم بناء برج الساعة على خان العمدان، وذلك بمناسبة اليوبيل (وهو النفخ بالبوق) الخامس والعشرون لتولي السلطان عبد الحميد الثاني العرش في إسطنبول.

قصر هشام

يعتبر قصر هشام من أهم المعالم الأثرية الموجودة في فلسطين، حيث يقع في محافظة أريحا، بناه الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك سنة (724-743م) والوليد بن يزيد (743–749م)، حيث تم بناؤه لجعله مقرًا للدولة الأموية.

بيت الشرق

في عام 1897م تم بناء بيت الشرق من قِبل إسماعيل موسى الحسيني، حيث يقع في مدينة القدس، كما أنه في الفترة ما بين 1980م و1990م كان بيت الشرق مقر قيادة منظمة التحرير الفلسطينية، ومنذ بناؤه وتم وراثته من قِبل عائلة الحسيني، وتم اقتحامه من قِبل الإسرائيليون في عام 2001م، ثم أوقفوا العمل به.

تل السلطان

يعد تل السلطان أقدم مدينة في العالم؛ وذلك لتاريخه الذي يعود إلى العصر الحجري الحديث، حيث يقع تل السلطان في سهل وادي الأردن، والذي هو على بعد عشرة كيلومترات شمال البحر الميت.

الجميل حول هذا التل أنه قريب من مكان آخر مميز ألا وهو (نبع عين السلطان) أي أنه يمكن للمرء التمتع بالاثنين في آن واحدًا، حيث إن لهذا النبع ماء يفور على مدار العام، ناهيك عن الموقع المتميز لهذا المكان الذي يقع في منطقة زراعية جوادة بالخير ذات مناخ شبه استوائي، بمعنى أنه معتدل على الدوام مهما كان الفصل.

يرتفع هذا التل 21 مترًا عن مستوى الأرض المحيطة به، وتصل مساحته إلى حوالي 5 هكتارات.

برج القلعة

هو إحدى المعالم السياحية البارزة في فلسطين، وتحديدًا مدينة القدس، وهذا المعلم يسعى غليه المهتمون من كافة أنحاء البلاد، وذلك لتميزه ومعماره الفريد، وقد أطلق عليه اختصارًا اسم (القلعة)، كما كُني بألقاب أخرى كـ (قلعة القدس) أو (قلعة باب الخليل)، وهذه التسمية جاء بسبب موقعه، حيث يقع في شمال غرب البلدة القديمة في مكان يسمى (باب الخليل).

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل السعودية طبعت مع إسرائيل وما هي طبيعة علاقتها بالقضية الفلسطينية؟

السياحة الترفيهية

الأمر لا يخلو من الترفيه، فقد يظن البعض أن فلسطين دون بها حروب ومناوشات، وليس بها إلا سياحة دينية، إلا أن الترفيه شيء يميز فلسطين أيضًا، ونستوضح هذا معكم فيما يلي:

بحيرة طبريا

هذا المعلم المميز الواقع بين منطقتي (الجيل، الجولان)، وذلك بالقرب من شمال نهر الأردن، الجميل بها أيضًا أنها تنحدر من جبل أعلى قمة (جبل الشيخ) لتشكل مجموعة بديعة الجمال من الينابيع التي تتجمد ثم تتجمد لتكون النهر.

يبلغ طولها 12 كم وعرضها 13 كم ومساحتها تبلغ 166 كم مربع، كما يبلغ طول سواحلها 53 كم، حيث إنه يصل أقصى عمق فيها إلى 46 مترًا، حيث إن بحيرة طبريا بحيرة حلوة المياه، كما أن البحيرة والمنخفض حولهما جزء من الشق السوري الأفريقي (يطلق عليه الصداع الكبير أو الأخدود الأفريقي العظيم)، كما يعد أحد الأسماء الشائعة لصدع جيولوجي.

كياكيم كفار بلوم

هو مركز الفعاليات المائية والممتعة في كفار بلوم من خلال التجديف في القوارب على جداول ومسارات المياه النظيفة والطبيعية، حيث تحتوي تلك المسارات على شلالات في منطقة الجليل، والتي توجد في مجرى نهر الحاصباني حيث التقاءه مع نهر البانياس ليقوم بتكوين نهر الأردن.

