محتوى يحترم عقلك

لماذا سمي السواك بهذا الاسم

لماذا سمي السواك بهذا الاسم؟ وما هي طريقة استخدامه؟، يعد السواك بديل تقليدي عن فرشاة الأسنان وهو مفضل عند العرب ومن الأمور المستحبة في الشريعة الإسلامية، وعرف استعماله قديما، ويرجع استخدامه إلى ما يقارب 7000 سنة؛ حيث استخدمه البابليون في تنظيف أسنانهم، وانتشر بعد الإسلام، ولا زال يستعمل إلى الآن، ويمكنك معرفة المزيد من خلال موقع زيادة.

لماذا سمي السواك بهذا الاسم؟

السواك عود من الخشب يستخرج من شجرة الأراك، سمي بهذا الاسم نسبة إلى الاستياك وهو فعل يقوم به الإنسان عن طريق تدليك الأسنان لتنظيفها، وهو ليس مقتصرا على العود المستخرج من شجرة الأراك فقط، إنما بكل ما هو خشن يصلح لتنظيف وإزالة بقايا الطعام، فيدخل في تعريف السواك جرد النخيل والسعد وأعواد الزيتون، وغيرهم بشرط ألا تكون الشجرة تحتوي على مواد ضارة، إلا أن شجرة الأراك من أجود أنواع الأشجار لصنع السواك.

هو عبارة عن قطعة من الخشب مأخوذة من جذور شجرة الأراك، ويشبه فرشاة الأسنان فهو عبارة عن الياف ناعمة كثيفة عطرة الرائحة لا تسبب أي أذى أو خدوش للثة، يتميز بصغر حجمه يتراوح طوله ما بين 15 إلى 20 سنتيمترا، ويمتاز أيضا بعدم احتياجه لمعجون الأسنان مما يجعل حمله سهلا؛ لاستخدامه عند الحاجة وتكلفته منخفضة رغم فوائده المتعددة.

اقرأ أيضًا: هل السواك مفطر للصائم .. حكم استخدام السواك في الصيام

شجرة السواك

يؤخذ السواك غالبا من شجرة الأراك، ويطلق عليها “شجرة الأسنان”، والاسم العلمي لها “سالفادورا بيرسيكا”، ويستخرج السواك من جذور الشجرة وأغصانها ويكون على هيئة سيقان صغيرة الحجم ولكن يجب أن يتعدى عمر الشجرة العامين أو ثلاثة أعوام، وتعد المملكة العربية السعودية خاصة مناطق أبها، ونجران، وجازان من أكثر الأماكن التي تنتشر فيها شجرة الأراك، ويتواجد أيضا في مصر والهند وإيران والسودان، وتنمو في الأودية وتتواجد بكثرة في المناطق الحارة والشبه استوائية.

تتميز شجرة الأراك بأنها طيبة الرائحة دائمة الخضرة لا يتعدى طولها أربع أمتار، وتتميز أوراقها بالنعومة واللون الأخضر والشكل البيضاوي ولا تحتوي على الأشواك، وتمتد جذورها تحت الأرض مسافات طويلة، وتنمو الأزهار بها صفراء مخضرة.

يعتمد الناس الذين يعيشون في مناطق انتشارها على ما تنتجه اعتمادا كليا، فهي مصدر مهم للأخشاب التي كانوا يستخدمونها في بناء منازلهم ومصدر للغذاء؛ حيث تنتج نوعين من الثمار وهي أساسية لغذاء المواشي، ولها استخدامات طبية وجمالية؛ حيث تحتوي أغصانها على مركبات تقوم بالقضاء على البكتريا والجراثيم، وتمنع تسوس الأسنان وتعالج تقرحات اللثة، وتستخدم أوراقها في علاج الأمراض الجلدية والسعال.

أحكام السواك

استخدام السواك من السنن المؤكدة التي أكد النبي عليها، وعلى أهمية استخدامه، وهو من الأمور المستحبة في الشريعة الإسلامية في كل وقت، فقد وضحت مجموعة من الأحكام المتعلقة به وأكثر الأوقات المستحبة لاستخدامه، ومنها ما يلي:

  • يستحب استخدامه عند الوضوء لكل صلاة.
  • يفضل استخدامه عند الاستيقاظ من النوم.
  • استخدام السواك من الأمور المهمة في يوم الجمعة.
  • يستحب استخدامه باليد اليمنى.
  • يمكن للصائم استخدام السواك، فلا يفطر.
  • قبل قراءة القرآن أو حضور مجالس العلم.
  • لا مشكلة من استخدامه اثناء الجلوس في المسجد.

