هل بكتيريا البول خطيرة

هل بكتيريا البول خطيرة؟ وما هي أسبابها؟ عندما يصاب الإنسان ببكتيريا البول فهي تذهب إلى المسالك البولية، ومن ثم تسبب التهابات في الحوض والمثانة والكلى والاحليل.

لكن ذلك الأمر يسبب حيرة لدى البعض حول مدى خطورته من عدمها؛ لذا سنتعرف في هذا الموضوع على إجابة سؤال هل بكتيريا البول خطيرة أم لا من خلال موقع زيادة.

هل بكتيريا البول خطيرة

هل بكتيريا البول خطيرة؟ إن بكتيريا البول إذا ظهرت لا تكون خطيرة في حالة الاهتمام بها وعلاجها، ولكن إذا تم إهمالها تكون خطيرة، ومن هذه المخاطر:

  • تنتقل هذه العدوى إلى الكلى وفي هذه الحالة قد يحدث إتلاف في الكلى.
  • عندما يهمل الرجل في علاج بكتيريا البول يضيق الاحليل لديه.
  • تسبب العديد من الالتهابات للنساء.
  • يولد الطفل ناقص الوزن وتزيد من احتمالات الولادة المبكرة.
  • قد تنتقل عدوى البكتيريا عن طريق الدم إلى الكلى ومن ثم يتعفن الدم.

اقرأ أيضًا: علاج بكتيريا البول بالاعشاب وما أعراضها وأسبابها

أنواع التهابات بكتيريا البول

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل بكتيريا البول خطيرة أم لا سوف نتحدث عن أنواع التهابات البكتيريا، وقد تختلف أنواع بكتيريا البول حسب اختلاف المكان الذي أصيب بالعدوى، كما أنه من الممكن أن تنتقل العدوى من مكان لآخر فتبدأ في مكان وتنتهي بغيره، وتتمثل أنواع البكتيريا في:

  • يشعر المصاب ببكتيريا البول بالرغبة في التبول عدة مرات، وذلك نتيجة التهاب المثانة، وقد يصاحب هذا التبول ألم أو دم
  • يتعرض المصاب بحمى أو غثيان، بالإضافة إلى الشعور بألم في الجانبين وذلك يرجع إلى التهاب الكلى
  • يلتهب الاحليل ويسبب حرقان عند القيام بالتبول

أسباب الإصابة ببكتيريا البول

هنالك العديد من الأسباب للإصابة ببكتيريا البول، ولذلك يقوم الطبيب بتحديد سبب الإصابة وطريقة العلاج ومن هذه الأسباب:

  • إذا اعتاد الشخص على الراحة وقت طويل في السرير أو أنه لم يتحرك بالشكل المعتاد والراحة بعد قيامه بعملية جراحية.
  • التقدم في السن يعتبر من أسباب العدوى.
  • وجود حصوات في الكلى، كما أن وجود التهاب في المسالك البولية من قبل يجعل احتمالية للإصابة بالعدوى.
  • من السهل عبور البكتيريا عن طريق القسطرة إلى المثانة، مما يسبب حدوث العدوى.
  • مرض السكري قد يؤدي إلى الإصابة بالعدوى.
  • من الأسهل وصول العدوى إلى النساء عن الرجال، وذلك عن طريق المثانة لأن الإحليل لدى النساء أقصر.
  • الولادة بعيب خلقي في المسالك والحمل من أسباب الإصابة بالعدوى أيضًا.
  • الانقطاع في الدورة الشهرية يجعل النساء معرضون للإصابة بشكل كبير.
  • الجهاز المناعي الضعيف يؤدي إلى حدوث عدوى ببكتيريا البول.

أعراض بكتيريا البول

تختلف الأعراض من شخص لآخر حسب نوع هذه العدوى وأين توجد الإصابة ومن أهم هذه الأعراض:

  • الإحساس بالحرقان والألم أثناء التبول.
  • الحاجة للشديدة للتبول في كثير من الأوقات.
  • ظهور دم في البول.
  • يمكن حدوث ارتفاع في درجة حرارة الشخص المصاب بالعدوى.
  • قد تظهر رائحة سيئة للبول.
  • إذا كانت الالتهابات في المسالك البولية تؤذي الكلى فسوف تتضح أعراضها وفي هذه الحالة على المصاب استشارة الطبيب.
  • الشعور بارتفاع درجة الحرارة وفقدان الشهية بالنسبة للأشخاص الذين يكون سنهم كبير والأطفال والرضع.
  • عند عدم الشعور بتحسن بالدواء عندما يأخذه المصاب لمدة يومين.
  • إذا كانت المرأة حامل.

