محتوى يحترم عقلك

46 فائدة للصوم في رمضان لجسم الإنسان وروحه

46 فائدة للصوم في رمضان لجسم الإنسان وروحه حيث إن الصيام فريضة جامعة وعبادة كاملة، ولكي يحقق الصائم مقاصد الصوم فعليه أن ينتقل من صوم العادة إلى صوم العبادة، فالصوم يصقل روح العبد ويعمق مفهوم الإخلاص، كما أن الصوم يعزز قدرة الجسم في التخلص من السموم واستعادة حيويته، لذلك سنقدم لكم من خلال موقع زيادة 46 فائدة للصوم في رمضان لجسم الإنسان وروحه.

46 فائدة للصوم في رمضان لجسم الإنسان وروحه

46 فائدة للصوم في رمضان لجسم الإنسان وروحه

يقوم الصوم بمساعدة الجسم في إعادة تجديد نفسه بنفسه، وذلك من خلال التخلص من السموم والدهون الضارة، وتحسين عمل أجهزة الجسم المختلفة، وما يترتب على ذلك من تحسن الحالة النفسية للصائم، لذلك فعلينا أولًا فهم أثر فسيولوجية الصوم على جسم الإنسان، حيث تنقسم عملية الانتفاع بالطعام إلى عدة مراحل:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: فوائد الصوم الصحية والنفسية والاجتماعية

المرحلة الأولى

هضم الطعام وتحويله إلى طاقة ينتفع بها.

المرحلة الثانية

في المرحلة الثانية يتم تحويل الزيادة من الطاقة المتواجدة على هيئة أحماض أمينية وجلوكوز إلى المخزون الخاص بالطاقة على شكل جيلوكوجين، أو يتم ترسيبها في الجسم على شكل دهون.

المرحلة الثالثة

في حالة وجود طعام، يقوم الجسم بتحويل المخازن الدهنية إلى طاقة على هيئة جلوكوز وأحماض دهنية.

لذلك عند تراكم المواد الدهنية المختزنة في الجسم، دون أن تتاح فرصة لإذابتها، تؤدي إلى أضرار كبيرة على جسم الإنسان، خاصة مع تناول وجبات السريعة والغير صحية، بالإضافة إلى المشروبات الغازية والسكرية.

من أول أضرار ترسب الدهون في الجسم هو تعطيل العملية الفسيولوجية المختصة بتفتيت الطاقة المدخرة على هيئة دهون، ومن ثم فأن الوقت الأمثل لإتمام عملية هدم الدهون وإذابة الشحوم، هو الوقت من الفجر وحتى غروب الشمس، فعملية هدم الدهون بطيئة في الليل بخلاف النهار، وهذه الفائدة تقل لدى من يقضون فترات النهار نيامًا.

أما عن فوائد الصيام فيمكننا أن نذكر  46 فائدة للصوم في رمضان لجسم الإنسان وروحه، نذكرها فيما يلي:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: الرياضة أثناء الصوم لحرق أكثر للدهون

أبرز فوائد الصيام على الجسم

الصوم العبادة الإلهية التي فرضها الله على عباده، العبادة التي لا تشمل الجانب الروحي فقط ولكن تحتضن بآثارها فوائد طيبة تعود بالإيجاب على الجسم بشكل عام، مما يجعل الصوم أداة يسمو بها الإنسان من كافة الجوانب (عقلية، روحية، جسدية)، وسنتناول في الآتي 46 فائدة للصوم في رمضان لجسم الإنسان وروحه، نبدأ منها بالجانب الجسدي، وذلك في الآتي:

منح الإنسان جسد أقل وزنًا وأكثر صحة

هو واحد من أفضل 46 فائدة للصوم في رمضان لجسم الإنسان وروحه، حيث يساهم الصيام في فقدان الوزن، هذا لأن الجسم يستخدم الدهون المخزنة كوقود بديل للسكريات أثناء الامتناع عن تناول الأغذية في الصيام، وهذا على خلاف الأقاويل التي تدعي أن الوزن يزداد في الشهر الفضيل، بل إنه يستخدم في الحرق الدهون الخبيثة الموجودة بالجسم.

