علاج هبوط الرحم في الطب النبوي وما أسبابه وأعراضه

علاج هبوط الرحم في الطب النبوي

علاج هبوط الرحم في الطب النبوي هبوط الرحم يحدث نتيجة ضعف أربطة منطقة الحوض وهذه المنطقة مسئولة تثبيت الرحم في مكانه وذلك يحدث من خلال قوة عضلات الرحم، ولكن في حالة هبوط الرحم، يتساقط ويهبط لينزل عند المهبل اياً كان كلياً ام، جزياً وفي كلتا الحالتين من الممكن رؤيته من خلال فتحة المهبل الخارجية، لأنها تُظهر جزء من أنسجته، لأن في هذه الحالة تمر بأربع مراحل.

أسباب هبوط الرحم

حيث يوجد الكثير من العوامل التي تتسبب في هبوط الرحم وهي:

  • حدوث الحمل.
  • يوجد عامل مهم وأساسي في أسباب هبوط الرحم وهو التقدم في السن، فعندما زاد التقدم في السن، زاد من احتمالية هبوط الرحم، ويحدث ذلك نتيجة انخفاض هرمون الاستروجين وهو المسئول عن قوة عضلات الحوض .
  • خلل جيني، وذلك ينتج عنه ضعف في أربطة الحوض.
  • حيث تتعرض عضلات الحوض للضغط الشديد، ويحدث في بعض الأحيان عمل عملية التبرز وذلك نتيجة للشد.
  • التعرض للكحة الشديدة.
  • حمل أي شئ ثقيل.
  • ولادة الطفل الذي يكون وزنه ثقيل.
  • حيث عندما نقوم بعملية جراحية في منطقة الحوض، وبذلك تضعف من عضلات الحوض.
  • إصابة الأشخاص بورم في منطقة الحوض.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على علاج هبوط الرحم بدون جراحة وما هي أعراضه: علاج هبوط الرحم بدون جراحة وما هي أعراضه

أعراض هبوط الرحم

  • الشعور بإلتهابات في المثانة.
  • الشعور بألم في منطقة الحوض.
  • ظهور عُنق الرحم من ناحية منطقة المهبل.
  • الشعور بألم في منطقة الظهر.
  • حدوث النزيف المهبلي.
  • التبول الكثير والمتكرر.
  • التعرض للإمساك.
  • الشعور بألم عند ممارسة العلاقة الزوجية.

ملحوظة هامة: أن مشكلة هبوط الرحم ليس لها صلة أو تأثير سلبي على حدوث الحمل، ولكنها سوف تؤثر على الجنين سلباً فيما بعد.

للمزيد من الإفادة قم بالإطلاع على أعراض هبوط المهبل البسيط وما هي طرق علاجه؟: أعراض هبوط المهبل البسيط وما هي طرق علاجه؟

علاج هبوط الرحم في الطب النبوي

من حيث الناحية العلمية فإن هذه الحالة تُعالج من خلال الفرزجة المهبلية، وهذه الأجهزة تعمل على تثبيت الرحم في مكانة ومنعه من الهبوط، بجانب العملية الجراحية، وهذه العمليات التي يفضل معظم النساء عدم اللجوء إليها لأن سوف ينتج عنها بعد ذلك استئصال الرحم، ولذلك يوجد طب بديل ومنه:

