تجربتي مع الكركم للاكتئاب

تجربتي مع الكركم للاكتئاب كانت مفيدة وفعالة للغاية، حيث إن الكركم -الذي يعد العنصر الأساسي بها- من أهم المواد الطبيعية التي تمتلك تركيبة مميزة وخصائص تفيد صحة الجسم النفسية والعضوية.

لذا من خلال موقع زيادة سوف أعرض عليكم تجربتي مع الكركم للاكتئاب بشكل مفصل، وعرض أهم فوائد وأضرار وطرق تناوله لصحة الجسم، وذلك من خلال اتباع السطور القادمة.

تجربتي مع الكركم للاكتئاب

بدأت تجربتي عندما كنت أعاني من الاكتئاب لفترات طويلة من الوقت، وذلك على الرغم من ذهابي إلى طبيب نفسي، ونصحني بالعديد من النصائح المختلفة، ووصف لي بعض الأدوية والعقاقير التي تقلل من شدة أعراض الاكتئاب.

استمريت لفترة طويلة من الوقت أتناول هذه الأدوية بشكل مستمر، إلى أن أثرت هذه الأدوية بشكل سلبي على صحتي، وأصبحت في تدهور مستمر، ولا أستطيع أن أتعايش بشكل طبيعي.

قررت التوقف بشكل مباشر عن تناول هذه الأدوية، ولجأت إلى البحث عن الطرق الذاتية للتخلص والشفاء من الاكتئاب دون تناول الأدوية الكيماوية المختلفة.

أثناء رحلة بحثي، صادفتني على أحد المنتديات العربية تجربة لأحدى السيدات تحكي فيها كيف تغلبت على الاكتئاب بشكل آمن وصحي ودون تناول الأدوية النفسية، وكان السر في تناول وصفات الكركم بشكل يومي.

بدأت أبحث في فوائد تناول الكركم لصحة الجسم بشكل عميق، واكتشفت العديد من الفوائد الصحة والعلاجية التي تساعد على التخلص من مشكلات الجسم المختلفة.

لذا قررت على الفور تناول وصفات الكركم بجانب ممارسة أنواع مختلفة من التمارين الرياضية، بجانب تنظيم النوم واتباع نظام غذائي صحي، وبعد مرور أقل من شهر، تخلصت بالفعل من جميع أعراض الاكتئاب وأصبحت أشعر بتحسن كبير في صحتي النفسية والعضوية أيضًا.

لذا من خلال تجربتي مع الكركم للاكتئاب أنصح كل شخص يعاني من الاضطرابات النفسية المختلفة بتناول الكركم من أجل الحصول على نتائج مضمونة وفعالة خلال فترة زمنية قصيرة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع شرب الكركم قبل النوم

فوائد تناول الكركم لعلاج الاكتئاب

بعد أن تعرفنا على تجربتي مع الكركم للاكتئاب بشكل مفصل، نستعرض الآن أهم فوائد تناول الكركم لصحة الجسم بشكل كامل، والتي تتمثل فيما يلي:

  • يحتوي الكركم على نسبة كبيرة من مادة الكركمين والتي تساعد بشكل كبير على التخلص من الأعراض المصاحبة للاكتئاب.
  • يساعد تناول الكركم على حماية الكبد من الإصابة من التلف، وذلك لأن الكركم يستخدم للتخلص من سموم الجسم والأجسام الضارة وذلك بسبب احتوائه على مادة الكركمين الفعالة.
  • يستخدم الكركم على تنظيم حركة الأمعاء مما يقلل فرص الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي التي تتمثل في الإمساك والإسهال المزمن بالإضافة إلى تكوين الغازات في المعدة.
  • يزيد الكركم من قوة الذاكرة خاصة للأشخاص كبار السن، وذلك لأنه يساعد على حماية خلايا الدماغ من التعرض إلى التلف والإصابات الأخرى المختلفة، التي تتثمل في الزهايمر والضمور والسكتات الدماغية المختلفة.
  • يعد الكركم من أهم التوابل التي ينصح بتناولها للأشخاص الذين يعانون من الإصابة بمرض السكري، وذلك لأنه يساعد بشكل كبير على تنظيم مستويات السكر في الدم مما يقلل من خطر مضاعفات المرض.
  • من خلال تجربتي مع الكركم للاكتئاب، يستخدم لحماية الجسم من التعرض إلى الإصابة بالأمراض السرطانية المختلفة، وذلك بفضل احتوائه على نسبة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة.
  • يهاجم الكركم الجذور الحرة التي تتسبب في نمو الخلايا السرطانية في الجسم، ويحد من انتشارها والقضاء عليها بشكل آمن وفعال وصحي.
  • يساعد الكركم على خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم، مما يقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب المختلفة التي تؤدي إلى تصلب الشرايين وتجلط الأوعية الدموية.
  • يساعد بشكل قوي وفعال في التخلص من شدة آلام وأعراض المفاصل وعضلات الجسم.
  • يستخدم الكركم بشكل مباشر في علاج الجروح والحروق في الجلد، وذلك بفضل احتوائه على نسبة كبيرة من المواد المضادة للالتهابات البكتيرية والفطرية.
  • يزيد الكركم من قوة الجهاز المناعي، مما يؤدي إلى التخلص من نزلات البرد والانفلونزا الموسمية وذلك بفضل احتوائه على مادة السكاريد الفعالة.