الزيادة في الوزن التي يتم إلصاقها بالصيام تعود إلى التعامل السيء مع الوضع، ومظاهر ذلك نجدها في الشراهة بعد الإفطار، ولكن الصيام نفسه بريء من هذا، بل يساعد على عودة الجسم إلى شكله الجميل بدهون أقل.

يريح المعدة

عندما نذكر 46 فائدة للصوم في رمضان لجسم الإنسان وروحه لا بد من أن نتطرق لراحة المعدة على رأس القائمة، ذلك أن الشهوة محلها المعدة كما كان يُقال قديمًا.

المعدة، العضو الذي يعمل بلا كلل ولا ملل، محاولًا هضم كل شيء يضعه الإنسان فيه، أليس لهذا العضو حق بأن يستكين بعض الوقت؟! هذا هو ما يتوافر لمعدتك أثناء الصيام، حيث يمنح الصيام متنفس للمعدة بأن ترتاح قليلًا، الأمر إلي يعود على سائر الجسم بالنفع.

يحسن من عملية التمثيل الغذائي

الانقطاع عن الطعام والشراب في هذه الفترة يحسن من عملية التمثيل الغذائي للإنسان، حيث إن قيام الإنسان طوال اليوم بتناول الطعام والوجبات الخفيفة يرهق المعدة، ويضعف من جودة التمثيل الغذائي للجسم، لذا يعد الصيام فترة السكون التي يتلوها العمل بقوة ونشاط.

جدير بالذكر هنا أن الصيام العادي ليوم واحد، أو حتى اتباع نظام الصيام المتقطع كنظام غذائي، لا يؤتي نفس ثمار الصيام، هذا لأن الصيام يتم في مواعيد محددة تمتد إلى 14 ساعة، مما ينظم آلية عمل الجسم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل الصيام يرفع الضغط ومتى يسمح للمريض بالصيام

مفيد لمرضى السكر

عندما نتطرق إلى 46 فائدة للصوم في رمضان لجسم الإنسان وروحه، لا بد أن نضع في الحسبان مرضى السكر، لكن في البداية نقول إن ليس كل مريض سكر يتوجب عليه الصيام، لذا يجب استشارة الطبيب المختص أولًا قبل أخذ القرار في الشروع بالصيام.

إذا كانت حالة الشخص تسمح بذلك فهذا يعود عليه بعدة فوائد، أبرزها ضبط جلوكوز الدم، الأمر الذي يشجع الجسم على تقليل نسبة الأنسولين، مما يريح الجسم ويحسن الحالة ويريح البنكرياس.

لكن لتحقيق هذه النتائج يجب اتباع إرشادات الطبيب بشأن طبيعة المأكولات التي يُسمح بتناولها في هذا الشهر، مثل: استبدال العصائر بشيء آخر، وتقليل الدهون وما إلى ذلك.

تحسين كفاءة الساعة البيولوجية للجسم

التزام الصيام الصحيح بحرفية، وتنظيم مواعيد النوم والأكل به، يعود على الساعة البيولوجية للجسم بالفائدة، حيث يعمل على إعادة ضبطها وتنظيمها، مما يحسن من القدرة على النوم، ويرفع من كفاءة الكبد، ويساعد على حفظ التوازن العام للجسم، وهذه من أفضل 46 فائدة للصوم في رمضان لجسم الإنسان وروحه.

يقلل من الأمراض المصاحبة للشيخوخة

في الشيخوخة قد تهاجم الأمراض الإنسان، حيث إن وظائف جسده لم تعد تعمل بالكفاءة السابقة، لكن الصيام يأتي لتقليل نسبة حدوث هذه الأمراض، حيث يرفع من الكفاءة العامة للجسم، مما يعود على هذه الفترة العصيبة من عمر الإنسان بالخير.

جدير بالذكر أن من ضمن أفضل 46 فائدة للصوم في رمضان لجسم الإنسان وروحهـ تأتي الشيخوخة في الحسبان، فلا يمكن التظاهر بأن هذا الأمر يؤرق العديد من الناس، لذا نعم يحسن الصيام من اجتناب ما يكره الإنسان فيما يخص الشيخوخة.

