متى فرضت زكاة الفطر؟ وحمها وشروها ومتى تخرج زكاة الفطر؟

متى فرضت زكاة الفطر تحتل الزكاة مكانة خاصة في الإسلام، لهذا فهي من أركان الإسلام الخمسة الأساسية، سوف نتعرف اليوم على متى فرضت زكاة الفطر ؟ وكذلك على أحكام الزكاة وشروطها ومقدار الزكاة حتى يعرف كل مسلم كل ما يخص الزكاة.

هل تعلم ما حكم زكاة الفطر كما فرض في الشريعة الإسلامية؟، وما الحكم الشرعي فيمن يمتنع عن أداء الزكاة؟، يمكنك الآن التعرف عليه عبر مقال: ما حكم زكاة الفطر؟ وحُكم من لم يُخرج زكاة الفطر واحكامها طبقا للشريعة الإسلامية

زكاة الفطر

  • الزكاة هي مقدار المال الذي يدفعه الإنسان عن ماله أو ما يملك من خيرات الله تعالى في سبيل الله في جهات خصصها الله تعالى.
  • كلمة الزكاة في اللغة تعني البركة والنماء.
  • الزكاة تعني الطهارة لكل من النفس والمال.
  • زكاة الفطر هي مقدار المال الذي يتم إخراجه كل عام عن الفرد وعن صيامه في شهر رمضان، على رب الأسرة إخراج الزكاة عن كل فرد في الأسرة قبل انتهاء صلاة عيد الفطر.

إذا كنت ترغب في التعرف على مقدار زكاة الفطر من الرز المقررة طبقا للشريعة الإسلامية، ومن لا يجب عليه إخراج زكاة الفطر، يمكنك زيارة مقال: مقدار زكاة الفطر من الرز ومن لا يجب عليه إخراج زكاة الفطر

متى فرضت زكاة الفطر؟

  • تعد الزكاة من أولى الفرائض التي فرضت على المسلم والتي شرعها الله تعالى وكان ذلك في شهر شوال من السنة الثانية للهجرة.
  • فرضت الزكاة في المدينة المنورة وكانت أول زكاة تفرض على المسلمين هي زكاة الفطر بعد انتهاء شهر رمضان وكان الهدف منها تطهير البعد من أي ذنوب قام بارتكابها.

حكم زكاة الفطر

وردت الزكاة في أكثر من موضع في القرآن الكريم، والدليل على مشروعية الزكاة في الكتاب والسنة ما يلي:

  • (وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ).
  • قوله تعالى: (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ).
  • النبي صلّى الله عليه وسلم: (بُنِي الإسلامُ على خمسٍ: شَهادةِ أن لا إلهَ إلا اللهُ وأنَّ محمدًا رسولُ اللهِ، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزكاةِ، والحجِّ، وصومِ رمضانَ).
  • النبي صلّى الله عليه وسلم لما بعث معاذاً – رضي الله عنه – إلى اليمن، قال له: (إنك تأتي قومًا من أهلِ الكتابِ، فادعُهم إلى شهادةِ أن لا إلهَ إلا اللهُ وأنِّي رسولُ اللهِ، فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمْهم أن اللهَ افترض عليهم خمسَ صلواتٍ في كلِّ يومٍ وليلةٍ، فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن اللهَ افترض عليهم صدقةً تُؤخَذُ من أغنيائِهم فتُرَدُّ على فقرائِهم، فإن هم أطاعوا لذلك فإياك وكرائمَ أموالِهم، واتّقِ دعوةَ المظلومِ، فإنها ليس بينَها وبينَ اللهِ حجابٌ).

شروط الزكاة

هناك بعض الشروط التي يجب أن تتوفر فيها حتى تصح الزكاة ومن هذه الشروط ما يلي:

  • الإسلام حيث أن الزكاة لا تفرض على الكافر ولا تؤخذ ولا تقبل من الكافر أو من يرتد على الإسلام.
  • الحرية، بحيث تخرج الزكاة من العبد الحر الغير مملوك، لأن المملوك لا يملك أمر نفسه بل هو تحت أمر سيده.
  • لا تجب الزكاة على المكاتب، لأن النبي صلى الله عليه وسلم: (المُكاتِبُ عبدٌ، ما بقِيَ عليهِ من مُكاتبتِهِ درهمٌ).
  • النصاب، حيث أن الزكاة يجب أن يملك النصاب المحدد فيها، حيث أنه لو امتلك النصاب المقرر طلب منه دفع الزكاة.
  • حولان الحول على المال، حيث يجب أن يكون مر عام كامل على المال الغير مستخدم حتى تخرج منه الزكاة.

شروط زكاة الفطر

زكاة الفطر هي الزكاة التي تفرض على كل مسلم ميسور الحال، أما في حالة الفقير المتعسر فليس عليه دفع زكاة الفطر.

