أسباب الاكتئاب عند المرأة

أسباب الاكتئاب عند المرأة من شأنها أن تساعدها على الحد من الأعراض المصاحبة له، فبمجرد التعرف على تلك الأسباب يصبح من السهل الحصول على العلاج المناسب للحالة، فذلك أولى خطوات العلاج.

لذا ومن خلال موقع زيادة سنتعرف على مسببات إصابة المرأة بالاكتئاب، كما سنشير إلى الأعراض المصاحبة له، والتي يمكن من خلالها التنبؤ بالإصابة به في وقت مبكر.

أسباب الاكتئاب عند المرأة

تتعدد أسباب الاكتئاب عند النساء، إلا أنه حين يتم مناقشة هذا الأمر فإنه يأتي في المقدمة الإشارة إلى أن السبب يكمن في تلك الضغوطات التي تتعرض إليها المرأة بشكل مستمر، والتي من شأنها أن تؤثر على جعلها تعيش حياتها بصورة طبيعية.

إلى جانب ذلك فإن أحد أسباب الاكتئاب عند المرأة يمكنها أن تكون فسيولوجية أي أنها تنبع نتيجة الإصابة بخلل في الجسم، ففي بعض الحالات قد يؤدي الاضطراب الهرموني الذي تعاني منه بعض السيدات إلى جعلهن أكثر عرضة إلى الإصابة بالاكتئاب.

كما أن تلك الاضطرابات عادةً ما يصاحبها بعض التغيرات التي تطرأ على الدماغ والجسد، والتي تظهر في كثير من الأحيان خلال مرحلة الحمل نتيجة إلى زيادة إفراز الهرمونات.

في بعض الحالات الأخرى قد تكون السيدات عرضة إلى الاكتئاب خلال سن اليأس؛ وذلك نتيجة إلى تلك الاضطرابات الهرمونية الناتجة عن انقطاع الدورة الشهرية، والتي تؤدي بالتبعية إلى انخفاض معدل إفراز هرمون الاستروجين.

ناهيك عن الحالة المزاجية السيئة التي تعاني منها المرأة خلال تلك الفترة بوجه عام، والجدير بالذكر أن أحد تلك العوامل أيضًا يتمثل في التكوين العاطفي للمرأة نفسها.

حيث إنها تملك الكثير من المشاعر والعاطفة الجياشة التي تجعل منها مخلوق حساس بدرجة كبيرة ويسهل التأثير عليه في العديد من المواقف، وفي بعض الأحيان قد يصل الأمر إلى حد الإصابة بالاكتئاب والعديد من الأمراض النفسية الأخرى.

إلى جانب ذلك فإن التعلق الشديد ببعض الأشخاص سواء على مستوى العلاقات الاجتماعية أو العاطفية هو أهم أسباب الاكتئاب عند المرأة، كما أنه يؤدي إلى إصابتها بالعديد من الأمراض البدنية أيضًا كنتيجة طبيعية للتأثير السلبي الذي تعاني منه على مستوى الحالة النفسية.

اقرأ أيضًا: أسباب الصداع والغثيان والدوخة

أمور تُسبب الاكتئاب للسيدات

إلى جانب أسباب الاكتئاب عند المرأة السابق الإشارة إليها، نجد أن الشعور بالحزن وتكرار التعرض إلى الصدمات يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب وخيبة الأمل من قِبل المرأة.

كما أن الضغوطات التي تتعرض لها المرأة بشكل يومي سواء في المجتمع أو المنزل من مسببات الاكتئاب لدى النساء، ناهيك عن أن العمل المتواصل بالنسبة إلى المرأة من الأمور المرهقة، والتي من شأنها أن تنعكس بالأثر السلبي سواء على صحة بدنها أو على الحالة النفسية.

في بعض الأحيان قد تُصاب المرأة بالاكتئاب نتيجة لكثرة العمل دون الحصول على القسط الكافي من الراحة، وأشارت الأبحاث والدراسات العلمية إلى أنه يوجد نسبة 80% من السيدات تعانين من متلازمة ما قبل الحيض، وتلك الحالة عادةً ما تتضمن بعض الأعراض المصاحبة لها.

حيث يأتي في مقدمة تلك الأعراض الإصابة بالاكتئاب، وفي بعض الأحيان قد توجد بعض العوامل الخارجية التي تؤدي إلى الأمر ذاته، فحين تتعرض المرأة إلى الإساءة أو تكون مصابة بأحد الأمراض التي تجعلها عاجزة عن ممارسة الأنشطة اليومية بصورة طبيعية.

فجميع ما سبق من الأمور التي تدعو إلى الإصابة بالاكتئاب بالتأكيد، كما أن الاكتئاب في بعض الأحيان قد يكون من الأمراض الوراثية التي يمكنها أن تنتقل إلى المرأة من خلال الجنيات.