يحسن من استجابة الجسم للعلاج

تتحد الفوائد التي يسببها الصيام للجسم معًا، مما يؤثر على الصحة العامة بشكل طيب، الأمر الذي يحسن من استجابة الجسد للأدوية والعقاقير الكيميائية، مما يعني بشكل آخر تقليل شعور الإنسان بالتعب، والشفاء أسرع من الأمراض، هذا الأمر الذي له كبيرة الأثر خاصة في حالة مرضى السرطان.

رفع هذه الاستجابة للجسم يفيد مرضى الأورام والسرطان أيضًا في الثبات النسبي للحالة، والتقليل من تقدم أو تدهور الحالة أكثر، مما يجعلنا أمام فترة هامة ينبغي إحسان تقديم العلاج للمريض فيها، مما يعزز من تقدم الحالة نحو الشفاء، والله أعلم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل الصيام يؤثر على حركة الجنين

مفيد للقلب والأوعية الدموية

قيام مرضى القلب والأوعية الدموية بالصيام أمر يحسن من حالتهم، وهذا على خلاف الاعتقاد الشعبي الشائع بأنه لا ينبغي عليه الصيام، فإذا حصل المريض على موافقة الطبيب المختص، سيعد الصيام فرصة رائعة لتحسن الحالة، هذا لأن في هذه الفترة تنخفض نسبة الكوليسترول في الدم، وترتفع كفاءة الجسم، مما يحسن الحالة.

يقلل من إدمان التدخين والقهوة الصباحية

يساعد على تقليل ارتباط الإنسان بالمنبهات والقهوة الصباحية، مما يعيد للجسم بعض من التوازن الطبيعي بحلول نهاية الشهر، كما ينطبق هذا على التدخين، مما يمنح الجسم متنفس لأن يستنشق الهواء النقي المعبق بالأكسجين بدلًا من المواد الضارة التي يتم تسميم الجسم بها شيئًا فشيئًا.

كم أن الصيام يساعد في تنشيط الدورة الدموية، مما يعني مستوى أفضل من الغذاء يصل إلى باقي الأعضاء، يبث هذا الحيوية في النفس، ويقلل من ضغط الدم المرتفع، أي يحاول الوصول به إلى النسب الطبيعية، هذا يعمل بالإضافة إلى ما سبق إلى شعور الإنسان بالتحسن، ويلمس هذا بشكل جلي، مما يمنحه فرصة للتغير نحو الأمر إن تمكن من استغلال الأمر جيدًا.

الفوائد العامة للصيام على الجسم

46 فائدة للصوم في رمضان لجسم الإنسان وروحه هي فوائد كثيرة، تناولنا منها أبرز الفوائد، إلا أن بشكل عام نذكر الفوائد الأخرى، والعامة، التي تعود على الجسد أثناء الصيام، وخاصة الصيام المنتظم كما يحدث في شهر رمضان، وهذا فيما يلي:

  1. يحسن استقبال المعدة للطعام.
  2. تقوية الجهاز المناعي، مما يعزز قدرة الجسم على مواجهة الفيروسات، الأمر الذي يقلل من النسبة العامة للإصابة بالأمراض، وخاصةً في هذه الفترة.
  3. مد قدرة الجسم على التحمل.
  4. يعزز من قدرة الجسم على الحرق.
  5. يقلل نسبة التعرض إلى الوفاة الناتجة عن ضعف كفاءة الجسم.
  6. يؤخر ظهور علامات الشيخوخة المبكرة.
  7. يساعد على تنظيم كيفية عمل هرمونات الجسم بشكل عام، مما يحسن الحالة النفسية الناتجة عن تغير الهرمونات باستمرار.
  8. يعطي الجسم حاجته في أوقات منتظمة؛ مما يريح المعدة والجسم، ويقلل شعور الإنسان بالتخمة، ولكن هذا إن أحسن الشخص التعامل مع الصيام.
  9. يمنح الجسم شعورًا بالهدوء والراحة والاسترخاء.
  10. يقلل من الشعور بالتعب، فالجسم يصبح أكثر خفة وحيوية.
  11. إمداد الجسد بالطاقة.
  12. يحسن مظهر الجلد، مما يجعل البشرة تبدو أكثر إشراقة وحيوية.
  13. يقلل من الحبوب، حيث إن للطعام دور مؤثر على الحبوب التي تظهر سواء في الوجه أو الجسم بشكل عام.
  14. يعزز من إفراز الأندروفين، والمقصود به هو الهرمون الذي يتولى مسئولية شعور الإنسان بالخفة والسعادة، مما يحسن من حالته النفسية، كما يعمل هذا على تقليل الشعور بالألم.
  15. يريح القولون العصبي.
  16. يؤثر على أداء الكليتين بالإيجاب.
  17. يجعل فترات النوم أكثر راحة.
  18. طرد رواسب الدهون خارج الجسم.
  19. طرد المواد الكيميائية الضارة التي يخزنها الجسم.
  20. يقلل من الاضطرابات المتعلقة بالصرع.
  21. يحسن من صحة المفاصل.
  22. يساعد على تعزيز صحة المعلومات الطبية في حالة التحاليل، مما يعد عامل فعال خاصةً قبل العمليات الجراحية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل الصيام يؤثر على الحامل في الشهر الثالث؟