  • أوجب الله تعالى زكاة الفطر لتطهير الرفث واللغو ومساعدة المساكين والدليل على ذلك: ال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «أغْنُوهُمْ عَنْ طَوَافِ هَذَا الْيَوْمِ» أخرجه الدارقطني والبيهقي.
  • جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما روي عن نافع، عن ابن عمر – رضي الله عنهما – قال: “أمر رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بصدقة الفطر عن الصغير والكبير، والحر والعبد ممن تمونون “.
  • قال نافع: فكان ابن عمر يخرج زكاة الفطر عن الصغير والكبير وعن غلمانه الذين بوادي القرى وبخيبر حتى إن كان ليعطي عن بني.

متى تخرج زكاة الفطر؟

  • يتم إخراج زكاة الفطر وفق مذهب الحنفية قبل فجر يوم العيد وقبل الانتهاء من صلاة العيد.
  • أما الشافعية والحنابلة وجدوا أن إخراج الزكاة يكون بغروب شمس آخر يوم من رمضان.
  • أجاز كل من الحنابلة والمالكية إخراج زكاة الفكر قبل وقتها بيوم أو اثنين كما كان يفعل عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ورد عن الحسن كما في مصنف ابن أبى شيبة، أنه كان لا يرى بأسًا أن يُعَجِّلَ الرجل صدقة الفطر قبل الفطر بيوم أو يومين.
  • قال النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-: (أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ فَرَضَ زَكَاةَ الفِطْرِ مِن رَمَضَانَ علَى كُلِّ نَفْسٍ مِنَ المُسْلِمِينَ حُرٍّ، أَوْ عَبْدٍ، أَوْ رَجُلٍ، أَوِ امْرَأَةٍ، صَغِيرٍ، أَوْ كَبِيرٍ).

اعتاد المسلمين على صيام عدة أيام في شهر شوال نظرا لثوابها الكبير، ولكن هل يجوز صيام اليوم الثاني من عيد الفطر؟، وما هو رأي الفقهاء فيها؟، مقال: هل يجوز صيام ثاني ايام عيد الفطر وتصريح الفقهاء في صيام الست أيام من شوال

على من تجب زكاة الفطر؟

قال تعالى: ﴿إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللهِ وَاللهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ﴾ [التوبة: 60].

من هذه الآية الكريمة يستدل على أن الزكاة تجب على الفئات التالية:

  • الفقراء: هم من ليس لهم مال ولا مورد للكسب أو كان ماله يصل نصف ما يكفيه في اليوم.
  • المساكين: من لهم مال يزيد عن نصف كفايتهم أو من يعيلون أسرة ولا يكفي المال لديهم احتياجات الأسرة.
  • العاملين عليها: من يستحقون جمع المال وأخذ الزكاة الواجبة عليهم من الأغنياء.
  • المؤلفة قلوبهم هو السيد في عشيرتهم الذي يعطي المال له حتى يكفي شر المسلمين.
  • في الرقاب: هم العبيد من المكاتبون المسلمين، أو من يشتري نفسه من سيده.
  • الغارمين: هم المديونين والعاجزين عن سد هذه الديون.
  • سبيل الله: الإنفاق على نصرة الله تعالى ونشر الدين الإسلامي والحرب مع العدو.
  • ابن السبيل: هو المسافر الغريب الذي انقطعت طريقه ولا يعرف كيف يعود ولا يمتلك المال.

يمكن للشخص أن يخرج الزكاة لشخص واحد فقط ويمكن أن يخرجها لأكثر من شخص أو يخرجها لشخص واحد فقط، لكن الأهم أن يخرج الزكاة بالمقدار والقيمة اللازمة له.

إذا كنت ترغب في التعرف على كم عدد مصارف الزكاة المتاحة في الإسلام؟ وأنواعها وشروطها في الإسلام، يمكنك زيارة مقال: كم عدد مصارف الزكاة؟ وأنواعها وشروطها في الإسلام

مقدار زكاة الفطر

مقدار زكاة الفطر يتحدد كل عام على حسب الأسعار السائدة في الدولة ويكون بمقدار يكفي لسد حاجة المسكين، قد قررت دار الإفتاء في حساب زكاة الفطر بطريقة سهلة وذلك وفق سعر القمح المتوفر بسهولة.