إلى جانب ذلك فإنه يمكن أن تكون المرأة قد تعرضت إلى بعض الأحداث المؤلمة التي ساهمت في جعلها تصل إلى تلك الحالة، والجدير بالذكر أن الإصابة بالاضطراب الاكتئابي الموسمي أي ذلك النوع من الاكتئاب الذي تصاب به المرأة مع تغير فصول العام هو أحد أسباب الاكتئاب عند المرأة.

ناهيك عن أن السبب قد يكمن في وجود اختلالات بالمواد الكيميائية الداخلة في تكوين الدماغ، والتي تعرف باسم السيروتونين، ووجود مشكلة في الغدة الدرقية قد يقود إلى النتيجة ذاتها.

مسببات الشعور بالاكتئاب لدى السيدات بعد الحمل

ضمن إطار التعرف على أسباب الاكتئاب عند المرأة، نشير إلى أنه في بعض الأحيان قد تصاب المرأة بحالة مرضية تُعرف باسم اكتئاب ما بعد الولادة، والتي قد تجعلها تشعر بالعديد من المشاعر المتضاربة.

حيث إنها تبدأ بالبكاء دون أي داعي، وتارة أخرى تجدها تفكر في بعض الأفكار السلبية، وفي بعض الحالات المتطورة قد يصل الأمر إلى حد التفكير في إيذاء الرضيع.

كما أن تدني مستوى الاحترام إلى الذات والتفكير بأن تلك الأم هي والدة سيئة من ضمن الأعراض المصاحبة إلى المرأة في تلك المرحلة.

إلى جانب ذلك فتلك الأعراض تشمل الشعور المزمن بالقلق والامتناع عن تقديم الرعاية اللازمة إلى الرضيع، وفي حال كانت المرأة تعمل فإنها ستتعرض بالطبع إلى الكثير من الأزمات في بيئة العمل المحيطة بها.

الجدير بالذكر أن هذا النوع من الاكتئاب من الأعراض الأكثر شيوعًا عقب انتهاء فترة الحمل، حتى أنه يُصيب نسبة تتراوح بين 10% و15 من السيدات بعد الولادة.

تجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من الأمراض عادةً ما يبدأ بالاختفاء في غضون أسبوع أو أسبوعين على أقصى تقدير، وفي حال استمراره، فينبغي عليكِ الحصول على مشورة الطبيب على الفور.

كما أن هذا النوع من الاكتئاب يمكنه أن يكون ناتجًا عن الشعور بالكره والنفور من قِبل الزوج إلى زوجته، أو أن السبب وراءه هو ظهور العديد من المشكلات بين الزوجين في تلك الفترة بما يقود الزوجة إلى الإصابة بالاكتئاب.

أعراض الاكتئاب لدى السيدات

عقب الاطلاع على أبرز أسباب الاكتئاب عند المرأة، نشير إلى أنه يمكن تشخيص هذا النوع من الأمراض النفسية بالاعتماد على بعض الأعراض، والتي عادةً ما يمكن ملاحظتها على المرأة المصابة.

تتنوع تلك الأعراض بين الرغبة في الموت والتقلبات المزاجية الحادة، كما أنها تشتمل على المعاناة من الأرق واضطرابات النوم، ناهيك عن فقدان الشغف والاهتمام بكل الأمور التي كانت تُمثل الأولوية بالنسبة لتلك السيدة المصابة بالاكتئاب.

إلى جانب ذلك فإن البكاء دون سبب معين والشعور باليأس فيما يتعلق بالمستقبل من أهم الأعراض التي تنم عن إصابة السيدة بالاكتئاب.

بالإضافة إلى أن وجود صعوبة بالتركيز وفقدان الوزن بصورة ملحوظة وسريعة، بالإضافة إلى القلق الدائم والشعور بالذنب دون وجود مبرر واضح، والمعاناة من الوهن والضعف كلها من العوامل التي تشير إلى أن المرأة تحتاج إلى الراحة ومد يد العون إليها لكونها مصابة بالاكتئاب.

اقرأ أيضًا: هل يمكن الشفاء من الاكتئاب نهائيا

كيفية علاج الاكتئاب لدى السيدات

عقب الاطلاع على أسباب الاكتئاب عند المرأة، نشير إلى أن هذا المرض الذي يمكن أن تُصاب به المرأة دون سابق إنذار يمكن علاجه بالاعتماد على العديد من الطرق المختلفة، والتي تتنوع بين العلاج النفسي وتناول الأدوية المضادة للاكتئاب.

كما أن النشاط البدني واتباع النصائح التي يشير إليها الطبيب على النحو الصحيح وبشكل منتظم من شأنه أن يؤدي إلى سرعة الشفاء، وإليكِ تلك الخطوات ببعض التفصيل من خلال الفقرات المقبلة.