الفوائد الطيبة للصيام على الروح والنفس

46 فائدة للصوم في رمضان لجسم الإنسان وروحه نذكر منها الآن الجانب الروحاني، فالصيام نعم يفيد الجسد، إلا أن كينونة الإنسان الحقيقية مكونة من ثلاثة أقسام ذكرنا منهم الجسد، نتطرق الآن إلى النفس والروح، وذلك بتوضيح آثار الصيام على كل منهما فيما يلي:

  1. أن يسيطر الإنسان على شهواته، لا العكس، بمعنى أن تكون شهواته مسيطرة عليه، مما يجعله صاحب القرار الأول في حياته معتمدًا على العقل لا الانجراف نحو الشهوات.
  2. تهذيب الجوارح، حيث يخرج الإنسان من الشهر الفضيل بجوارح ملثمة برداء العفة والانضباط.
  3. تقويه الإرادة، حيث يكتشف الصائم إنه بالفعل قادرًا على التخلي عن أشياء ربما ظن في لحظة أنه غير قادر على التخلي عنها، مما يعزز إرادته، ويقويها.
  4. اتزان النفس، حيث لا تمتنع عن الشهوات كل الامتناع (ليل رمضان)، ولا تنجرف خلفها أيما انجراف (نهار رمضان).
  5. تدريب النفس على التعامل في الظروف الغير اعتيادية.
  6. التأني، والصبر.
  7. الإحساس بالأشخاص الذين لا يستطيعون تناول الطعام وقتما شاءوا، أي إنه يعزز من إحساس الفرد بالآخرين.
  8. الأعمال الخيرية التي يتم القيام بها في هذا الشهر الفضل تعزز من حب الإنسان على مساعدة غيره، مما يعد تدريب جيد على العمل التطوعي.
  9. تنمية مهارة احترام المواعيد، حيث يقوم الصائم بتحري الوقت بشك دقيق من أجل الصلاة والسحور وما إلى ذلك.
  10. احتضان مكارم الأخلاق، وترك القبيح من اللفظ.
  11. توخي النظام، والبعد عن العشوائية.
  12. تطهير النفس مما أصابها وأثقل كاهلها من الرذائل.
  13. تعزيز الروابط الإنسانية والاجتماعية بين الناس.
  14. تحقيق التوازن بين شهوات الجسد ورغبة الروح في السمو.
  15. يخفف من الاضطرابات العاطفية، حيث يلجأ الإنسان إلى ربه بالعبادة، مما يشفي القلب من التعلق بالمخلوق. 

