ما الفرق بين كورونا ونزلة البرد العادي؟ أعراضهم وفترة الحضانة

ما الفرق بين كورونا ونزلة البرد العادية فيروس كورونا المستجد هو الفيروس الذي أصبح يمثل القلق والذعر في الشهور الأخيرة لكل أنحاء العالم، خاصة أن أعراض هذا الفيروس تتشابه بشكل كبير بين نزلات البرد العادية، لهذا سوف نتعرف عبر موقع زيادة على ما الفرق بين كورونا ونزلة البرد العادية بالتفصيل.

هناك العديد من اعراض الجيوب الانفية التي قد تظهر على الإنسان وقد تؤثر على العيون والرأس في بعض الحالات، وللتعرف عليها يمكنك زيارة مقال: اعراض الجيوب الانفية على العيون والرأس

الفرق بين فيروس كورونا ونزلة البرد العادية في الأعراض

يوجد أكثر من فرق بين فيروس كورونا ونزلة البرد العادية في الأعراض ومن هذه الفروق ما يلي:

1- أعراض نزلان البرد

  • السعال.
  • الشعور بالإعياء والتعب.
  • الإصابة بالحمى والقشعريرة.
  • الصداع الشديد.
  • الألم في العضلات.
  • سيلان الأنف.
  • انسداد الأنف.
  • التهاب الحلق.
  • الإسهال والقيء.

قد يشعر البعض بوجود شيء عالق في البلعوم ولكن لا يعرف ماهيته أو كيفية التخلص منه ولذا يشعر بعدم الراحة، ولهذا يمكنك التخلص من هذا الشعور عبر مقال: الاحساس بشيء عالق في البلعوم ما هو اسبابه

2- أعراض فيروس كورنا المستجد

  • الإصابة بالحمى.
  • السعال الجاف المصحوب بالبلغم.
  • الضيق في التنفس.
  • ألم شديد في الجسم.
  • التهاب الحلق.
  • الشعور بالغثيان.
  • سيلان الأنف.

قد تكون أعراض فيروس كورونا أقل من أعراض نزلات البرد، لكن مع مرور الوقت فإنه يمثل تهديد على سلامة الجهاز التنفسي.

من الأمور المقلقة هو إصابة الأطفال بالالتهاب الرئوي، فما هي كيفية التعامل مع هذا المرض وما هي الأعراض التي يمكنك اكتشافه من خلالها؟، كل هذا وأكثر يمكنك التعرف عليه عبر مقال: التهاب الشعب الهوائية عند الأطفال وأهم اعراضها

الفرق بين نزلات البرد وفيروس كورونا في فترة الحضانة

تختلف فترة الحضانة في نزلات البرد من حالة إلى أخرى، ففي بعض الأحيان تكون فترة الحضانة طويلة والبعض الآخر قد تكون بضعة أيام.

أما فترة الحضانة في فيروس كورونا المستجد تكون فترة الحضانة حوالي 14 يوم وقد تنتقل العدوى من شخص إلى آخر بسهولة في فترة الحضانة.

هناك العديد من الأسباب التي يترتب عليها الشعور بوجود ضيق في التنفس المفاجئ، فما هي الأعراض المرافقة لهذا الشعور؟، وما هي كيفية علاجه؟،  يمكنك الآن التعرف عليها عبر مقال: أسباب ضيق التنفس المفاجئ والأعراض المرافقة وكيفية علاجه

الفرق بين فيروس كورونا ونزلات البرد في المضاعفات

توجد العديد من الفروق بين نزلات البرد والأنفلونزا من حيث المضاعفات وتتمثل هذه الفروق كالتالي:

  • في الغالب تكون نزلات البرد في موسم الشتاء ولا تتسبب في أي مشاكل للجسم ويسهل القضاء عليها بالأدوية ومضادات الفيروسات بل ويمكن أن تختفي بشرب السوائل الدافئة والراحة.
  • حالات نادرة جدًا هي التي تؤدي إلى إصابة الجسم بأضرار جسيمة على الجسم.
  • أما فيروس كورونا فإنه يترك آثار سلبية على الجسم ويؤدي إلى العديد من المشاكل صحية خاصة في الجهاز التنفسي ويسبب تلف في خلايا الجهاز التنفسي.

