شروط الطلاق السني

شروط الطلاق السني لقد شرع الله سبحانه وتعالى الطلاق وأباحه للأمة الإسلامية قال تعالى (إن أبغض الحلال عند الطلاق)، لذا أدعوك للتعرف على المزيد عبر موقع زيادة .

كما يمكنكم التعرف على شروط الطلاق في الإسلام وشروط الطلاق في المحكمة اقرأ من هنا: شروط الطلاق في الإسلام وشروط الطلاق في المحكمة

معنى الطلاق بشكل عام

  • يعرف الطلاق في اللغة على أنه التحرر من الشيء فهو مأخوذ من الفعل طلق بمعنى الترك والإرسال يقال طلق المسجون أي تحرر من القيود وطلقت المرأة من زوجها أي خرجت من عاصمته وذمته وأصبحت ملك نفسها.
  • أما معنى الطلاق في الشرع فهو عبارة عن حل عقد النكاح وإنهائه بألفاظ وأقول مخصوصة تدل عليه.
  • وغالبا ما يكون الطلاق بإرادة الزوج ورغبته لذلك عرفه بعض العلماء بأنه إنهاء وحل عقد الزواج بيد الزوج وإرادته كما يصح الطلاق ويقع إذا قام بالزواج بتوكيل غيره في الطلاق.
  • وقد كان لفظ الطلاق يستخدم في العصر الجاهلي وأقره الدين الإسلامي يقال طلقت المرأة أي تحررت من القيود والواجبات.
  • وقد حث الدين الإسلامي على كل من يرغب في الزواج أن يتمهل عند اختيار الشريك.
  • كما أرشده إلى أن هذا الاختيار على أساس الدين الإسلامي حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم بأن المرأة تنكح لأربعة لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك.

تعريف الطلاق السني

  • هو عبارة عن طلاق المرأة التي دخل بها زوجها في طهر لم يجامعها فيه ويتركها حتى تنتهي عدتها وهذا الطلاق أباحته الشريعة الإسلامية.
  • ويعرف أيضا بأنه هو الطلاق الذي يقع طبقا للضوابط والشروط التي وضعتها الشريعة الإسلامية وهي أن يطلق الزوج زوجته طلقة واحدة في وقت طهارتها ودون أن يحدث بينهم جماع.

هل تريد معرفة ما هو الطلاق البائن وأنواع وألفاظ الطلاق ومدة عدة المطلقة طلاق بائن اقرأ في هذا الموضوع: ما هو الطلاق البائن وأنواع وألفاظ الطلاق ومدة عدة المطلقة طلاق بائن

حكمة مشروعية الطلاق السني

  • لقد وضعت الشريعة الإسلامية العديد من الشروط والقواعد للطلاق السني وذلك حتى يكون لدى الزوج متسع من الوقت لكي يراجع فيه زوجته فطلقها مرة ثم يقوم بإرجاعها إلى ذمته.
  • وأما الحكمة من عدم طلاق الزوجة خلال فترة الحيض لئلا تطول فترة العدة على الزوجة فيكون بذلك ضرر عليها والدليل على ذلك قوله تعالى (وإذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن).
  • كما حرم الله سبحانه وتعالى طلاق المرأة في الطهر الذي جامعها فيه زوجها وذلك لأنها في ذلك الوقت لا تستطيع أن تعلم إن كانت حاملا أم لا وبالتالي لا تعلم إن كانت سوف تعتد بالقروء أم بانتهاء الحمل.

شروط الطلاق السني

  • وضعت الشريعة الإسلامية العديد من الشروط للطلاق السني ومن هذه الشروط ألا يطلق الرجل زوجته في وقت النفاس لأن في ذلك الأمر مشقة وضرر عليها.
  • ومن أهم شروط الطلاق السني هو أن يتم الطلاق في وقت طهر الزوجة دون أن يحدث جماع بينهم.
  • أن يكون الطلاق السني رجعيا ولا يطلق الرجل زوجته أكثر من طلقة واحدة في نفس المجلس وذلك بدليل قوله تعالى (الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان).
  • ومن شروط الطلاق السني أن يكون لدى كلا من الزوجين سبب مقنع للطلاق مثل سوء تصرف الزوجة أو أن تكون سيئة السلوك وغير ذلك من الأسباب التي تؤدي إلى استحالة الحياة الزوجية.
  • يجب أن يتم هذا الطلاق بحضور شاهدين عادلين ولا بد أن يسمعا صيغة الطلاق بشكل واضح وصريح وذلك لقوله تعالى (وأشهدوا ذوي عدل منكم).
  • واشترط الله سبحانه وتعالى حضور الشاهدين لكي يقوموا بنصح الزوج وإرشاده إلى الصواب لأن ذلك يعتبر من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

الطلاق البدعي

  • وهو أن يطلق الزوج زوجته في وقت الحيض أو النفاس أو أن يقوم بتطليقها في وقت الطهر الذي باشرها وجامعها فيه.
  • والطلاق البدعي هو أن يقوم الزوج بتطليق زوجته ثلاث طلقات أو طلقتين مرة واحدة في مكان واحد وقال الفقهاء إلى إن هذا الطلاق محرما ولا يقع ويأثم فاعله.
  • وذلك بدليل قول الرسول صلى الله عليه وسلم لعمرو بن الخطاب عن ابنته التي طلقها زوجها وهي فترة الحيض.
  • فقال يطلقها مرة فليراجعها ثم ليتركها حتى تطهر من الحيض ثم يأتيها الحيض ثم تطهر ثم إن شاء الزوج أمسك عن الطلاق وإن أراد أن يطلق الزوجة فليطلقها قبل أن يعاشرها.