الآثار المترتبة على غذاء الروح في رمضان

عرضنا أن هناك 46 فائدة للصوم في رمضان لجسم الإنسان وروحه، فالروح التي تغذت بالتخلص من الذنوب، تقبل على العبادة بنفس منشرحة، كما أن الله يوكل بها من يوقظها إذا غفلت أو تكاسلت، ومن هذه الآثار ما يلي:

  1. سيادة العدل بين الناس.
  2. تفشي الكلمة الطيبة، والدفع بطيب الكلام.
  3. تُملأ المساجد بالمصلين.
  4. يشيع الهدوء والسلام بين الناس.
  5. مواساة الفقراء والبسطاء.
  6. اجتماع الناس على قلب رجل واحد، مما يبث الخوف في نفوس الأعداء، وهذا نلتمسه في التاريخ، حيث إن التاريخ محفوف بانتصارات المسلمين في هذا الشهر الفضيل.
  7. الزهد في الدنيا، والطمع في الآخرة.
  8. عودة مفهوم الحياء بين الناس.
  9. غض البصر، مما يترتب عليه الكف عن الحسد، وقلة الجرائم.
  10. اجتناب حرمات الله.
  11. تقدم عجلة العمل في البلاد، حيث يلتزم الناس بإتقان العمل ابتغاء مرضاة الله.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: فوائد شهر رمضان الكريم الدينية والدنيوية والروحية

التغلب على الآثار الجانبية للصيام

الصيام وسيلة طبيعية وفعالة لمساعدة الجسم في التخلص من السموم الضارة، لكن كما أن هناك 46 فائدة للصوم في رمضان لجسم الإنسان وروحه، فهناك مجموعة من التحديات المحتملة والآثار الجانبية التي تظهر مع الصيام ، سنعرض بعضها فيما يلي، بالإضافة إلى حلول للتغلب على تلك العوائق، ومنها الآتي:

الصداع

ما أكثر أن نجد الناس الصيام في الشهر الكريم يكثرون الشكوى عن الصداع، والذين هم في أغلبهم مدمني القهوة والمنبهات، لذا ينبغي في البداية ينبغي تقليل تناول هذه المنبهات قبل الشهر الفضيل بالتدريج؛ حتى يدرب الجسم على تخفيف الجرعة، ومن ثم لا يكون الأمر للجسم أثناء الامتناع المفاجئ في الصيام.

أما عن الحالات الأخرى من غير مدمني المنبهات، فيمكنهم تناول كثير من الماء ليل رمضان، والحرص على مد الجسم بالعناصر التي يحتاجها في الفترة المسموح فيها بالطعام والشراب، والسحور بشكل جيد، مع الحرص على عدم الإفراط في الطعام أو التقشف فيه، فكل هذا سيقلل من احتمالية التعرض للصداع.

حرقة المعدة

ينتج هذا بسبب مفاجأة الجسم بالطعام وقت الإفطار أو السحور، لذا يجب الحرص على الآتي:

  • تجنب الإفراط في الطعام بما يزيد عن حاجة الجسم.
  • تجنب السكريات والعصائر الكثيرة.
  • تجنب الإفراط من الدهون.
  • الاعتدال في استخدام التوابل.
  • تنظيم مواعيد النوم في الشهر الفضيل.

كيفية غذاء الروح في رمضان

شهر رمضان المعظم هو أعظم موسم لغذاء الروح الإنسانية، وإعادة الإنسان إلى فطرته التي خلق عليها، وغذاء الروح يكون بأمرين: أحدهما الامتناع، والثاني شحن الروح، وسنوضح ذلك فيما يلي:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: فوائد الصوم في رمضان وفضل شهر رمضان

أولًا: الامتناع عن المحرمات

يعمل هذا على تصفية العقل من الأمور المشتتة، ويسمو بالنفس أكثر، وذلك يتعلق بالإمساك عن الآتي:

  • الطعام.
  • الشراب.
  • التبذير.
  • الغرائز الجنسية.

