محتوى يحترم عقلك

أسباب طقطقة المفاصل عند الشباب

أسباب طقطقة المفاصل عند الشباب تتعدد حيث إن هناك عدد كبير من الشباب يُعانون من وجود آلام في المفاصل أو العظام خاصة أثناء ممارسة التمارين الرياضية، لذا سنجيب لكم من خلال موقع زيادة عن سؤال ما هي أسباب طقطقة المفاصل عند الشباب.

أسباب طقطقة المفاصل عند الشباب

من خلال الحديث عن أسباب طقطقة المفاصل عند الشباب، سنجد أن هناك عدة أسباب تؤدي لظهور الطقطقة أو حدوث صوت تخبط العظام ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • ضعف العضلات.
  • عدم قدرة المفاصل على الحركة وتقيدها.
  • وجود خلل وراثي يعمل على ضعف المفاصل وهشاشتها.
  • احتكاك الأوتار مع بعضها.
  • تمزق الغضاريف واتلافها.
  • نقص السائل المحيط بالمفصل.
  • التهابات في المفاصل مما يؤدي لتلف الطبقة الناعمة المحيطة بالعظام.
  • السمنة وزيادة الوزن تعمل على زيادة الضغط على الأربطة والأوتار والعظام.
  • فقاعات النيتروجين.
  • هشاشة العظام.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم الركبة عند المراهقين وعلاجه

أسباب خشونة المفاصل

بعدما أن تعرفنا على أسباب طقطقة المفاصل عند الشباب نتطرق الآن لعرض أسباب خشونة المفاصل، حيث إن أسباب الخشونة والاحتكاكات بين العظام تتعدد ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • يصاب النساء بالخشونة أكثر من الرجال، لأن النساء تتعرض لكثير من العوامل التي تفقدهم كمية كبيرة من الكالسيوم وتضعف صحتهم بسبب الحمل والرضاعة.
  • تقدم العمر يُعد أحد أهم أسباب خشونة المفاصل، فكلما تقدم عمر الإنسان كلما ضعفت صحته وقدرته على حمل جسمه مما يتسبب ذلك في الإصابة بخشونة المفاصل.
  • ظهور أمراض أخرى متعلقة بالعظام مثل: النقرس والروماتويدي.
  • تقوس الساقين: حيث يدل تقوس الساق على ضعفها مما يؤدي إلى زيادة فرصة تعرض الساق للخشونة بشكل كبير.
  • التعب الشديد للمفاصل بوجه عام وكثرة الإصابات.

ما هي طقطقة المفاصل

في إطار معرفتنا بأسباب طقطقة المفاصل عند الشباب نقوم بعرض تعريف الطقطقة، حيث إن طقطقة المفاصل هي عبارة عن صدور صوت من المفاصل عند ثنيها يطلق عليه طقطقة أو فرقعة المفاصل، والذي يظهر نتيجة انتقال السائل الزلالي إلى مكان آخر، مما يسبب هذا الانتقال الكثير من المشاكل في العظام.

حيث إن الطقطقة أمر طبيعي الحدوث، ويحدث نتيجة احتكاك وتر مع عضلات أو احتكاك وتر مع وتر آخر، كما أن هذا الصوت لا يعني أي مشكلة خطيرة ولا يوجد أي ألم مصاحب لهذه الطقطقة.

تشخيص طقطقة المفاصل والأصابع

يتم التعرف على وجود طقطقة في المفاصل عن طريق إجراء بعض التحاليل والفحوصات، ومنها ما يلي:

  • منظار المفاصل.
  • الأشعة السينية.
  • صبغ المفاصل ثم إجراء تصوير سيني للكشف عن السبب.
  • الأشعة المقطعية.
  • إشاعة الرنين المغناطيسي، للتأكد من عدم وجود أي إصابات في المفاصل.
  • الفحص السريري للمصاب يسهل على الطبيب التوصل لعلامات البيبريدين وهي تعني تورمات تظهر في القدمين وأصابع اليدين.
  • عمل صور أشعة للمفاصل المصابة، حيث توضح تلك الصورة قرب أو بعد المسافة بين العظام، وسبب تآكل الغضاريف.

