أسباب نقص المناعة عند مرضى السرطان

أسباب نقص المناعة عند مرضى السرطان كثيرة والتي في أغلب الأحيان تكون ناتجة من العلاج الذي يتناوله مرضى السرطان أيا كانت المرحلة التي يمر بها المريض، لذلك عندما يتم اكتشاف وتشخيص مريض بأي نوع من أنواع السرطانات فإنه في هذه الحالة يتم المتابعة معه بشكل مستمر الحفاظ على الجهاز المناعي الخاص به من التدهور بشكل كامل وحدوث أي تأثيرات مختلفة طوال فترات العلاج، لأنه من المعروف للجميع أن العلاج الكيماوي يعمل على حدوث بعض المشاكل المختلفة في الخلايا الغير مريضة، مما يؤثر على صحة الأفراد كل ذلك نقدمه لكم من خلال موقع زيادة

أسباب نقص المناعة عند مرضى السرطان

يحدث ذلك نتيجة تلقي المريض للعلاج الكيماوي والإشعاعي وسنوضح ذلك حيث أن من ضمن الأمور التي يكون لها دور كبير في التأثير على الجهاز المناعي هو التالي:

العلاج الكيماوي

من الوارد أن تتسبب الأدوية الكيماوية على تدمير جهازك المناعي وذلك لأنها تؤثر على نخاع العظام في جسمك وهو ذلك النسيج المسؤول عن تكوين كريات الدم الحمراء.

وذلك لأن العلاج الكيماوي يعمل على تحطيم الخلايا سريعة الانقسام دون تفريق بين الخلايا السرطانية، والخلايا السليمة لذلك فإنه يقوم بتحطيم كريات الدم البيضاء وكريات الدم الحمراء والصفائح الدموية مما يؤثر بالسلب على مناعة المريض.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: مشروبات تقوي المناعة عند الأطفال وبعض الأكلات المفيدة

العلاج الإشعاعي

أسباب نقص المناعة عند مرضى السرطان

يعمل على تحطيم الخلايا السرطانية ولكن إذا كان هناك استخدام لجرعات عالية من هذه الإشاعات وفي أماكن كبيرة مع عظام الساقين والحوض حيث تحتوي على معظم نخاع العظم في جسمك فإنه يتسبب في تدمير النخاع ويؤثر على عدد كريات الدم وتكوينها.

ما هو مرض السرطان

من خلال هذا المقال سنعرف أسباب نقص المناعة عند مرضى السرطان ولكن في البداية لا بد أن نعرف كيف يتكون السرطان؟

حيث أن  جسم الإنسان يتكون من عدد من الأعضاء وهذه الأعضاء تتكون بدورها من بلايين الخلايا، وهذه الخلايا تحتوي بداخلها على الشفرات الوراثية المسؤولة عن قيام كل خلية بدورها واستمرار الحياة وهذه الشفرات الوراثية محمولة على شريط لولب مزدوج يسمي ال DNA او الديوكسيريبونيكليك اسيد، حيث يتم ترجمة هذه الشفرات إلي بروتينات خلال عدد من العمليات الخلوية وهذه البروتينات هي المسؤولة عن كل وظيفة تقوم بها الخلية مثل انقسام الخلية وإفراز الخلايا الإنزيمات أو أي دور آخر الخلية.

والخلايا السليمة قد يحدث بها عدد كبير من التغيرات والطفرات الجينية ولكن الخلية تقوم بإصلاحها ذاتيا أثناء انقسام الخلية قد يحدث خلل جيني في هذه الشفرات، ولا تستطيع الخلية إصلاحه و يؤدي هذا الخلل إلى انقسام الخلية عدد مرات أكبر من المطلوب وتزيد من العمر الافتراضي للخلية ممكن يؤدي إلى تكوين كتل سرطانية نتيجة تجمع هذه الخلايا سويا وبعدها يؤثر مرض السرطان على عدد كبير من أجهزة الجسم ويضر بوظيفتها، وسنتعرف معا على أحد أهم هذه التأثيرات وهو تأثير مرض السرطان على الجهاز المناعي الخاص بالمريض.

سرطان الدم والنخاع العظمي

 وهو ما يسمى بابيضاض الدم أو اللوكيميا وذلك لأن هذا السرطان أول ما يصيب النخاع الموجود في معظم عظام الجسم فيقوم النخاع العظمي بتكوين عدد كبير من كريات الدم البيضاء الغير ناضجة والتي لا تقوم بدورها ولا تتوقف هذه الكريات عن النمو أو الإنتاج، ومع مرور الوقت تقوم هذه الكريات بمزاحمة كريات الدم البيضاء الطبيعية وتحل محلها، ويؤدي ذلك إلى تدهور الجهاز المناعي ويصبح المريض معرض بشكل كبير إلى الأمراض والعدوى، وربما لا بد أن يدرك العديد من الأشخاص أسباب نقص المناعة عند مرضى السرطان حتى يتمكنون من تلاشي كل هذه الأسباب قدر الإمكان والعمل على علاجها.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: هل مرض المناعة الذاتية خطير؟ وما أسبابه وأعراضه وطرق الوقاية منه؟

