متى تلد الحامل في الشهر التاسع

متى تلد الحامل في الشهر التاسع؟ وما هو أفضل أسبوع للولادة في هذا الشهر؟ يعد الشهر التاسع من أشهر الحمل هو الموعد الطبيعي للولادة، ودخول الشهر التاسع للحامل يعني حلول موعد ولادتها في أي وقت من الشهر.

لذا من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم موقع زيادة سنوضح لكم الإجابة عن سؤال متى تلد الحامل في الشهر التاسع؟ بشيءٍ من التفصيل.

متى تلد الحامل في الشهر التاسع

متى تلد الحامل في الشهر التاسع

إن الحمل الطبيعي تستمر فترته حتى الشهر التاسع، ومن الممكن أن تلد المرأة في بداية الشهر أو في آخره، وذلك بمعنى أنه بمجرد دخول الأسبوع السادس والثلاثون من الحمل، وحتى الأسبوع الأربعون تلد الحامل ولادة طبيعية جدًا.

إلا أن معظم الحوامل يلدن فيما بين الأسبوع الثامن والثلاثون والأسبوع الأربعون، بالإضافة إلى أنه من الممكن أن يلد بعضهم بعد مرور الأسبوع الأربعون من الحمل، وذلك بسبب حساب عمر الحمل بشكل خاطئ وغير دقيق.

اقرأ أيضًا: متى تبدأ أعراض الولادة في الشهر التاسع

أفضل أسبوع للولادة في الشهر التاسع

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال متى تلد الحامل في الشهر التاسع؟ سنوضح لكم في السطور التالية أفضل أسبوع للولادة في الشهر التاسع؛ فبعد مرور الأسبوع السادس والثلاثون من الحمل يعد الحمل حملًا كاملًا.

لكن ذلك لا يعني أن أفضل موعد للولادة في الشهر التاسع هو الأسبوع السابع والثلاثون، حيث إنه كلما يبقى الجنين في رحم الحامل كلما كان أفضل؛ لذلك يعد الأسبوع الأربعون هو أفضل أسبوع للولادة.

أعراض قرب الولادة في الشهر التاسع

يوجد الكثير من التغيرات التي تحس بها المرأة الحامل، والتي يمكن أن تدل على قرب موعد ولادتها، بالإضافة إلى أنه من الممكن أن تظهر تلك الأعراض قبل ساعات من الولادة، ومن الممكن أن تكون قبل شهر منها، ومن الأمثلة على تلك الأعراض.

1- نزول الجنين إلى قاع منطقة الحوض

يقوم الجنين بالبدء في النزول إلى قاع منطقة الحوض للحامل قبل عدة أسابيع من الولادة، في حين كانت تلك الولادة هي الولادة الأولى لها، وفي العادة يحدث ذلك قبل أسبوعين أو أربعة أسابيع، ويقوم الجنين في ذلك الوقت بالضغط على المثانة.

2- تمدد منطقة الرحم

تمدد منطقة عنق الرحم لدى الحامل، وفي أغلب الأحيان يحدث ذلك قبل عدة أيام، أو عدة أسابيع من موعد الولادة، ويكون ذلك الأمر مختلف من امرأة إلى أخرى.

3- الآلام الشديدة وتقلصات الحامل

يزيد الشعور بآلام شديدة وتقلصات للمرأة الحامل في الشهر التاسع، حيث إنه إذا كانت تلك هي ولادتها الأولى؛ فإنها تشعر بآلام في منطقة الفخذ، وفي الجزء السفلي من الظهر، وذلك يكون ناتج عن انبساط العضلات وتمددها لقرب موعد الولادة والاستعداد له.

4- تمدد العضلات وانبساطها للحامل

إن انبساط العضلات وتمددها هو أيضًا من ضمن أعراض وعلامات قرب الولادة في الشهر التاسع، حيث تشعر المرأة الحامل بارتخاء قبل الولادة بعدة أيام لإتاحة الطريق من لولادة الجنين.

5- زيادة الإسهال تدل على اقتراب الولادة

تنبسط عضلات جسم الحامل، وترتخي في الشهر التاسع لنزول الجنين، كما تقوم عضلات البطن بذلك أيضًا؛ لذلك يجب على المرأة الحامل الحرص على رطوبة جسمها وشرب المياه والمشروبات بكميات كبيرة في الشهر التاسع.

6- فقدان الوزن يشير لقرب موعد الولادة

مع اقتراب الحامل من ولادتها في الشهر التاسع ينخفض السائل الأمنيوسي الذي يقوم بإحاطة الجنين داخل منطقة الرحم، وذلك يؤدي إلى فقدان الحامل لوزنها وعدم اكتسابها الوزن.

7- الإرهاق والتعب عند اقتراب الولادة

تختلف بعض أعراض قرب الولادة في الشهر التاسع من امرأة لأخرى، حيث يمكن للحامل أن تشعر بالتعب والإرهاق الشديد وكثرة ساعات نومها في الشهر التاسع، وعلى عكس ذلك يمكن للمرأة أن تشعر بالطاقة والنشاط والرغبة في القيام بالكثير من الأشياء.

8- انتفاخ الثدي

إن انتفاخ الثدي في الشهر التاسع من شأنه أن يدل على اقتراب الولادة، حيث إن ذلك يكون نتيجة وجود الحليب استعدادًا لرضاعة الطفل.

9- قلة حركة الجنين

تعد قلة حركة الجنين وركلاته في بطن الأم أمر طبيعي لدى الحامل، وذلك يكون بسبب أن الحمل كاملًا، وأن الجنين لم يعد حجمه صغيرًا كما كان؛ فأصبح المكان أضيق مما يصعب عليه الحركة.

