هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام

هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام ؟ وما هي طرق العلاج؟ حيث من المعروف أن ارتفاع نسبة الكوليسترول الضارة في الجسم يؤثر بشكل سلبي على القلب والشرايين وكثير من أجهزة وأجزاء الجسم من بينها العظام، كما يمكن أن تصل الأمراض التي يسببها ارتفاع نسبة الكوليسترول إلى الخطيرة، لهذا يجب توخي الحذر، وتجنب الأطعمة والممارسات التي يمكن أن تعمل على رفع نسبته في الدم، ومن خلال السطور التالية عبر موقع زيادة سنوضح هذا الأمر بالتفصيل.

هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام

للإجابة عن سؤال هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام، يجب علينا ملاحظة الأعراض التي تظهر على المريض وتحليلها للحصول على التشخيص الصحيح، والتي تتمثل فيما يلي:

  • تعمل زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الدم بالتأثير على المفاصل، كما من الممكن أن تعمل على التهابها، ويصاب الشخص بما يشبه مرض الروماتيزم.
  • يعمل ارتفاع الكوليسترول العائلي من النوع lla وكذلك ارتفاع ثلاثيات iv على الإصابة بمرض التهاب المفاصل.
  • كذلك يؤدي ارتفاع نسبة الكوليسترول العائلي إلى إصابة الأوتار خصوصاً وتر آخيل، أيضاً تحدث إصابة في أوتار القدم القابضة والباسطة وهذا يسبب ألم كبير، يمنع المريض من القيام بأعماله.
  • بالنسبة للمفاصل فإن ألمها لا يكون شديد وربما يصاحبها بعض التورمات، كذلك تحدث الإصابة في مفصل واحد أو ثلاثة مفاصل ويمكن انتقال الألم من مفصل إلى آخر، ولكن لا يحدث تأكل ولا يعيق الألم صاحبه عن أداء مهامه.

اقرأ أيضًا: علاج الكولسترول مجرب

طرق علاج ألام العظام الذي يسببه ارتفاع الكوليسترول

كما أجبنا عن سؤال هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام، يوجد بعض الطرق المتعبة في التخفيف وعلاج هذا الألم، وتتمثل فيما يلي:

  • لا يوجد علاج محدد لهذا المرض، ولكن يمكن الاستجابة للمضادات الحيوية غير الستيروئيدية مثل مضاد الفولتارين، لأن زيادة نسبة الكوليسترول تعمل على تكون بلورات كريستالية داخل المفصل يمكن استخدام الكولشيسين.
  • عند ارتفاع نسبة الكوليسترول والثلاثيات معا يحدث مضاعفات خطيرة، فيحدث إصابة المفضل وكذلك الوتر، كذلك تحدث إصابات لمعظم المفاصل سواء كبيرة أو صغيرة.
  • من الممكن أن تتسبب أيضاً في زيادة نسبة حمض اليوريك والسكري لهذا يجب الحفاظ على النظام الغذائي الصحيح حتى يتم تجنب كل هذه الأمراض وتجنب المضاعفات.

أسباب ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم

هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام، كذلك يجب معرفة الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة والأمراض التي يسببها، ومنها:

  • يدخل الكوليسترول إلى الدم عن طريق ارتباطه بالبروتين ويطلق على هذا المركب اسم البروتين الدهني، ويتم تصنيف الكوليسترول حسب البروتين المرتبط به.
  • بروتين دهني ذو كثافة منخفضة (LDL)، وهو الكوليسترول الضار، ينتشر في جميع أجزاء الجسم ويعمل على تصلب وضعف جدران الشرايين.
  • البروتين الدهني ذي الكثافة العالية (HDL)، وهو الكوليسترول النافع ويعمل على إرجاع الكوليسترول الزائد إلى الكبد مرة ثانية.
  • إذا ارتفعت نسبة الدهون الثلاثية في الدم فإن هذا يعتبر أمر خطير لأنه يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.

اقرأ أيضًا: فحص الكولسترول في المنزل

العوامل التي تؤدي إلى زيادة فرصة ارتفاع نسبة الكوليسترول

يوجد بعض الممارسات التي تؤدي إلى زيادة فرصة ارتفاع نسبة الكوليسترول والإصابة بالأمراض الخطيرة، لذلك يجب معرفتها وتجنبها تمامًا، وتتمثل فيما يلي:

  • اتباع نظام غذائي غير سليم مثل تناول الدهون المشبعة الموجودة في المنتجات الحيوانية بكثرة، كذلك الغير مشبعة الموجودة داخل الخبر المصنع أحد الأسباب التي تزيد فرصة الإصابة بارتفاع في نسبة الكوليسترول.
  • كذلك الأطعمة التي تكون نسبة الكوليسترول داخلها مرتفعة مثل منتجات الألبان، للسمنة عامل فعال في زيادة نسبة الكوليسترول خاصة إذا وصل مؤشر كتلة الجسم إلى 30 أو أكثر.
  • الرياضة من أهم الأشياء التي تعمل على تعزيز نسبة الكوليسترول النافع في الدم، كما تعمل على كبر حجم الجزيئات المكونة للكوليسترول الضار لهذا تجعل ضرره أقل.
  • التدخين له دور كبير في تهتك الأوعية الدموية مما يسهل من تراكم الدهون الضارة على سطحها، كما يزيد من فرص إنتاج الكوليسترول الضار.
  • عمر الإنسان أحد الأسباب، وهذا بسبب تغير كيمياء الجسم مع تقدم العمر، التي تجعله غير قادر على القيام بوظائفه بنفس الفاعلية، مثل عدم قدرة الكبد على التخلص من الكوليسترول الضار.
  • كذلك مرض السكري، حيث يرتبط ارتفاع نسبة السكر في الدم بارتفاع مستوى الكوليسترول الضار وانخفاض مستوى الكوليسترول النافع.

المضاعفات التي يمكن أن يسببها ارتفاع الكوليسترول في الدم

لكل مرض مضاعفات إذا لم يتم البدء في العلاج في فترة مبكرة من المرض، هذه المضاعفات من الممكن أن تكون خطيرة، لذلك يجب إجراء فحص دوري دائم.

  • من المضاعفات الخطيرة هي تصلب الشرايين، وهذا بسبب التراكم الدائم الكوليسترول الضار على الجدران الذي يقوم بحجب مرور الدم عبر الشرايين.
  • الشريان التاجي من أهم الشريان إذا تراكم عليه الكوليسترول الضار فإنه يؤدي إلى ألم كبير الذي يمكن أن ينتهي بالذبحة الصدرية.
  • من الممكن كذلك أن تتمزق اللويحات وإذا حدث هذا فإن الدم لن يمر خلال الأوعية الدموية، وحدوث هذا يؤدي إلى الإصابة بالنوبة القلبية التي يترتب عليها السكتة الدماغية، بسبب الجلطات الدموية التي تحجب وصول الدم إلى جزء من الدماغ.

اقرأ أيضًا: التخلص من الكولسترول نهائيا

علامات ارتفاع الكوليسترول الضار في الدم

كما ذكرنا في الإجابة عن سؤال هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام بذكر العلامات التي يتركها، فإن ارتفاع  الكوليسترول يسبب أمراض أخرى أيضًا يكون لها علامات مختلفة، ومنها:

  • الشعور بألم شديد في الصدر الذي يمكن أن يتطور إلى ذبحة صدرية نتيجة زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الدم، الغثيان أيضا من مؤشرات زيادة الكوليسترول، حيث يحدث بعض الاضطرابات في المعدة التي يسببها الطعام الغني بالمواد الدهنية.
  • من ضمن الأعراض التي تظهر بوضوح الشعور بالتعب والإرهاق الدائم وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية بصورة سليمة، لأنه يؤثر على إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، كذلك يشعر المريض بضيق في التنفس بسبب عدم جريان الدم في الأوعية الدموية.
  • من الممكن أن يكون الضغط المرتفع من علامات ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وفي هذه الحالة يجب إجراء التحاليل، إذا كانت العائلة لديها تاريخ سابق في هذا المرض، يجب أيضا إجراء تحليل.
  • كما يجب إجراء فحص شامل ودوري خلال الفترات التي يحددها الطبيب من أجل الاطمئنان على الحالة الصحية بصورة دائمة.

الطرق التي يجب اتباعها للوقاية من ارتفاع نسبة الكوليسترول

دائما الوقاية خير من العلاج، لأن الله سبحانه وتعالى قد خلق الإنسان بطريقة دقيقة للغاية، وحتى لو تم علاج الأمراض، فلن تعود صحة الإنسان كما كانت قبل المرض.

  • اتباع نظام غذائي سليم خالي من الأطعمة التي تحتوي نسبة عالية من الدهون المشبعة الضارة التي تعمل على ارتفاع نسبة الكوليسترول، يجب الإقلال من تناول المقليات واللحوم التي تحتوي نسبة عالية من الدهون.
  • يجب الابتعاد عن تناول المأكولات السريعة، والكربوهيدرات المعالجة والمعجنات التي تم استخدام زيوت مكررة في تصنيعها.
  • يجب وضع نظام رياضي صحيح والانتظام عليه مع النظام الغذائي السليم، حيث أن الرياضة واقي من جميع الأمراض، كما أنها تحسن من الصحة النفسية.
  • يجب أن يجري فحص دوري لنسبة الكوليسترول في الدم، وهذا يعتبر من أهم عوامل الوقاية والبدء في العلاج بصورة مبكرة.
  • يجب الإكثار من تناول الخضروات والفواكه لاحتوائها على الكثير من المعادن والفيتامينات الضرورية، وتناول الطعام المشوي والمسلوق.

وقد ذكرنا في هذا المقال الإجابة عن سؤال هل ارتفاع الكوليسترول يسبب ألم في العظام، وأسباب ارتفاع نسبة الكوليسترول، والطرق التي يجب اتباعها للحد من ارتفاعه، كذلك الأعراض التي تظهر على المريض عند الإصابة بارتفاع الكوليسترول.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.