وسائل الحد من تأثير السرطان على الجهاز المناعي

أسباب نقص المناعة عند مرضى السرطان

ولكن هناك بعض الخطوات التي قد تحد من تأثير السرطان على الجهاز المناعي الخاص بالمريض، وذلك عند اتباعها ومنها:

  1. أولا لا بد من الانتظام بقسط من الراحة والنوم المستقر، حيث أن عدم انتظام النوم يؤثر بشكل كبير على مناعة الإنسان ويكون من ضمن أسباب نقص المناعة عند مرضى السرطان ويصبح عرضة للإصابة بالعدوى والأمراض
  2. ويمكنك القيام بتنظيم النوم عن طريق وضع جدول محدد لنفسك بأوقات الذهاب إلى الفراش والحفاظ على غرفتك هادئة وعدم الذهاب للفراش بعد الأكل مباشرة أو في حالات الجوع الشديد.
  3. الالتزام بتناول الطعام الصحي حيث يجب عليك الالتزام بتناول قدر كافي من الفواكه، والخضروات الغنية بمضادات الأكسدة والألياف والبروتينات المفيدة لجهازك المناعي.
  4. يجب ممارسة الرياضة لكن في حدود استطاعتك دون ارغام نفسك أو بذل جهد فوق طاقتك وبالطبع بعد استشارة الطبيب في نوعية التمارين المناسبة لك، ومن الممكن أن تكون هذه الرياضة عبارة بعض المشي والحركات البسيطة.
  5. يجب عليك البقاء بعيد مصادر العدوى قدر المستطاع ويتم ذلك بالاهتمام بالنظافة الشخصية وغسل اليدين وغسل الفواكه، والخضروات جيدا قبل تناولها ويفضل تجنب الخضروات الورقية النيئة.
  6. من أسباب نقص المناعة عند مرضى السرطان التوتر من نتائج العلاج لذلك حاول الحفاظ على هدوئك والبعد عن التوتر ومصادر القلق لأن التوتر يؤثر على صحة جهازك المناعي، ويمكن الحفاظ على هدوئك عن طريق ممارسة رياضة التأمل أو القراءة أو ممارسة هواية مفضلة أو التواصل مع أطباء نفسيين والتنفس بعمق والقيام بالمساج.
  7. بالطبع هناك بعض الأدوية التي تساعد في رفع كفاءة الجهاز المناعي ولكن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: أفضل شي لتقوية المناعة وهل هناك أطعمة ومشروبات تقوي المناعة؟

 المدة التي يعود فيها الجهاز المناعي إلى طبيعته

أسباب نقص المناعة عند مرضى السرطان

إذا أدركت أسباب نقص المناعة عند مرضى السرطان ربما وقتها تستطيع تحديد المدة تبعًا للسبب، ولكن مع ذلك ليس هناك مدة محددة لرجوع الجهاز المناعي إلى طبيعته ويختلف ذلك من مريض لآخر لكن تبدأ خلايا جهازك المناعي بشكل تدريجي.

وقد يلاحظ وجود تحسن في الجهاز المناعي في مدة تتراوح من 21 يوم الى 28 يوم من موعد الانتهاء من جلسات العلاج الكيماوي أو الإشعاعي ولكن من أجل عودة الجهاز المناعي إلى كامل قوته والقيام بكل وظائفه فقد يتطلب ذلك مده تزيد عن شهرين.

وأثبتت الدراسات الحديثة أنه في بعض الأحيان قد يتبقى جزء من جهازك المناعي تسعة أشهر دون تحسن أو بدون الرجوع لكامل صحته، ويعرض ذلك الضعف في الجهاز المناعي المريض إلى خطر الإصابة بالعدوى والفطريات المستمر.

و يجب التنويه على أن التدخين من أكثر العوامل التي قد تؤخر عملية التعافي الكاملة وذلك  بعد جلسات الكيماوي ونوع العلاج الكيماوي أيضًا يحدد حجم الانخفاض في قدرة الجهاز المناعي ومدة التعافي الكامل.

بعد أن عرفنا أسباب نقص المناعة عند مرضى السرطان لا بد أن يكون المريض حريص بشكل كامل على أن يتم الحفاظ على جهازه المناعي بشكل كامل من أي عدوى قد يتعرض لها خلال فترات علاجه، وأن يكون في متابعة دورية للأمر بشكل كامل حتى لا يحدث الكثير من الأمراض التي ربما تكون سبب في إنهاء حياته، كما أنه لا بد من الالتزام بنظام غذائي معين يساعد في تحسين الجهاز المناعي بشكل كامل.