ولا يفوتك التعرف الأطعمة التي تسبب حساسية الأنف على عبر موضوع: الأطعمة التي تسبب حساسية الأنف

الفرق بين نزلات البرد وفيروس كورونا في طريق الوقاية

  • يمكن الوقاية من الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا من خلال أخذ اللقاح السنوي الذي يساعد في تقليل فرصة الإصابة بالمرض ويقلل من الأعراض.
  • أما في حالة فيروس كورونا فإنه لم يتم إصداء أي لقاح إلى الآن للوقاية من الإصابة بالمرض، لكن الوقاية تكون في غسل اليدين، ارتداء الكمامة في الأماكن المزدحمة وغيرها من طرق الوقاية.

هناك بعض الأعراض التي تطرأ على الشخص فجأة ويشعر من خلالها بوجود غصة في الحلق، او يشعر بضيق في التنفس، ولكن ما هو السبب وراء ذلك الشعور وكيف يتم علاجه؟، كل هذا وأكثر يمكنك التعرف عليه عبر مقال: جفاف الحلق وضيق التنفس أسبابه وعلاجه

بعض الفروق بين فيروس كورونا ونزلات البرد

  • نسبة الوفاة عند الإصابة بفيروس كورونا أكثر من نسبة الوفاة عند الإصابة بنزلات البرد لأن هذا الفيروس يهاجم الجهاز التنفسي.
  • لا يوجد طريقة للوقاية من فيروس كورونا سوى تجنب الإصابة بهذا الفيروس أما فيروس الأنفلونزا فإنه يوجد العديد من اللقاحات التي تقي الجسم من التعرض له.
  • إلى وقتنا الحالي لا يوجد علاج أكيد لعلاج الإصابة من فيروس كورونا، لكن الأنفلونزا لها العديد من اللقاحات والمضادات الحيوية.
  • فيروس الكورونا سريع في الانتشار بشكل أكبر بكثير من انتشار فيروس الأنفلونزا.

إذ شعرت بوجود غصة في الحلق وضيق تنفس فلا يمكنك أن تهمل الأمر، ويجب أن تبحث عن تشخيص دقيق وسريع وكيفية علاج هذا الشعور، وللتخلص منه يمكنك زيارة مقال: غصة في الحلق وضيق تنفس.. أسبابها وأعراضها وكيفية علاجها

طرق الوقاية من فيروس كورونا

تتمثل طرق الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا ببعض العوامل ومنها:

  • يجب الالتزام بالعزل المنزلي وتقليل الخروج للخارج إلا في حالات الضرورة.
  • في حالة التعامل مع الآخرين يجب أن يكون بين كل شخص وآخر مترين على الأقل.
  • ارتداء الكمامة عند الخروج من المنزل وعدم خلع الكمامة في الأماكن المزدحمة بشكل خاص.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية من خلال غسل اليدين بشكل مستمر بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية خاصة بعد العودة من الخارج أو بعد السعال.
  • تجنب ملامسة الأنف والفم خاصة خارج المنزل.
  • يجب الاهتمام بمسح الأسطح بالمطهرات والمعقمات التي تقضي على الفيروس حفاظًا على صحة الآخرين ووقاية النفس من خطر الإصابة بهذا الفيروس.
  • يجب مراعاة أن يكون الكحول المستخدم في التطهير بنسيبة لا تقل عن 70% أو استخدام مطهرات تحتوي على 0،5% من مادة الببروكسيد هيدروجين.
  • الاعتماد على تناول الأطعمة والمشروبات التي تقوي الجهاز المناعي، لأن الجهاز المناعي هو خط الدفاع الأساسي لمواجهة هذا الفيروس.

كما يمكنك التعرف على علاج الحساسية الصدرية بالطب النبوي وجرعة الثوم لعلاج الحساسية الصدرية كأحد من الطب النبوي؟، عبر مقال: علاج الحساسية الصدرية بالطب النبوي وجرعة الثوم لعلاج الحساسية الصدرية كأحد من الطب النبوي

الآن تم التعرف على ما الفرق بين كورونا ونزلة البرد العادية من حيث الأعراض وعلامات الإصابة وطرق الوقاية والمضاعفات بجانب التعرف على كيفية الحماية من الإصابة من فيروس كورونا.

 

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.