محتوى يحترم عقلك

ماذا يفعل الجنين عندما يجوع

ماذا يفعل الجنين عندما يجوع؟ وكيف يمكن ضبط شعور الأم بالجوع أثناء الحمل؟ حيث إن معظم الأمهات يشعرن بجوع أطفالهِنَّ داخل الرحم، ومن الطبيعي أن يقوم الجنين بعدة حركات تعبيرًا عما يشعر به هو وما يحتاج إليه، وهذه الحركات تجعل الأم تتساءل عما يمكن أن يفعل جنينها عندما يشعر بالجوع، ومن هنا سنتحدث حول هذا الأمر عن طريق موقع زيادة.

ماذا يفعل الجنين عندما يجوع

إن فترة الحمل تُعد من أغرب الفترات التي تمر على المرأة خلال حياتها، وتكثر الأسئلة فيها أيضًا حول الجنين وما يفعله، ومن الشائع أنه عند مرور الأسبوع الـ 17 من الحمل يزداد شعورها بالجوع، وهذا ما يدل على جوع الجنين نتيجة لكبر حجمه ونموه.

على الرغم من كُل ذلك أغلب الأشخاص يظنون أن الجنين خلال وجوده داخل رحم الأم لا يشعر بأي شيء ولا يحس بالجوع وغيره من الأمور؛ والسبب هو أنه منعزل عن العالم الخارجي بشكل كلي، ولكن هناك مجموعة من الأبحاث والدراسات العلمية أشارت إلى أن الجنين يشعر بالألم عند تحرك الأم وينزعج، ويشعر بالجوع أيضًا.

لذلك يأتي سؤال مهم جدًا إلى بال الأم وهو “ماذا يفعل الجنين عندما يجوع؟”، في واقع الأمر يبدأ الجنين بالحركة بشكلٍ كبير، وقد يحدث ذلك بالتزامن مع شُعور الأُم بالجوع.

يبدأ ذلك بعد عدة أسابيع عندما تتكون معدة الجنين ويكون محتاج إلى المزيد من الغذاء لتنمو باقي أعضائه.

كيفية تأثير الجوع في الجنين

بعد الاطلاع على إجابة سؤال ماذا يفعل الجنين عندما يجوع لا بُدَّ من توضيح أمر هام ألا وهو كون الجوع يؤثر على الجنين، حيث إنه يحصل على جميع احتياجاته الغذائية عن طريق جسم الأم بواسطة “المشيمة والحبل السري”.

فعندما تشعر الأم بالجوع يبدأ الجنين بالحصول على احتياجاته من مواد وعناصر غذائية من خلال المخزون الموجود في جسم الأم، وذلك دون أن يتأثر بهذا الجوع.

لكن الضرر الأكبر يكون على الأم نفسها وصحتها؛ لهذا من الضروري أن تهتم كل امرأة حامل بالتغذية الصحية المتوازنة أثناء شهور الحمل، وهذا من أجل صحتها وسلامتها والحفاظ على صحة الجنين.

اقرأ أيضًا: مراحل تكون الجنين من الالف إلى الياء

علاقة حركة الجنين داخل الرحم والطعام

بعد قيامنا بالإجابة عن سؤال ماذا يفعل الجنين عندما يجوع يجب علينا القيام بتوضيح العلاقة الموجودة بين حركة الجنين وحاجته للحصول على الطعام، حيث إنه عندما يشعر بالجوع ولا يجد مخزن في جسم الأم تبدأ حركته بالزيادة عن الحد الطبيعي له، وهو ما يتسبب في آلامٍ جمة للأُم.

