من بنى بيت المقدس

من بنى بيت المقدس سؤال يريد معرفة إجابته عدد كبير من الأشخاص إذ أن بيت المقدس لديه قدسية خاصة لدى المسلمين في شتى بقاع العالم، فهو أول القبلتين وعلى الرغم من تعدد الآراء حول بناء المسجد إلا أن جميعها تؤكد عربيته، فدعونا نستعرض معكم في هذا المقال الرد على سؤال من بنى بيت المقدس وبعض الآراء المتعلقة ببناء بيت المقدس ومراحل بنائه عبر موقع زيادة

من بنى بيت المقدس

هناك بعض الروايات التي وردت لنا بشأن بناء بيت المقدس، والتي جاءت على النحو التالي:

ورد عن رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه أن بيت المقدس هو ثاني مسجد وضع في الأرض، فعن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله أي مسجد وضع في الأرض أولاً؟ قال: “المسجد الحرام”، قال: قلت ثم أي؟ قال: “المسجد الأقصى”، قلت: كم كان بينهما قال: “أربعون سنة، ثم أينما أدركتك الصلاة فصله، فإن الفضل فيه”.

وقد ورد بشأن هذا الحديث رأيان الأول أن آدم عليه السلام هو من وضع حدود المسجد بعد أربعين سنة من إرساء قواعد بيت الله الحرام، وبعدها قام بعض الأنبياء بترميمه ومن ضمنهم سيدنا إبراهيم عليه السلام.

والرأي الثاني تناوله القرطبي فقد روى أن أول من بنى المسجد الحرام كان آدم عليه السلام، وأن ولده وضع بيت المقدس بعد أربعين عاماً، وقد رأى أيضاً أن الملائكة هي من قامت ببنائه بعد بنائها البيت الحرام بإذن الله.

وقد أورد بن حجر في الفتح أن أول من أسس المسجد الأقصى هو آدم عليه السلام، وقيل الملائكة، وقيل سام بن نوح عليه وقيل يعقوب عليه السلام.

وهناك رأي آخر يقول بأن أول من بنى المسجد الحرام والمسجد الأقصى هو إبراهيم عليه السلام، وقد اعتمد هذا الرأي على حديث أبي ذر الغفاري السابق.

وقد ورد رأي تاريخي ذهب إلى أن المسجد الأقصى بناه الخليفة الأموي الخامس عبد الملك بن مروان في سنة 73 هجرياً، وكان ذلك لأسباب سياسية.

ولمعرفة متى حولت القبلة من بيت المقدس الى الكعبة نوصي بالاطلاع على هذا المقال: متى حولت القبلة من بيت المقدس الى الكعبة؟ والعبرة من ذلك

مراحل بناء بيت المقدس

مر بناء بيت المقدس بمراحل متعددة، وقد جاءت هذه المراحل على النحو التالي:

1- المرحلة الأولى

ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن المسجد الحرام هو أول بيت وضع في الأرض والكعبة المشرفة، وقد تم بناء بيت المقدس بعد ذلك بأربعين عام وقد اختلف العلماء بشأن من تولى هذه المرحلة، ولكن على الأرجح أن البناء تم من قبل الملائكة أو من قبل آدم عليه السلام بأمر من الله تعالى.

2- المرحلة الثانية

كانت هذه المرحلة في عهد سليمان عليه السلام وقد ورد العديد من الأدلة على ذلك، وهذه المرحلة تم بها بناء قواعد المسجد، التي كانت موجودة أول مرة بعد أربعين عام من بناء المسجد الحرام.

3- المرحلة الثالثة

كانت هذه المرحلة عندما تمكن المسلمون من فتح بيت المقدس في عهد الخليفة الراشد الفاروق رضي الله عنه، وقد قيل أن عمر عندما أتى بيت المقدس كان خراباً ومكان لتجمع القمامة وقد كان ذلك بسبب سيطرة الرومان عليه، ووقتها استشار عمر رضي الله عنه الصحابة في موقع بناء المسجد فهداه الله إلى مكان بنائه، وقد تم تشييده بمواد بسيطة.

4- المرحلة الرابعة

تمت هذه المرحلة خلال عهد الدولة الأموية، فقد تم بناء المسجد من الطين وأخذ شكل البناء الذي هو عليه الآن، وقد والى المسلمون هذا المسجد عناية فائقة على مر الزمان.

ولمعرفة حول من أول من طاف بالبيت العتيق نوصي بالاطلاع على هذا المقال: من أول من طاف بالبيت العتيق ؟

من هنا نكون قد توصلنا إلى نهاية المقال بعد أن وضحنا الإجابة على سؤال من بنى بيت المقدس وتعرفنا على مراحل البناء الأساسية للمسجد، ونتمنى أن يكون المقال نال رضاكم وحاز على إعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.