نزول ماء من المهبل له رائحة

نزول ماء من المهبل له رائحة يعد أمر طبيعي تتعرض له العديد من النساء وله العديد من الأسباب المختلفة والمتغيرة، حيث تعرف الإفرازات المهبلية الطبيعية على إنها سوائل ممزوجة بالخلايا وتقوم هذه السوائل والإفرازات بالحفاظ على أنسجة المهبل ورطوبته كما أنها تقوم بحمايته من العدوى، ومن خلال موقع زيادة سنتعرف على كل ما يدور حول موضوع نزول ماء من المهبل له رائحة وذلك عبر السطور المقبلة.

نزول ماء من المهبل له رائحة

نزول ماء من المهبل له رائحة

تقوم الإفرازات المهبلية المائية بشكل عام بمساعدة المهبل في إبقائه نظيف وخالي من أي عدوي، حيث إن البكتيريا النافعة التي تتواجد في المهبل تقوم بجعل إفرازات المهبل إفرازات حمضية، والتي تقوم بقتل البكتيريا الغير نافعة وتنقي المهبل من الخلايا الميتة.

كما تتغير أوقات وكميات نزول ماء من المهبل له رائحة على حسب مراحل الدورة الشهرية وتغير مستويات الهرمونات في جسم المرأة، وفيما يلي سنتعرف على أهم وأبرز الأسباب التي تؤدي إلى نزول ماء من المهبل له رائحة:

يمكنك الاضطلاع على: نزول ماء من المهبل وأسبابها

أسباب الإفرازات المائية

إن الإفرازات المهبلية التي لها رائحة يمكن أن تكون بشكل عام طبيعية وتدل على أن المهبل صحي، ولكن يوجد بعض الأسباب التي تؤدي إلى إفرازاها بكثرة، ومن الأمثلة على أبرز هذه الأسباب ما يلي:

الحمل

تزيد نسبة الإفرازات المهبلية المائية لدى النساء في فترة الحمل، وتكون هذه الإفرازات طبيعية، كما يمكن أن يدل تغييرها على الإصابة بالعدوى وفي ذلك الوقت يجب الذهاب لزيارة الطبيب واستشارته، حيث إن هذه التغيرات المهبلية لها بعض الأعراض التي قد تظهر على النساء ومن الأمثلة عليها ما سنشير إليه عر النقاط المقبلة:

  • آلام في المهبل.
  • إفرازات مهبلية لها رائحة كريهة.
  • الحكة.
  • إفرازات مهبلية باللون الأخضر واللون الأصفر.
  • إفرازات باللون الأبيض تتضمن قطع غريبة.

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: هل نزول ماء من المهبل يعني الحمل؟

الإثار الجنسية

أثناء الإثارة الجنسية عند النساء تزداد نسبة إنتاج الإفرازات المهبلية المائية، حيث إنه خلال الإثارة الجنسية تزداد نسبة تدفق الدم للمهبل لإفراز السوائل المرطبة.

مرحلة اليأس

إن مرحلة اليأس وما بعدها من مراحل عند النساء على مدار الفترات العمرية، تلاحظين فيها بعض الإفرازات المهبلية وتكون معظم هذه الإفرازات مائية.

الإباضة

أثناء مرحلة التبويض عند النساء تزيد نسبة الإفرازات المهبلية المائية، ويكون لون هذه الإفرازات هو اللون المائل للأبيض الفاتح، وتكون هذه الإفرازات مائية بشكل أقل من الإفرازات الأخرى التي يتم إنتاجاها في أوقات الدورة الشهرية لدى النساء.

حيث تلاحظ الكثير من السيدات ظهور كميات كبيرة من الإفرازات المهبلية المائية في فترات التبويض، وتكون الإفرازات المائية الناتجة في مرحلة التبويض شفافة اللون ومطاطية، كما أنها تكون أقل سيولة وأعلى لزوجة بالنسبة لإفرازات الدورة الشهرية.

كما أنه يتم إنتاج الكثير من الإفرازات المهبلية المائية قبل عملية التبويض فتزيد هذه الإفرازات بما يعادل 30 مرة أكثر من الإفرازات التي تنتج فيما بعد التبويض، وفيما يلي سنتعرف على خصائص نزول ماء من المهبل له رائحة في أوقات التبويض أو ما يطلق عليها بالإباضة.

  • تتسم الإفرازات أثناء فترات التبويض بإنها مرنة ومائية، فتضطر النساء لارتداء الفوط الصحية في هذه الفترة.
  • تكون هذه الإفرازات المائية مطاطية.
  • في بعض الأحيان يصاحب الإفرازات المهبلية المائية دم أو إفرازات أخرى بنية اللون.

التغيرات الهرمونية

يستمر إنتاج الإفرازات المهبلية في أثناء فترات الطمث وبعد انقطاعها والذي يحدث بسبب ضمور المهبل، حيث يؤدي ضمور المهبل إلى جعل جدران المهبل رقيقة، كما تقوم حبوب الحمل بالعمل على إنتاج إفرازات مائية في بعض الحالات، وذلك بسبب ما يلي:

  • احتواء حبوب منع الحمل على هرمون الأستروجين وهرمون البروجسترون واللذان يؤديان إلى ارتفاع درجة سمك سائل عنق الرحم، وبالتالي تظهر إفرازات مهبلية مائية طوال الشهر.
  • تقوم سماكة عنق الرحم عند النساء بمنع دخول الحيوانات المنوية للرحم.
  • تقوم حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمون البروجيسترون فقط بإطلاق بويضات، وتقوم أدوية منع الحمل بالاعتماد على سمك السائل الموجود في عنق الرحم.