تجدر الإشارة إلى أنه يلزم استشارة الطبيب إذا كان الشخص يعاني من السكري أو مرض وضعف جهاز المناعة، لكن في حالة وصول البكتيريا إلى الكلى فسوف تظهر أعراضًا أخرى مثل:

  • إحساس الشخص بإرهاق شديد
  • ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم
  • العرق أثناء الليل
  • وجع في الجانبين أو البطن
  • يشعر الشخص بالرغبة في الغثيان

اقرأ أيضًا: أفضل مضاد حيوي لالتهاب البول للحامل

عوامل تزيد من الإصابة ببكتيريا البول

تعد النساء هن الأكثر عرضة للإصابة ببكتيريا البول، وذلك يرجع لتركيب جهازهم البولي، من العوامل التي تساعد على الإصابة ببكتيريا البول:

  • هنالك نساء لديهن نشاط جنسي كبير فهم أكثر عرضة للإصابة من الأقل نشاطًا.
  • كما تزيد فرص إصابتهم باستخدامهم طرق لتحديد الإنجاب.
  • وصول البكتيريا أسرع عن طريق مثانة المرأة لأن مجراها البولي قصير بالنسبة للرجل.
  • قلة الاستروجين يساعد على الإصابة بالعدوى.

تشخيص الإصابة ببكتيريا البول

يقوم الطبيب بالعديد من الفحوصات لتشخيص العدوى، والتحاليل تبرز العدوى وتوضح وجودها، فيقوم الشخص بتحليل عينة بول، وهذا التحليل يوضح البكتيريا ومن أهم الإجراءات أن ينظف الشخص المنطقة التناسلية لعدم حدوث تلوث.

يمكن أن يقوم الطبيب بالتصوير المغناطيسي أو المقطعي للمسالك البولية، كما يمكن عمل زراعة بول لمعرفة نوع العدوى أو عمل تحليل دم، كما يحتاج الطبيب لتنظير المثانة إذا تكررت التهابات المسالك البولية.

مضاعفات بكتيريا البول

يوجد مضاعفات تحدث عند الإصابة بعدوى بكتيريا البول وهي:

  • إذا لم يهتم الشخص بعلاج التهاب المسالك البولية فسوف يؤدي ذلك إلى أضرار في الكلى تصل إلى تلفها.
  • نقص وزن الأطفال عند الولادة من مضاعفات التهاب المسالك.
  • عندما تتكرر البكتيريا عند النساء أكثر من مرة، فذلك يؤدي إلى حدوث التهابات كثيرة.
  • بسبب الالتهابات الكثيرة يضيق مجرى البول للرجل.
  • من أخطر المضاعفات التي يمكن أن تحدث هي تلوث الدم وتسممه.

طرق الوقاية من بكتيريا البول

بعد معرفة إجابة سؤال هل بكتيريا البول خطيرة أم لا وجب علينا التحذير من هذه العدوى البكتيرية من خلال اتباع بعض الإرشادات، والتي منها:

  • لكي ننظف مجرى البول علينا شرب المياه بكميات لتساعدنا على التبول بكثرة والتخلص من هذه البكتيريا
  • الاهتمام بتنظيف الفرج حتى لا تصل البكتيريا إلى مجرى البول، ويجب علينا الاهتمام الدائم بالمنطقة التناسلية ونظافتها
  • من الضروري أثناء الدورة الشهرية أن نقوم باستعمال حفاضات صحية
  • منع استعمال العطور على المنطقة التناسلية
  • يجب استشارة الطبيب عند ظهور أعراض التهابات لتجنب المضاعفات
  • يجب علينا دائما المحافظة على عدم وجود بلل بمنطقة الأعضاء التناسلية

علاج بكتيريا البول

في صدد معرفة هل بكتيريا البول خطيرة نعرض لكم العلاج لهذه البكتيريا، فقد تختلف أسباب العدوى وبالتالي تختلف طرق العلاج، ولكن نخضع في البداية إلى المضاد الحيوي.

هنالك بكتيريا ليست قوية تحتاج إلى بعض الأدوية منهم السيفالكسين والفوسفوميسين وتريميثوبريم، ولكن في حالات البكتيريا القوية ينصح بأدوية الليفوفلوكساسين والسيبروفلوكساسين ولكن لا يتم تناولهم مع البكتيريا السهلة والعادية فيصبحوا وقتها لهم أضرارًا كثيرة.

لكن في حالة تكرار التهابات المسالك البولية يتم تناول المضاد الحيوي ولكن جرعة صغيرة، وعندما ينقطع الطمث يستخدم للمهبل الأستروجين، ومن الأفضل استشارة الطبيب ليأخذ المصاب العلاج المخصص لحالته.

اقرأ أيضًا: هل يؤثر وجود التهاب في البول على نتيجة تحليل الحمل

العلاج بالمنزل لبكتيريا البول

هنالك طرق يمكن استعمالها من المنزل لتخفيف الأعراض منها:

  • الامتناع عن شرب المشروبات التي تضر المثانة وتسبب الرغبة التبول مثل الكحول والمشروبات الغازية والقهوة.
  • تناول الماء بكميات كبيرة تساعد على التبول بكثرة والتخلص من البول والبكتيريا.
  • من الأفضل استعمال كمادات دافئة على بطن المصاب للتخفيف من ألم البطن والإحساس ببعض الراحة.

إن بكتيريا البول من العدوات التي يمكن أن تكون بسيطة وليس لها أضرار وممكن أن تأتي معقدة وصعبة، لذا عند ظهور أعراضها يجب استشارة الطبيب على الفور.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.