محتوى يحترم عقلك

أنواع فتق الحجاب الحاجز

أنواع فتق الحجاب الحاجز نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث يتعرض الكثير من الأشخاص إلى أمراض عديدة، تؤثر على صحتهم ومنها حدوث فتق في الحجاب الحاجز، حيث نجد أن منهم لا يشعر بأعراض الفتق ومنهم من لا يلاحظ بوجود أي تغييرات على الإطلاق يشعر بها.

وهناك أيضًا ما تظهر له بعض الأعراض، ولكمن ما هو أسباب فتق الحجاب الحاجز وما هي الأسباب التي تؤدي إلى ذلك، ونتعرف أيضًا على أهم المعلومات التي قد لا تعرفها من قبل حول فتق الحجاب الحاجز.

أنواع فتق الحجاب الحاجز

تتعدد أنواع الحجاب الحاجز لتشمل الكثير من الأنواع التي تم ذكرها من قبل الأطباء وخبراء الجهاز الهضمي والمتخصصين ومنها ما يلي:

1- الفتق الأربي (Inguinal hernias):

وعادتا ما يحدث هذا النوع من الفتق بسبب قيام نسيج دهني من الأمعاء يقوم بالضغط على جزء علوي من الفخذ أو على منطقة الفخذ بصفة عامة، ويعتبر هذا الفتق الأربي هو أكثر الأنواع انتشارا وشيوعا، وغالبا ما يصيب الرجال والنساء الذين تتعرض أجسامهم للسمنة أو عند تقدمهم بالعمر أو من يقومون بالضغط المتكرر على منطقة البطن.

2- الفتق الفخذي (Femoral hernias):

وهذا النوع من الفتق وهو الفتق الفخذي يكون سببه هو ضغط نسيج دهني أو جزء من الأمعاء على الفخذ أو جزء علوي منه، ويتشابه كثيرا هذا النوع مع الفتق القربي، وأيضًا يصاب بهذا الفتق العديد من الرجال والنساء، ويعزز هذا النوع من الفتق أيضًا التقدم في العمر والضغط المتكرر على منطقة البطن.

3- الفتق السري (Umbilical hernias):

وهنا يتم الفتق السري عن طريق ضغط جزء من الأمعاء أو نسيج دهني على المنطقة القريبة من السرة، حيث أن هذا النوع من الفتق من الممكن أن يصاب به الكثير من الأعمار، فمن الممكن يصاب به الأطفال حديثي الولادة والذين يتعرضون إلى عدم غلق السرة بشكل سليم، كما يصاب به الأشخاص البالغين والكبار في العمر نتيجة القيام بمجهود متكرر في منطقة البطن.

4- فتق المعدة (Hiatus hernias):

أما بالنسبة إلى فتق المعدة فهي ترتفع قليلا إلى أعلى البطن والتي يتم بها الضغط على منطقة الصدر، ويتم ذلك عبر فتحة صغيرة جدا في الحجاب الحاجز وهو العضلة التي تفصل ما بين منطقة البطن والصدر، وهذا النوع من الفتق يرافقه الشعور بحرقة شديدة في المعدة.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عن الفتق من خلال: علاج فتق الحجاب الحاجز بالتمارين وما هي أعراضه وطرق الوقاية

أهم الأعراض الظاهرة في فتق الحجاب الحاجز

قد يكون هناك بعض التغييرات والأعراض الظاهرة التي تكون واضحة وبشدة على مرضى فتق الحجاب الحاجز، وتكون هذه الأعراض علامات تؤكد لنا الإصابة بفتق الحجاب الحاجز.

  • ظهور انتفاخ ظاهر بشكل كبير يكون في منطقتي البطن أو الفخذ، وقد يختفي هذا الانتفاخ عند الاستلقاء.
  • الإحساس بوجود ثقل في منطقة البطن، وقد يحدث معه أمساك أو وجود دم في البراز.
  • الشعور بألم في البطن وفي الفخذ وذلك عند رفع شيء ما أو القيام بأي مجهود أو عند الانحناء.
  • كما تصاحب هذه الأعراض أعراض أخرى ومنها حرقة شديدة في المعدة والم وتقلصات في البطن، وذلك إذا كان نوع الفتق الحجابي من نوع (Hiatal hernia).

كما نرشح لك أيضًا المزيد من التفاصيل عبر: شكل البطن بعد عملية الفتق ومضاعفاتها

كيف يحدث فتق الحجاب الحاجز؟

  • يحدث فتق الحجاب الحاجز في حالة ضغط أحد أعضاء الجسم أو أي جزء فيه على عضلة أو نسيج ضعيف وخاصة الأنسجة المحيطة بهذا الجزء، كما أن الفتق يتطور بشكل أكبر في منطقتي الصدر والأوراك.
  • كما أن العديد من الحالات قد لا تظهر لها أي أعراض على الإطلاق ونجد أن المريض لا يشعر بالفتق على الإطلاق، ويستكمل حياته الطبيعية بشكل طبيعي سواء في الأنشطة الحياتية الطبيعية في الكل والشراب، ومن الممكن أن تظهر على المريض بعض الأعراض القليلة جدا والتي لا تذكر ابدآ.
  • ولكن في أغلب الحالات لا يخلو الأمر من ظهور انتفاخ تحت الجلد ويظهر مثل التورم في منطقة البطن أو منطقة الفخذ، والذي يختفي عند الاستلقاء، وقد يظهر هذا التورم بشكل أكبر عند العطس أو بذل مجهود يؤثر عليه.

