أين تقع غدة بارثولين بالصور

أين تقع غدة بارثولين بالصور؟ وما هي أهمية غدة بارثولين؟ حيث إن غدة بارثولين يكون لها أهمية كبرى، ولكنها من الممكن أن تتعرض لبعض المشكلات، ومن أشهرها كيس غدة بارثولين، والذي يكون له خطورة كبيرة في بعض الحالات، ولكنه في معظم الحالات لا يكون أمرًا كبير، وتختلف طرق العلاج له على أساس الحالة، وسنتعرف على ذلك من خلال موقع زيادة.

أين تقع غدة بارثولين 

أين تقع غدة بارثولين 

أين تقع غدة بارثولين 

تقع غدة بارثولين في الجهاز التناسلي عند جانبي فتحة المهبل، ويكون لتلك الغدة أهمية كبيرة للغاية.

  • تعمل على إفراز سائل يُساهم في ترطيب المهبل؛ حتى لا يُمكن الشعور بألم الاحتكاك أثناء ممارسة العلاقة، كما أنها تعمل على جعل التلامس في تلك المنطقة خلال العلاقة أكثر راحة.
  • تظهر على شكل بيضاوي، وهي تكون عبارة عن غدتين تتواجد على جانبي الشفتين الداخلتين، ولا يُمكن رؤيتها بالعين المجردة.
  • من الممكن أن يحدث في بعض الحالات انسداد لتلك الغدد، والتي يتم منها إفراز السائل، مما يؤدي إلى ارتجاع السائل مرة أخرى، فيؤدي إلى إصابة المرأة بالتورم، وفي تلك الحالة تكون المرأة مُصابة بما يُطلق عليه كيس غدة بارثولين.

اقرأ أيضًا: متى تختفي غدة بارثولين

مشاكل تصيب غدة بارثولين

إن إجابة سؤال أين تقع غدة بارثولين بالصور تحتاج كذلك إلى التعرف على المشكلات التي من الممكن أن تُصيبها.

  • انسداد قنوات غدة بارثولين، وهو الأمر الذي ينتج عنه تجميع السوائل في الغدة، مما ينتج عنه تكون كيس صغير يُسمى بكيس غدة بارثولين أو خُارج بارثولين.
  • يكون الكيس في حجم البازلاء، ولكنه من الممكن أن يكبر بالتدريج.
  • ذلك الخراج الذي يُصيب الغدة يكون في أغلب الأوقات غير مؤلم وصغير الحجم، ومن الممكن أن يختفي وحده دونه استعمال أي نوع من أنواع الأدوية.

أعراض الإصابة بكيس غدة بارثولين

عندما يكون الكيس صغير لا يكون هناك أي أعراض في الغالب؛ بسبب صغر حجمه، وعدم تسببه في أي آلام، لكن في حالة أن الكيس قد أصبح حجمه أكبر، فهناك بعض الأعراض التي تظهر على المرأة.

  • تواجد نتوء في منطقة الفرج، ولكنها لا تكون مؤلمة.
  • خروج سائل من كيس الخراج.
  • حدوث تغيرات في اللون في منطقة الفرج، فيكون اللون مائل قليلًا إلى اللون الأحمر، كما أنه من الممكن أن يكون هناك بعض التورمات الخفيفة.
  • حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم، الإضافة إلى الشعور بالقشعريرة.
  • عدم الشعور بالراحة أثناء السير أو الحركة أو أثناء العلاقة.
  • تواجد تورمات في منطقة الفرج.
  • عندما يزداد حجم الكيس، تكون تلك الأعراض ظاهرة أكثر، ويكون الشعور بالألم أكثر، ولهذا تحتاج تلك الحالة إلى استشارة طبية، وبالأخص أثناء مواجهة صعوبة في السير أو الحركة أو ممارسة العلاقة.

متى تزور الطبيب عند ظهور أعراض كيس غدة بارثولين

  • من المهم الذهاب إلى الطبيب واستشارته في حالة ظهور كيس بجانب فتحة المهبل، وكان لم يتحسن بعد مرور يومين أو ثلاثة أيام، وخاصة بعد اللجوء إلى استعمال بعض الوسائل المنزلية المساعدة على علاج المشكلة، كما أنه يجب الذهاب إلى الطبيب في حالة أن الألم كان حادًا.
  • في حالة أن عمر المرأة كان أربعون عامًا، فإنه في تلك الحالة يكون من النادر ظهور ذلك الكيس، ولكن في حالة ظهوره لا بد من استشارة الطبيب عل الفور؛ لأنه من الممكن أن يكون دليل على تواجد مشكلة أكبر مثل الإصابة بالسرطان.