اقرأ ايضاً أبغض الحلال عند الله الطلاق وحكم الطلاق حسب كيفية وقوعه اقرأ من هنا: أبغض الحلال عند الله الطلاق وحكم الطلاق حسب كيفية وقوعه

ما هو الحكم الشرعي للطلاق؟

 شروط الطلاق السني

  • واستكمالا لموضوع شروط الطلاق السني فإن الحكم الشرعي للطلاق يختلف من شخص إلى آخر حيث يعتبر الطلاق محرما إذا قام الزوج بتطليق زوجته وهي حائض أو نفساء أو في طهر عاشرها فيه.

متى يكون الطلاق واجبا؟

  • يصبح الطلاق واجبا على الزوج في حالة قيامه بمخالفة الأحكام والضوابط التي وضعتها الشريعة الإسلامية فإنه يطلق الزوج زوجته لأنه ليس قادرا على النفقة عليها إلا من المال الحرام.
  • وإذا حلف الرجل ألا يجامع زوجته ولا يعاشرها معاشرة الأزواج ولم يعدل عن يمينه ففي هذه الحالة يجب الطلاق حتى لا يتسبب في أي أضرار للزوجة.
  • ويكون الطلاق واجبا أيضا إذا حدث بين الزوجين العديد من المشاكل والخلافات التي تؤدي إلى عدم اكتمال الحياة الزوجية كما يأثم الزوج في حالة امتناعه عن الطلاق.

متى يكون الطلاق مكروها؟

  • يكون الطلاق مكروها إذا طلق الرجل زوجته في طهر عاشرها فيه بشرط ألا تكون الزوجة صغيرة في السن أو حاملا أو في سن اليأس.
  • ويصبح الطلاق مكروها في حالة عدم وجود سبب مقنع لأن ذلك يتسبب في الأذى والضرر لكلا من الزوجة والزوجة بالإضافة إلى حرمانهم من مصالح الزوج بدون داعي.

متى يكون الطلاق مستحبا أو مباحا؟

  • يصبح الطلاق مستحبا في حالة النزاع والخلاف المستمر بشكل يؤدي إلى استحالة الحياة الزوجية بين الرجل والمرأة.
  • ويكون مستحبا أيضا في حالة قيام أحد الزوجين بالتفريط والإهمال في حقوق الله سبحانه وتعالى المفروضة.
  • ويكون الطلاق مباحا عند وجود الدافع والحاجة لذلك وفي حالة عدم القدرة على تحقيق المصالح والفوائد الشرعية من الزواج ولكن بشرط أن يكون الزوج قادرا على حفظ نفسه من الوقوع في المحرمات مثل الزنا.

كما يمكنكم التعرف على اسباب رفض دعوى الخلع وحقوق المرأة التي نص القانون عليها اقرأ في هذا الموضوع: اسباب رفض دعوى الخلع وحقوق المرأة التي نص القانون عليها

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى الطلاق؟

  • واستكمالا لشروط الطلاق السني هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الطلاق ومن هذه الأسباب.
  • عدم معرفة كلا من الزوج والزوجة بالأحكام والضوابط التي وضعتها الشريعة الإسلامية فقد قام الدين الإسلامي بوضع بعض القواعد والأسس لتنظيم العلاقة الزوجية بين الرجل وذلك من إنشاء حياة أسرية هادئة مطمئنة.
  • لذلك يجب على الرجل والمرأة قبل الإقدام على الزواج معرفة حقوقهم وواجباتهم لأن الجهل بهذه الحقوق والواجبات يؤدي إلى هدم الحياة الزوجية.
  • ومن أسباب الطلاق أيضا عدم فهم الزوج والزوجة طبيعة وشخصية وسلوك كل منهما التي تختلف عن الطرف الآخر فالمرأة تميل بطبيعتها الفطرية إلى حب الزينة والمتعة.
  • كما أن معظم تصرفاتها تميل إلى العاطفة أكثر من العقل ويجب على الزوج أن يدرك ذلك ويصبر على زوجته خاصة إذا رأى منها ما يبغضه.
  • بالإضافة إلى ذلك يجب على المرأة أن تتفهم شخصية الرجل وطبيعته السلوكية والجسمانية التي تختلف عنها تماما كما يجب عليها أيضا فهم الطريقة والأسلوب المناسب للتعامل مع زوجها.
  • يعد الإيذاء النفسي والجسدي من أكثر الأسباب المؤدية إلى الطلاق وإنهاء الحياة الزوجية لأنه يؤدي إلى زوال مشاعر الود والاحترام والألفة بين الرجل وزوجته.

هل تريد معرفة ما هي شروط وقوع الطلاق والشروط المتعلقة بالصيغة ما بين الكناية والكتابة والإشارة للمزيد زوروا موقعنا: شروط وقوع الطلاق والشروط المتعلقة بالصيغة ما بين الكناية والكتابة والإشارة

في نهاية المقال نكون قد قدمنا كافة المعلومات عن شروط الطلاق السني وعن حكمة مشروعيته.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.