العلاج النفسي للاكتئاب

يعتمد هذا النوع من العلاجات على جعل الطبيب يساعد المريضة على البوح بكل الأمور التي تزعجها، والتي أدت بها إلى الوصول لتلك الحالة، كما أنه يعتمد على طمأنتها والعمل على تحسين الحالة النفسية لها.

الجدير بالذكر أن هذا النوع من العلاجات الطبية أيضًا يعتمد في المقام الأول في التعرف على السلوكيات والتصرفات التي تقوم بها المريضة للتعرف على مدى تدهور الحالة، كما أنه يتيح إلى الطبيب إمكانية التعرف على المسببات وعلاجها.

التخلص من الاكتئاب بالأدوية

يوجد العديد من الأدوية التي تعمل على التخلص من الاكتئاب والحد من تفاقم الأعراض المصاحبة له، حيث إن تلك الأدوية عادةً ما يدخل في تركيبها بعض العناصر التي تساعد بشكل أو بآخر على الموازنة بين العمليات الكيميائية التي تتم داخل الدماغ.

الجدير بالذكر أن مفعول تلك الأدوية عادةً ما يبدأ بالظهور في فترة تتراوح بين الأسبوعين والثلاثة أسابيع، وعلى الرغم من المنافع التي تتضمنها.

إلا أنها تتضمن بعض الآثار الجانبية الشائعة أيضًا، والتي تتنوع بين الإصابة بفرط التعرق وجفاف الفم وفقدان الشهية؛ ومن هنا نشير إلى أنه ينبغي استشارة الطبيب أولًا قبل البدء بتعاطيها.

كتابة المذكرات وتأثيره على الاكتئاب

من الوسائل البسيطة التي أثبتت جدارتها في علاج السيدات من الاكتئاب هي الكتابة المذكرات، حيث إن تفريغ ما تشعر به المرأة من مشاعر سلبية وأفكار تراودها من شأنه أن يجعلها تشعر بالتحسن.

الجدير بالذكر أن تلك الطريقة تعد ضمن الطرق العلاجية السلوكية التي يلجأ إليها أغلب الأطباء في مساعدة المرأة على التخلص من الاكتئاب الذي تشعر به، كما أنه سيجعلها تتعرف على الأسباب التي أدت بها إلى الوصول لتلك الحالة المرضية.

الحصول على الدعم وتأثيره على الاكتئاب

بالطبع سيساهم الحصول على الدعم المعنوي والنفسي من قِبل الأشخاص المقربين إلى المرأة في سرعة الشفاء، كما أنه سيؤدي إلى تحسين العلاقة وتقويتها بينها وبين الأفراد المحيطين بها.

ممارسة التمارين الرياضية والتخلص من الاكتئاب

إن ممارسة التمارين الرياضية لها العديد من الفوائد على الصحة العامة؛ من ثم فستُفاجئين بأنه يمكنك التخلص من الاكتئاب وتلك المشاعر السيئة التي تراودك بمجرد القيام ببعض التمارين الرياضية، والتي تهدف إلى تفريغ الطاقة التي تسعين جاهدة إلى كبح جماحها.

من هنا نجد أن ممارسة التمارين الرياضية لمدة نص ساعة وبصورة يومية يمكنها أن تساعد على التخلص من الاكتئاب، أو على الأقل الحد من تلك الأعراض المصاحبة له.

نصائح للحد من الاكتئاب لدى المرأة

بالحديث عن أسباب الاكتئاب عند المرأة، نشير إلى أن طرق العلاج قد تتمثل في التعديل ببعض السلوكيات اليومية التي تقوم بها المرأة، وإليكِ بعض النصائح التي ستساعد في الحصول على حالة نفسية أفضل في الفقرات المقبلة.

التواجد برفقة الأشخاص الإيجابيين

بالطبع إن التواجد برفقة الأشخاص الذين يمنحون الطاقة الإيجابية من الأمور التي تدعو إلى التفاؤل والأمل، ومن ثم فإن المرأة التي تعاني من الاكتئاب ينبغي عليها الابتعاد عن مرافقة ذوي الأفكار السلبية.

التعرض إلى أشعة الشمس

على الرغم من أن الأمر قد يبدو غريبًا، إلا أنه في بعض الأحيان قد يكون التعرض إلى أشعة الشمس بشكل كبير يأتي ضمن الأمور المفيدة إلى تلك السيدة التي تعاني من الاكتئاب، والحصول على القدر الكافي من فيتامين د سيساعدها على الشفاء في أقل وقت ممكن.