كما ندعوك إلى التعرف على المزيد من خلال: هل فتق الحجاب الحاجز خطير وكيفية علاجه وأسبابه

متى عليك استشارة الطبيب؟

عليك أن تقوم بالتوجه على الفور إلى أقرب الأطباء والحصول على استشاراتهم إذا حدثت بالفعل معك بعض هذه الأعراض والتي منها ما يلي:

  • حدوث ألم حاد ومفاجئ في منطقة اسفل الصدر أو البطن أو الفخذ.
  • حدوث تقيئ مستمر عند تناول أي طعام.
  • حدوث صعوبة في التبرز وهو الإصابة بإمساك حاد، مع تراكم العديد من الغازات في البطن.
  • عند الشعور بالفتق والمكان الخاص به إذا كان أكثر صلابة أو أكثر ليونة وكان هذا بشكل مفاجئ، ولا يستطيع أن يعود إلى الداخل حتى مع الاستلقاء.

ونتيجة حدوث هذه الأعراض والتي تتوجب الذهاب الفوري إلى الطبيب هو أنه قد حدث شيء من الأعراض الآتية:

  • الإصابة بالانقطاع المفاجئ في إمداد الدم وهو ما يعرف علميا (Strangulation)، وهو ما يصل عادتا إلى النسيج المصاب بالفتق من بين أعضاء الجسم.
  • الإصابة بدخول جزء من الأمعاء داخل الفتق نفسه، مما يؤدي إلى توقف هذا الجزء عن أداء وظائفه الاعتيادية.
  • وقد تكون تلك الحالات السابقة هي حالات طارئة ويجب التعامل معها بالتدخل الطبي وبشكل فوري.

كيف يتعامل الطبيب مع أعراض الفتق؟

عند تواصل المريض مع الطبيب يتم أولا الفحص السريري والذي يتم على المنطقة المصابة بالفتق أو التي يشعر فيها المريض بالألم، وإذا لاحظ الطبيب بعض الأعراض خلال الفحص، قد يتم تحويل المريض إلى أخصائي الأشعة ليتم الفحص بالأمواج الفوق صوتية ليتأكد الطبيب من التشخيص أو يقوم بنفية ويستطيع أن يقوم بتحديد مدى شدة الفتق.

وعند التوصل للتشخيص الدقيق والصحيح، يبدأ المريض هنا في بدأ المرحلة العلاجية للفتق، ويستطيع الطبيب هنا أن يقرر إذا كان المريض يحتاج إلى إجراء عملية جراحية أو أن يمكنه الاكتفاء ببعض الأدوية التي تحد من تفاقم الفتق أو زيادته، حيث أن الطبيب يقرر إجراء العملية الجراحية بناء على التالي:

  •  نوع الفتق: حيث يقرر الطبيب إجراء عملية جراحية إذا كان نوع الفتق يتسبب في العديد من المشاكل الصحية ولا يتأثر باي أدوية.
  • محتوى الفتق: إذا كان أيضًا الفتق يحتوي على جزء من العضلات أو الأمعاء أو الأنسجة والتي من الممكن أن تؤدي لتدهور حالة المريض ووضعه في حالة خطيرة.
  •  تأثير الفتق على الحياة اليومية: إذا كان هذا الفتق يؤثر بشكل كبير على المريض ويؤثر أيضًا على الأنشطة اليومية والحياتية التي يقوم بها بشكل يومي.
  •  تأثير الفتق على الصحة العامة للفرد: وهنا يكون من الضروري تقرير عملية جراحية للتخلص من الفتق، إلا أن في بعض الحالات المرضية لا تتحمل القيام بالعمليات الجراحية وتزداد سوء إذا تم عمل عملية جراحية ففي هذه الحالة يكتفي الأطباء فقط بوصف العلاج الذي يقلل من زيادة الفتق ويسكن الآمه.

أنواع العمليات الجراحية لعلاج الفتق

هناء إجراءات للعمليات الجراحية التي تتم في المستشفى والتي منها نوعان وهما:

  • الجراحة المفتوحة: وهو نوع من الجراحات التقليدية والتي تتم بشكل تقليدي وهو بإنشاء شق جرحي، والذي يسمح بدفع ما يتم بروزه من أنسجة أو بروز أعضاء داخلية من مكانها، فيتم هنا إدخال الأجزاء البارزة وتم غلق الفتق بشكل داخلي جيد، وخارجي أيضًا.
  • جراحو مناظير البطن: وهنا تتم علاج الفتق من خلال عملية جراحية تتم بالمنظار ولا يتم هنا أي شق جرحي للبطن أو مكان الفتق، ويستطيع المريض العودة إلى منزله في نفس اليوم أو في اليوم التالي بعد التأكد من الشفاء التام.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم أنواع فتق الحجاب الحاجز وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.