مشكلات وأعراض طقطقة المفاصل عند الشباب

من الممكن أن تُشير طقطقة المفاصل عند الشباب إلى وجود عدة مشكلات، ومن الممكن أن تُحدث بعض الأعراض الأخرى ومن هذه المشكلات والأعراض ما يلي:

  • الإصابة بعرق النسا.
  • تآكل الغضاريف خاصة عند إصابة الفقرات.
  • تيبس وانسيابية المفاصل بعد فترة طويلة من النوم.
  • الألم الشديد.
  • الصلابة وهي صعوبة الحركة وثني المفصل خاصة عند الاستيقاظ.
  • التورم في الركبة.
  • اضطرابات النوم التي تسبب ألم في المفاصل.
  • تشوه المفصل خاصة مع التأخر في العلاج.
  • ضعف العضلات المحيطة بالمفصل.
  • التقلصات والتشنجات التي تحدث للأوتار المرتبطة داخل المفصل.

اقرأ أيضًا: علاج طقطقة المفاصل بالأعشاب وأسبابها وطرق تشخيصها

خشونة المفاصل

طقطقة المفاصل لا تعتبر مرض خطير إلا إذا رافقها خشونة أو التهاب في المفاصل وينتج عن ذلك بالطبع الشعور بالألم، وفي صدد معرفتنا لأسباب طقطقة المفاصل عند الشباب نقوم بعرض خشونة المفاصل التي هي أحد أسباب الطقطقة، فهي عبارة عن حالة مرضية تنشأ بسبب تآكل الغضروف مع الوقت، خاصة عندما تكون المفاصل مكشوفة وتظهر بروز كبيرة من العظام، مما يؤدي إلى حدوث آلام أثناء الحركة.

كما أن الغضروف هو عبارة عن المادة المرنة التي تعمل على تسهيل حركة العظام من الداخل، كما أنها تحد من احتكاك العظام مع بعضها البعض، وبذلك تمنع حدوث خشونة ويسهل انزلاق المفاصل بالإضافة على ذلك فهو يحمي المفاصل من الصدمات، لأنه يحتوي على نسبة عالية من حمض الهيالورنيك.

هذا الحمض يعطي لزوجة ومرونة لتتحرك العظام بكفاءة، أما إذا تعرضت المفاصل للخشونة بأي شكل فسيصاب الغشاء الزلالي مما يضعف من لزوجة المفصل أو يحدث تراكم للسوائل بالمفصل وتورم والانتفاخات.

علاج التهاب المفاصل

يعتمد العلاج على التشخيص السليم الذي يقوم الطبيب بالوصول إليه والكشف عن مسببات الطقطقة وعند تحديد الطبيب للمرحلة الأولي أو الأخيرة حينها يمكن تحديد العلاج المناسب للمريض، ومن أهم هذه العلاجات ما يلي:

  • تناول الأدوية والمسكنات لتقليل الأعراض والآلام.
  • العلاج بالحرارة التي تمنع ظهور الأعراض، كما يمكن استخدام مكعبات ثلج كمخدر لتقليل الألم الذي يشعر به المريض.
  • الإبر الهلامية التي تقلل من ألم العظام وشدته، وفي زيادة الآلام عن الحد الطبيعي يجب التدخل الجراحي.
  • استخدام الأدوية الغير ستيرودية القادرة على التخلص من الألم.
  • محاولة تخفيف الحركة والضغط على المفاصل خاصة للناس الذين يعانون من مرض ضمور العضلات، لذلك يجب ممارسة تمارين بسيطة تعمل على تقوية العضلات.
  • عدم الوقوف كثيرًا والضغط على قدم واحدة يفضل الاسترخاء والراحة كل ساعة من الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة لتحرك وضعية العظام.