لكن على الرغم من ذلك حركة الجنين لا ترتبط بالطعام فقط، فتأويل وتفسير هذه الحركات تختلف من جنين إلى آخر، وبشكلٍ عام هُناك عدد من المعلومات التي وجب ذكرها في هذا الصدد، والحديث هُنا يشمل كُل ما يلي:

  • تشعر الأم بحركة الجنين بداية من الأسبوع الـ 16 وصولًا إلى الـ 25 من الحمل، وذلك أثناء الجلوس بوضعية الراحة، وحتى عند قيامها بالاستلقاء.
  • منذ الأسبوع الـ 28 من الحمل من المهم أن تبدأ الأم بمراقبة حركة الجنين بانتظام، حيث إنها تستطيع تحديد نمط وشكل حركة الجنين وأوقاتها أيضًا، وعلى إثر ذلك تتمكن من الوقوف على حالته الصحية في الوقت الراهن.
  • أثناء الطور الثاني من الحمل تزداد حركة الجنين نتيجة لكبر حجمه وضيق الرحم، وتُعاني الأم في هذه الفترة من آلام الركلات القوية في جدار الرحم، وتزداد خلال أوقات محددة في اليوم.
  • إن مراقبة حركة الجنين باستمرار يُعد أمر صعب في بعض الأوقات؛ لذلك من الضروري أن تقوم الأم بمراجعة الطبيب من حين إلى آخر للاطمئنان على صحة الجنين، ومعرفة ما إذا كان هناك نقص في عدد الركلات الطبيعية أو بطء في حركة الجنين المعتادة.

اقرأ أيضًا: الجنين بالعرض كيف انام

أشياء تزعج الجنين داخل رحم الأم

بعد التطلع إلى إجابة سؤال ماذا يفعل الجنين عندما يجوع وجب علينا القول إن هُناك مجموعة من الأشياء تجعل الجنين يشعر بالانزعاج وعدم الراحة وهو داخل رحم الأم، حيث إنه على الرغم من انعزاله عن العالم الخارجي إلا أنه يتأثر بما تشعر وتمر به الأم خلال شهور الحمل.

لذلك قام مجموعة من الأشخاص بإجراء دراسة حول السيدات الحوامل ونشروا تلك الدراسة عبر “معهد كارا البرازيلي الذي يهتم بالشؤون الاجتماعية والنسائية.

قد أشارت إلى أن بعض الحركات التي تفعلها الأم أثناء أشهر الحمل سواء كان بقصد أو دون قصد بأنها تزعج الجنين أو تجعله يشعر بالألم داخل الرحم، فنذكر بعض الأشياء التي تزعج الجنين عبر الفقرات التالية:

1- إذا وقفت الأم لفترة طويلة على قدميها

عندما تظل الأم واقفة على قدميها فيترتب على هذا إجبار الجنين على البقاء في وضعية محددة، ولا يتمكن من التحرك خلال تلك الفترة، وهذا الأمر يجعله يشعر بالانزعاج وعدم الراحة بدرجة كبيرة، حيث إنه معتاد على العيش داخل السائل الذي يملأ الرحم بحُرية، ولكن قد ينتج عن ذلك بقائه في وضعيات مختلفة وعشوائية.

2- تسليط الضوء على بطن الأم

من أكثر الأمور التي تزعج الجنين داخل الرحم ولا تتخيلها الأم هو عند تسليط أي ضوء بدرجة كبيرة على بطنها، حيث إن الجنين معتاد على البيئة المعتمة بالداخل، ولا يجب الضوء الذي يُسلط عليه ويُغير من بيئته.

3- عندما تضحك الأم

إن أغلب السيدات الحوامل يشعرن بالاستغراب الشديد عندما يعلمن أنهن عندما يضحكن فإن هذا يؤثر على وضعية الجنين، حيث إنه عند الضحك خاصةً بصورة شديد يجعل الجنين يتحرك من مكانه بصورة لا إرادية، فيكون بالاصطدام بأجزاء من الرحم مما يجعله ينزعج وبشدة.