10- التنفس بشكل أفضل

عند قرب ولادة الحامل والدخول في الشهر التاسع ينزل الجنين إلى منطقة حوض الرحم، ومن ثم يقل الضغط تدريجيًا على الرئة والحجاب الحاجر للحامل؛ مما يسهل عليها التنفس بشكل أفضل مما كانت عليه في الشهور السابقة.

اقرأ أيضًا: علامات قرب الولادة في الشهر التاسع بالتفصيل

متاعب الحمل في الشهر التاسع

تواجه المرأة الحامل بعض المتاعب أثناء قرب ولادتها في الشهر التاسع، ومن أبرز تلك المتاعب التي تمر بها ما يلي:

1- تورم القدمين للحامل

تلاحظ الحامل تورم قدميها بشكل كبير في الشهر التاسع من حملها، وهذا الأمر ليس من الأمور الخطيرة، ولكنه يسبب المتاعب لها بسبب عدم قدرتها على التحرك بشكل طبيعي، وعدم قدرتها على ارتداء نفس الأحذية التي كانت ترتديها من قبل.

إن السبب في هذا التورم يكون نتيجة أن الجنين أصبح مكتملًا وحجمه أكبر مما كان عليه سابقًا، وبسبب زيادة نسبة السوائل في جسمها، وبالأخص مع اقتراب موعد الولادة.

2- دخول الحمام بكثرة للحامل

إن دخول الحمام بكثرة للحامل في الشهر التاسع من الأعراض العادية، ولكن مرهقة في الشهر التاسع للحامل، ويرجع ذلك لسببين وهما ضغط الجنين على المثانة لقرب ولادته، ونزول رأس الجنين إلى الحوض.

3- آلام الظهر والبطن للحامل

تشعر المرأة الحامل في الشهر التاسع بآلام شديدة في منطقة الظهر، وذلك لقرب ولادتها، حيث يصبح الجنين حجمه أكبر مما يجعلها كأنها تحمل شيء ثقيل للغاية، كما أنه من الممكن أن يرجع ذلك إلى تمدد عضلات الحوض بسبب الهرمونات التي يقوم الجسم بإفرازها للولادة.

بالإضافة إلى ذلك يُشار إلى أنه من المتاعب التي تواجهها الحامل أثناء قرب ولادتها في الشهر التاسع هو الشعور بآلام في منطقة أسفل البطن، ومن الممكن أن تكون تلك الآلام خفيفة أو شديدة، إلى جانب أنها من الممكن أن تكون بشكل منتظم أو غير منظم.

تتشابه آلام البطن للحامل مع آلام الدورة الشهرية، ويمكن التغلب على تلك الآلام من خلال القيام ببعض التمارين المخصصة للحامل في الشهر التاسع.

4- الأرق وقلة النوم للحامل

تواجه أيضًا المرأة الحامل في الشهر التاسع صعوبة في النوم تعاني من الأرق وقلة النوم؛ مما يسبب لها التعب والإرهاق، ويعد الأرق من المتاعب التي تواجه الحامل من بداية فترة الحمل، وليس في الشهر التاسع فقط.

5- عرق النسا للحامل

يلتهب العصب الوركي لدى المرأة الحامل في الشهر التاسع، وهو عصب يمتد من منطقة أسفل الظهر وحتى القدمين، ويكون ذلك الالتهاب نتيجة تضخم الرحم لقرب الولادة، وتسمى تلك الحالة بعرق النسا.

مخاطر الولادة في أول أسبوع من الشهر التاسع

بعدما تعرفنا على إجابة سؤال “متى تلد الحامل في الشهر التاسع؟”، تجدر الإشارة إلى أن الطفل ينمو بشكل كامل في الأسبوع الثامن والثلاثون من الحمل، ولكن على الرغم من ذلك؛ فإنه من الأفضل ولادة الطفل في الأسبوع الأربعون، ويعود ذلك إلى عدة أسباب، ومنها ما يلي:

1- حاجة الطفل إلى حضانة

إن بعض الأطفال التي تتم ولادتهم في الأسبوع السابع والثلاثون وحتى الأسبوع التاسع والثلاثون يكونوا بحاجة للدخول إلى الحضانة لمدة 4 أيام.

بينما إذا أتم الجنين الأسبوع الأربعون؛ فلا يحتاج بنسبة كبيرة إلى الدخول للحضانة، وتتعدد أسباب الدخول إلى الحضانة، ومن أبرزها ما يلي:

  • عدم نوم الطفل بشكل كامل.
  • انخفاض السكر في الدم.
  • عدم قدرة الطفل على المحافظة على درجة حرارة جسده.
  • صعوبة في التنفس.

2- قلة نضج الطفل

إن الأطفال الذين تتم ولادتهم في الأسبوع الأربعون من الحمل من الممكن أن يجعل ذلك الأطفال أكثر تحصيلًا في مجالات الدراسة، بينما من الممكن أن يكونوا الأطفال التي تتم ولادتهم قبل ذلك معرضون للإصابة بالشلل الدماغي.

اقرأ أيضًا: قلة حركة الجنين في الشهر التاسع من الحمل

3- مشاكل التنفس بشكل طبيعي

يمكن أن يواجه الأطفال التي تتم ولادتهم في الأسبوع السابع والثلاثون وحتى الأسبوع التاسع والثلاثون مشاكل وصعوبة في التنفس، بالإضافة إلى الإصابة بأمراض الرئة؛ مما يجعلهم بحاجة لأجهزة التنفس الصناعي والدخول إلى الحضانة.

بذلك نكون قد أوضحنا لكم الإجابة عن سؤال “متى تلد الحامل في الشهر التاسع؟”، بالإضافة إلى أفضل شهر للولادة، والأعراض التي تنبئ باقتراب موعد الولادة، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة المرجوة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.