اقرأ أيضًا: فوائد شرب الكركم للجسم

أضرار تناول الكركم لعلاج الاكتئاب

بعد أن تناولنا تجربتي مع الكركم للاكتئاب بشكل مفصل وشرح أهم فوائد تناوله، هناك العديد من الأضرار التي تؤثر على الصحية بشكل سلبي نتيجة تناوله بكميات كبيرة، ومن ضمن هذه الأضرار ما يلي:

  • يتسبب الكركم في إصابة الرجل بمشكلات متعددة في الخصوبة، وذلك لأنه يساعد على قلة إنتاج هرمون التستوستيرون وتقليل عدد الحيوانات المنوية وبالتالى يتسبب في قلة الخصوبة عند الرجل والتي قد تصل إلى حد العقم.
  • يساعد الكركم على تكوين حصوات من الصعب تفتيتها والتخلص منها على الكلى والمرارة، وذلك نظرًا لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من مادة تسمى الأكسالات.
  • يؤدي الكركم إلى إصابة المعدة بالتهابات المختلفة والتي قد تؤدي إلى حدوث آلام متعددة أسفل منطقة البطن التي قد تصل إلى حد التشنجات.
  • يتسبب الكركم في الإصابة بالإسهال المزمن والغثيان المستمر طوال الوقت، وذلك نظرًا لاحتواء الكركم على مادة الكركمين الفعالة.
  • ينتج عن تناول الكركم بكميات كبيرة مشكلات عديدة ترتبط بحموضة المعدة وذلك لأنه يزيد من إفراز الأحماض المختلفة داخل المعدة.
  • لا ينصح بتناول الكركم للأشخاص الذين يعانون من أمراض تميع الدمع، لأن الكركم يعد من أهم المكونات الطبيعية التي تساعد على سيولة الدم بشكل كبير.
  • يؤدي تناول كميات كبيرة من الكركم إلى الإصابة بالعديد من أعراض الحساسية المختلفة والتي قد تتسبب في ظهور طفح جلدي، أو مشكلات في الجهاز التنفسي.
  • لا ينصح بتناول الكركم للمرأة الحامل لأنه يتسبب في تحفيز انقباضات الرحم مما قد يؤدي إلى ولادة مبكرة أو حدوث الإجهاض في بعض الأحيان.
  • قد يتسبب الكركم في إصابة الحامل بنزيف داخلي.
  • في حالة الأشخاص الذين يعانون من أمراض السرطان المختلفة مثل، سرطان الثدي، لا ينصح بتناول الكركم لأنه لديه القدرة على التفاعل مع الأدوية الخاصة بهذه الأمراض بشكل سيء.
  • يحدث الكركم العديد من المضاعفات المختلفة داخل وظائف الكبد.
  • يتسبب تناول كميات كبيرة من الكركم في الإصابة بانخفاض شديد في ضغط الدم.
  • يعد الكركم من أهم المشروبات التي تؤدي إلى نزول الدورة الشهرية بمعدل أكبر من الطبيعي.

اقرأ أيضًا: أضرار الكركم الصحية

كيفية تناول الكركم لعلاج الاكتئاب

من خلال تجربتي مع الكركم للاكتئاب، وعرض فوائد وأضرار تناوله على صحة الجسم، من المهم معرفة أهم الطرق المختلفة التي يمكن أن يتناول بها الكركم لعلاج الاكتئاب والتي من ضمنها ما يلي:

  • يمكن أن يتم إضافة مسحوق الكركم الطازج إلى حساء الدجاج أو اللحم المفضل.
  • يمكن أن يتم إضافة الكركم إلى حبيبات الأرز أو بعض الحبوب الكاملة قبل الطهي، مما يؤدي إلى ظهورهم بشكل مختلف للغاية.
  • استخدام الكركم مع التونة أو البيض أو بعض السلطات المختلفة.
  • يتم إضافة جذور الكركم المبشورة إلى الصلصات المختلفة أو سلطة الخضروات الطازجة.
  • يمكن أن يتم إضافة جذور الكركم المبشورة مع الفلفل الأسود المطحون بشكل جيد داخل نوع طري من الزبدة ويتم إضافتهم على السمك أو الخضار المشوي.
  • يمكن أن يتم إضافة قطع الكركم الصغيرة في الحجم إلى العديد من أنواع العصائر المختلفة.
  • يمكن استخدام الكركم لعمل عصير بالإضافة إلى عصير الزنجبيل المميز.
  • يتم إضافة القليل من مسحوق الكركم إلى البيض المقلي أو البيض المخفوق أثناء الطهي.
  • يمكن أن يتم تناول الكركم عن طريق تحضيره على هيئة شاي بالإضافة إلى كمية قليلة من الزنجبيل.
  • يستخدم الكركم في صناعة الحليب الذهبي، وذلك من خلال وضع الكركم والزنجبيل بجانب القليل من الفلفل الأسود وعيدان القرفة وحبوب الحبهان داخل حليب كامل الدسم، ثم يتم تصفيته وإضافة العسل ويتناول بشكل مباشر.

نصائح هامة عند تناول الكركم لعلاج الاكتئاب

من خلال تجربتي مع الكركم للاكتئاب، هناك العديد من النصائح الهامة التي يجب اتباعها وذلك من أجل تقليل الأضرار الناتجة عن تناول الكركم بكميات كبيرة، ومن ضمن هذه النصائح ما يلي:

  • من الأفضل عدم تناول المكملات الغذائية الخاصة بالكركم، وذلك بفضل احتوائه على نسبة كبيرة منه قد يجعل الشخص يتناول أكثر من المعدل الطبيعي مما ينتج عن ذلك حدوث العديد من الأضرار والمضاعفات المختلفة.
  • يجب أن يتم شراء الكركم من مكان موثوق فيه، ويجب أن يكون الكركم طازج وجيد الجودة.
  • يجب أن يتم التوقف عن تناول الكركم في حالة إجراء العمليات الجراحية قبل ذلك بحوالي أسبوعين على الأقل، وذلك لأنه قد يتسبب في حدوث نزيف داخلي يؤدي إلى مضاعفات خطرة.
  • لا ينصح بتناول الكركم بكميات كبيرة في حالة الأشخاص الذين يعانون من أمراض السكري الشديدة.
  • تجنب تناول الكركم لأصحاب أمراض فقر الدم أو ضغط الدم، وذلك لأنه يتسبب في حدوث مشكلات مختلفة في الدم بشكل خاص.
  • يتسبب الكركم في الإصابة بمضاعفات في حالة السيدات الذين يعانون من سرطان الثدي، لذا يجب تجنب تناوله.
  • يجب تجنب تناول الكركم بكميات كبيرة للرجال، لتجنب الإصابة بالعقم وقلة الخصوبة.
  • لا ينصح بتناول الكركم للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الجهاز الهضمي مثل ارتجاع المريء.
  • لا ينصح بتناول الكركم في حالة الأشخاص الذين يعانون من حصوات الكلى والمرارة.

اقرأ أيضًا: كمية الكركم المسموح بها يوميًا

طرق أخرى لعلاج الاكتئاب بدون اللجوء إلى الأدوية

من خلال تجربتي مع الكركم للاكتئاب، اكتشفت العديد من الطرق الأخرى التي يجب اتباعها بجانب تناول الكركم للتخلص من الاكتئاب بشكل قوي وفعال، والتي من ضمنها ما يلي:

أولًا: علاج الأسباب الرئيسية الاكتئاب

يوجد العديد من الأسباب والعوامل المختلفة التي تؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب، والتي تتسبب في الشعور الدائم بالإحباط وعدم الشعور بالذات، مما يفقد قدرة الاستمتاع بالحياة بشكل طبيعي، فيجب التعامل بشكل مباشر مع هذه الأسباب والعوامل للتخلص منها.

ثانيًا: اتباع برنامج العلاج السلوكي المعرفي

يستخدم هذا البرنامج من أجل المساعدة على تغيير نظرة وفكرة الإنسان عن نفسه، ويجعله بدل أن يقول لا أستطيع أن أنجح في فعل شيء، يبدأ بقول لدي الأشياء الكثير التي تجعلني أنجح، مما يساعد الإنسان المكتئب على التركيز على نقاط قوته وبالتالي يتخلص من نقاط الضعف والاضطراب النفسي.

ثالثًا: ممارسة العديد من الأنشطة الرياضية المختلفة

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى التخلص من مشكلات الضغط النفسي، هو ممارسة التمارين الرياضية المختلفة خارج المنزل لمدة لا تقل عن نصف ساعة بشكل يومي، وذلك لأنها تتسبب في زيادة إفراز هرمون الدوبامين وهو الذي يقلل من الشعور بالاكتئاب.

