هل الإفرازات الصفراء من علامات الحمل أم لا؟

الأعراض الخاصة بالحمل

هل الإفرازات الصفراء من علامات الحمل أم لا؟ تعد من أكثر الأسئلة الشائعة في وقتنا الحالي، فالحمل يصاحبه العديد من التجارب المختلفة أي أن الجسم يتغير وتغير في الهرمونات وفقدان الوزن ومن أبرز مشاكل الحمل الإفرازات المهبلية، لذا أدعوك للتعرف على التفاصيل عبر موقع زيادة اليوم.

كما يمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات حول: هل الإفرازات الصفراء تسبب الإجهاض وما دلالاتها وأسبابها

هل الإفرازات الصفراء من علامات الحمل؟

الإفرازات الصفراء من علامات الحمل
هل الإفرازات الصفراء من علامات الحمل

الإفرازات التي تصيب المرأة من الأمور الطبيعية والمعتادة لتنظيف منطقة المهبل، ولا يشترط أن تكون الإفرازات لونها أصفر فقط بل يمكن أن تكون بيضاء أو فاتحة أو شفافة وفي بعض الأحيان تكون غامقة.

وقبل أن نتحدث معكم عن الإفرازات الصفراء من علامات الحمل أم لا فيجب أن نتناول معكم ما هي الإفرازات الصفراء؟، فهي مزيج نتج من مخاط عنق الرحم والمهبل ولا يوجد كمية محددة لكمية الإفرازات بل هي تختلف من امرأة إلى أخرى.

والإفرازات في بعض الأحيان لا يكون عليها ضرر بل تعتبر إفرازات مهبلية طبيعية، ولكن يوجد عدة عوامل يكون سببها الإصابة بالإفرازات الصفراء والتي منها الحمل كما أن العدوى من الأسباب الرئيسية للإصابة بالإفرازات الصفراء.

والإفرازات الصفراء أو السائل المخاطي تبدء بالنزول منذ بلوغ الفتاة ونزول الدورة الشهرية لأول مرة، وهذا السائل يقوم بعدة وظائف ومنها بقاء المهبل نظيف ومنع إصابته بأي عدوى كما أنه يجعله رطب عند عملية الجماع بين الزوجين.

علاقة الإفرازات الصفراء بالحمل

الإفرازات الصفراء من علامات الحمل الشهيرة، ولكن العديد من السيدات لا يعرفون التفرقة في إفرازات الصفراء فهل هي  سبباً لاقتراب الدورة الشهرية أم أنها دالة على الحمل، ونجد أن الإفرازات ازدادت في حالة حدوث الحمل لارتفاع نسبة هرمون البروجسترون في الدم.

البروجسترون الذي ينتج عن حدوث الحمل هو السبب في إنتاج الإفرازات الصفراء الدالة على الحمل، وعلى الرغم من أن هذا الهرمون متواجد في الجسم دائماً إلا أنه يؤثر عليه في الحمل بالأخص في الشهور الأولى.

ننصحكم بزيارة مقال: خروج إفرازات صفراء كثيرة في الشهر الثالث خطر أم لا؟ وأسبابها وأعراضها

ما هي أسباب إفرازات الحمل الصفراء؟

هرمون الاستروجين ليس السبب الوحيد لإفرازات الحمل الصفراء، بل يوجد عدة أسباب أخرى للإفرازات المهبلية التي تواجه أي سيدة حامل في شهور الحمل ومن أهمها ما يلي:

  • عدوى الفطريات، وهذا السبب ينتشر في الشهور الأولى من الحمل أي الشهر الأول والثاني والثالث فإن هرمونات الجسم قد تؤثر على مستوى الرقم الهيدروجيني للمهبل ويعطي للفطريات أذن بالنمو ولهذا السبب يفرز المهبل إفرازات بيضاء ذات رائحة كريهة مصطحبة بحكة مهبلية وتورم الفرج واحمرار، ولون المخاط يختلف من مرأة لأخرى والطريقة الوحيدة للتخلص من المشكلة الذهاب إلى الطبيب فوراً لأخذ العلاج المناسب.
  • هيمنة الاستروجين، العوامل التي تزيد من كمية الإفرازات المهبلية هي الدهون الزائدة المتواجدة في الجسم واتباع نظام غذائي خافض لنسبة الألياف والإجهاض وضعف في الجهاز المناعي.
  • التهاب المهبل البكتيري، قد يحدث عندما تسيطر البكتيريا الضارة على البكتيريا النافعة وبالتالي إفراز إفرازات خضراء وصفراء تكون لزجة ومصحوبة بتورم وحكة وفي هذا الحالة تتعرض المرأة إلى الولادة المبكرة وانخفاض وزن الطفل وإصابة الرحم بعدوى بعد الحمل ولذلك ينصح بالعلاج عند الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري في أقرب وقت.
  • الأمراض التي تنتقل جنسياً، وهي من أكثر الأسباب انتشاراً للإصابة بالإفرازات بكميات كبيرة والأمراض التي تنتقل جنسياً قد تسبب خطر كبير سواء كان على الأم أو الجنين، وإذا تجاهلتم الأمر ولم تقوموا بعلاج هذا المرض فوراً فمن الممكن أن يتطور الأمر إلى الإصابة بتمزق مبكر لأغشية الحمل.