  • لحاء البلوط: حيث نقوم بعمل حمام مائي المهبل، وذلك من خلال طحن لحاء البلوط، ثم نقوم بغليه بمعدل 1 لتر من الماء لمدة 10 دقائق.
  • خليط الأعشاب: وذلك من خلال عمل دش مهبلي وهو خلط مقادير متساوية من البردقوش، والافندر، والبابونج، وإكليل الجبل، وكربونات الصوديوم بكمية أكثر، ثم نصفيه جيداً قبل الاستعمال.
  • مزيج الحبة السوداء والعسل: في هذه الوصفة نقوم بخلط العسل، واليانسون، والحبة السوداء، ثم نقوم بمزج ½ كيلو من العسل مع معلقة صغيرة من الحبة السوداء، ثم نقوم بتناولها يومياً بعد الوجبات.
  • السفرجل: وذلك من خلال عمل غسول مهبلي من ثمار السفرجل، عم طريق تقطيع إلى قطع صغيرة، ثم نقوم بغليه في الماء لمدة ربع ساعة، ثم نقوم بتصفيته جيداً من خلال الماء.
  • الشبه: من خلال عمل حمام مهبلي ساخن، وذلك يكون من خلال خلط كمية من الشبه في الماء.
  • خليط الزعرور والبلوط: نقوم بخلط كميات متساوية من الزعرور، وشاي لسان الحمل، والأخليا، وذلك من خلال مضاعفة كمية من لحاء البلوط، ثم نقوم بتناوله بعد ذلك.
  • الكركم: نقوم بخلط الكركم والزنجبيل حيث أنه يُصنف من ضمن الأعشاب المفيدة لصحة الرحم بشكل عام.

يمكنك الآن التعرف على هل نزول السدادة يعني أن الرحم مفتوح وكيف تبدأ السدادة القطنية في التكون: هل نزول السدادة يعني أن الرحم مفتوح وكيف تبدأ السدادة القطنية في التكون

علاج نزول الرحم جابر القحطاني

من طرق الطب البديل هي طريقة جابر القحطاني في علاج هبوط الرحم، حيث نقوم بمزج كميات متساوية من لبان الدكر مع البردقوش والافندر مع كمية كبيرة من صودا الخبز، ثم يوضع هذا الخليط على النار مع الاستمراريه في التقليب المستمر، حتى نحصل على خليط متجانس ومتماسك، ثم يمكن استخدامه كدهان طبيعي المهبل، ثم نقوم بوضعه لمدة ربع ساعة ونقوم بشطف منطقة المهبل جيداً، ويوجد الكثير من الرق العلاجية الأخرى التي يجب اتباعها وهي:

  • يجب التخفيف من الوزن إذا كان من ضمن أسباب هبوط الرحم.
  • يجب عليك عدم حمل أي شئ ثقيل.
  • يجب ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تفيد الحوض مثل كيجل، وبالأخص بعد الولادة.
  • يجب العلاج فوراً إذا كانت مشكلة هبوط الرحم كانت نتيجة مشكلة صحية مثل خلل في الهرمونات، أو السعال المزمن.

ملحوظة هامة:  كل هذه الطرق المذكورة لا يمكن تجربتها إلا بأستشارة الطبيب اولاً حتى لا يحدث أي مضاعفات طبية.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على علاج هواء الرحم جابر القحطاني: علاج هواء الرحم جابر القحطاني

طرق الوقاية من هبوط الرحم

  • يجب ممارسة التمارين الرياضية يومياً وباستمرار وخاصة تمارين كيجل.
  • وعند زيادة الوزن يجب اتباع نظام غذائي صحي.
  • يجب تناول أدوية الأستروجين، عند الوصول إلى سن اليأس، ويكون ذلك من أجل زيادة معدل الهرمون في جسم الأنسان، ولكن يكون ذلك أيضاً باستشارة الطبيب.

علاج هبوط الرحم

حيث يوجد الكثير من العلاجات التي يلجأ إليها المصابون على حسب حالة كل مصاب فهناك عدة عوامل لتحديد ذلك وهي: سن المريض، مدى شدة الهبوط، وبجانب هذا الهبوط هبوط في المثانة أو المستقيم، ولذلك يشخص الطبيب المصابون بتشخيص جراحي أو طبيعي الذي يعتمد على التمارين الرياضية والتدريبات الخاصة بعضلات الحوض، أو من الممكن وضع جهاز داعم للرحم يعمل على رحم المهبل والرحم، ومن ضمن هذه العلاجات الكثيرة هي:

