اختبار الحمل المنزلي للمرضع

اختبار الحمل المنزلي للمرضع هل يمكن الاعتماد عليه أ م لا؟ حيث أن العديد من السيدات يعتقدن أن الرضاعة سوف تعد حائل دون حدوث حمل، لكن ذلك أبعد ما يكون عن الواقع، وسوف نتناول اختبار الحمل المنزلي للمرضع.

ونتعرف على كافة التفاصيل التي تجنبك سيدتي من حدوث حمل جديد في وقت مبكر دون توفير الرعاية الكافية لمولودك لمواجهة متاعب الحمل، وسوف نوضح كل ما يتعلق بذلك الشأن خلال المقال عبر موقع زيادة .

اقرأ أيضًا: هل يمكن إجراء اختبار الحمل المنزلي في الليل

الرضاعة الطبيعية كوسيلة لمنع الحمل

الرضاعة الطبيعية كوسيلة لمنع الحمل

يوجد العديد من الحالات تعد الرضاعة مانعة لحدوث الحمل، وذلك يرجع للأسباب التالية:-

  • أثناء الرضاعة الطبيعية تنخفض نسبة خصوبة المرأة بشكل تدريجي، مما يقلل نسبة حدوث الحمل وليس منعه.
  • عملية التبويض لدى المرأة تحدث عقب الولادة بثلاثة أسابيع على أقرب تحديد، بالرغم من عدم انتظام الدورة الشهرية حتى بلوغ تلك الفترة، فيما يعني عدم انتظام الدورة الشهرية ليس مؤشر على عدم حدوث حمل، والمؤثر الرئيسي بذلك هو حدوث التبويض.
  • كما أن اعتماد الطفل على لبن الأم بشكل أساسي خلال ٦ أشهر الأولى، يجعل جسم المرأة في حالة عدم استعداد لحدوث حمل جديد.

اختبار الحمل المنزلي للمرضع

يعد اختيار التوقيت المناسب، أحد أهم المؤشرات التي تعطي نتيجة مؤكدة، حيث يمكن إجراء الاختبار في الغالب عقب اليوم ٢٤ من الدورة الشهرية، في حالة عدم ظهور نتيجة يمكنك إعادته مرة أخرى خلال 3 أيام.

يفضل متابعة الأعراض التي تطرأ على المرأة سواء” غثيان، تعب وارهاق، تكتل حليب بالثدي، الحاجة الملحة إلى التبول باستمرار”، وفي هذه الحالة لابد من إجراء الاختبار للتأكد من وجود الحمل ومتابعته.

حيث لم تعد الرضاعة من موانع حدوث الحمل، ولكن يوجد بعض الحالات التي تقلل بها نسبة الحدوث وهي كالاتي:

  • عدم تخطي سن الرضيع 6 شهور.
  • اعتماد الرضيع بشكل كلي على الرضاعة الطبيعية مما يقلل من خصوبة الأم وعدم استعداد الجسم الهرموني للحمل.
  • بحيث تكون الرضاعة تجاوزت الـ 6 مرات يوميًا.

جدير بالذكر أن الرضاعة الطبيعية وزيادة مخزون الحليب بالثدي يقلل نسب حدوث الحمل، ولكن لا يمنعه، كما أنه يتوقف على النشاط الهرموني ومعدل الخصوبة الذي يختلف من سيدة لأخرى.

اقرأ أيضًا: اختبار الحمل المنزلي بعد الحقن المجهري

هل يتأثر اختبار الحمل المنزلي للمرضع بالرضاعة الطبيعية؟

هل يتأثر اختبار الحمل المنزلي للمرضع بالرضاعة الطبيعية؟

  • نتيجة اختبار الحمل المنزلي تعمل على قياس نسبة هرمون الحمل سواء باختبار البول أو حتى اختبار الدم.
  • حيث لا تتأثر النتيجة بكونك ترضعين أم لا، فلم تكن الرضاعة مانع لحدوث ذلك.
  • يظهر الحمل بالبول بعد مرور من ١٠ إلى ١٤ يوم تقريباً من وقت تخصيب البويضة، والذي يتزامن مع انغراس البويضة بجدار الرحم لنمو الجنين.
  • في حالة عدم ظهور حمل من أول تجربة بالاختبار، يمكنك إعادته مرة أخرى خلال بضعة أيام.
  • كما يمكنك اجراء اختبار الدم والذي يظهر النتيجة بشكل أقرب إلى التأكد وخلال توقيت مبكر من حدوث الحمل.

هل يحدث حمل أثناء الرضاعة الطبيعية؟

أحد الأسئلة التي ترد كثيراً، ويمكن الإجابة عليها من خلال التطرق للنقاط التالية:-

  • هناك احتمال كبير عدم حدوث حمل جديد خلال ٦ أشهر الأولى من الرضاعة الطبيعية لطفلك.
  • ولكن هذا الاحتمال غير مؤكد، ولكن يحدث في بعض الحالات، دون غيرها.
  • حيث عانت الكثير من السيدات من حملهن خلال الثلاث أشهر الأولى من رضاعة الطفل، لذا لا يمكنك الحكم على أن الرضاعة الطبيعية تعد أحد وسائل منع الحمل المؤقتة.
  • مع الإشارة أن خلال ٦ أشهر الأولى من الرضاعة الطبيعية، تكون الهرمونات لدى المرأة في حالة غير مستقرة، وفور إدخال المواد الصلبة للطفل عن عمر ٦ أشهر وتقليل الرضاعة، تعود هرمونات الجسم مرة أخرى تدريجياً إلى الصورة الطبيعية.