جبل الشيخ

يعد منتجع جبل الشيخ ومحيطه مركزًا للسياحة والاستجمام، كما يوجد فيه مسارات تزلج إضافة إلى 11 قطار هوائي، حيث يمنح الزوار العديد من الفرص للتمكن من قضاء المزيد من الوقت طيلة اليوم بداخله.

السياحة في فلسطين في ظل أزمة كورونا

في ظل أزمة كورونا قامت مسؤولة فلسطين بالتصريح عن  وجود العديد من الخسائر التي تبلغ نحو مليار ونصف دولار بسبب تلك الأزمة، كما وأشارت إلى أن محافظة بيت لحم في جنوب الضفة الغربية تعد الأكثر تضررًا اقتصاديًا، ويرجع السبب في ذلك لاعتمادها في اقتصادها على الأغلب على السياحة، حيث إن اقتصاد بيت لحم يعتمد بأكثر من 70% على السياحة فقط.

المعوقات التي تواجه السياحة في فلسطين

هي المعوقات التي يضعها الاحتلال الإسرائيلي، وتتمثل في:

  1. تحكمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بشكل مباشر في عملية الدخول والخروج من وإلى الأراضي الفلسطينية، كما سيطرت على الحدود والمعابر مع الدول المجاورة، والذي تسبب  في صعوبة سير السياحية نحو الأراضي الفلسطينية وتدهور السياحة في فلسطين.
  2. سرقت سلطات الاحتلال الكثير من الآثار والكنوز الفلسطينية، ومن ثم قامت بنقلها إلى مناطق داخل الخط الأخضر.
  3. فرضت السلطات الإسرائيلية شروطًا على المجموعات السياحية القادمة من شتى بقاع العالم لزيارة الأراضي المقدسة الفلسطينية، والتي من ضمنها إقامة السياح الوافدين في فنادق إسرائيلية، مما تسبب في خسائر كبيرة في قطاع الخدمات الخاص بشئون السياحة في فلسطين.
  4. تدميرهم للعديد من الأماكن الأثرية الدينية والتاريخية التي تشتهر بهم فلسطين.
  5. منعت قوات الاحتلال التنقل بحرية داخل أراضي فلسطين، وذلك من خلال إغلاق البوابات وإقامة الحواجز.
  6. استيلاء القوات الصهيونية على المعالم السياحية بفلسطين من خلال وضع اليد، مما أدى إلى انتكاس وتدهور دخل السياحة لدى الفلسطينيين، ولم تكتفي قوات صهيون بهذا بل بدلت كافة القوانين السياحية بقوانين لا تخدم سواهم، مما أضاف تدهورًا إلى تدهور قطاع السياحة.

المعوقات التي تحد من تدفق السياح إلى فلسطين

كما توجد معوقات بسبب الاحتلال الإسرائيلي فأنه توجد معوقات ذاتية تمنع السياحة وهي:

  • قِصر المدة الزمنية التي يقضيها السائح على الأراضي الفلسطينية؛ وذلك يعود إلى وهن البنية التحتية للمناطق السياحية نتيجة الاحتلال.
  • قلة الخبرة، وضعف الإمكانات التي يمكن تقديمها للسياح.
  • بعد القوانين التي أقرتها إسرائيل على الأماكن السياحية بفلسطين والتي كانت في صالح الصهاينة فقط أدى ذلك لعدم قدرة الساحة الفلسطينية على منافسة الشركات السياحية الإسرائيلية.
  • غياب الوعي عند المستثمرين والمواطنين الفلسطينيين بأهمية السياحة في فلسطين، وذلك لانشغالهم بأمور أخرى أكثر أهمية.
  • ضعف التسويق للسياحة الفلسطينية خارج حواجز فلسطين.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما هي مدن فلسطين المحتلة من الكيان الصهيوني؟

بهذا نكون قد تحدثنا عن السياحة في فلسطين وعن أهم الأماكن والمعالم التي شجعت السياحة في فلسطين، وعن المعوقات التي تعيق السياحة بنوعيها سواء ذاتية أو تحت إجبار عوامل أخرى، نتمنى أن نكون قد أفدناكم، وأن نكون عند حسن ثقتكم، كما نتمنى أن نستطيع الكتابة مجددًا عن وجود فلسطين في حال أفضل سياحيًا.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.