العلاج الطبيعي لالتهابات المفاصل

يمكن علاج العظام والمفاصل بطرق طبيعية بهدف تقليل الآلام والالتهابات والحد من التورم والصلابة ويتم العلاج من خلال الخطوات الآتية:

  • التنشيط الكهربائي للعصب من خلال الجلد: يمكن استخدام جهاز صغير يصدر صدمات كهربائية خفيفة، تعمل على تنشيط الأعصاب والأعصاب المجاورة، كما أنها تدخل من علامات الألم المتجه للدماغ، هذه الصدمات تكون فعالة لتسكين الآلام.
  • تناول الأطعمة المغذية: لأنها تحتوي على كميات كبيرة من الكالسيوم والفيتامينات التي تحد من الألم، خاصة إذا تناول المريض كميات كبيرة من الأسماك التي تحتوي على الكوندروتين والغلوكوزامين وجميع الأطعمة التي تحتوي على أوميجا 3 وفيتامين c كما أن هذه المأكولات من أهم علاجات تيبس المفاصل والخشونة.
  • الأمواج فوق الصوتية: يستخدم الطبيب الأمواج فوق الصوتية عالية الطاقة لأنها تزيد من انتشار الأيونات والسوائل عبر الأغشية وتنشط الدورة الدموية، حيث تساهم في تخفيف تورم المفاصل.
  • إن ممارسة الرياضة بشكل مستمر أو اليوجا والمساج تعد من الأنشطة التي تخفف من الخشونة وصلابتها وتحد من الآلام.
  • العلاجات الحرارية: فهذه العلاجات تعمل على تخفيف التورم وتسكين الآلام واسترخاء العضلات عن طريق التسخين والتبريد.

العلاج بالعقاقير والأدوية

هناك أكثر من دواء فعال في أمراض العظام والخشونة ومسكنات آلام المفاصل التي تحد من حدوثها مع الوقت ومن هذه المسكنات ما يلي:

  • الكورتيزون: يمكن استخدام الكورتيزون لعلاج العظام لتخفيف الآلام وللحد من الالتهابات عن طريق الحقن كما أن هناك دراسات علمية أكدت بأن الكورتيزون له آثار جانبية يجب الانتباه إليها.
  • مضادات الالتهاب الغير ستيرويدية: تعمل على تقليل الآلام وتمنع من ظهور التورمات والآلام، ولكنها تسبب حدوث آثار جانبية خطيرة خاصة على المعدة لذلك يجب مراجعة طبيب قبل تناولها.
  • حمض الهيالورونيك: هذا الحمض يخفف من الآلام ويزيد من لزوجة السائل الذي يحيط بالمفصل. كما يوجد في الصيدليات على شكل حقن ويمكن أخذ حقنة واحدة كل ثلاثة أسابيع.
  • الغلوكوزامين: يتحول الغلوكوزامين إلى غليكوزامينوغليكان، الذي يدخل في تركيب الغضروف مما يساعد في منع تطور المرض ويقلل من الآلام ويساعد في تسريع العلاج للحالات المتأخرة، ومتاح في الصيدليات في شكل كريمات وحقن موضعية.
  • الباراسيتامول: هو يعتبر مسكن للآلام ومناسب في حالة إذا كان الألم خفيف أو متوسط وغير فعال للحالات المتقدمة من المرض.

العلاجات الجراحية

في حالة إذا كانت الحالة متأخرة وتعاني من مشاكل خطيرة ولا يوجد أي فائدة من الأدوية والمسكنات والعلاجات الطبيعية يمكن حينها اللجوء للعمليات الجراحية المتطورة وهناك أكثر من طريقة لعلاج طقطقة العظام والخشونة وهي:

  • استبدال الغضاريف التالفة بغضاريف صناعية.
  • عملية المنظار عن طريق تنظيف المفصل وإصلاحه أو استئصال الجزء التالف من المفصل.

اقرأ أيضًا:علاج التهاب اوتار الكتف بالاعشاب والأطعمة

متى يجب مراجعة الطبيب

يجب الذهاب للمريض إذا كانت الطقطقة مصاحبة ببعض الأمراض مثل:

  • التورم.
  • عدم القدرة على الحركة أو المشي.
  • الألم.
  • الكدمات.

الطقطقة ليست مرض خطير وتصيب الكثير من الشباب ولكنها تتحول لخطر إذا تعرض المريض لأمراض أخرى مصاحبة لطقطقة المفاصل.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.