هل يجب إيقاف الرضاعة الطبيعية أثناء الحمل؟

للإجابة على هذا السؤال علينا أن نوضح بعض النقاط ، خلال حديثنا عن اختبار الحمل المنزلي للمرضع، ونوضحها فيما يلي:-

  • فطام الطفل الرضيع في حالة حدوث حمل جديد، يختلف من امرأة لأخرى حيث يمكنك إرضاع طفلك حتى وصولك إلى تمام الأسبوع العشرين من الحمل، وذلك دون وجود أي ضرر على الرضيع.
  • ولا ننفي وجود بعض الحالات التي تتطلب فطام الطفل طبقا لتعليمات الطبيب، فور حدوث الحمل.
  • وذلك لأن الرضاعة تعمل على وجود انقباضات بالرحم، مما قد يؤثر على وجود الحمل، خلال مراحل نموه.

مع الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب والذي يحدد التعليمات طبقا للحالة.

اقرأ أيضًا: متى أعمل اختبار الحمل المنزلي

كيفية التعرف على أيام التبويض أثناء فترة الرضاعة

كيفية التعرف على أيام التبويض أثناء فترة الرضاعة

هناك بعض الحالات التي ترضع دون وجود دورة شهرية، ولكن ذلك لا ينفي حدوث عملية التبويض بالجسم، ويمكنك ملاحظة بعض العلامات والتي نوضحها فيما يلي:-

  • وجود كمية من الإفرازات المهبلية، بالإضافة إلى تغير سمكها ولونها، حيث أنها خلال فترة التبويض تصبح أقل كثافة وشفافة اللون.
  • وجود ارتفاع مفاجئ بدرجة حرارة جسم المرأة.
  • وجود ما يشبه الدورة الشهرية، حيث تنزل قطرات من الدم ذات لون داكن وقليلة، أو ذات لون فاتح ووردي.

علامات الحمل المؤكدة أثناء الرضاعة

خلال حديثنا عن اختبار الحمل المنزلي للمرضع، يمكننا التطرق ل علامات الحمل المؤكدة أثناء الرضاعة، و نوضحها فيما يلي:-

  • الميل الدائم إلى الراحة وعدم القدرة على بذل مجهود والحاجة إلى النوم.
  • وجود التهاب وتهيج لحلمة الثدي أثناء الرضاعة، مع الشعور بألم حاد مع وجود ثقل وتكتل بالثدي.
  • تأخر الدورة الشهرية، ولكنها تنطبق على الحالات التي لا تعاني من مشاكل هرمونية واضطراب بالدورة الشهرية.
  • وجود آلام بمنطقة أسفل البطن يشبه ألم الانتفاخ.
  • تغيرات في الحالة المزاجية، ما بين الغضب والهدوء، وتكون مصحوبة بعدم القدرة على الاكل، أو ربما الميل إلى الطعام بشكل مفرط، حيث يختلف هذا العرض من سيدة لأخرى.
  • الإصابة بصداع متكرر وحاد الألم، ولكنه سرعان ما يزول ويظهر.
  • مع العلم أن جميع العلامات السابقة تطرأ على الأم، ولكن من جانب الرضيع نجده يرفض الثدي بعض الأحيان وذلك لتغير طعم لبن الأم، وذلك نتيجة التغيرات الهرمونية للحمل.

اقرأ أيضًا: متى يمكن اجراء اختبار الحمل المنزلي

نصائح عند استخدام اختبار الحمل المنزلي للمرضع

نصائح عند استخدام اختبار الحمل المنزلي للمرضع

خلال عرضنا مقال اختبار الحمل المنزلي للمرضع، علينا التطرق لبعض النصائح والتي يمكن حصرها على النحو التالي:-

  • لابد من تيقن أن هرمون الرضاعة” البرولاكتين” ليس له أي تأثير على هرمون الحمل.
  • يوجد بعض الأدوية التي قد تؤثر على نتيجة اختبار الحمل، لذا لابد من التعرف على الآثار الجانبية للأدوية المتناولة، وكذلك طبيعة الأدوية وتأثيرها.
  • هناك بعض الأمراض التي تصاب بها المرأة ويكون لا أثر على البول، بحيث تعطي نتيجة غير مؤكدة بالاختبار.
  • ضرورة عدم تناول كمية كبيرة من المياه، والتي تعمل على قلة تركيز البول وعد ظهور نتيجة دقيقة.
  • يجب أن تلتزم بوقت الاختبار، حيث كافة الاختبارات مدونة عليها التوقيت لظهور النتيجة بدقة، وعليك أن تنتظري مرور الوقت.
  • يفضل إجراء الاختبار بالفترة الصباحية عقب الاستيقاظ مباشرتا، لأن البول يكون بأعلى تركيزه.
  • وأخيرا لا تتسرعي في إجراء الاختبار إلا بعد ظهور أحد الأعراض، وعليك التوجه إلى الطبيب المعالج فور التأكد من حدوث الحمل.

اقرأ أيضًا: اختبار الحمل المنزلي والأودية التي تتعارض معه

وإلى هنا نكون قد عرضنا كافة المعلومات عن اختبار الحمل المنزلي للمرضع، كما عرضنا العديد من الإجابات للأسئلة التي تتبادر إلى الذهن بخصوص ذلك الأمر، وأخيرًا فقد عرضنا بعض النصائح الهامة التي يجب الالتزام بها عند إجراء اختبار الحمل المنزلي للمرضع.