  • وقد وصل سعر أردب القمح إلى ٦٥٥ جنيهًا مصريًا.
  • والأردب يحتوي على ١٥٠ كيلو من القمح.
  • وبالتالي فإن سعر الكيلو كام ٤.٤٠ أربعة جنيهات وأربعين قرشًا
  • فتكون الزكاة ٢.٦ كيلو
  • فنقوم بضرب ٢.٦ كيلو * ٤.٤٠
  • فيصبح الناتج ١١.٤٤جنيهًا.
  • لهذا فقد تقرر نصيب الفرد في زكاة الفطر هذا العام 13 جنيه وترجع هذه الزيادة البسيطة لاختلاف سعر الأردب من مكان لآخر.
  • روى عبدالله بن عمر -رضي الله عنه- حيث قال: (فَرَضَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ زَكَاةَ الفِطْرِ صَاعًا مِن تَمْرٍ، أوْ صَاعًا مِن شَعِيرٍ علَى العَبْدِ والحُرِّ، والذَّكَرِ والأُنْثَى، والصَّغِيرِ والكَبِيرِ مِنَ المُسْلِمِينَ، وأَمَرَ بهَا أنْ تُؤَدَّى قَبْلَ خُرُوجِ النَّاسِ إلى الصَّلَاةِ).
  • كما روى أبو سعيد الخدري -رضي الله عنه- حيث قال: (كنَّا نُخْرِجُ زَكَاةَ الفِطْرِ وَرَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ فِينَا، عن كُلِّ صَغِيرٍ وَكَبِيرٍ، حُرٍّ وَمَمْلُوكٍ، مِن ثَلَاثَةِ أَصْنَافٍ: صَاعًا مِن تَمْرٍ، صَاعًا مِن أَقِطٍ، صَاعًا مِن شَعِيرٍ فَلَمْ نَزَلْ نُخْرِجُهُ كَذلكَ، حتَّى كانَ مُعَاوِيَةُ: فَرَأَى أنَّ مُدَّيْنِ مِن بُرٍّ تَعْدِلُ صَاعًا مِن تَمْرٍ).

إذا كنت ترغب في التعرف على مستحقات الزكاة في الإسلام أو تريد أن تتعرف على مفهوم الزكاة كما ورد، يمكنك زيارة مقال: استعلام عن مستحقات الزكاة والدخل ومفهوم الزكاة

كيفية إخراج الزكاة

  • عن نافع عن ابن عمر – رضي الله عنهما – قال: (فرض رسول الله – صلى الله عليه وسلم – زكاة الفطر من رمضان على كل نفس من المسلمين، حر أو عبد، أو رجل أو امرأة، صغير أو كبير، صاعا من تمر، أو صاعا من شعير أو صاعا من سلت أو زبيب).
  • قال عبد الله: فلما كان عمر – رضي الله عنه – وكثرت الحنطة، جعل عمر نصف صاع حنطة، مكان صاع من تلك الأشياء، قال نافع: فكان ابن عمر يعطي التمر، فأعوز أهل المدينة من التمر فأعطى شعيرا.
  • الأصل في إخراج الزكاة أن يتم إخراج الزكاة في هيئة طعام، لكن بعض علماء الفقه والشريعة صرحوا بإخراج الزكاة مال حتى يشتري الفقير ما يلزمه من طعام.
  • كما صرحت دار الإفتاء إنه يجوز أن تدفع الزكاة لأي هيئة خيرية بحيث يتم استخراجها للمستحقين.

الفئات التي لا يجب عليهم إخراج زكاة الفطر

هناك بعض الفئات وبعض الحالات التي لا يتم فيها إخراج زكاة الفطر ومنها:

  • لا يجب أن تخرج هذه الزكاة على الميت الذي مات في وقت غروب الشمس في آخر يوم من أيام رمضان.
  • لا يجب إخراج الزكاة عن الجنين إذا لم يولد في المغرب الخاص بليلة العيد.
  • لكن الإمام أحمد استحب إخراج الزكاة عن الجنين وذلك لما روي من أن عثمان بن عفان رضي الله عنه كان يعطي صدقة الفطر عن الصغير والكبير حتى عن الحمل في بطن أمه؛ ولأنها صدقة عمن لا تجب عليه.

إذا كنت تبحث عن متى تخرج زكاة الفطر وما هو الفرق بينها وبين زكاة المال كما ورد في الشريعة الإسلامية؟، يمكنك الآن زيارة مقال: متى تخرج زكاة الفطر؟ والفرق بين زكاة الفطر وزكاة المال حسب وقت أدائها

فضل زكاة الفطر

تعتبر زكاة الفطر نوع من أنواع التكافل الاجتماعي، بحيث يخرجها الشخص من السعة في المال وتخرج عن الفقراء والمساكين.

بْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ: “فَرَضَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ زَكَاةَ الْفِطْرِ طُهْرَةً لِلصَّائِمِ مِنَ اللَّغْوِ وَالرَّفَثِ، وَطُعْمَةً لِلْمَسَاكِينِ، فَمَنْ أَدَّاهَا قَبْلَ الصَّلَاةِ فَهِيَ زَكَاةٌ مَقْبُولَةٌ، وَمَنْ أَدَّاهَا بَعْدَ الصَّلَاةِ فَهِيَ صَدَقَةٌ مِنَ الصَّدَقَاتِ”. رَوَاهُ أَبُو دَاوُد وَابْنُ مَاجَهْ.

عند حلول شهر رمضان يزداد البحث عن كم مقدار زكاة الفطر؟، وللتعرف عليها يمكنك زيارة مقال: كم مقدار زكاة الفطر؟ وجدول مقدار زكاة الفطر بالكيلو جرام ومقدار زكاة الفطر بالكيلو للأرز

الآن تم التعرف على متى فرضت زكاة الفطر ؟ كما تم التعرف على شروط زكاة الفطر والمقدر التي تخرج به وفضلها وكذلك بعض الأحاديث والآيات التي تشير إلى مشروعية زكاة الفكر.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.