  • تعديل نمط الحياة: يجب الممارسة على التمارين اليومية وخاصة تمارين كيجل، وذلك تعمل على تقوية عضلات الحوض، وإنقاص الوزن الزائد، ويعالج أيضاً الإمساك، ويمكن معالجة الإمساك أيضاً من خلال شُرب السوائل وبالأخص الماء، وينصح بالسيطرة على الكُحة الشديدة، ولكن هذا الخيار تلجأ النساء لها في حالة عدم وجود هبوط في الرحم ولا تعاني من أي أعراض أو تعاني من أعراض قليلة.
  • اللبوس المهبلي: وتكون حلقة مُخصصة لنقوم بوضعها في المهبل ، لنُسيطر على النسيج الهابط، ولكن يجب تغير هذا اللبوس بشكل مستمر لتنظيفه.
  • الإجراءات الجراحية: ونلجأ لهذا الخيارفي الحالات الشديدة من حالات هبوط الرحم، ومن الممكن تصنيف العمليات الجراحية المتاحة كما يأتي:
  1. من الممكن إصلاح عضلات الحوض الضعيفة، وذلك يكون من خلال زراعة نسيج آخر من المرأة نفسها، أو من المتبرعة، أو باستخدام مادة صناعية تقوم بذلك.
  2. أو عن طريق استئصال الرحم، ولكن هذه الطريقة تُعد أمراً في غاية الخطورة، لايلجأ إليها إلا في أشد حالات هبوط الرحم، وذلك لأن هذه العملية صعبة للغاية وتسبب بعض المضاعفات مثل زيادة المعاناة من بعض المشاكل والاضطرابات الصحية الخاصة بالأيض.

أسباب أخرى لهبوط الرحم

  • أن تكون المرأة مُدخنة وتدخن بصفة مستمرة.
  • إصابة المرأة بألياف في الرحم.
  • حين يوجد تاريخ عائلي للإصابة بهبوط الرحم.
  • العِرق فمعظم النساء يعانون من الأعراق إلا أنه اتضح أن النساء من العِرق القوقازي وذلك يكونُ الأكثر عرضة بالإصابة بهبوط الرحم.
  • المعاناة في زيادة الوزن بشكل عام، وذلك يعمل على زيادة الضغط على عضلات الحوض الخاصة بالرحم.
  • القيام بعمل عمليات جراحية كبيرة في منطقة الحوض.
  • الخضوع لمشاكل صحية والتي تكون السبب في زيادة الضغط على منطقة البطن أو الحوض مثل تراكم السوائل في البطن، والسعال الدائم الذي يكون مستمر لبعض الحالات الصحية مثل الربو، والتهاب القصبات الهوائية، والإصابة بالأورام المتعلقة بالحوض.
  • يجب التحذير من أن شدة القوة عند الإخراج وذلك يكون نتيجة الإصابة بالإمساك فهو يكون سبب في هبوط الرحم.
  • الحمل والولادة الطبيعية وبالأخص لو كانت هذه الولادة مصاحبة بمشاكل صحية.

درجات هبوط الرحم

  • الدرجة الأولى: يكون الرحم في هذه الدرجة من النصف العلوي من المهبل.
  • الدرجة الثانية: وفي هذه الدرجة يكون هبوط الرحم في مشارف فتحة المهبل الخارجية
  • الدرجة الثالثة: وفي هذه الدرجة يظهر هبوط الرحم بشكل يُلاحظ لأنه يكون خارج المهبل.
  • الدرجة الرابعة: وفي هذه المرحلة يكون هبوط الرحم أكثر تقدماً، وذلك لأنه يتمثل في خروج الرحم بأكمله خارج المهبل.

لقد قمنا في هذا المقال بالتعرف على كيفية علاج هبوط الرحم في الطب النبوي، وتحدثنا عن أسباب هبوط الرحم، وأعراض هبوط الرحم، وعلاج نزول الرحم جابر القحطاني، وطرق الوقاية من هبوط الرحم، ودرجات هبوط الرحم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.