حيث يتم الجلوس في مكان تصل إليه أشعة الشمس لمدة لا تقل عن 30 دقيقة على مدار اليوم؛ وذلك للحصول على الفوائد الناجمة عنها للجسم، وللتخلص من الأعراض المصاحبة للإصابة بهذا المرض، والتي يمكنها أن تظهر على هيئة الإصابة بالخمول.

الخروج وتجنب العزلة

من المتعارف عليه أن الجلوس وحيدًا والعزلة من الأمور التي يمكنها أن تكون من محفزات الإصابة بالاكتئاب وخاصةً بالنسبة إلى السيدات.

من هنا نجد أن الخروج من المنزل في تلك الفترة وقضاء المزيد من الوقت برفقة الأهل والأصدقاء سيكون من السلوكيات المفيدة التي تساعد المرأة على التخلص من الاكتئاب الذي تعاني منه.

كما أن السفر سيكون له أكبر الأثر على التخلص من الاكتئاب وتغيير الحالة المزاجية السيئة التي تعاني منها المرأة، فمن خلال زيارة الأماكن الجديدة سيمكن للمرأة الاستفادة بكافة الأصعدة.

الابتعاد عن الروتين الممل

إن اتباع نفس العادات والهوايات اليومية وبشكل مستمر من شأنه أن يكون أحد أسباب الاكتئاب عند المرأة، ومن هنا نجد أنه ينبغي على المرأة السعي نحو التجديد في حياتها بشكل عام، كما أنه ينبغي عليها التفكير في كيفية جعل اليوم يسير دون اللجوء إلى نفس الروتين الممل والمعتاد.

اللجوء إلى الطبيب أفضل من الأشخاص الآخرين

في بعض الأحيان قد يؤدي اللجوء إلى الشخص الخطأ إلى تفاقم الحالة وتدهورها مع مرور الوقت، وبهذا الخصوص نقصد بالشخص الخاطئ هو ذلك الشخص الذي لا يمتلك القدر الكافي من الخبرة في هذا المجال.

من ثم فإن الحصول على المساعدة من قِبل الطبيب المختص في هذا النوع من الأمراض النفسية سيكون من الأمور الفعالة، إلى جانب ذلك فإنه سيوفر عليكِ العناء والمشقة في حال كنتِ تسعين إلى التعرف على أسباب الاكتئاب عند المرأة.

اقرأ أيضًا: ما هي أنواع الاكتئاب

الابتعاد عن محفزات الاكتئاب

بعض الأمور يمكنها أن تكون من أسباب الاكتئاب عند المرأة، كما أنها تعمل على تحفيز الإصابة به، وتتمثل في التعرض إلى المواقف التي تساعد على جعل المرأة تشعر بالقلق والتوتر بشكل ملازم لها.

كما أن الابتعاد عن تلك الأمور سينعكس على الحالة الصحية لكِ ومن ثم فستلاحظين أنكِ أصبحتِ تحظين بحياة هادئة ومستقرة، ناهيك عن الراحة النفسية التي ستشعرين بها، وستجعلك تسعين إلى تحسين علاقتك بالمحيطين بكِ.

الجدير بالذكر أن تلك العوامل قد تتسبب بالتهديد للمرأة بما يجعلها تعاود الرجوع إلى الأعراض المصاحبة إلى الإصابة بالاكتئاب للسيدات، ومن هنا نشير إلى أنه ينبغي عليها التخلص من كل الوسائل التي تؤدي إلى النتيجة ذاتها.

فيمكنها اللجوء في هذه المرحلة إلى أحد الأشخاص الذين يملكون القدر الكافي من الخبرة ممن تثق بهم لطلب المساعدة، كما أن مشاركة كل الأفكار مع شخص معين سيكون من الأمور المستحبة والمفيدة في تلك الحالة.

إلى جانب ذلك فإن تجنب التفكير في المشكلات التي من الممكن التعرض إليها في المستقبل القريب سيكون من الأمور التي ينبغي الحرص عليها خلال رحلة العلاج، والتي تتمثل في الخوف من الطلاق أو التعرض إلى خسارة الوظيفة الحالية أو إصابة الأبناء بمكروه ما.

من ثم نجد أن أحد أسباب الاكتئاب عند المرأة تتمثل في كثرة التفكير بالأمور السابق الإشارة إليها، كما أن التفكير في الماضي والحوادث التي مرت بها تلك المرأة سيكون ضمن المحفزات التي تعمل على زيادة أعراض الاكتئاب.

في تلك الحالة ينبغي الانشغال بأي أمر بخلاف استرجاع الذكريات المؤلمة والسيئة.

تعاني السيدات عادةً من الاكتئاب دون وعيِ منها، كما أن أسباب الاكتئاب عند المرأة تختلف من امرأة إلى أخرى، إلا أن التأثير الناتج عن الإصابة به يظل واحدًا.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.