الأعراض المصطحبة لإفرازات الحمل

الإفرازات الصفراء إذا كان سببها في فترة الحمل ناتج عن عدوى فسوف يسبب الأمر رائحة كريهة من المنطقة التناسلية وعدم الشعور بالراحة وإصابة المنطقة التناسلية بألم بحرقة وحكة مستمرة.

والتفريغ الأصفر أثناء الحمل هو المكورات العنقودية والمكورات البنية وعصيات القولون، ويكون الإفرازات الصفراء في هذه الحالة لها رائحة نفاذة وكريهة.

أثبت العديد من الأطباء أن الإفرازات الصفراء في فترة الحمل يكون سببه مرض السيلان الذي يصيب الأم، والأعراض الأساسية المصطحبة لهذا المرض الحكة وألم في الأعضاء التناسلية.

طرق علاج إفرازات الحمل الصفراء

الطبيب هو الذي سيقوم بتشخيص الحالة لو كان سبب الإصابة بإفرازات الحمل العدوى البكتيرية فالخيار الأمثل لك هو أخد المضادات الحيوية، وللوقاية من تلك الإفرازات المزعجة عليك بإتباع الآتي:

  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية فهي لها القدرة على امتصاص الإفرازات.
  • تجنب إهمال النظافة الشخصية، فعليكم دائماً بتنظيف منطقة المهبل ليكون خالي من أي بكتيريا.
  • تجنب استخدام ورق التواليت أو الصابون المعطر والسراويل الضيقة أو البخاخات المعقمة.
  • عدم استخدام الماء بمفرده لتنظيف المهبل، لأن البكتيريا النافعة تزيد من فرصة إصابة الجسم بالعدوى.
  • التغلب على ضغوطات الحمل النفسية والتوتر من خلال القيام بتمرين اليوغا.
  • ينصح باتباع نظام غذائي صحي ويكون شامل الزبادي واللبن والخضروات الورقية.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها وأبرز أسبابها

ما الفرق بين الدورة الشهرية والحمل؟

أعراض الحمل والدورة الشهرية تتشابه كثيراً في البداية، والنساء الجدد في الزواج لا تعرف الفرق بين أعراض الدورة الشهرية وأعراض الحمل ولذلك سنتناول معكم الآن بعض من المميزات التي من خلالها يمكنكم التفرقة بين الدورة الشهرية والحمل وهي:

  • الإصابة بألم شديد في الثدي، أي يستمر هذا الألم لمدة أسبوعين ولذلك فهو من أقوى الأعراض المصطحبة للحمل ولكن إذا توقف هذا الألم فيدل على موعد اقتراب الدورة الشهرية.
  • الإصابة بقيء كل يوم في الصباح ومن الممكن أن يصل هذا الألم إلى المبايض وأسفل الظهر، وانقباضات في الرحم أما الدورة الشهرية يكون أعراضها انقباض في منطقة الرحم فقط.
  • الشعور بألم شديد في أسفل البطن، أما في حالة اقتراب موعد الدورة الشهرية فيكون المغص أثناء نزول الدم فقط.
  • الشعور بإرهاق وتعب شديد في العظام بالأخص المفاصل والعظام والرغبة في النوم بشكل مستمر، أما في الدورة الشهرية يكون الأعراض سهلة للغاية.

إليكم من هنا: متى تنزل إفرازات الحمل؟ وما هو شكلها

الأعراض الخاصة بالحمل

الأعراض الخاصة بالحمل
الأعراض الخاصة بالحمل
  • من أكثر الأعراض التي يصاب بها السيدات في بداية الحمل القيء والغثيان.
  • إصابة السيدات بالدوخة والصداع بالأخص في الأشهر الأولي من الحمل.
  • نزول بقع دم والتي يكون سببها غرس الجنين في بطانة رحم الأم، ويكون من الصعب عليها احتباسه لزيادة نسبة السوائل المتواجدة في الجسم والتي قد تنتج لسبب واحد وهو ملئ الكلى للمثانة بشكل دائم.
  • كثرة التبول، حيث تجدين نفسك تتبولين بشكل غير المعتاد وسببه ازدياد كمية الدم في الجسم.
  • الإرهاق الشديد من أكثر الأعراض التي تصاب بها المرأة، بسبب ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون الذي يجعلكِ تشعرين دائماً بالنعاس.
  • تقلب المزاج.
  • تفويت الدورة الشهرية، إذا كنتِ في سن الإنجاب ومر أسبوع واحد من وقت دورة الحيض فأعلمي أنكِ حامل.
  • الإحساس بألم في منقطة الثدي، وذلك يكون نتيجة لتغير الهرمونات في مراحل الحمل بالأخص في الأشهر الأولى.
  • الإصابة بغثيان وتقيؤ بالأخص في فترة النهار.
  • في بداية الحمل تصاب السيدات بتغيرات هرمونية تبطء من الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى الإصابة بالإمساك.

اقرأ أيضاً: هل الإفرازات الصفراء تدل على الحمل بولد والعلامات المؤكدة

وفي نهاية المقال نكون قدمنا لكم الإجابة على سؤال هل الافرازات الصفراء من علامات الحمل؟، وفي حالة وجود أي استفسار لا داعي للتردد في وضع تعليق وسنقوم بالرد عليكم في أقرب وقت ممكن.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.