من الأفضل ممارسة تمارين اليوغا، فهي من أهم التمارين التي تساعد على تهدئة النفس، والتخلص من الضغط والتوتر العصبي، ويمكن ممارستها كما يلي:

  • الجلوس بشكل مريح في مكان مناسب.
  • يجب أن يكون المكان خالي من الضوضاء والأصوات العالية.
  • البدء في تغميض العيون، والتنفس بعمق، مع مراعاة التركيز على الجسم أثناء عملية التنفس.
  • في حالة شرود الشخص المكتئب في أفكار أخرى يجب عليه العودة بشكل سريع إلى أجواء تمارين اليوغا.

رابعًا: تحديد أهداف من اجل تحقيقها

الشعور بالفشل والإحباط من أهم العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب، لذا من المهم أن يقوم الشخص بتحديد بعض الأهداف الصغيرة التي يريد تحقيقها دون المساعدة من أحد، حتى يبدأ أن يشعر بذاته في النجاح.

اقرأ أيضًا: كيفية علاج الاكتئاب بدون دواء

خامسًا: التوقف عن المقارنة مع الآخرين

كل شخص يختلف عن الآخر من خلال مواهبه وأسلوبه وظروفه وحياته الخاصة، لذا يجب التوقف على الفور عن المقارنة مع نجاحات الآخرين، والتوقف عن النظر إلى حياتهم السعيدة، لأن ذلك من أهم الأسباب التي تجعل الشعر يصيب بالاكتئاب.

سادسًا: معرفة قيمة الأشخاص القيمة التي توجد في الحياة

عادة ما ينظر الشخص المصاب بالاكتئاب إلى الأمور من خلال نظرة ضيقة للغاية، مما يجعله يركز فقط على السلبيات، ولكن في الحقيقة يجب أن ينظر إلى الأشياء الجيدة والقيمة التي تتواجد حوله، فعلى سبيل المثال يمتلك الشخص السيارة أو الزوجة أو الزوج والأبناء ، لا يعاني من أمراض مزمنة وهكذا.

سابعًا: تغيير النظام الغذائي الخاص بك

من أهم طرق العلاج للاكتئاب بدون اللجوء إلى تناول الادوية، وذلك كما يلي:

  • يجب التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين، ومن أهمها القهوة والشاي.
  • تناول الخضروات والفاكهة بشكل كبير لاحتوائهم على نسبة كبيرة من الفيتامينات.
  • تناول الأطعمة البحرية والمكسرات لاحتوائهم على نسبة كبيرة من الأوميجا 3، وهي التي تساعد بشكل كبير على التخلص من مشاعر العصبية التي تزيد من الاكتئاب والتوتر.

ثامنًا: الاختلاط مع الآخرين والاشتراك في الأنشطة الاجتماعية

من أكثر الأمور التي تؤدي إلى الشعور بالاكتئاب، العزلة وقطع العلاقات مع الآخرين مما يجعل الشخص يشعر بالوحدة بشكل دائم، لذا يجب الاختلاط مع الآخرين والاشتراك في العديد من الأنشطة الاجتماعية  والجلوس بشكل دائم مع الأهل والأصدقاء.

تاسعًا: الحفاظ على أخذ القسط الكافي من النوم

عدم النوم بشكل منتظم من أهم الأسباب التي تتسبب في الإصابة بالاكتئاب، وذلك لأنه يتسبب في قلب موازيين النوم ويجعل النهار ليل والعكس، لذا من المهم تنظيم مواعيد النوم، ويمكن ذلك من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • يتم تحديد موعد محدد للنوم وموعد محدد للاستيقاظ.
  • يجب الابتعاد عن أي شيء يشتت الانتباه مثل الهاتف المحمول أو التلفاز.
  • يجب النوم في غرفة هادئة تحتوي على إضاءة خفيفة خالية من الأصوات المرتفعة.
  • يمكن الاستعانة بقراءة الكتب المفضل قبل النوم، فهي من الأمور التي تساعد على الاسترخاء بشكل سريع.

اقرأ أيضًا: طرق وأساليب علاج الاكتئاب بالطب النبوي

عرضنا عليكم تجربتي مع الكركم للاكتئاب بشكل مفصل، وعرض أهم فوائد وأضرار وطرق مختلفة لتناوله، بالإضافة إلى ذكر أكثر من طريقة تساعد على التخلص من الاكتئاب، ونتمنى بذلك أن نكون قد قدمنا لكم معلومات مفيدة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.