تشخيص الإصابة بكيس غدة بارثولين

  • الكشف على منطقة الحوض، وبالأخص إذا كان حجم الكيس كبير بشكل كافي لرؤيته بالعين المجردة، فيُمكن التعرف عما إذا كان الكيس نتيجة إصابة بعدوى من خلال مظهرها في الغالب.

في حالة تواجد مفرزات من الممكن أن يتم إرسال عينة من أجل الكشف عنها، والتأكد من حالات العدوى الأخرى.

  • اللجوء إلى الخزعة في بعض الأوقات، حيث إن هناك بعض الحالات التي يتم فيها استئصال الكيس من أجل فحصه تحت المجهر، ويرجع ذلك إلى أن سرطان الفرج يكون شبيه بذلك الكيس في كثير من الحالات.

اقرأ أيضًا: هل غدة بارثولين خطيرة

أسباب الإصابة بكيس غدة بارثولين

  • انتقال عدوى عن طريق بعض الأمراض الجنسية، منها السيلان والكلاميديا.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية، مثل إي كولاي.

أثبتت الدراسات أنه هناك امرأتين من بين عشر نساء من الممكن أن تُصاب بانسداد في غدة بارثولين في مرحلة عمرية ما، لكن من أكثر النساء تعرضًا للإصابة به هم النساء في سن العشرينات، وتكون احتمالية الإصابة بها أقل مع التقدم في العمر.

الوقاية من الإصابة بكيس غدة بارثولين

ليس هناك طرق يُمكن الاعتماد عليها من أجل الحماية من الإصابة بغدة بارثولين، ولكن يكون هناك بعض الطرق التي تعمل على تقليل حدوث مضاعفات.

  • الجلوس في حمام ماء فاتر.
  • المحافظة على نظافة المنطقة بشكلٍ دائم.
  • ممارسة العلاقة بشكلٍ آمن.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع غدة بارثولين

علاج كيس غدة بارثولين

1- تناول المضادات الحيوية

من الممكن أن يصف الطبيب مضاد حيوي إذا كانت المرأة مصابة بكيس غدة بارثولين، أو في حالة أنها كانت مصابة بعدوى منقولة جنسيًا.

2- حمامات المقعد

  • تُعد تلك الطريقة واحدة من طرق العلاج المنزلية التي من الممكن الاعتماد عليها في البداية دون الحاجة إلى استخدام الطرق الأخرى، فإذا كانت المرأة عمرها أربعون عامًا، ولم يظهر عليها أي مضاعفات بعد ظهور كيس بارثولين أو أنها لم تُصاب بأي آلام، ففي تلك الحالة يُمكن للعلاج بتلك الطريقة أن يُساعدها في أن تختفي من تلقاء نفسها.
  • يتم استعمال تلك الطريقة من خلال وضع مقدار كافي من الماء في حوض الاستحمام، والذي يكون كافي لأن يُغطي منطقة الفرج، ومن ثَم الجلوس برفق بداخله، وتكرار الأمر عدة مرات خلال اليوم، لمدة ثلاث أو أربع أيام.
  • في حالة أن الكيس قد تحول إلى التهاب، ففي تلك الحالة تكون المرأة بحاجة إلى طرق علاج أخرى، فاستعمال المضاد الحيوي أو حمامات المقعد لا يكون لها نتيجة في تلك الحالة.

3- التصريف الجراحي

  • في تلك الحالة يقوم الطبيب بعمل قطع صغيرة في الكيس، ومن ثَم يتم وضع أنبوب صغير من المطاط في الفتحة من أجل السماح للسائل بالخروج.
  • من الممكن أن يظل الأنبوب في مكانه لفترة تصل حتى ستة أسابيع، ومن الممكن أن تكون المرأة بحاجة إلى تناول مسكن للألم من خلال الفم لبضعة أيام بعد ذلك.

4- التفريع الجراحي

  • يتم استعمال تلك الطريقة في حالة تكرار الإصابة بالغدة لعدد من المرات، وتتم تلك الطريقة من خلال قيام الطبيب بعمل غرز على جانبي شق التصريف؛ حتى يكون هناك فتحة دائمة تسمح للسائل بالخروج منها.
  • من الممكن أن تستغرق العملية أقل من ثلاثين دقيقة، ومن الممكن الخروج من المستشفى في اليوم ذاته.

5- إزالة الغدة

في حالة فشل جميع المحاولات الأخرى، لا يكون هناك حل إلا أن يتم استئصال الغدة، وتحتاج تلك العملية مدة حوالي ساعة تقريبًا، وتكون العملية تحت التخدير الكامل.

أين تقع غدة بارثولين بالصور واحدة من أكثر الأسئلة التي يكون من المهم التعرف عليها، حيث إن تلك الغدة يكون لها أهمية كبيرة، ولكنها من الممكن أن تواجه بعض النساء مشكلات بها.