هل تختفي آثار لين العظام عند الأطفال؟

هل تختفي آثار لين العظام عند الأطفال؟ ‏يطرح هذا السؤال كثيراً على أطباء العظام من الأمهات خوفاً منهن على صحة أبنائهم بهذا المرض، وفيما يلي عبر موقع زيادة سوف نتعرف على إجابة هذا السؤال.

اقرأ أيضاً : علاج هشاشة العظام عند كبار السن

هل تختفي آثار لين العظام عند الأطفال؟

هل تختفي آثار لين العظام عند الأطفال

عند بدء علاج لين العظام تبدأ تلاحظ الأم بعض أثار لين العظام، مما يجعلها تتساءل هل تختفي آثار لين العظام عند الأطفال؟ وللإجابة عن هذا السؤال هو نعم يمكن أن تختفي الآثار، حيث يساعد ارتفاع فيتامين د في الجسم مع ارتفاع نسبة الكالسيوم والفوسفات.

في علاج الأطفال من لين العظام، إلى جانب أن النسبة الأكبر من اختفاء آثار لين العظام تكون لدى الأطفال، فإذا تم علاج العظام بشكل صحيح فيمكن مع مرور الوقت اختفاء هذه الآثار، ولكن إذا كان هناك بعض التشوهات التي تصيب الطفل فسوف يكون ذلك له أثر كبير باقي حياة الطفل.

ويؤثر لين العظام بشكل كبير في مشي الطفل، فيجعل عملية المشي من أصعب الأمور وبالتالي يقوم بتجنب تعلمها لتجنب الألم، إلى جانب أن المشي من أهم الأعراض التي تظهر نتيجة لين العظام فهو أحد أهم المهارات الحركية التي تتأثر بلين العظام.

ما هو شكل لين العظام عند الأطفال؟

لين العظام عند الأطفال

‏لين العظام هو مرض يصيب الكبير والصغير على حداً سواء، ويكون ناتج عن نقص فيتامين د في الجسم، ‏وأكثر من يتعرض ل لين العظام هم الحوامل والمرضعات نتيجة امتصاص الجنين للكالسيوم الموجود لدي آلام إلى جانب سوء التغذية وعدم تعرضهم بشكل كافي لأشعة الشمس المفيدة.

وتتشابه أعراض مرض لين العظام مع مرض هشاشة العظام، مما يؤدي لتشخيص الحالة بشكل خاطئ، وتتساءل الأمهات دائماً عن هل تحتفي أثار لين العظام عند الأطفال؟ وللإجابة على هذا السؤال يجب أولاً معرفة أعراض لين العظام.

أعراض لين العظام

هناك العديد من الأعراض التي تصيب مريض لين العظام، وفيما يلي سنوضح أبرز هذه الأعراض:

  • تقلص العضلات مع الشعور بألم.
  • الشعور ببعض التنميل في اليدين والقدمين.
  • النمو ببطء.
  • حدوث قصر القامة.
  • تأخر في المهارات الحركية.
  • الإرهاق والتعب بشكل مستمر.
  • حدوث تكسير في العظام بسهولة.
  • صعوبة في الحركة والجلوس.

اقرأ أيضاً : ألم في القفص الصدري عند الانحناء وأسبابه والأمراض التي تصيب العظام

هل لين العظام يصيب البشرة الداكنة أكثر أم الفاتحة؟

هل لين العظام يصيب البشرة الداكنة أكثر؟

الإجابة عن هذا قد ورد فيها أن أصحاب البشرة الداكنة هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بهذا المرض، وتؤثر الكمية الكبيرة من الميلانين على امتصاص الجلد لفيتامين د من أشعة الشمس.

ويؤدي ذلك إلى الإصابة ببعض الأعراض الشديدة التي تتسبب في لين عظام بمراحل متأخرة، مما يستدعي زيارة الطبيب المسؤول.

كيفية التعرف على إصابة الطفل بلين العظام

يسهل التعرف على لين العظام لدى الأطفال وخاصة عند ظهور بعض الأعراض التي يمكن التعرف عليها، والتي تدل على إصابة الطفل بالمرض، ومن أهمها:

  • عند رؤية حجم رأس الطفل سنجد أنها أكبر من الطبيعي.
  • تأخر نمو طول الطفل.
  • تأخر ظهور الأسنان.
  • عدم استطاعته الجلوس بمفرده.
  • إصابة الطفل بتقوس الساقين نتيجة عدم استطاعة ساق الطفل تحمل وزن الطفل.
  • وعند إصابة الطفل بلين العظام ستلاحظ الأم إصدار العظام لبعض الأصوات أثناء حركة الطفل، ولهذا ننصح حينها بملاحظة تحركات الطفل والانتباه للأصوات الصادرة منه، وذلك للتوجه سريعاً إلى الطبيب ومعالجة الوضع مبكراً.

اقرأ أيضاً : لتقوية العظام بعد سن الأربعين والفرق بين هشاشة العظام وترقق العظام

ما هو الفرق بين لين العظام وهشاشة العظام؟

الفرق بين لين العظام وهشاشة العظام

يحدث لين العظام نتيجة لنقص فيتامين د والكالسيوم في الجسم، وبالتالي تظهر بعض الأعراض التي تصيب الطفل مثل التشوهات، بينما هشاشة العظام تظهر بعد سن العشرين نتيجة لتأخر نمو العظام إلى جانب ضعف العظام مع التقدم في العمر ويمكن لهشاشة العظام التسبب في بعض الأعراض والتي منها:

  • الشعور بألم في الظهر.
  • حدوث قصر القامة مع مرور الوقت.
  • حدوث انحناء في العمود الفقري.
  • يمكن حدوث كسر في العظام بسهولة نتيجة ضعف العظام.

اقرأ أيضاً : هشاشة العظام أسبابها وعلاجها وتشخيصها وطرق علاجها

وفي الختام نرجو ان نكون قد أوضحنا لكل متابعين موقعنا الإجابة عن سؤال المقال هل يختفي آثار لين العظام عند الأطفال؟

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.