يتم هذا من خلال الحرص على بعض الأمور، نذكرها فيما يلي:

  • صيام العين: أي الحفاظ على العين من أن تشاهد ما حرم الله متعمدًا، حيث إن المعاصي والشهوات تبدأ بالنظر ، وبكف النظر عن المحرمات يتم اجتناب طريق الشيطان.
  • صون اللسان: أي عدم تعريضه لأن يسب الغير أو يغتابهم أو يسيء إليهم أو يخوض في أعراضهم، واجتناب استخدام اللسان في الكذب، وهكذا.
  • اجتناب تتبع عورات الآخرين.
  • صيام السمع: بالاستعفاف عن التجسس، والاستماع إلى المحرمات، أو الاستماع إلى الكافرون والسفهاء، والأغاني المخالفة للحياء، فالسمع أول طريق يدخل به إبليس إلى الإنسان، ومن ثم فكفه عن الاستماع لما يسيء هو طريق مستقيم يجب أن يسير عليه الإنسان.
  • كف اليد عن البطش بالعباد.
  • تناول الطعام على قدر الحاجة، والابتعاد عن مظاهر السفه في الطعام التي يتم ممارستها في الشهر الفضيل.
  • الاعتكاف: ليس شرطًا الاعتكاف في المسجد، بل يمكن أن يعتكف المرء في منزله، أو حتى يعتكف عن المحرمات أثناء ممارسته حياته بشكل طبيعي.

ثانيًا: شحن الروح 

تشمل شحن الروح بالروحانيات والعبادات المرتبطة بشهر رمضان، وهي:

الصلاة

فالصلاة صلة بين الخالق والمخلوق، والصلة تعني الصلة، أي الحبل المتين والتواصل، أي أن الصلاة تمنح الإنسان توطيد صلته بربه، وذلك ما إن كان الإنسان خاشعًا متمعنًا في الصلاة، بحيث يحسن الحوار بينه وبين ربه، فتتوطد الصلة، ومن ثم يتم شحن الروح بإحساس الإنسان بمعية ربه له، وحضوره في كل أمور حياته.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما الفرق بين الصوم والصيام

قراءة القرآن

قراءة القرآن تهذيب للروح، وللعقل، حيث باتباع أوامره والتمعن فيها تنجو الروح في الدارين، وبقراءته تتهذب الألفاظ ويختار الإنسان من القول أجمله، ويتخير ألفاظه مما يجعله أكثر رفقًا ورقة ومهابة في الحديث، كما أن القرآن دواء، حيث قال تعالى: “وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ۙ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا” (سورة الإسراء الآية 82).

التزام الذكر

ليس الهدف من الذكر الترديد بلا تفكير، أو الانجراف نحو الكم ناسيًا أو متناسيًا الكيف، فمن ضمن الحكمة الخفية وراء الذكر أن الذكر يحي القلب، ويساعد الإنسان على إدراك حقيقة الأمور وهي أن كل شيء لله، فعند القول “لا إله إلا الله” هذا لإقرار منك بأنك لا تعبد سواه، وتدريجيًا ستقل سلطة العباد على قلبك، فأنت تعلم أنه لن يرزقك أو يشفيك سواه.

عند القول “لا حول ولا قوة إلا بالله” فهذا إقرار منك بأنك ضعيف كورقة تعصف بها الريح من دون القوي المتين، أي إنك لا تقدر على شيء من دونه، فيرتاح قلبك بإدراك مكانتك الحقيقية، الأمر الذي يساعدك على التسليم الكامل لله، وهكذا في باقي الأذكار.

إخراج الصدقات والزكاة

الزكاة ركن من أركان الإسلام، إخراجها يساعد على تحقيق التكافل الاجتماعي بين عناصر المجتمع، فيرفق الغني بالفقير، فيتعزز الفقير ويكف عن حسد الغني، ويكف الغني عن الشح ويحمد الله على نعمه ويصبح أكثر رحمة بالغير.

الصدقات تطهر المال والصحة، وتؤدي لرضى الله عن عباده، وهي تختلف عن الزكاة، أي أن إخراج الزكاة لا يغني عن الصدقات، فهي تعف آخرين، وتسبب سعادة الإنسان في الدنيا، وتكفيه مصارع السوء، وتنير له دربه في الدار الأبدية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: ما هي فوائد الصيام في الإسلام وللمناعة وللبشرة؟

عرضنا لكم 46 فائدة للصوم في رمضان لجسم الإنسان وروحه، حيث يعيش الصائم حياة جديدة في كل رمضان، ففوائد الصيام تشمل كل أبعاد الحياة الإنسانية، بالإضافة إلى عملية بناء الروح والنفس وترويضها، والتحكم في شهواتها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.