اقرأ أيضًا: ما هي السورة التي تجلب الرزق والبركة

 فوائد السواك

يتميز السواك بفوائد طبية عديدة، ويمكن أن يغني عن فرشاة الأسنان فقد ثبت أنه يعطي نفس النتائج التي تعطيها فرشاة الأسنان والمعجون، وينصح الأطباء باستخدامه لما يحتويه من مواد مطهرة تتفوق على معجون تنظيف الأسنان، والتي منها:

  • يسهل التحكم فيه واستخدامه فهو يلائم شكل الأسنان، ويصل إلى المناطق التي يصعب تنظيفها داخل الفم.
  • نكهته مميزة تشبه نكهة النعناع وله طعمه مقبول.
  • إزالة بقايا الطعام من الأسنان بكفاءة.
  • إزالة البقع المتراكمة على الأسنان وعلاج تسوس الأسنان لأنه يكون طبقة تمنع تراكم الجير والبلاك على الأسنان، ويزيد من تكوين اللعاب داخل الفم فيمنع تراكم الأحماض التي تمنع تسوس الأسنان دون الحاجة لاستخدام معجون الأسنان.
  • تساعد المكونات الموجودة في السواك على تبييض وتقوية الأسنان.
  • يعتبر السواك مضاد للبكتيريا الضارة لأنه يحتوي على مركبات مضادة للبكتيريا تعمل على إزالة رائحة الفم الكريهة والمحافظة على صحة اللثة والأسنان.
  • يعد مسكن طبيعي يخفف من التهاب اللثة وألم الأسنان ويسرع عملية الشفاء.
  • يتكون من ألياف طبيعية وناعمة غير مؤذية، وليس له أي تأثير جانبي.
  • يعالج الاضطراب التي تصيب الجهاز الهضمي ويساعد في الهضم.
  • يقلل من الاصابة بمرض السكر، وينصح أطباء الأسنان مرضى السكر لاستخدامه لأنه يوقف نزيف اللثة.
  • يحتوي على إنزيمات مضادة للأكسدة مما يساعد في الوقاية من مرض السرطان.
  • تنشيط الدورة الدموية للفم وترطيبه لأنه يعمل على زيادة إفراز الغدد اللعابية.
  • يساعد على التئام الجروح ووقف نزيف اللثة.
  • يحتوي على فيتامينc  والذي له دور في سرعة التئام الجروح.
  • يعمل على إخفاء آثار التدخين.
  • متوفر دائما وتعد تكلفته أقل بكثير من منتجات العناية بالأسنان.

طريقة استخدام السواك

يعتبر الفم من الأعضاء التي يجب الاهتمام بنظافتها، وعرف قديما استخدام السواك لتنظيف الفم وللعناية بصحة الأسنان وينصح الأطباء باستخدام السواك لفوائده العديدة، وعلى الرغم من انتشاره الواسع إلا أن كثير من الناس لا يعرفون طريقة استعماله، ويمكن استخدامه باتباع الخطوات التالية:

  1. يترك في الشمس حتى يجف بعد أخذه من الشجرة.
  2. يختار عود قطره حوالي 1 سنتيمتر.
  3. ينقع في الماء الذي يحتوي على الملح عدة ساعات.
  4. تقشير الأطراف ثم يترك في الماء فترة أخرى.
  5. يغسل ثم يمضغ لبضعة دقائق حتى يصبح لينا وتتحول الخشب إلى شعيرات رفيعة.
  6. ثم يستخدم ولا يحتاج في استخدامه إلى إضافة أي منتجات للعناية بالأسنان.
  7. يحرك على الأسنان بطريقة رأسية من الأعلى إلى الأسفل، وبحركة دائرية.
  8. يجب قطع الجزء المستخدم، وإعادة تحضيره مرة أخرى بعد فترة من الاستعمال.

اقرأ أيضًا: حل نهائي لرائحة الفم الكريهة في أسبوعين فقط

أضرار السواك

بالرغم من فوائده العديدة إلا أن له بعض الأضرار أيضا التي تؤثر على اللثة والفم، لذلك يجب معرفة أضراره، ومنها:

  • قد يؤدي إلى نزيف اللثة عند استخدامه بشكل قوي.
  • قد يسبب بعض الالتهابات نتيجة استعماله بشكل خاطئ.
  • انتشار البكتريا والجراثيم عند عدم الاهتمام بنظافته.

يتمتع السواك بالعديد من المواد الفعالة التي تمنحه تأثيره العلاجي، لذلك هو البديل فعال لفرشاة الأسنان، حتى أن بعض شركات العناية بالفم تستخدم السواك كمادة أساسية في تصنيع معجون الأسنان.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.