اقرأ أيضًا: الجوع الشديد وجنس الجنين

4- إذا شعرت الأم بالعصبية الشديدة

توجد دراسة أشارت إلى أن العصبية الشديدة للمرأة الحامل تؤثر وتنعكس بشكل سلبي على الجنين وحالته، حيث إنه يشعر ببعض الأعراض المزعجة مثل المغص الشديد.

5- عندما تسعل الأم بصورة قوية

إن السعال يعمل على تحريك أجزاء من الجسم، فتكون البطن والرحم من ضمن تلك الأجزاء فيتأثر الجنين ويعاني من حالة عدم استقرار والبقاء على وضعية غير مُريحة لبعض الوقت.

6- عندما تتناول الأم كمية كبيرة من الطعام

هناك دراسة تُشير إلى أن كثرة تناول الأم للطعام خلال الوجبة الواحدة يؤدي إلى تقليص وتقليل المساحة المُتاح للجنين، فلا يتمكن من الحركة أو من تغيير وضعية حتى يتم هضم هذا الطعام بالكامل.

7- عندما تتناول الأم الأطعمة الحارة بالفلفل

إن الأطعمة الحارة تؤثر على الجنين بالسلب، فهي تجعله يعاني من المغص والألم الشديد في البطن، وهذا الأمر يُعد مزعجًا له إلى حد كبير، ويظل يتألم حتى يتم الانتهاء من هضم ذلك الطعام الحار.

8- قرقعات الجوع في معدة الأم

عندما تشعر المرأة الحامل بالجوع، فإن هناك صوت قرقعة يصدر من بطنها نتيجة الجوع، وتلك القرقعات تؤدي إلى إحداث موجات في السائل الذي يُحيط بالجنين داخل الرحم، مما يُذبذب من حركته، وبالتالي يشعر بعدم الاستقرار والانزعاج الشديد.

اقرأ أيضًا: وضعيات جلوس تضر الجنين بالصور

كيف يمكن ضبط شعور الأم بالجوع خلال الحمل

بعد معرفتنا إجابة سؤال ماذا يفعل الجنين عندما يجوع، فمن الجدير بالذكر أن هناك بعض الأمور التي تساعد الأم على التقليل من الشعور بالجوع قدر الإمكان دون التأثير على صحتها وصحة الجنين أيضًا.

حيث إن التغذية تقع على قمة أولويات المرأة خلال تلك الفترة الصعبة للمُساهمة في نموه بالشكل الأمثل، ومن أكثر ما ينصح به الأطباء في هذه المرحلة:

  • الإكثار من شرب المياه على مدار اليوم؛ لأن هذا يساهم في تسهيل عملية الهضم، وإمداد الجنين بالسوائل التي يحتاج إليها.
  • تناول أكثر من 3 وجبات في اليوم، فيمكن استبدالهم بـ 6 وجبات صغيرة يتم تناولهم بشكل منتظم على مدار اليوم.
  • الاهتمام بعدد ساعات النوم أثناء فترات الليل، حيث إنه من الأفضل النوم من 7 إلى 9 ساعات يوميًا؛ لأن النوم يؤثر بنسبة كبيرة على شعور المرأة بالجوع خلال الحمل.
  • الانتباه إلى عدم تناول ذات الطعام كل يوم، بل التنوع في الأطعمة حيث إن جسم الأم بحاجة إلى الألياف والبروتين والدهون الصحية عبر المشبعة؛ لأن هذا يُعطي إحساس بالشبع وعدم الجوع بسرعة.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الغير صحية والتي تكون ممتلئة بالسكريات مثل: (المشروبات الغازية – الحلويات)؛ لأنه تتكون من عدد كبير من السعرات الحرارية دون وجود أي قيمة غذائية.

من المهم أن تهتم كل امرأة حامل بصحتها وتنظر جيدًا للأطعمة التي تتناولها خلال فترة الحمل؛ لأن ذلك يؤثر بشكل مباشر على صحة وسلامة الجنين داخل الرحم، والحرص على مراجعة الطبيب للاطمئنان على صحته من وقت للآخر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.