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: علاج نزول الماء من المهبل

الدورة الشهرية

تكون الإفرازات المائية قبل الدورة الشهرية عند النساء لونها أبيض ضبابي، بسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون، بينما في فترة ما بعد الدورة الشهرية تكون الإفرازات المهبلية بلون البني؛ وذلك بسبب بقايا الدم المتواجدة في المهبل، وبعد هذه الفترة تنقطع الإفرازات لمدة 3 أو 4 أيام.

الإفرازات المائية الغير طبيعية

تعرفنا في الفقرات السابقة على أسباب نزول الماء من المهبل حتى وإذا كان مصحوبًا برائحة، وعلمنا أنه من الطبيعي تواجد هذه الإفرازات لدى النساء ولكن أي تغير في هذه الإفرازات يمكن أن يشير إلى وجود التهابات أو مشكلةً ما ومن الأمثلة على هذه التغيرات ما يلي:

  • تغير لون الإفرازات المهبلية من اللون الأبيض أو الشفاف إلى اللون الأخضر أو الأصفر أو للون الرمادي.
  • ملاحظة تغير في كمية الإفرازات، وقوامها من حيث اللزوجة.
  • أن تكون الإفرازات المهبلية المائية يصاحبها تجمعات دموية في غير فترات الطمث.
  • الإحساس بحرقان في المهبل أثناء التبول.
  • الشعور بالحكة في المهبل.
  • ملاحظة الروائح الكريهة والنفاذة لهذه الإفرازات.

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: طرق التخلص من رائحة المهبل الكريهة

أمراض الإفرازات المائية

يمكن في بعض الحالات أن تسبب الإفرازات المهبلية المائية العديد من الأمراض عند النساء، ومن الأمثلة على هذه الأمراض ما سنعرضه فيما يلي:

  • الالتهابات الفطرية للمهبل.
  • التريكوموناس.
  • الكلاميديا.
  • السيلان.
  • التهابات المهبل البكتيرية.
  • الهربس التناسلي.

كما يمكن التفرقة في بعض الحالات من خلال ألوان الإفرازات المهبلية المختلفة التي يفرزها المهبل لدى النساء، وهذا ما سنقدمه لكم في النقاط التالية:

  • إذا كان لون الإفرازات المهبلية المائية بلون الأصفر الشاحب مع الشعور بالحكة والحرقان في منطقة المهبل، ذلك يمكن أن يشير إلى العدوى الفطرية.
  • أما بالنسبة للإفرازات المهبلية المائية التي تكون بلون الرمادي، ويكون إفرازها أكثر من المعتاد مع ملاحظة رائحة تشبه رائحة السمك، فذلك يمكن أن يدل على الالتهابات البكتيرية.
  • الإفرازات المصحوبة بالتجمعات الدموية في أوقات غير أوقات الطمث يمكن أن تدل على تواجد جسم غريب داخل منطقة المهبل أو اضطرابات هرمونات، كما يمكن أن يدل ذلك على وجود مشاكل في منطقة الرحم.
  • أما في مرحلة الحمل تظهر الإفرازات المهبلية المائية بلون الزهري الفاتح أو اللون البني ولا تثير هذه الإفرازات القلق، إلا إذا كانت مصحوبة بكميات كبيرة من الدم.

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: سبب كثرة الإفرازات المهبلية

نسبة الإفرازات المائية الطبيعية

تبلغ نسبة الإفرازات المائية في المهبل عند النساء في اليوم الواحد حوالي من 1 مللي لتر إلى 4 مللي لتر بما يعادل نصف ملعقة صغيرة، وتزداد هذه الإفرازات في بعض الأحيان ولكن بالحد المعقول عندما يقوم هرمون الاستروجين بالتزايد في مراحل التبويض والحمل.

نصائح للوقاية من الإفرازات المائية

يوجد العديد من النصائح التي يمكن أن تتبعها النساء لوقاية أنفسهن من الأمراض التي يمكن أن تسببها الإفرازات المهبلية ذات الرائحة، وسنقدم لكم في السطور التالية أهم تلك النصائح:

  • يمكنكِ وقاية نفسك من التهابات نزول الماء من المهبل من خلال المحافظة على نظافة هذه المنطقة، وذلك من خلال تنظيفها بالماء الفاتر والغسول الخالي من المواد الكميائية.
  • يجب عليكِ ارتداء الملابس القطنية وتجفيف هذه المنطقة بشكل مستمر من خلال الفوط القطنية.
  • ضرورة الحرص على تناول أطعمة صحية وشرب كميات كبيرة من الماء.
  • استعمال المرطبات التي تقلل من الالتهابات وتهيجات المهبل، مع الحرص على تكون هذه المرطبات خالية من أي مواد كيميائية.
  • يمكن الوقاية من الالتهابات الناتجة عن نزول ماء من المهبل، من خلال نقع ملعقة كبيرة من الزعتر البري في ماء مغلي بمقدار كوب، وتركة لبضع دقائق ثم شربه، أو من خلال نقع كمية مناسبة من إكليل الجبل في ماء مغلي وتركه لبضع دقائق ثم تصفيته وتناوله مرتين يوميًا، أو عبر الجلوس في مغلي البردقوش أو شربه.

يمكنك الاضطلاع أيضًا على: أسباب كثرة الإفرازات المهبلية الشفافة

بذلك نكون قد تعرفنا في هذا الموضوع على كل ما يدور حول موضوع نزول ماء من المهبل له رائحة من حيث الأسباب التي تؤدي إلى زيادة هذه الإفرازات المائية، أو من حيث الأمراض التي يمكن أن تسببها، كما قدمنا لكم بعض النصائح التي يجب على النساء إتباعها للوقاية من الأمراض التي قد تسببها الإفرازات المائية التي لها رائحة، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم النفع والفائدة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.